صفحة الكاتب : عدنان الصالحي

متى نكون أوفياء لسيد الشهداء؟
عدنان الصالحي
 السالك لطريق الشهادة لا ينتظر شيء أكثر من انتظاره لفرحة اللقاء ببارئه (عزوجل) ليظهر له مقدار الحب والشوق اليه، في قبال ذلك يصفهم جل وعلا بقوله ((وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمْ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلاّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)) آل عمران.
وعلى هذه القاعدة فان طريق الشهادة لا يمكن أن يسلكه غير أصحاب الشوق الإلهي والعارفين لمعنى قيم السماء وحياة الآخرة، وكم هو عظيم أن يترك المرء ما لديه من عطايا الدنيا ليرحل باتجاه النعيم المقيم مؤسسا لغيره قاعدة بان الحياة في ظل الكرامة نصر لكل قيم الحق وان طلب الشهادة في مواجهة التسلط والاستعباد هو اختيار لحياة من نوع آخر، حياة لا ممات فيها فهي التي تضع حجر الأساس لزوال الطغاة وتبنى كرامة الإنسان.
إن السائرين بهذا الطريق وان وصلوا الى مبتغاهم من نيل الدرجات العلا ولكن بقيت لديهم أنظار يوجهونها صوب من بقي خلفهم ليروا ما هم فاعلين، (وهنا بدلالة القران الكريم بقوله كونهم أحياء يرزقون)، ولدينا من الأحاديث والروايات من التواتر ما يؤكد صحة ذلك بزيارة روح المؤمن الى أهله بعد وفاته ورحيله، فان وجدهم على خير سُر وان وجدهم منشغلين بالدنيا تاركين طاعة الله ونهيه كانوا في حزن وغم على ما خلفهم ذريتهم من ترك الطريق الصحيح.
 وهنا الحديث عندما يكون الشهداء من عامة المؤمنين فما بالك بمن ضحى بنفسه و بأهل بيته وأصحابه وعائلته وهو ابن رسالة السماء وتربية سيد الأوصياء وخدامه ملائكة السماء سيدي ومولاي أبا عبد الله الحسين، وفي ملحمة غاب نظيرها في تاريخ الإنسانية(ملحمة عاشوراء الفداء)، وكان شعارها أن لا يبايع الكرام والاتقياء أهل الغدر والفسوق والطغيان بمقولته المشهورة سلام الله عليه (ومثلي لا يبايع مثله) أي أن كل إنسان يحتذي بأخلاقي ومبادئي وهي مبادئ السماء لا يبايع من يحتذي بأخلاق وسلوكيات يزيد(عليه اللعنة والعذاب) وان تغيرت الأزمنة والأمكنة ومرت العصور وتقادمت والدهور.
وفي ذكرى عاشوراء من جديد وبعد هذه القرون الطوال التي فصلت بيننا وبين تلك الفاجعة فلنسائل أنفسنا جميعا:
 هل كنا أوفياء لعاشوراء الحسين؟
هل احتذينا بسيرة سيد الشهداء وفارقنا أخلاق أعدائه في السر والعلن؟
هل أدخلنا السرور على قلبه الجريح المصاب بسهم الفساد والطغيان؟
هل كنا زينا له أم كنا شينا عليه؟
نعم أقمنا العزاء ولطمنا الصدور وبكيناه في كل عام وكل الشهور وكنا في أيامنا نتحدث بمأساته وبمصائب أهل بيته، وهو شيء يفرح ويثلج قلب رسولنا الكريم وجزء بسيط من رد الجميل لأهل بيت النبوة ومواساة لمولاتنا فاطمة الزهراء على مصائب أولادها.
 ولكن وللحقيقة لم نرتق بأكثر من ذلك، لان ما يريده منا سيد الشهداء هو اكثر من ذلك بكثير، فرسالته وثورته كانت نموذجا لنظام اجتماعي متكامل ولم تكن ثورة ومعركة وقعت ضد أشخاص معينين إنما كانت امتداد لرسالة السماء ضد الانحرافات والخنوع وضد كل ما من شانه أن يسترق البشر وينشر في الأرض الفساد.
ثورة الحسين بن علي كانت مصداقا حيا لبناء الدول ونبذ المفسدين وبناء الإنسان المؤمن قبل كل شيء، الإنسان الذي استنقذه الباري (عزوجل) بمحمد صلى الله عليه واله وسلم وأتم الرسالة بعلي صلوات الله عليه وأكمل المسيرة بأهل بيت النبوة ومهبط الوحي والتنزيل، الإنسان المراد له الله أن يكون خليفة صالحا في الأرض بغير فساد.
 واليوم ولكي نكون أوفياء لقيم عاشوراء ولبطل ملحمتها علينا أن نكمل الطريق بعده وان نقف في كل الميادين ضد الظلم والظالمين، فنكون للمظلوم عونا وللظالم خصما، علينا أن نقرأ كل مفاصل عاشوراء ونتخذ منها العبر، ففي عاشوراء الخير كله، حيث الإيثار والتضحية والرحمة والعدالة والحمية والغيرة تجسدت بمولانا الحسين وأهل بيته وأصحابه عليه وعليهم السلام، فحري بنا أن نكون مصداقا حقيقيا لشيعته وأنصاره.
 وليس بالضرورة أن نصل بمرتبة الشهادة ولكن لنبدأ أول الطريق فلنرفض الفساد والمفسدين وان نبني عوائلنا ومجتمعنا على الإيثار والتراحم وحب الخير لعامة الناس وإنصافهم، وان لا نميز بين أعجمي ولا عربي إلا بالتقوى وان يكون مقياسنا في الحب والبغض هو القرب من الله، فمن كان غافلا عن عبادته كنا له دعاة إصلاح وصلاح ومن كان تقيا كنا له أخوة وأحبة، فرسالتنا رسالة عاشوراء، (..لم اخرج بطرا ولا أشرا وإنما خرجت لطلب الإصلاح في امة جدي رسول الله..).
إننا بحاجة لان نقي أنفسنا عمن وصفهم سيد الشهداء بقوله (من سمع واعيتنا ولم ينصرنا أكبه الله على منخريه في قعر جهنم.....)، وها نحن سمعنا بواعيته فكيف ستكون نصرتنا له غير إتباع أثره والتخلق بأخلاقه والتمسك بمبادئه والوقوف صفا واحدا للدفاع عن حُرم الله وحرماته بترك المعاصي والسير بما أمرتنا به شريعتنا الغراء، حيث يشير الى هذا الجانب سماحة المرجع الديني الكبير السيد صادق الشيرازي (دام الله ظله) في كتابه (لنحقق أهداف سيد الشهداء) في نقاط عده منها:
أولا: ترسيخ أصول العقيدة الإسلامية من التوحيد وما يتعلق به من صفات الله الثبوتية وما يتنزه عنه تعالى من الصفات السلبية وبعثة الأنبياء وما يرتبط بها وبعثة رسول الإسلام وخاتم النبوة (صلى الله عليه واله وسلم) وما يتصل بذلك، فان من أهم أهداف نهضة الإمام الحسين عليه السلام هو إحياء أصول العقيدة في النفوس ولولا نهضته (سلام الله عليه) لا زالت ممارسات بني أمية وأضرابهم حرفت الإسلام عن أصله...، فحري بنا اليوم أن نركز تلك العقائد وترسيخها والسير عليها فان تثبيت أصول العقيدة طريق النجاة والسير باتجاه بناء النفس الحقيقية التي أراد لها الباري أن تكون خليفته في الأرض.
ثانيا: التأكيد على الأخلاق الإسلامية التي هي الأخرى من الأهداف التي ضحى سيد الشهداء من اجلها بأغلى ما على وجه الأرض من نفسه الشريفة وذويه وأكد على إحيائها قولا وفعلا...، فلكي نكون مصداقا للسير على نهجه الشريف يجب أن تكون بناء الأخلاق لمجتمعاتنا في أعلى قممها وهو هدف كان المرتكز لبعث نبوة خاتم الأنبياء بقوله صلى الله عليه واله وسلم(بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)، فعلى المؤمنين أتباع الدين الإسلامي الحق عموما التحلي بأعلى درجة الأخلاق في التعامل مع الآخرين في السراء والضراء، وخصوصا خلال إقامة المراسيم والمآتم الحسينية فتلك الشعائر مدرسة لبناء الإنسان في كل الجوانب.
ثالثا: تعظيم وإقامة الشعائر الحسينية وبناء الحسينيات ومجالس العزاء والمواكب وإنشاء الهيئات وتعميم مظاهر الحزن، وفاءا منا لسيد الرسل وخاتم الأنبياء وبضعته الطاهرة ووصيه بمصاب ابنهم وريحانتهم سيد الشهداء.
رابعا: إن سعادة الدنيا والآخرة مثلث، يشكل طرفاه الاقتصاد السليم، والسياسة العادلة، والطرف الثالث هو الفضيلة، وهذه الأهداف كانت من أولويات ثورة الإمام الحسين في تأسيس دولة العدالة والرفاهية بدلا من دولة الفساد والطغيان، حيث سحق بنو أمية كل قيم الفضيلة والعدالة وسرقوا ونهبوا خيرات الأمة باسم الخلافة فكانت دولة الطغيان والفساد والرذيلة شعار لدولتهم المشؤومة، فمن أراد سلوك طريق الامام الحسين عليه أن يعرف إن العدالة والفضيلة شعار سيدنا ومولانا وهدفه الأعلى في رفعة الإسلام والإنسانية جمعاء وهي بالضد من المعسكر الفاسد. 
ليكن عامنا هذا متميزا عن باقي الأعوام في عاشوراء الحسين ونكون أوفياء قولا وفعلا له، فلنبدأ بأنفسنا لنصلحها ولنراجع ماذا فقدنا من حب وتوادد فنعيده بيننا ولماذا تجلدت قلوبنا وتكاسلت أعضاؤنا عن العبادة، ولنحاسب أنفسنا هل ازددنا قربا من الله أم بعدا؟.
إذن هي مناسبة كبيرة المعاني عظيمة الحدث فلنستمطر الرحمة فيها ولنبدأ من جديد، وحذاري من المرور بعاشوراء مرور الكرام فهي مفترق للطرق ومقياس للمؤمن من عدمه ولندخل السرور على قلب سيد الشهداء في يوم حزنت عليه من في السماء ومن في الأرض.
* مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث

  

عدنان الصالحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/29



كتابة تعليق لموضوع : متى نكون أوفياء لسيد الشهداء؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين الخليوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين الخليوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البحرين : مع حلول الذكرى الثانية للثورة إستشهاد الفتى حسين الجزيري برصاص الشوزن  : الشهيد الحي

 أبطال مديرية الاستخبارات العسكرية يدمرون مضافة ويعثرون على كدس من العتاد تابع لإرهابي داعش  : وزارة الدفاع العراقية

 دراسة - ( الشباب .............. وازمة الثقافة )  : طارق فايز العجاوى

 البحرين: الفقه الجعفري محظور بالمدارس العامة والخاصة

 الشيخ همام حمودي بعد افتتاح مركز تخصصي: بدأنا مشروعنا في 2012 والمؤسسة تمكنت من معالجة أكثرمن 150 ألف شخص  : مكتب د . همام حمودي

 وقفة مع فائدة أهمية الجهاد في إنتاجه الهداية للسبل الإلهية  : ابو فاطمة العذاري

  الثقافة العربية متهمة...!!  : كريم مرزة الاسدي

 الشـــــــــرف يســـــــتغــــــــــــيث ؟!  : علي العبودي

 السياسيون ...والحكومة ...وما بينهما  : د . يوسف السعيدي

 خسارة المفوضية ليست نهاية المطاف  : ماجد زيدان الربيعي

 اتفاق استوكهولم: الاستجابة السعودية والضغط الغربي  : د . اسعد كاظم شبيب

 صدق أو لاتصدق ! ... قصة حقيقية  : فوزي صادق

 وفد من الاتحاد الأوربي يزور المتحف العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

 خلية الصقور الاستخبارية تعلن عن مقتل عدد من قادة تنظيم داعش بعملية نوعية  : خلية الصقور الاستخبارية

 لماذا الإخفاق الأمني في العراق؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net