صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

حول "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" التونسية
د . عبد الخالق حسين

 استبشر الديمقراطيون في العالم، وبالأخص في العالم العربي، خيراً عند اندلاع ثورات الربيع العربي، والتي بدأت شرارتها في تونس، ثم انتشرت كالنار في الهشيم في عدد من البلدان العربية وأسقطت عدداً من الأنظمة المستبدة. وكلنا تمنينا أن يكون ربيعاً دائماً وبداية خيرة لولادة الديمقراطية، ونهاية للأنظمة الاستبدادية الأبوية الفاسدة التي جلبت كل هذه الكوارث لشعوبها. ولكن مع الأسف الشديد، يبدو أن الطريق إلى الديمقراطية لم يكن معبداً وسلساً كما تصور كثيرون. وقد نبهت لهذه الصعاب في مقال لي بعنوان (معوقات الديمقراطية في العالم العربي)، إذ يبدو أن الكثير مما توقعته قد حصل، وأخطرها الدور الذي يلعبه الإسلاميون لسرقة ثورات الشباب في هذه البلدان.

 
فبعد عشرات السنين من تأسيس أحزاب الإسلام السياسي، اكتسب قادة هذه الأحزاب، والمتحدثون باسمها وكتابها خبرة فائقة في التضليل والتبشير برسالتهم، والتلون باللون الذي يناسب الزمان والمكان، والجمهور الذي يتحدثون إليه. لذلك تعلموا الحديث بلسانين، وحسب الجهة التي يوجهون لها خطابهم. فعندما يتحدثون إلى الجمهور الغربي، والإعلاميين والسياسيين في الدول الديمقراطية، يطرحون أنفسهم على أنهم ديمقراطيون حتى النخاع، وأنهم من أحرص الناس على الديمقراطية، والتعددية، وحقوق الإنسان، وحقوق المرأة، وحقوق الأقليات، وغيرها من الحقوق المألوفة التي صارت من ألف باء متطلبات حياة الإنسان في الغرب، كما وأكدوا على أنهم سيتبعون الديمقراطية الغربية في حكم شعوبهم إذا ما استلموا السلطة، وكثيراً ما استشهدوا بالنموذج  التركي (حزب العدالة والتنمية) بقيادة رجب طيب أردوغان الذي قام بدوره أحسن قيام، حيث زار مؤخراً عواصم بعض الدول العربية، وخاصة تلك المرشحة منها لحكم الإسلاميين بعد ثورات الربيع العربي، للترويج للإسلام السياسي والاستفادة من خبرته وإرشاداته في التكتيك السياسي والإعلامي. 
 
ووفق هذا النهج، أكد زعيم حركة النهضة التونسية، الشيخ راشد الغنوشي الذي أقام في لندن نحو 20 سنة، أنه إسلامي معتدل، ومتأثر بالديمقراطية الغربية، وأن حركته لا تنوي تطبيق الشريعة الإسلامية إذا ما استلمت السلطة، فسيحافظ على العلمانية، وعلى قانون الأحوال الشخصية الذي صدر في عهد المصلح الكبير، الرئيس الراحل لحبيب بورقيبة، وأنه ضد فرض الزي الإسلامي والحجاب على المرأة، ولا يريد غلق البارات والحانات، بل وسيسمح حتى بلبس البكيني على البلاجات، خاصة وأن السياحة تشكل أهم مصدر للاقتصاد التونسي. 
 
ولكي يطمئن العلمانيين وبالأخص في الغرب، رشحت حركة النهضة في الانتخابات الأخيرة عدداً من النساء السافرات لتؤكد تسامحها مع، وتقبلها لمتطلبات العصر. ونتيجة لتلك الوعود والتطمينات، ولما عاناه الشعب التونسي من فساد على أيدي الحكام العلمانيين، نالت حركة النهضة التونسية ثقة نسبة كبيرة من المصوتين، ففازت بأعلى نسبة من الأصوات والمقاعد البرلمانية، وبذلك صار من حقها تشكيل الحكومة الإئتلافية برئاسة مرشحها. ولنفس السبب (أي فساد الحكام العلمانيين)، فاز الإسلاميون في غزة، والمغرب، ومن المحتمل أن يفوزوا في مصر، وفي اليمن، وفي كل بلد عربي يمكن أن تجرى فيه انتخابات حرة ونزيهة، ولسان حال الناخب العربي يقول، لنجرب الإسلاميين هذه المرة ولنرى ما سيفعلون. 
 
ولكن ما أن فازت حركة النهضة في الانتخابات، وتم تكليفها بتشكيل الحكومة حتى وبدأت بوادر الشؤم تلوح في الأفق، ومنها ظهور عصابات من أصحاب اللحى الطويلة والثياب القصيرة، يقومون بترويع النساء، وفرض الحجاب عليهن بالقوة، ومنعهن من الدخول إلى أماكن أعمالهن ما لم يلبسن الزي الإسلامي والحجاب. 
 
فقبل أيام استلمت رسالة من الدكتورة آمال قرامي، أستاذة تاريخ الأديان المقارن في جامعة تونس، جاء فيها ما يلي: "بحضور منجي الخضراوي من نقابة الصحافيين، و هشام السنوسي من الهيئة العليا للاعلام، و عماد الخصخوصي، منعت الدكتورة إقبال الغربي من الدخول إلى مقر عملها في إذاعة الزيتونة من طرف "هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر التونسية" التي يترأسها عادل العليمي  كما عرف نفسه والتي لها من اليوم حق النظر في جميع القرارات الحكومية.."
 
وتأكيداً لهذا الخبر، نشرت صحيفة (المغرب) التونسية في عددها الصادر يوم 25 نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري، تقريراً عن نفس الموضوع جاء فيه: [علمت جريدة المغرب أن الجهة التي تقف وراء منع الدكتورة إقبال الغربي من الدخول إلى مكتبها بإذاعة الزيتونة وتمنعها من مزاولة عملها كمديرة على رأس هذه الإذاعة، هي هيئة في طور التأسيس، وتحمل اسم "هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر" بحجة أنها لا تفقه وظيفتها] (كذا). وذكرت الصحيفة أنها تمكنت من الاتصال بالشخص المسؤول عن الهيئة، الشيخ عادل العليمي الذي أفاد أن هذه الهيئة جاهزة منذ غداة الثورة وتنتظر فقط الأمور الإجرائية لتنظيم مؤتمر وطني تدعو له جميع الأطراف بما في ذلك الإعلام. 
 
والجدير بالذكر، أن الدكتورة إقبال الغربي هي أستاذة جامعية، حاصلة على الدكتوراه في الشريعة وأصول الدين والأستاذية في علم النفس الديني، والأنثروبولوجيا بجامعة الزيتونة، ورئيسة تحرير مجلة التنوير، وعضوة وحدة بحث "علوم القرآن"، وعضوة في المجلس العلمي لجامعة الزيتونة، وعضوة لجنة الإصلاح الديني، وعضوة وحدة بحث بجامعة شمبري بفرنسا...الخ. (نفس المصدر). 
فهل يا ترى من العدالة أن تعامل هذه العالمة الجليلة بهذه المعاملة الفضة بدعوى أنها لا تفقه في وظيفتها؟
 
وقد كتبت الدكتورة آمال قرامي مقالاً قيماً في هذا الخصوص أشارت فيه إلى ما تتعرض له النساء التونسيات من مضايقات وتحرشات لفظية واعتداءات جسدية، لفرض الحجاب عليهن. كما وحصلتْ عمليات اختطاف بنات صغيرات وبالغات إلى درجة أن صار الناس لا يأمنون على بنتاهم من مغادرة بيوتهم خوفاً على سلامتهن من الاختطاف.
 
والسؤال الذي يطرح نفسه هو: ما هي الجهة التي تقف وراء هذه الجماعات التي تنشر الرعب بين الناس؟ وبالتأكيد تحمل هذه الجهات بصمات الإسلام السياسي، وخاصة في فرض الحجاب، بل وباسم "هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر"؟ 
 
ذكرنا أعلاه أن الأحزاب الإسلامية كسبت خلال عشرات السنين خبرة فائقة في التضليل، إذ تقول شيئاً وتعمل شيئاً آخر على النقيض تماما من الأقوال. كما واتبع قادة حركة النهضة أسلوباً ابتزازياً  يبتزون به أي كاتب يتعرض لهم بالنقد. وفي هذا الخصوص، أشارت المستشرقة الإيطالية المتميزة، الأستاذة الدكتورة فالانتينا كولومبو، في مقال لها قبل فترة، ذكرت فيه أنه إذا ما نشر كاتب مقالاً ينتقد فيه حركة النهضة، أو زعيمها فسرعان ما تصله رسالة تهديد من مكتب محاماة، يطالبونه بدفع كذا مبلغ وإلا سيقاضونه أمام المحاكم البريطانية بتهمة تشويه السمعة. وذكرت الأستاذة كولومبو عدة أمثلة، وبذلك فقد نجح زعيم الحركة تحصين نفسه من أي نقد عن طريق الترهيب. 
 
على أي حال، وفي ظل التطورات الأخيرة في تونس، فمن حقنا أن نعتقد أنه ليس مستبعداً أن تكون الجهات التي تفرض أوامرها القرقوشية على النساء في تونس باسم الدين لها علاقة بحركة النهضة، وربما تحاول الحركة أن تنأى بنفسها عن هذه الجماعات لتتخلص من المسؤولية أمام الشعب والعالم. لذلك فإذا كانت هذه التصرفات المشينة التي تقوم بها هذه العصابات في تنشر الرعب بين الناس بغطاء ديني هي حقاً ليست تابعة لحركة النهضة ولا علاقة لها بها، فعلى زعيم الحركة الشيخ راشد الغنوشي تبرئة حركته منها وذلك بالظهور في وسائل الإعلام، وإدانة هذه العصابات وتجريمها. وإذا لم تقم قادة حركة النهضة بإدانة هذه التصرفات فهذا يعني أن هذه العصابات هي تابعة لها وتنفذ أوامرها، فالسكوت من الرضى. كما ونطالب رجال الدين بإصدار فتاوى تمنع هذه الاعتداءات والتجاوزات على حرية النساء وتجريمها ومعاقبة القائمين بها. كذلك على منظمات المجتمع المدني، وكافة وسائل الإعلام الحر في تونس وخارجها، إدانة هذه الأعمال ومنع قيام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الظهور، فهي شرطة دينية فاشية على غرار ما هو موجود في السعودية وإيران. 
وعلى الحكومة التونسية أخذ أشد الإجراءات القانونية لحماية أمن المواطنين، وبالأخص النساء من هذه التجاوزات، والاعتداءات الجسدية والنفسية ومعاقبة الجناة. 
 
عنوان المراسلة: [email protected]
 الموقع الشخصي للكاتب: http://www.abdulkhaliqhussein.nl/
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مقال ذو علاقة بالموضوع
1- د. آمال قرامي: النساء والثورات والعنف
 
2- د.عبدالخالق حسين: معوقات الديمقراطية في العالم العربي

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/29



كتابة تعليق لموضوع : حول "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" التونسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار العكيلي
صفحة الكاتب :
  عمار العكيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ( وتكلمت الحياة ) رواية للاديبة علياء الانصاري ( 2 )  : علي جابر الفتلاوي

 ديك تشيني ينتقد اوباما ويقول: ما فعله بوش فى العراق كان على حق

 قرءاة في أبرز سمات الشخصيات المؤثرة داخل التحالف الكردستاني في دورته السابقة  : حامد شهاب

 قروض وسلف لانعاش الاقتصاد  : ماجد زيدان الربيعي

 صد هجوم بالحویش، وتطهير أجزاء واسعة بالرمادی، ومقتل 218 داعشیا بأنحاء البلاد

 انترناشيونال تايمز: الدواعش لا يزالون يتاجرون بالنفط والغاز وبيعه عبر تركيا

 الصيانة لمحطات الضخ الرئيسة والفرعية في كركوك  : وزارة الموارد المائية

 ليوتولستوي - الروائي الروسي المعجزة / أضاءات صدق الرؤيا  : عبد الجبار نوري

 لمحات علمية في القرآن الكريم  : غائب عويز الهاشمي

 جزء متمم لموضوع (منصب البابا بين السيمونية والرشوة العلنية)  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 المجلس الأعلى: التحالف الوطني سيسمي رئيس الوزراء خلال الـ48 ساعة المقبلة

 الأستاذ مهند الدليمي وكيل وزارة الثقافة يحضر افتتاح فعاليات مهرجان بغداد السينمائي الدولي الخامس  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 الرؤية المشوشة للدولة بشان العقيدة الامنية  : رياض هاني بهار

 هيئة رعاية الطفولة تجري زيارة ميدانية للدور الايوائية في النجف وكربلاء  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الامام الهادي والنصراني دروس وعبر  : عمار مجتبى الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net