صفحة الكاتب : خضير العواد

الإمام الهادي (عليه السلام) يظهر مقامات الإمامة الرفيعة ويهيئ الأمة لتقبل غيبة الإمام الحجة(عج)
خضير العواد

لقد أستلم الإمام علي الهادي (عليه السلام) في سن السادسة من عمره بعد استشهاد أبيه الإمام الجواد (عليه السلام) ، وقد تقبلت الأمة إمامة الإمام الهادي (عليه السلام) على الرغم من صغر سنه لأنها قد اصبحت على علم بان الإمامة لا ترتبط بالعمر وإنما ترتبط بالإرادة الإلهية وكانت إمامة أبيه الجواد (عليه السلام) أفضل برهان وتجربة سابقة على ذلك ، وقد أظهرت إمامة الإمام الهادي (عليه السلام) أن جميع ما يمتاز به الإمام عليه السلام من عصمة وعلم وهيبة ووقار هو من عند الله سبحانه وتعالى كما هو الحال في نبي الله عيسى (عليه السلام) وكذلك نبي الله يحيى (عليه السلام ) وليس عن طريق التعلم والتدريب المعتاد عليه باقي الناس ، ونتيجة جهل حكام بني العباس بمنزلة الإمام (عليه السلام) الربانية فقد قرر الحاكم المعتصم أن يبعث معلماً خاصاً للإمام الهادي (عليه السلام) وأختار معلماً ناصبياً يبغض أهل البيت (عليهم السلام) من أجل تنشأت الإمام الهادي (عليه السلام) تنشئ بعيدة عن الولاية وطريق الهدى وكانوا يعتقدون بهذه الطريقة سوف يغسلون عقل الإمام (عليه السلام) ويسيطرون عليه ولكنهم قد جهلوا بأن روح القدس لا ينفك عن قلب الإمام الطاهر وأن العصمة والعلم من خصوصياته الدائمة ، وكان المعلم الناصبي ( الجنيدي) ينفرد مع الإمام الهادي (عليه السلام) وهو ما زال صبيا ومرت فترة من الزمن على هذا الوضع ، فجاء أحد أتباع المعتصم الى الجنيدي وسأله ما حال هذا الصبي ، فقال الجنيدي لا تقل صبي بل هو شيخ ، سأله لماذا ؟ فقال الجنيدي : إني والله لأذكر الحرف في الأدب وأظن إني قد بالغت فيه ثم إنه يملي أبواباً أستفيد منها فيظن الناس إني أعلمه وأنا والله أتعلم منه ، وبعد فترة جاء نفس الشخص وسأل الجنيدي حل الصبي ، فقال الجنيدي : دع عنك هذا القول والله تعالى لهو خير أهل الأرض وأفضل من برأه الله تعالى وانه حافظ القرآن من أوله الى آخره ويعلم تأويله وتنزيله ,, فمن أين علم هذا العلم الكبير يا سبحان الله (1)، فقد أعلن المعلم الناصبي الجندي إيمانه بالإمام ودخل التشيع .

وقد وضَّح الإمام الهادي (عليه السلام) مقامات الشموخ والمنازل العالية للإمامة بشكل جلي وواضح لا لبس فيه لكل القواعد ، لأن الإمامة هي الطريق الوحيد الذي يتصل بالرسالة المحمدية السمحاء وهو الطريق الذي أختاره الله سبحانه وتعالى لعباده أن يسلكوه في عبوديته ،فقد كان الكثير من الموالين يجهلون المقامات الرفيعة التي يمتاز بها أئمة الهدى سلام الله عليهم ، وقد أظهر هذه المقامات الإمام الهادي (عليه السلام) في الزيارة الجامعة التي خرجت من بين ثنايا الإمام (عليه السلام) وهذه بعض عباراتها ( الى الله تدعون وعليه تدلون وبه تؤمنون وله تسلمون وبأمره تعملون والى سبيله ترشدون وبقوله تحكمون سعد من والاكم وهلك من عاداكم وخاب من من جحدكم وضل من فارقكم وفاز من تمسك بكم وأمن من لجأ اليكم وسلم من صدقكم وهدي من أعتصم بكم من أتبعكم فالجنة مأواه ومن خالفكم فالنار مثواه ومن جحدكم كافر ومن حاربكم مشرك ومن ردَّ عليكم في أسفل درك الجحيم .....)(2)

لقد أظهر الإمام الهادي عليه السلام امتلاك الإمامة للولاية التكوينية للأمة بشكل لافت في عدة مواقف منها عندما وصل الى سامراء وأسكنه المعتصم خان الصعاليك ثلاثة أيام ليقلل من شأنه ومنزلته ، فدخل عليه أحد اصحابه ومحبيه وقال له جعلت فداك في كل الامور أرادوا إطفاء نورك والتقصير بك حتى أنزلوك هذا الخان الأشنع خان الصعاليك ، فقال الإمام (عليه السلام) أنظر : ثم أومأ الى المكان فإذا هو روضات ناظرات فيهن خيرات عطرات وولدان وأطيار وأنهار تفور فحار بصره بما رأى ثم قال الإمام (عليه السلام) : (حيث منا فهذا لنا عتيد ولسنا في خان الصعاليك)( 3) ،

لقد حاول المتوكل إحراج الإمام (عليه السلام) وإخجاله ،عندما طلب من ساحر هندي مشعوذ أن يحرج الإمام الهادي(عليه السلام) فإذا فعل ذلك سوف يعطيه ألف دينار ، فقال المشعوذ ضع على المائدة خبز خفيفاً رقيقا وادعوا علي الهادي عليها ، ففعل المتوكل واحضر الامام الهادي وعندما مد الإمام يده الى الخبز طار الخبز من بين يديه في الهواء بتأثير الهندي المشعوذ ثم مد يده الإمام الى إخرى فطارت هي الأخرى فتضاحك المتوكل وبعض الناس ، عندما غضب الإمام وكانت في يساره صورة اسد فضرب بيده تلك الصورة فبرز الأسد منها فقال له الإمام : خذه وأشار الى الهندي فوثب الأسد على الرجل فأبتلعه ثم عاد مرة أخرى الى الصورة الأولى فتعجب الجميع وداخلهم الرعب والخوف فنهض الإمام وخرج (4) .

لقد كان الواثق يخشى من الإمام الهادي (عليه السلام) كثيراً لاعتقاده بأن الإمام عليه السلام هو الذي يأمر بثورات العلويين وكان يخشى أن يثور عليه يوما من الأيام ، فأمر جلاوزته فعمل تلا عظيماً من التراب وأستدعى جميع جيشه في استعراض مهيب ثم دعى الإمام الهادي ليرى ذلك حتى يدخل في قلب الإمام الخوف ، فقال له الإمام هل تريد أن أعرض عليك عسكري ؟؟ فقال له الواثق نعم ، فدعا الإمام الله سبحانه وتعالى فإذا بين السماء والأرض ملائكة مدججون بالسلاح فغشي على الواثق ثم تركه الإمام ومضى الى سبيله (5) وغيرها من الروايات الكثير التي يظهر فيها الإمام (عليه السلام الولاية التكوينية).

لقد حارب الإمام الهادي (عليه السلام) الأفكار المنحرفة التي انتشرت في ذلك الزمان نتيجة حكم الظالمين بالإضافة الى كثرت وعاظ السلاطين وانتشار الدولة الإسلامية وتداخل الأفكار المختلفة نتيجة هذا التوسع الشاسع ، فقد عمل الإمام الهادي (عليه السلام) بربط الأمة من خلال أحاديثه بقادتها الحقيقيون المنَصَّبون من الله سبحانه وتعالى وهم أهل البيت (عليهم السلام) باعتبارهم الثقل الثاني بعد القرأن وهم حجج الله على الخلق وخلفاءه في بلاده فقد روى الإمام الهادي (عليه السلام) عن أبائه عن جده رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) أنه قال (أربعة أنا لهم شفيع يوم القيامة ، المحب لأهل بيتي والموالي لهم والمعادي فيهم والقاضي لهم حوائجهم والساعي لهم فيما ينوبهم من أمورهم)، وروي عنه (عليه السلام)(إنما سميت ابنتي فاطمة لأن الله عز وجل فطمها وفطم من أحبها من النار) وهناك الكثير من الأحاديث التي تبين مقام أهل البيت عليهم السلام بالإضافة الى الزيارة الجامعة ، ودفع الامة الى التوجه الى زيارة قبور ائمة أهل البيت عليهم السلام وخصوصاً قبر أمير المؤمنين عليه السلام وقبر الإمام الحسين عليه السلام حتى يرتبط الموالون بأعظم شهيدين عرفتهم البشرية وينهلون من أخلاقهم ومواقفهم البطولية الجهادية المشرفة في مواجهة الباطل والحكام الفاسدين وإظهار قدسية البقع التي تحتضن هذه القبور ولما لها من خواص ونفحات وبركات يقبل الدعاء في رحابها وتقضى الحوائج تحت سماءها ، فقد زار الإمام الهادي (عليه السلام) مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام ) وزاره بتلك الزيارة الشريفة ( السلام عليك يا ولي الله أشهد أنك أول مظلوم وأول من غصب حقه فصبرت واحتسبت ....) ، وعندما مرض الإمام الهادي (عليه السلام) فإنه أرسل بعض أصحابه وأعطاهم المال لكي يذهبوا الى كربلاء ويدعون له بالشفاء عند مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) وقد تعجب الأصحاب من طلب الإمام فقال محمد بن حمزة : يوجهنا الى الحائر وهو بمنزلة من في الحائر ؟؟؟ فأجابه الإمام (عليه السلام) (ان لله مواضع يحب أن يعبد فيها وحائر الحسين(عليه السلام) من تلك المواضع (6) وكان رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) افضل من البيت والحجر وكان يطوف حول البيت ويستلم الحجر، وإن لله بقاعا يحب أن يدعى فيه فيستجيب لمن دعاه والحائر منها) وكان هذا التصريح من الإمام طريقا جديدا لمعرفة عظمة الحسين (عليه السلام) والحائر المقدس .

،وقضى الإمام الهادي (عليه السلام) على الشبهات والإشكالات العلمية في العقائد والفقه التي كانت تثار في تلك الفترة منها فكرة خلق القرأن أو قدمه هذه المشكلة التي امتحنت بها الأمة وذهب ضحيتها المئات بل الالاف من المسلمين ومسألة مقدار الكثير التي جهلها العلماء بالإضافة الى الكثير من المسائل التي اثارها المبغضين لأهل البيت عليهم السلام منها قتل الإمام علي (عليه السلام) المقبل والمدبر من جيش معاوية مع قتل فقط المقبل من الخوارج .

ونتيجة الضغوطات التي قامت بها الحكومات الظالمة من بني العباس اتجاه الأئمة عليهم السلام وشيعتهم واعتقال كل من يتصل بهم (سلام الله عليهم) ، فقد نشر الإمام الهادي عليه السلام الوكلاء في بقاع العالم الإسلامي وربطهم جميعاً بوكيله العام أو نائبه الخاص عثمان بن سعيد الدهان في بغداد وجعله نقطة الوصل مابين الإمام عليه السلام والموالين وقد وثَّق الإمام الهادي عليه السلام عثمان بن سعيد العمري عندما سأل احمد بن إسحاق القمي يوما من أعامل وعمن اخذ وقول من أقبل حيث قال الإمام الهادي (عليه السلام) ( العمري ثقتي فما أدى اليك عني يؤدي وما قال لك عني فعني يقول فأسمع له وأطع فإنه الثقة المأمون)( 7) ، وبهذا بدأت طريقة جديدة عند الموالين وهي أخذ المسائل الفقهية والاستفتاءات وجواب المسائل العقائدية وتسليم الحقوق للنائب الخاص أو الوكيل ، وبذلك اصبح النائب الخاص يعمل عمل الإمام (عليه السلام) ، وقد أستمر الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) بهذه الطريقة وجعل النائب الخاص واجهة الإمامة ونقطة الوصل مابين الموالين وإمام عصرهم ، وعندما بدأت الغيبة الصغرى للإمام الحجة (عج) فأن الشيعة قد تقبلته بشكل طبيعي وبدون أي معوقات أو إشكالات نتيجة التجربة التي بدأها الإمام الهادي (عليه السلام) واستمرت الى غيبة الإمام الحجة (عج) ، أي لقد هيء الإمام الهادي (عليه السلام) الأمة لاستقبال فكرة غيبة الإمام الحجة (عج) بدون أي شكوك أو تساءلات .

(1) إثبات الوصية للمسعودي ص244(2) مفاتيح الجنان ص531،الدعاء والزيارةص865(3) بحار الأنوارج50ص202(4) بحار الأنوار ج50ص211(5) بحار الأنوار ج50 ص155(6) كتاب الدعاء –السيد عبد الحسين دستغيب ص37(7) بحار الانوار ج51 ص348 باب أحوال السفراء

  

خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/23



كتابة تعليق لموضوع : الإمام الهادي (عليه السلام) يظهر مقامات الإمامة الرفيعة ويهيئ الأمة لتقبل غيبة الإمام الحجة(عج)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاتن الجابري
صفحة الكاتب :
  فاتن الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المجلس الأعلى يؤكد وجود انشقاقات في داخلة

  السياسة الامريكية بين الاسقف بوش والشيخ اوباما  : صفاء ابراهيم

 الفرق بين مسلمي بورما والعراق  : حيدر محمد الوائلي

 شاهد بالصور: يريد العودة للقتال بعد ان فقد ساقه!!

 البعثيون يلبسون رداء داعش  : علي جابر الفتلاوي

 تعزية بوفاة الكاتب انيس منصور  : التنظيم الدينقراطي

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب يلتقي الدكتور سرمد خونده ومدير قسم النسائية في مستشفى بغداد التعليمي الدكتور نوفل عزو  : اعلام دائرة مدينة الطب

 هل عمليات زرع الأعضاء تنقل الشخصية السابقة ؟  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 فطيمة في ستوكهولم  : احمد الشيخ حسين

 مركز الإمام الحسين (عليه السلام) التخصصي للصم يعقد مؤتمره الدولي الأول في العراق بمشاركة عربية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 كاريكاتير عن قمة امريكا ودول الخليج  : د . حامد العطية

 عشقت ذكراك..والذكرى لها وهج..  : د . يوسف السعيدي

 التجنيد الإلزامي وتأثيراته على التنمية البشرية  : احمد جويد

 خط المواجهة ....سرايا السلام وحجم التحديات  : ظاهر صالح الخرسان

 كابوس مالموا !!!  : زيد السراج

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net