صفحة الكاتب : رعد دواي الطائي

العقل والإيمان
رعد دواي الطائي

يقول الامام السبط الشهيد الحسين بن علي ( عليه السلام )  في مقطع من دعاء عرفة :

" كيف يستدل عليك بما هو في وجوده مفتقر إليك، أيكون لغيرك من الظهور ما ليس لك؟ حتى يكون هو المظهر لك. متى غبت حتى تحتاج إلى دليل يدل عليك؟ ومتى بعدت حتى تكون الآثار هي التي توصل إليك؟ عميت عين لا تراك عليها رقيبا. وخسرت صفقة عبد لم تجعل له من حبك نصيبا ... "

وهذه الكلمات لن تستطيع ان تجد لها شبيها ولا مثيلا إلا في كتاب الله تعالى، وعند عدله رسول الله وآله الاطهار ( صلوات الله عليهم ).

ولكن ماذا عن المعاندين والشاكين والملحدين، الناكرين لوجود الخالق ( جل ذكره وثناؤه )، هؤلاء الذين لا يؤمنون أيضا لا بالآخرة ولا بالحساب ولا بالجنة ولا بالنار . هل ينفع معهم مثل هذا القول وكفى؟. بالتأكيد أن هؤلاء بحاجة الى أدلة عقلية، دنيوية حسابية أي ( الربح والخسارة ) وهذا الأمر جزء لا يتجزء من أعتقادهم بطبيعة الحياة المحدودة بهذه الدنيا لا غيرها، وإن النهاية هي الموت وليس بعده  شيء.

لنقرأ هذه القصة معا ولنتعرف على مصداق لما ذكرنا :

قال الامام الصادق (عليه السلام) لأبن أبي العوجاء الملحد :

إن يكن الامر كما تقول، وهو ليس كما تقول، نجونا ونجوت.

وإن يكن الامر كما نقول، وهو كما نقول، نجونا وهلكت .

أي أن العقل يحكم بمنطق الربح والخسارة، وبحساب الاحتمالات، وخاصة أذا كانت مستندة الى أدلة عقلية كثيرة وكبيرة، ولها من تأييد العقلاء الماضين والحاضرين، ممن شهد لهم العدو والصديق بالحكمة والمعرفة والصدق، كالأنبياء والرسل وائمة أهل البيت ( صلوات الله عليهم )، وكذلك الصالحين والحكماء والعلماء، من الذين أمنوا بالله والغيب.

وقد صب أبو العلاء المعري، هذه الحادثة، في قالب من الشعر يقول فيه :

قال المنجم والطبيب كلاهما لن تحشر الاجساد  _ قلت اليكما

أن صح قولكما فلست بخاسر أو صح قولي فالخسار عليكما .

وقد أعطى أئمة أهل البيت ( صلوات الله عليهم ) في كل مناظراتهم وحواراتهم الكثيرة مع ( الزنادقة والملحدين )، وحتى أسئلة المجتمع بمختلف طبقاته العلمية والثقافية والدينية والمذهبية، الدروس والعبر في كيفية التعامل مع مثل هذه المواقف والشخوص، وعلى قاعدة ( كلم الناس على قدر عقولهم )، وكمثال على ماذكرته، أورد الرواية الأتية، وهي من مناظرة لمولانا الإمام جعفر بن محمد الصادق ( صلوات الله عليهما ) .

دخل أبو شاكر الديصاني – و هو زنديق ملحد – على الإمام الصادق ( عليه السلام )

وقال : يا جعفر بن محمّد، دلِّني على معبودي؟.

فقال له ( عليه السلام ) : إجلس، فإذا غلام صغير في كفِّه بيضة.

فقال ( عليه السلام ) : ناولني يا غلام البيضة، فناوله إياها.

فقال ( عليه السلام ) : يا ديصاني، هذا حصن مكنون، له جلد غليظ ، وتحت الجلد الغليظ جلد رقيق، وتحت الجلد الرقيق ذهبة مايعة، وفضّة ذائبة، فلا الذهبة المائعة تختلط بالفضَّة الذائبة، ولا الفضَّة الذائبة تختلط بالذهبة المائعة، فهي على حالها، لم يخرج منها خارج مصلح، فيخبر عن إصلاحها، ولم يدخل فيها داخل مفسد، فيخبر عن إفسادها . لا يُدرى للذكر خلقت أم للأُنْثى، تنفلق عن مثل ألوان الطواويس، أترى له مدبِّراً ؟                                                                            فأطرق الديصاني مليّاً ثم قال :

أشهد أن لا إله إلا الله، وحده لاشريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله،                                                               وأنك إمام وحجَّة من الله على خلقه، وأنا تائب [ إلى الله تعالى ] ممَّا كنت فيه .

 

إن العقل والفطرة السليمة يمكنهما من الوصول الى حقيقة الإيمان ب( الله ) سبحانه وتعالى، فالكون بكل مافيه، في الأرض وفي السماء، في أصغر مخلوق وموجود، الى أكبر مخلوق وموجود فيهما، يصرحان ويصرخان فينا ( أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ؟! ) حاشا ( لله ) أن يكون كل هذا الإبداع، في الكون الواسع، من صنع صدفة غبية كغباء أصحابها. ومن جميل ما يورد في هذا المقام هذه الحادثة التي نقلتها لنا الكتب، والتي حدثت مع ( أبي حنيفة النعمان ) أمام المذهب الحنفي .

تقول الرواية كان أبو حنيفة على موعد مع ملحد لمناظرته... وفي الميعاد المحدد ذهب متأخرا... ولما سئل عن ذلك قال :

لم أجد ما يحملني إليكم، وبينما أنا مشغول بالبحث عن وسيلة تنقلني، إذا بالشجر يخلع نفسه من الأرض لوحده، ويتجمع مع بعضه، ويصنع قاربا لوحده، ثم جاءت مسامير ودقت نفسها في القارب لوحدها، فركبت هذا القارب وجئت إليكم .

فقال له الملحد: هذا لا يقبله عاقل... كيف يُصنع القارب بدون صانع؟

فرد أبو حنيفة : وكيف تقبل فكرة صُنع كل هذا الكون دون صانع يوجده ويسيره ؟!.

ولله در تلك العجوز، صاحبة المغزل وما أستدَلتْ به بهذا الشأن، من بساطة المثال، وعظيم الفكرة، و ذلك عندما سألت عن وجود( الله ) تعالى ذكره وشأنه، فقالت :

( هذا مغزلي، إن حركتهُ تحرك، وإن تركتهُ سكن وأستقر، فكيف يكون الكون المتغير يتحرك بدون محرك له؟! )

أو ذلك الاعرابي البسيط في الصحراء، حين رأى الآثار فقال :

(إن البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير، فسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، ألا تدل على العليم الخبير)

وهكذا فكل منهما قد أستدل عليه بما هو قريب منه، فالعجب العجب ممن يدعي العلم والمعرفة والثقافة ثم ينكر ويتنكر لخالقه وسيده وربه، وعجز أن يصل الى ما وصلا اليه العجوز والاعرابي .

  

رعد دواي الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/23



كتابة تعليق لموضوع : العقل والإيمان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام ديوان الوقف الشيعي
صفحة الكاتب :
  اعلام ديوان الوقف الشيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ألأيامُ بيننا وسَيَنكَشِفْ ألزيف قَريبا  : رحيم الخالدي

 نقابة الاداريين / تشكيل لجنة نقابية لإداريي المؤسسات الصحية في العراق (نقابة الإداريين في وزارة الصحة)

 جامعة واسط تنظم بطولة تنس الطاولة  : علي فضيله الشمري

 دفين مقبرة الغرباء  : عزيز الحافظ

 تعلمين كم احبك  : هيمان الكرسافي

 رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية يؤكد خلال لقاءه وزير البلديات ضرورة اعادة اعمار ما دمره الارهاب  : سعد الكعبي

 وزارة التربية تقيم دورة اساسيات الشبكات للحاسوب لمنتسبيها   : وزارة التربية العراقية

 منامات ابن سيَّا المنامة الأولى (هم) احتلوا الكويت!  : د . محمد تقي جون

 نعم هناك فساد وهناك تقصير  : مهدي المولى

 إعدام ʼمفتي داعش في العراق‘ يكشف عن خلافات داخل التنظيم

 عبدالزمان يعلن إطلاق رواتب الإعانة الاجتماعية في دفعتها الرابعة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تباشر بمقابلة المتقدمين لاشغال الدرجات الوظيفية في دائرة الضمان  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ثُلاثِيَّة الاتِّفاقِ الدَّوْلِي  : نزار حيدر

 أم محمد البصراوي ستتذكر يتيمها... «كلما مرّت زفة شباب»  : شادن الحايك

 وراء كل امرأة مظلومة رجل  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net