صفحة الكاتب : عبد الزهره المير طه

كيف تتحقق من صحة الأخبار السياسية والاجتماعية ؟
عبد الزهره المير طه

بات اليوم نقل المعلومة الى الالاف الاشخاص بشكل سريع بحيث تصبح حديث الشارع خلال ساعات بسيطة وذلك بواسطة عالم التواصل الاجتماعي لاسيما فيسبوك وتويتر، ولا توجد وصفة سحرية حينها للتمييز بين الإشاعات والأخبار ذات المصداقية. والسبيل الوحيد أمام المتلقي هو أن يقرأ الأخبار بعين ناقدة ، وأن يقوم بمعرفة الصحافيين وخلفياتهم السياسية ، والناشر والاعلامي المهني والموضوعي الذي يحمل كل قيم الإعلام ومفاهيم النشر تقع المسؤولية على عاتقه مصداقية ماينشر بالتحري والتحقق من كل ما يصل اليه من الاخبار ولا يعتمد على مصادر مجهولة او ينقل دون التأكد من صحتها او سؤال الجهة التي نسب اليها مضمون الخبر .لمعرفة صحة الاخبار او كذبها وذك من خلال مجموعة خطوات منها : 1- الخبر خبر والرأي رأي في البداية لا بد من التفريق بين الخبر والرأي او المعلومة والتحليل ؛ فالخبر ما يحتمل الصدق أو الكذب، بينما الرأي لا يحتمل ذلك، ويتم التعامل معه إما بـالقبول أو الرفض. والخبر يجيب عن الأسئلة (ماذا ، من ، متى، أين، كيف .. وأحيانا لماذا) ، بينما الرأي يعبر عن موقف أو وجهة نظر صاحبه ، من حق أي شخص تبنيها ومن حق أي شخص آخر قبولها أو رفضها.. وينبغي معرفة ان مانشر ليس فيه انحياز اوخلط الخبر بالرأي فعلى القارئ ان يميز بين المعلومات والأحداث وبين رؤية الصحفي ومهنية الوسيلة الاعلامية ، وأن يعرف ان هذا الصحفي ناقلاً أمينًا للواقع، دون أن يحذف منه ما يتعارض مع قناعاته، أو يلوي الحقائق لخدمة طرفٍ على حساب آخر . 2- تحري المصدر - لابد من العودة لمصدر الخبر متمثلاً في الوسيلة الإعلامية التي تنشر أو تبث الخبر، ومعرفة توجهاتها وسياساتها التحريرية، وهو أمر لا يتحقق إلا بكثرة الاطلاع على ما تنشره أو تبثه هذه الوسيلة، الأمر الآخر ضرورة التحقق من إذا ما كانت وسيلة الإعلام هذه قد انفردت بالخبر أم أنه ورد في وسائل إعلام أخرى؟ وهل ورد الخبر بنفس الصيغة في الوسائل الأخرى أم لا ، ولتثبت في مصداقية الخبر يلزم الرجوع للمصدر الأصلي الذي نشر الخبر (وكالة أنباء أو مكتب إعلامي ..)؛ لأنه أحياناً يحدث تلاعب في الصياغة التي وردت في المصدر الأصلي، كأن تنقل وسيلة إعلام عن وسيلة أخرى، وتُحدث تلاعباً مخلًّا في الترجمة، أو يتم الإضافة أو الحذف أو التحريف عن المصدر الأصلي . - ضرورة التأكد من أن وسيلة الإعلام المنقول عنها الخبر تعبر عن المصدر الحقيقي بالفعل، خاصة مع انتشار الصفحات الشخصية على فيسبوك وتويتر، خاصة في ظل انتشار صفحات غير حقيقية لأشخاص مشهورين ونسبة كلام إليهم لم يقولوه . - ينبغي متابعة مصادر إخبارية متنوعة ، بما أن صياغة الأخبار منحازة، إما في طريقة تقديمها وصياغتها، أو ابتداء في تسليط الضوء على خبر، وتجاهل آخر، فمن المهم لمستهلك الأخبار بشكل يومي، أن يتابع أكثر من مصدر إخباري. إضافةً إلى اختيار المصادر الموثوقة للخبر، حيث يجب أن يستشعر القارئ في متابعته اليومية، تفاوت موثوقية المواقع الإخبارية ،فهناك مواقع إخبارية تتبع وكالات عالمية، غالبا لن تكتب خبرا مختلقا بالكلية أو مزيفا، كما يُمكن مقارنة الخبر في مصادر متعددة. - هل الموقع الخبري ينقل عن مراسله في موقع الحدث أم انها تنقل عن وكالات الأنباء عالمية عندما تري مثل ذلك النقل فانك اما ان تذهب مباشرة لموقع وكاله الأنباء المذكورة لتجري اختبار التواجد في موقع الحدث او تأخذ الخبر بكثير من الشك. 3- تجهيل الأخبار من وسائل التلاعب بالأخبار، تجهيل المصدر تحت ذريعة تخوف المصدر على حياته أو أمانه الشخصي، ويجب أن نتيقن هل هناك ما يستدعي أن يخفي المصدر هويته أم لا ، "تجهيل المصدر" يفقد أي خبر مصداقيته إذا تم تجهيل المصدر، باستثناء بعض الأخبار التي تتعلق بالأجهزة الحساسة كأجهزة المخابرات والأجهزة الأمنية أو التنظيمات المسلحة التي يُتحفظ على الكشف عن هويات متحدثيهم. لكن البعض يستغل هذا المبدأ الإعلامي -الصحفي لا يكشف عن مصادره- في تجهيل مصادره، يستخدم بعض الصحفيين هذا المبدأ المهني استخداماً خاطئاً لنشر ما يشاء من أكاذيب ويوهم المتلقي أن لديه مصادر موثقة. او قد لايذكر مصدر الخبر بل يقال “ نقلا عن وكالات الأنباء” دون تحديد ايه وكالة او “من مصادرنا الخاصة” هذا خبر لا يستاهل ان تضيع وقتك حتي في قراءته لانه بوضوح يتجنب المقاضاة او المحاسبة من جانب وكالات الأنباء التي ستتهم ناشر الخبر بتحريف الخبر ، وهناك ما يمكن ان يطلق عليه “السلسله النشريه” بان ينشر احد المواقع خبرا ما و يقول “نقلاً عن وكالات الأنباء” ثم يأتي موقع اخر و يقول “نقلاً عن الموقع الأول” ثم يأتي موقع إعلامي ثالث و ينشر الخبر و يقول “نقلاً عن الموقع ١ و ٢” و هكذا حتي يبدو الخبر انه صحيح ، كل ذلك يعني ان الخبر مشكوك فيه على افضل تقدير و في الغالب كاذب او ملفق.. 4-العناوين المضللة والتلاعب بالتصريحات - من يقرأون عناوين الأخبار فقط دون قراءة متن الخبر نفسه أو فقرات منه تقترب من 50% من الجمهور؛ لذا فعنوان غير دقيق أو تصريح تلاعب فيه الصحفي قد ينقل معلومة مغلوطة عن الأحداث لآلاف من الناس، ولن يُفلح حينها أي جهد للإيضاح أو التصحيح. - واما الفيديوات فالبعض يكتفى بعنوان الخبر أو العنوان المكتوب على الفيديو دون قراءة متن الخبر أو مشاهدة الفيديو كاملاً، لأن أحياناً كثيرة يكون العنوان غير دقيق، أو مثير ولا يعبر عن مضمون متن الخبر أو مشاهد الفيديو. - الوقت ، فلابد من التدقيق في تاريخ التصريح أو وقت تسجيل اللقاء تلفزيونيًّا، لأنه أحياناً تكون هناك تصريحات - مكتوبة أو مصورة- تطلق في سياق سياسي واجتماعي معين، يتم استدعاؤها وإعادة بثها في سياق مغاير تماماً بعناوين جديدة مخادعة للمتلقي، بهدف توظيفها توظيفاً سياسيًّا. - الصورة : يقال في عرف الاعلام " الصورة تعادل الف كلمة " ففي أحيان كثيرة تكون الصورة هي أول ما تقع عليه عيون القراء لذلك لابد ان تأكد من الآتي: 1. الصورة ليست أرشيفية أو قديمة، وإذا كانت فيجب ذكر ذلك بوضوح تحت الصورة 2. الصورة لم تخضع إلى تعديل يغيّر أركانها الأساسية باستخدام برنامج فوتوشوب .

  

عبد الزهره المير طه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/21



كتابة تعليق لموضوع : كيف تتحقق من صحة الأخبار السياسية والاجتماعية ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الاخرس
صفحة الكاتب :
  عماد الاخرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net