صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان

بزغ إبن سلمان علينا .. من ثنيات الدمار....... ج 1
محمد علي مزهر شعبان

السياسة اللعينة او ما يدعى المصالح وفلسفة لا عدو دائم ولا صديق للابد قائم، فرضها سلاطين السطوة واللعب على مصائر الشعوب، الناس حطبها وساحتها، كي تجد طريقها للهدنة المؤقته بين الانداد، كما يبدو طلبا للامن وغايتها اين تكمن مصالحك على حساب كل القيم، وان انطوت القلوب على توجس واضح المعالم . المشكلة ان البعض لا ترى الحقائق وان تجلت كشمس الظهيرة، حيث انها اعتقدت انها اصطادة الوحش، تاركة فكيه ذوات الانياب ان عادت فيه الحياة . وكأن الحيطة ولى زمنها، والسجل الدموي ذهب مع الماضي . انها مهمة البقاء متصدرا حتى لو ترك وراءه رمام الاجداث لقتلى تحت الارض، دون مسائلة القاتل . هم اؤلئك المفتونون بالمناصب وجاه السلطة، فهي السمة التي ابصمت هذا الزمن، الافتتان ببلوغ السلطه، لانها أضحت صيدا سهلا، لكل من استطاع ان يهز رمحا، او تجمهر برفقته أعوان، او يدعي انه ممثل لشريحة او لطائفة، يفتنونها بخطابات انتهاز المشاعر، لديماغوجية قل نظيرها .

يدعون ان السلام لا ضير في مصافحة الزناة والقتله، ولم يدركوا أن الارض التي يمشون عليها ميادة يخاطفها كل يوم حدث مريب، ولا يستقر لصاحبة القرار امريكا مستقر. هؤلاء المنتشون دون ريب سيقادون الى طريق مجازه رهيب، مثلهم مثل والج غاب في ليل أدهم، تتلاقفه مرابض الوحوش.  هي تلك النفوس الواهنة تغلب عليها سذاجة التفكير وجهل التدبير، غير مدركين لزخارف الاباطيل، وتنوع الاحابيل، حين تكون الفريسة قد طاوعتها اللعبة، وبصيرة فاتتها قراءة الاغوار الدفينه .

أشيع ان المليك القادم، يحمل بشائر السلام، خافيا شيئا أضمره قلبه، لابسا قناعا يظهر سلامة الطويه وحسن النية، مفتونا بالتدبير، ونسج خيوط الاحابيل، يعد العدة ان يحيك شركا جديدا، بعد ان تقطعت السبل في شراكه القديمة، كي يعصف بالبلد من داخله، بعد ان بانت معالم التشظي، ورسمت خرائط مشوشه للتحالفات. ومقدمه ومقصده، هو أن يلبس ثوبا براقا، أبهر به اعين عوراء، واستهوى أنفس غرتها القشور لفاكهة جوفها دماء وظاهرها بهاء.

زيارة ابن سلمان، تثير الجدل استبشر خيرا بها من استبشر، واستنفر منها من استنفر. الناس بين من تلاقف الامر وكأن الازمة قد إنتهت، والنائرة قد انطفئت، والحرب اوشكت ان تضع أوزارها، وسيبرد أوارها، والبلد على بوابات الانفراج، وان الوطن سيكون في الحضن الدافيء لامة مذ تواجدت ساخنة متطاحنه .

وأخرمن أدرك السجل التاريخي لهذه المملكة، ومن اوعز لها ان تسلك طريق " تبويس" اللحى ثم سلخها. يعلم أن الماضي القريب والبعيد، يرفع لافتة العداء المستحكم بالانفس، فلا تلغيه سانحة للوفاق، ولا تغطيه مقدمات مهما ابدت من مرونة فرضها واقع جديد، ونكوص في مواقع القتال، وفشل حروب بهوى "دون كيشوت" رغم ما أتخمت مخازنهم من السلاح، واندلقت خزائن لدعم بيادق من بطون وحوش الغاب .. قاعده  داعش، نصره، جند الشام، جند السماء، وووو . الناس في خلدها ولوح ذاتها أن من شب على شيء شاب عليه، فلا تلغيه  تكتيكات مؤقته، أرغم عليها بما ألت اليه نتائج الاحداث في حروب المملكة، وقد أفلست في شعوائها في ليبيا وسوريا والعراق، وهي ترجو قبول الحوثيين للهدنة والتصالح في اليمن  .

 

 

 

 

 

 

 

بزغ ابن سلمان علينا ... من ثنيات الدمار ... ج 2

محمد علي مزهر شعبان

زيارة.. إنبرى متفوهون يلبسونها ستار الايهاب والايثار والجود، من أمير زقه "ميكيافيلي" كل ابجدية كتابه "الامير" الذي لا يألوا جهدا ولعبا وسلوكا في الوصول الى الغاية . واذ تشتبك وتضيق حلقات اللعبة فلا ومناص وبد، يبقى الجلباب الدموي، ولكن بفروة ابن أوى . واذ يعلو صوت المتغنجين، وكأنهم مسكوا العروة الوثقى " بمانشيتات" عريضه : إتركوا الماضي وتقدموا خطوة للامام.... ألا تدركوا كيف أضحى الالمان بعد حرب الاكوان ؟ أما تتعلمون من نيلسون ما نديلا، كيف قذف كل حمامات الدم الى بحيرة النسيان ؟ ألا يكفيكم انهم فرشوا لكم البسط الحمراء، وسيبنون ملاعب خضراء ؟ ستفتح لكم الاستثمارات أبوابها وسيزور الامير مدينتكم المقدسة . عودوا الى حضنكم العربي وتبا لايران، وان إضطرت الضرورة تعاملوا مع الشيطان ؟

يالها من طروحات تسرح بالمخيلة، حيث سيكون اليباب الذي عمله الامير وابيه واعمامه الى ناطحات سحاب . وستزدهي العرصات والخرائب، مدن عجائب، تحيطها خمائل وبساتين، وسيقوم موتى التفجيرات والمفخخات وحروب العزة واللات من قبورهم ليحتضنوا ملاك الرحمة القادم، وستصطف الثاكلات والفاقدات واليتامى صفوفا ليقبلوا يد القديس لهذه المكرمه في ان يدنس أرض الشهداء . وسيزحف الامام السستاني على بوابات النجف  لاستقبال أمير السلام وابن الملك الهمام .

ولكن تراودني فكرة الاجابة على دفوعات من اخذتهم الغلواء، وداخلتهم حالة الانتشاء . اولا... الالمان هم من بدؤا الحرب على العالم وضحيتهم 80 مليون نسمه، من ايام " بسمارك" لهتلر، كانوا ولا زالوا يمتلكون سطوة القوه، وفرض الوجود وان تعطلوا لوهلة . ثانيا.. ان مانديلا سجين اسير، ولكن ثورة زنوج جنوب افريقا اوشكت ان تسحق البيض عن بكرة ابيهم، فأوجدوا البديل في مسرحية تلاقفها العالم ليست على انها حسن نية، بل اوشكت الامور ان تكون جهنم تحرق البيض فانجدوهم . ثالثا.. البسط الحمراء تفرش للعظماء، او لمن تأخذه النفس اللهوف ان يمشي عليها، دون ان يدرك ان نهاياتها الهوة العميقة الاغوار، اذا لم يقرأ سجل الانفس التي كانت بالامس تكفرك وتقذفك وتبعث الافواج لقتلك وعلى حين غرة تستقبلك، لانها ارادت ان تلعب انت دور القاتل في أهليك وشعبك . رابعا اعلموا ان ابسط تاجر عراقي، او مسؤول سياسي، ام لص حكومي، يستطيع ان ينشأ ملاعب حتى في عموم قرى البلاد . خامسا. أسئل عن أي بلد سيتثمر في اراضينا، ليعمرلنا بنى تحتية متقدمه، ويوفر لنا معامل لصناعة التقنيات المتقدمه، أم ان بضاعته  أجبان وألبان، وان كل ما يدير حياته من ملبسه الداخلي لاخر ماورد الغرب من الة مستورد ؟ سادسا... أي حضن عربي دافيء نلجأ إليه ؟ ذلك الحضن الذي تعقد فيه مؤتمرات التأمر في عمان، وتبعث فيه مطايا المفخخات من الرياض والتحريض على الابادة من الدوحة، الذي ما انفك يوما ان يبعث لنا الموت شظايا وسموم افكار ويدس السرطانات فيما يبعث لنا من منتج استهلاكي . سابعا... ايها السادة، ماهي المعايير التي اتعامل بها مع الشيطان، هل لمستم ان الشيطان تبرقع يوما بمعطف الرحمن ... إلا لغاية يضمرها .

دون شك نحن نريد السلام، ولكن شرط ان تكون الايدي نظيفه، والسجايا عفيفه . ان الامر رهين بين الحق العام وهو بيد أزلام لا يعنيها عدد القتلى من ابناء الشعب، سوى خبر عابر، وجبر للخواطر، وانتظار مجزرة اخرى. أما الحق الخاص فاسئلوا أهل الضحية، فهم لا يريدون ثمن وجزيه، انما الاقتصاص من القاتل وايقافه امام القانون  وهي شرعة سماوية وارضيه .  يقول الاعلامي الخاشقجي : ان السعودية ادركت ان العراق ربما يقدم الى المحكمة الدولية كل الوثائق والاسانيد بان حكومتها ووعاظها هم من دفعوا هذه الجحوش لقتل اكثر من نصف مليون عراقي فسارعت لارضاء العراقيين .

واقول للسيد خاشقجي : ليس لدينا كونكرس يفرض " جاستا" ومقدمة غرامته ورشوته نصف تريليون دولار، انما رشوتنا من يقبل ان تبقيه امريكا في السلطة، شرط ان يستقبل الامير القادم وتبا لما سلف.

  

محمد علي مزهر شعبان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/19



كتابة تعليق لموضوع : بزغ إبن سلمان علينا .. من ثنيات الدمار....... ج 1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين محمد الفيحان
صفحة الكاتب :
  حسين محمد الفيحان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفتشية الداخلية تحبط عملية تهريب آثار الى تركيا تقدر قيمتها بـ 13 مليون دولار  : وزارة الداخلية العراقية

 ترامب مغردا: صواريخنا قادمة إلى سوريا وعلى روسيا أن تستعد

  الشاعر السيد جعفر الحلي .. مواقف وطرائف  : كريم مرزة الاسدي

 الشرق في عيون الغرب  : د . حميد حسون بجية

 خصال أخذها أجدادنا معهم  : علي علي

 رياح الانقلاب تجتاح القصر الملكي السعودي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مابعد التحرير ماذا سنفعل؟  : محمد سالم الجيزاني

  الانتخابات التمهيدية في مدينة الفهود  : جلال السويدي

 نجاح العراق في كسب العالم لمواجهة الارهاب  : سعد الحمداني

 انطلاق فعاليات كرنفال النشاطات اللاصفية  : اعلام وزارة الثقافة

 الزبيدي بين افواه السفهاء!  : قيس النجم

 عاشوراء..فلسفة الذكرى  : نزار حيدر

 علاقة الدورة الشهرية بمنع الاصابة بالذبحة القلبية عند النساء؟!  : سرمد عقراوي

 سعد محسن خليل..سرد ممتع لحصاد صحفي عبر مسيرة ربع قرن  : حامد شهاب

 أكتب يا قلم وسجل يا تأريخ !؟  : حسين محمد العراقي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net