صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

اعلام ممنهج لغايات خبيثة
سامي جواد كاظم

سيد الاعلام الفيسبوك فانه ساحة خصبة للاشجار وللادغال والضوابط يضعها اصل وتربية المستخدم ، والاعلام الممنهج هو الذي يؤتي اكله بعد مدة بل ويكون الجدارالسميك لرد اي عدوان ، هنالك اعلاميون غافلون يسير الماء من تحت اقدامهم ولا يبالون لان المتضرر سيدهم الذي يمنحهم اجورهم .

تابعت الفيسبوك وبمؤازرة صفحات بعض الفضائيات فرايت استهداف خبيث خفيف في بداية الامر وباستدراج عقول السذج بيد اجندة ماهرة كونت لها صفحات على الفيسبوك قبل اكثر من سنة لتستعد للهجوم ، هدفهم المرجعية ووكلائها والكربلائي من تحمل العبء الاكبر ، بداوا بلقطة لفضائية يلتقي مراسلها بمواطن لننظر اليه بحسن النية ونقول لم يدرك ماذا قال الا انه تهجم على المرجعية فبدا الفيسبوك يعيد هذه اللقطة مئات المرات مع التعليقات المسمومة ، ثم انتقلوا الى السيد احمد الصافي ومستشفى الكفيل ليمارسوا اخبث دور بالاتهامات الباطلة ، بعد ذلك ظهرت صفحة على الفيسبوك متخصصة باستهداف المرجعية ووكلائها لقذفهم باتهامات باطلة مستعينة ببعض ممن تلبسوا بلباس الدين الماجورين ، بعد ذلك بداوا الحديث عن اموال العتبة الحسينية واين تذهب ، انتقلوا الى العمل الميداني باستئجار ارهابي ليقوم بالاعتداء على الشيخ الكربلائي في خطبة الجمعة ولكنها باءت بالفشل بفضل الله عز وجل ويقظة حراسه ، ثم من بعد ذلك استهدفوا احد مسؤولي العتبة الحسينية ( الحاج عبد الواحد البير) باشاعات خبيثة ، واخر الامر ما قام به احد المدسوسين ضمن منتسبي العتبة ليستغل خطا صهر الشيخ الكربلائي استغلالا قبيحا مع العلم لو قمتم بكشف جسده باشعة الليزر ستجدون فيها بعض افضال من غدر به .

كل هذا والطرف الاخر المستهدف يخشى من التجاوزات الشرعية على الاخرين ولا يمارس دور الهجوم ابدا ليتيح الفرصة لهؤلاء الاشخاص بالنيل منهم ، حيث ان الساحة فارغة تماما لهم ، حاول البعض فتح بعض الصفحات لرد هذه الهجمة الا انها ليست بتلك القوة .

ولكن المؤسف له من هؤلاء الشامتين الذين مارسوا دورهم المنوط بهم من قبل اسيادهم تراهم بلا قيم ولا يستطيعون ابدا مواجهة من يخالفونه لان كل ادعاءاتهم بلا ادلة ، يتحدثون عن قدسية كربلاء والعتبات ، وهم الذين ينالون من زائري العتبات واتهامهم بالجهل لتقديسهم المراقد .

كل العتبات وبدون استثناء انا اجزم بانهم القوا القبض على الكثيرين ممن انتحلوا صفة الزائر ليمارس السرقة داخل الحرم ، والبعض منهم مارس التجاوز على النساء ، والبعض منهم ادخل معه ممنوعات فتم كشفها ، كل هذا ولم تشهر بهم العتبة بل تعاملت معهم بكل احترام وحفظ كرامة .

في العتبة الحسينية هنالك خدمة خفية وهي تشكيل وفود لحل المشاكل بين العشائر والعوائل وبشكل ( مستور ) دون الفضح حتى انها تتكفل ببعض المصاريف من اجل تقريب وجهات النظر.

في العتبة الحسينية هنالك مظلومين لم يحصلوا على حقوقهم في وسطهم الاجتماعي فيلجاون الى العتبة فيحصلون عليها اما شرعا او قانونا ، تقوم العتبة بصرف الملايين بل المليارات للفقراء والايتام والمحتاجين والنازحين والمتضررين من حرب داعش في المناطق الغربية والشمالية ، فيظهر لنا من السذج الماجورين لاداء دوره الخبيث ليقول لا فضل للعتبة بذلك انها ليست اموالهم ، ولا اعلم هل امين الصندوق الذي يسدد الاموال المؤتمن عليها لا فضل له ولا يستحق الراتب الشهري؟ ، رجل عاطل سال عنه الامام الصادق قائلا هل الرجل ذو امانة ؟ قالوا : نعم ، قال خذوه فشاركوه اموالكم ، اي اجعلوه المؤتمن على اموالك وباجر هل هذه الامانة لا تستحق عليها العتبة الحسينية اي اجر؟

اجزم لكل الشامتين والشاتمين ان خلق المرجعية اعلى واجل من ان تشكل ذمتكم وبالتاكيد وكلائها كذلك ، وتذكرون العريفي الوهابي الذي شتم السيد السيستاني كيف دعا له السيد بالمغفرة .


سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/12



كتابة تعليق لموضوع : اعلام ممنهج لغايات خبيثة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الحافظ
صفحة الكاتب :
  عزيز الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بالصور للانفجارات التي حدثت اليوم في بابل وكربلاء

 ممثل المرجعية: علماءنا هم من أسسوا الدولة العراقية بعد تصديهم للإنكليز واليوم السيد السيستاني هو من حافظ عليها

 جلسة للاقباط بالبرلمان الأوروبي  : مدحت قلادة

 فلاح حسن شاكر يستقبل مديرة المجلس الثقافي البريطاني  : اعلام وزارة الثقافة

 الربيعي: إيقاف "عاصفة الحزم" خضوع آلة الحرب للحوار  : اعلام د . موفق الربيعي

 هل سيصبح وزير العدل وزيرا للإعدامات في ظل تعديل قانون الأصول الجزائية؟؟  : د . عبد القادر القيسي

 كاطع الزوبعي: مجلس المفوضين يصادق على خمسة انظمة تخص انتخاب مجالس محافظات اقليم كوردستان  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بالفيديو .. مقاتلون من العشائر يسلمون اثنين من داعش لأم احد ضحايا التنظيم والأخيرة ماذا فعلت؟

 ياسين النصير في الميزان قراءة ثقافية / ج 1  : د . حسين القاصد

 عبطان : انجازات الوزارة مستمرة وملعب الكوت يشكل اضافة مهمة للملاعب العراقية  : وزارة الشباب والرياضة

 كيف ولماذا تدهور سعر النفط الخام  : ا . د . لطيف الوكيل

 المرونة المؤمنة والتعاون الايجابي للنجاح  : عبد الخالق الفلاح

 فوج طوارئ ديالى الثاني يضبط شرائح اتصال موبايل جنوب غرب بلدروز  : وزارة الداخلية العراقية

 جوزيف صليوا لفضائية نينوى الغد (ثلاث اسباب دعتني للانضمام الى النواب المعتصمين )  : اعلام النائب جوزيف صليوا

 ظافر العاني يقر: لولا فتوى السيد السيستاني والمتطوعين لسقطت بغداد بيد داعش

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107702360

 • التاريخ : 20/06/2018 - 19:39

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net