صفحة الكاتب : اسعد الحلفي

هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ : العتبة الحسينية انموذجا
اسعد الحلفي

ما قدمته العتبة الحسينية المقدسة من انجازات حتى الان وبإمكانيات محدودة جداً لم تستطع ان تقدمه وزارات دولة بإمكاناتها الجبارة ، نعم فالكثير من الناس ممن خدعوا بالاعلام المغرض والدعاية العدائية لم يتفكروا بكلفة بناء نفق او شراء فندق من اجل مشروع التوسعة بينما صبوا تركيزهم على اموال الشباك الطاهر والتي قد لا تغطي معشار المشاريع التي تعمل عليها العتبة المقدسة تعالوا معي لنتعرف على بعض مشاريع العتبة :
١: افتتاح نفق يمتد أمام اكبر بوابات الصحن الحسيني الشريف بمسافة تقدر بـ (70) متر وبعمق يصل الى (5) أمتار, وهو مزود بسلالم كهربائية .

٢: مزرعة فدك للنخيل التابعة للعتبة الحسينية المقدسة والتي تضم أكثر من 70 ألف فسيلة من النخيل من أصناف عربية استوردت خصيصا للمزرعة وأخرى عراقية وتعد المزرعة من اهم المشاريع الاستثمارية التي تعمل على دعم الاقتصاد العراقي علماً ان المساحة الكلية للمشروع تبلغ (2000) دونم .

٣: انشاء مدينة (سيد الأوصياء) وهي مدينة الزائرين الأكبر على مستوى العراق أنشأتها العتبة الحسينية المقدسة على طريق بغداد - كربلاء لخدمة الزائرين أضافة الى مدينة الامام الحسين ( عليه السلام ) على طريق كربلاء -بابل ومدينة الامام الحسن ( عليه السلام ) على طريق نجف كربلاء والتي تضاهي بعمارتها المدن الاوربية  .

٤: العمل على استملاك 500 الف متر مربع في المنطقة المحيطة بمرقد الامام الحسين (عليه السلام) لإنشاء مدينة متكاملة تستوعب الاعداد المتزايدة من الزائرين وصحن العقيلة زينب (عليها السلام) يمثل المرحلة الاولى من المشروع.

٥: تشييد صرح اعلامي مهم في النجف الاشرف والذي تمثل في مكتب قناة كربلاء الفضائية والذي يعد من المشاريع الثقافية والنوعية المتطورة التي دأبت العتبة المطهرة على تنفيذها .

٦: بناء مدرسة ومكتبة الامام الحسين (عليه السلام) في قضاء الصويرة في محافظة واسط وهو من المشاريع والذي يعد من اهم الصروح الثقافية والعلمية المهمة في المحافظة .

٧: انجاز مشروع برج ساعة باب قبلة الامام الحسين (ع) .

٨: انجاز مشروع سرداب الإمام الحجة (عجل الله فرجه الشريف)

٩: انجاز مشروع مجمع ريحانة المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) الذي يعد من المشاريع النوعية والمتطورة .

١٠: بناء وافتتاح مكتبتين في محافظة بابل تتألف احداهما من ستة طوابق بالاضافة الى المركز الثقافي والسرداب والثانية تتألف من ثلاث طوابق وهما من اكبر واهم الصروح الثقافية في العراق حيث تحتوي على قاعات للدراسة والتعليم المستمر بالإضافة الى قاعات متعددة الاغراض للاحتفالات والمناسبات الدينية ومواليد الائمة (عليهم السلام)، وقاعات للدراسة ومكتبة للأطفال وأخرى للنساء، ناهيك عن مرافق ومنشآت اخرى تتعلق بالثقافة المكتوبة والمسموعة المرئية .

١١: انشاء مدينة زراعية خصصت لانتاج المحاصيل الزراعية والمنتوجات الحيوانية وفق احدث التقنيات.

١٢: انشاء مجمع الحسين (ع) القرآني العملاق والذي عده المختصون تحفه فنية فريدة من نوعها على مستوى العراق .

١٣: نصب (120) لوحة من المنظومات الشمسية عالية القدرة في مدينة الإمام الحسين (عليه السلام) الزراعية الواقعة على طريق (كربلاء – نجف) لاستخدامها في السقي وتوفير الماء وخزنه في فصل الصيف ومواسم الزراعة.

١٤: توسعة الحائر الحسيني الشريف والأبواب المحيطة وقد لمس ذلك كل زائر .

١٥: انشاء دار لاسكان الاطباء وعوائل الكوادر الطبية العاملة في المستشفيات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة في مدينة كربلاء المقدسة.

١٦: بناء مدرسة دينية وشقق سكنية لإسكان الطلبة تم تنفيذ المشروع على ارض مساحتها (1500م2) وبكلفة اجمالية بلغت (14.249.427.000) .

١٧: انشاء سرداب الإمام الحجة (عجل الله فرجه الشريف)

١٨: انشاء مجمع مدارس الايتام النموذجي الذي يقع في منطقة المعملجي في محافظة كربلاء المقدسة.

١٩: انشاء مستشفى الامام زين العابدين (عليه السلام) والتي تم تجهيزها بأحدث الاجهزة المتطورة تديرها شركة طبية عالمية .

٢٠: انشاء معرض للمواد الانشائية يهدف الى تقديم الخدمات للمواطنين على مدار السنة ويواكب التطور العالمي بشكل سريع .

٢١: شراء مساحات شاسعة من الاراضي في اطراف مدينة كربلاء المقدسة لغرض تخصيصها للمشاريع الاستثمارية وزراعة المحاصيل الاستراتيجية ولقد تم تخصيص (20000) دونما في منطقة الطار لزراعة المحاصيل الاستراتيجية.

٢٢: انشاء اضخم مشروع ثقافي على مستوى العراق في منطقة الجمعية وهو مجمع الامام الحسن المجتبى (ع).

٢٣: مشروع القبة الجديدة وتنحيف اعمدة القبة القديمة .

٢٤: انشاء مستشفى متطور بإسم (مستشفى الشيخ احمد الوائلي التخصصي الجراحي) في حي الإسكان والذي يهدف الى مساعدة المرضى والحد من كلفة السفر خارج العراق .

٢٥: بناء مجمعات سكنية في كربلاء وفق التصاميم الحديثة لإسكان الفقراء بشكل مجاني لتوفير حياة كريمة وامنة لهم .

٢٦: انشاء مركز رعاية مرضى التوحد في مدينة كربلاء المقدسة .

٢٧: انشاء مجمع الفردوس السكني والذي يهدف الى تقليل ازمة السكن في كربلاء .

٢٨: انشاء مدارس الوارث النموذجية وهو أحد المشاريع التي يتبناها قسم تطوير الموارد البشرية في العتبة الحسينية المقدسة .

٢٩: انشاء مدينة الزائرين على طريق كربلاء - بغداد .

٣٠ : انشاء مدينة الزائرين على طريق حلة - كربلاء

٣١: انشاء مركز الامام الحسين (ع) الطبي لعلاج الامراض السرطانية والذي يعد من اكبر الصروح الطبية في كربلاء .

٣٢: انشاء اكبر واضخم مكتبة في كربلاء والعراق والواقعة في حي الموظفين حيث تتألف من تسعة طوابق لرفد المسيرة العلمية والثقافية في البلد .

٣٣: إنشاء مجمع العيادات الطبية  بمساحة (600م2) وسط مدينة كربلاء المقدسة.

٣٤: انشاء (مستشفى خاتم الانبياء) التخصصي في الامراض القلبية بمواصفات عالمية متطورة .

٣٥: مركز الوارث للطباعة وبأحدث الاجهزة العالمية .

٣٦: محطة الحرمين الكهربائية .

٣٧ : انشاء مركز الامام الحسين (ع) الثقافي الفكري في بابل.

٣٨: مرآب العتبة الحسينية العصري .

٣٩: شراء مجموعة كبيرة من السيارات الحديثة لنقل الزائرين .

٤٠: انشاء مجمع الامام الحسن (ع) الثقافي والذي يتألف من 10 طوابق وبمساحة 22,500 م2 وكل طابق يحتوي على فاعلية خاصة مختلفة عن الاخر .

نعم هذه بعض المشاريع التي انجزتها العتبة وليس جميعها .. فهل امعنتم النظر فيها وهل دققتم في تنوعها وفي مسؤولياتها واهميتها وتكاليفها ؟
السؤال الاهم هو لماء دائما تجد الكثير من الناقمين على من يمد لهم يد العون ويتربصون به الزلات والاخطاء حتى يقيموا الدنيا ولا يقعدونها بهدف التسقيط والتشويه والانتقام ؟!!
ما تم ذكره من انجازات ومشاريع عملاقة جميعها تصب في مصلحة المواطن والبلد دون ان تميز احدهم عن الاخر هي مشاريع العتبة الحسينية المقدسة التي يخدم فيها الاف المنتسبين من مختلف الطبقات ومختلف المستويات وجميعهم يعملون على انجاز مسؤولياتهم ولو لم يكونوا على قدر المسؤولية لم تكونوا سترون تلك المشاريع ولا تلك الانجازات وذلك التميز ..

فلماذا نتلقف كل شاردة وكل واردة ونجعل منها معولاً لتدمير هذه المؤسسة المقدسة التي لا هم لها ولا للعاملين فيها سوى خدمتكم ؟!
عندما تشاهدون مجموعة من الشباب وهم يتمازحون فيما بينهم -وإن كان المزاح لا يليق بمن هو في مكانهم- لماذا نجعل من ذلك قنبلة ونحرص على رميها في كل زوايا المجتمع ونجهد على تفجيرها في الاوساط ونخلق منها جريمة لا تغتفر ونقوم بالنفخ في البوق حتى نجعل منها امام كل سامع وقاريء معصية من الكبائر !
اتحدث عن المقطع المصور للسيد مرتضى وهو يمزح مع بعض اصحابه كما يفعل الكثير من الشباب مع بعضهم في حادثة مضى عليها اكثر من خمس سنوات عندما لم تكن تربطه علاقة قرابة بالشيخ الكربلائي . 

لم يكن الفعل سوى مزاح بين مجموعة من الشباب في سنٍ يطغى عليه المزاح والطيش في مكان بعيد عن الحرم الطاهر حيث المرمر والديكورات متشابهة في اغلب الابنية التابعة للعتبة كمدن الزائرين وغيرها فلا يوهمونكم احد انها في العتبة .. ولم يكن الفعل خادشاً للحياء كما عمل البعض على تهويله وتصويره وبثه للناس وخداعهم بالعناوين والتعليقات الكاذبة على الفيديو .
فهل فكرتم في جزاء الذي يهتك حرمة انسان لم يكن لديكم اي ادنى اثبات على فسقه ؟
ومن منا لم يخطئ ؟‏..‏ ولكن البعض يكون عونا للشيطان على المخطيء‏..‏ وذلك بفضح أمره وهتك ستره وتمزيق عرضه والتشهير به ، ولم يختلف اثنان على ان التشهير جريمة في جميع القوانين ويبدوا ان الكثير ممن روجوا للمقطع لم يقرأوا الرواية (عن إسحاق بن عمار قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لا تذموا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته، يفضحه ولو في بيته)

فالبعض يتخذ من أعراض الناس نوعا من اللهو والتسلية وإضحاك الآخرين فلا يطيب لهم الحديث إلا بتمزيق سمعة الاخرين فكيف بالذين يضمرون الحقد والبغض للعتبة والعاملين فيها وما حادثة الشعبانية ببعيدة 
فماذا ستقولون فيمن ضربوا العتبة بالرصاص وحاولوا احراق الحرم الطاهر وقتل جميع من فيه !!
نعم اولئك فعلوها في وضح النهار امام انظار الناس جميعاً .. وهم ذاتهم الذين عملوا على افتعال هذه الفتنة والتشهير بالشاب واتهامه بغية تسقيط الشيخ الكربلائي لانه صهره .. 
 
فهل فكرتم في جزاء من يشارك في تشويه سمعة مؤسسة دينية قدسية ويشارك في ضربها بأقبح واخطر المعاول .. عجباً واي مؤسسة هي انما هي العتبة الحسينية المقدسة .

  

اسعد الحلفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/09



كتابة تعليق لموضوع : هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ : العتبة الحسينية انموذجا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد محسن العبادي
صفحة الكاتب :
  د . محمد محسن العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟!  : الشيخ عطشان الماجدي

 اعلان عن وظائف شاغرة في مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 هل تصح محبة العراق نسلنا الشيطان في مجتمع فظيع  : عمار طلال

 يهود هذه الأمة (!)  : محمد تقي الذاكري

 وزارة النفط :اتفاق مبدئي لاستئناف تصدير نفط حقول كركوك عبر انبوب اقليم كردستان  : وزارة النفط

 طبيب عراقي مغترب ينقل خبرته من نيوزيلاندا الى بلده  : علي علي

 طائرات مسيرة تؤجل رحلات في مطار دبي... والحكومة تصدر بيانا عاجلا

 مديرية استخبارات وامن صلاح الدين تعثر كدس للعتاد في جبال حمرين  : وزارة الدفاع العراقية

 التحالف يراوغ الزمن .. فرض الرأي ورفض الرأي الاخر ..  : علي دجن

 الى الجد والاخلاص!...  : عبدالاله الشبيبي

 توافق المرجعية والمتظاهرين على الاصلاح  : ماجد زيدان الربيعي

 جراحو المركز العراقي لأمراض القلب في مدينة الطب ينجحون بإجراء عملية جراحية نوعية لتبديل الصمامين الاكليلي والابهر ( DVR )  : اعلام دائرة مدينة الطب

 العراق: ارتفاع صادرات النفط من الجنوب لـــ3.2 مليون برميل يومياً في يوليو

 بالصور .. إعادة تأهيل مرقد الصحابي الجليل حجر بن عدي (رض) الذي نبشه التكفيريون قبل سنوات

 الاتروشي يواصل الدعم لمكتبة مقهى البيروتي  : اعلام وزارة الثقافة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net