هدم مضيف خادم زوار الحسين(ع) الشيخ جواد آل عوادالعباسي (بني حسن)
سليم الحسيني

 

 

 

 

منذ أن التقى الإمام السجاد(ع) في كربلاء بالصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري أصبحت كربلاء قبلة للزوار في يوم العشرين من صفر يؤمها الملايين من المسلمين في يوم الأربعين وليوم الأربعين بعد الوفاة أهمية من قبل أهل الفقيد حيث يقومون بإجراء طقوس عديدة منها عمل مجلس عزاء وإطعام الطعام وقرأة الفاتحة على روحه وغير ذالك تخليدا لذكراه.والاعتناء بهذه المناسبة تقاليد عربية إسلامية منذ العصور ولم تقتصر هذه المناسبة على الإسلام، فهي عادة قديمة كانت تقام في الديانات الأخرى كالنصرانية واليهودية والحضارات القديمة كالسومرية والبابلية. فالحِداد على الميت أربعين يوما طريقة مألوفة وعادة متوارثة بين الناس وفي اليوم الأربعين من وفاته يقام على قبره تأبين يحضره أقاربه وخاصته وأصدقاؤه.فالنصارى يقيمون حفلة تأبينية على الميت بعد أربعين يوما من وفاة فقيدهم، يجتمعون في الكنيسة ويعيدون الصلاة عليه المسماة عندهم بصلاة الجنازة، ويفعلون ذلك في نصف السنة وعند تمامها أعادة لذكراه وتنويها به وبآثاره وأعماله. وقد اعتنى الإسلام بهذه العادة فقد رويت أحاديث شريفة في قدسية العدد أربعين منها ماذكره ابن شهر آشوب في مناقب آل ابي طالب في شهادة علي (ع) عن ابي ذر الغفاري عن رسول الله (ص): ان الأرض لتبكي على المؤمن أربعين صباحا. وقد روى الحديث في البحار ج 2 ص 679 ومجموعة الشيخ ورام ج2 ص 276 .وغير ذالك من سر الرقم الأربعين فكيف بالفقيد الذي هو سبط الرسول (ص) فيزداد فقده عند محبيه فأخذ المسلمون يتوافدون عليه من كل الأقطار فعمدت الطغاة إلى منع زائريه في كل عصر حدث ذالك وبشتى أساليب المنع وفي زمن الطاغية المجرم هدام كثف في منع زوار الإمام الحسين (ع) وحدثت هنالك مآسي كثيرة حول زوار الحسين (ع) وهنا قصه من تلك المآسي حيث أثناء تجوالنا في ناحية الكفل محافظة بابل وتحديدا في منطقة المليويه التابعة إلى ناحية الكفل وعلى طريق جدول بني حسن وقفنا على مضيف الشيخ جواد عواد محمد عمران آل عباس الذي هدمه المجرم محمد حمزة الزبيدي وقصة هذا المضيف اشتهرت بالعراق مفادها في يوم 14/ 5/2000م كان الزوار يتوافدون سرا باتجاه كربلاء على البساتين ولأنهر وكانوا يمرون على مضيف الشيخ جواد آل عواد في كل عام بمناسبة ألأربعين وفي الفترة الأخيرة أزداد المنع عندما أمر السيد الصدر الثاني (قدس) بالسير إلى كربلاء وكان عدد الزائرين في مضيف الشيخ جواد آل عواد تقدر(50) زائر ومن جملة الزوار كان هنالك شخص مدسوس من قبل السلطات فطلب بعض الزائرين من الشيخ جواد آل عواد بإلقاء قصيده تخص الإمام الحسين(ع) وكان مستهل ألقصيده(يزيد مامات يزيد بعد عدل) وكان يقصد به الطاغية صدام المجرم فوافق الشيخ بذالك وبحضور المهندس الزراعي (محمد مرزوق المياحي) الذي بعد السقوط أصبح عضوا مجلس محافظة النجف وكذالك من الحضور السيد محسن السيد علي ألياسري وهو من وجهاء المنطقة وبعد خروج الزوار ووصولهم الى ناحية الحيدريه أخبر ذالك الشخص المندس الفرقة الحزبية الموجودة في ناحية الحيدريه فأرسلوا برقية فوريه الى الفرع في النجف الاشرف فجاء المجرم محمد حمزة الزبيدي ومحافظ النجف قائد العوادي الى ناحية الحيدريه فأخذوا قوه مختلطة من البعثين والعسكريين وانشقوا الى شقين قسم منهم ذهب الى مضيف الشيخ علي محمد سلمان وهو شيخ بني حسن وأيضا كان يضيف زوار الحسين (ع) فلما وصل المجرم الزبيدي بالقرب من المضيف شاهد عدد من الزوار عند الشيخ علي آل محمد فسحب مسدسه وأخذ يرمي الزوار وكان معه مدير ناحية الحيدريه وأظهر سلاحه وقال للزبيدي هذه حدود محافظة النجف فقال الزبيدي لاحدود لي في هذه المناطق ثم ساروا الى مضيف الشيخ جواد آل عواد ومعهم جلاوزتهم أمثال سيد شهيد الملقب( يزيد) كذالك مفوض أمن الحيدريه وعدد من ضباط الجيش فلما وصلوا بالقرب من المضيف بقى المجرم الزبيدي في سيارته ثم سار الجلاوزه باتجاه المضيف ووجدوا أعداد غفيره من زوار الحسين(ع) وكان الزوار نائمين من شدة التعب ومطاردة السلطات لهم  وكان موجود في المضيف عدد من وجهاء المنطقة منهم السيد محسن سيد علي الياسري ووكيل الزراعي للشيخ جواد آل عواد علوان كحواش كنطار فطلبوا التهدئه وإخلاء سبيل الزوار فرفضوا ذالك وأخبروا المجرم الزبيدي فترجل المجرم الزبيدي من سيارته وأمر بتقيد الزوار فعمد أحد الجلاوزه الى ملابس كانت على الحبل وهي للزوار فأخذ بتقطيعها وجعلها حبال وقيد بها الزوار ثم أخذ المجرم الزبيدي يسئل عن صاحب المضيف فجاءه السيد محسن الياسري فقال له إن صاحب المضيف غير موجود وهذا ابنه أحمد أسأله عن أبيه وكان عمر أحمد لايتجاوز(عشر سنين) وعندما ألتفت المجرم الزبيدي إلى أحمد وجده يفتح بقيود الزوار فغضب المجرم وضرب أحمد بلأخمس على رأسه فسقط أحمد مغشيا عليه فنادى المجرم الزبيدي الى الضابط وكان يحمل رتبة عميد ركن فسأله عن الاسماء المسجله التي كتبها الزائر المندس فأعطاه ااسماء الزوار والاماكن التي يأون إليها في مضيف الشيخ مكطوف عباس علوان والشيخ جواد آل عواد والشيخ علي آل محمد فأمر المجرم بجمع كافة أثاث مضيف الشيخ جواد آل عواد وأخذ الزوار بتجاه ناحية الحيدريه ثم صدر أوامره بتهديم مضيف الشيخ جواد آل عواد فجاءت قوه عسكريه وبعثيه بقيادة سكرتير الزبيدي المدعوا(موسى الزبيدي) الملقب (أبو كرامه) فطلب الشيخ مكطوف العباسي عدم تهديم المضيف فسحبوا عليه السلاح وأرادوا رميه ثم قاموا بهدم المضيف وفي اليوم التالي صدر الأمر بإلقاء القبض على الشيخ جواد آل عواد وإن لم يستسلم تجلب عائلته ورفع المجرم الزبيدي برقيه فوريه الى الطاغية صدام حسين مفادها إن الشيخ جواد آل عواد قام برمي قوات الزبيدي وإطعام المخربين ويقصد الزوار ومن قوات بدر وفي يوم 18/5/200م سلم نفسه الشيخ جواد آل عواد إلى مديرية شرطة بابل وفي مساء يوم 19/5 قيد الشيخ جواد وأرسلوه الى ناحية الحيدريه وفي يوم 20/5 الذي صادف زيارة الاربعين أرسل الى النجف الاشرف وبعد ذالك أرسل الى مركز شرطة العبور وبقي مدة ثمانية أيام في السجن حتى ان السيد السستاني حفظه الله أرسل الى الشيخ جواد دعم مادي ومعنوي سرا عن طريق وسيط تابع للمكتب بعد ذالك إرسل الى مديرية أمن النجف الاشرف بسبب الضغوط على المجرم الزبيدي من قبل شيخ عشيرة زبيد (حسن السمرمد) وبقي فترة (12) يوما وبعد إجراء التحقيق نقل الشيخ جواد آل عواد إلى أمن بابل وبقي فترة (سبعة أشهر) بعدذالك إطلق سراحه بعد أن دفع مبلغ قدره(خمسة ملايين دينار) وذالك يوم 27/12/2000م وأما بالنسبه الى الزوار والبالغ عددهم (37) فحكم عليهم بمدة (سنه ونصف) وعند وصول الشيخ جواد أل عواد الى المنطقه رحبت به الأهالي بالأهازيج والهوسات ألشعبيه ومن جملة تلك الهوسات:-

مضيف ألهدمه الطاغي بناه الله وشافته كل عين 
هذا سجله التاريخ يعد الواحد بسبعين
بذكر أهل البيت يجدد يظل شامخ شما تمر سنين 
    جواد الرابح وهمه الخسرانين
ــــــــــــــــــــــ
وقام بعض الناس بإطلاق العيرات النارية تعبيرا لفرحته بخروج الشيخ جواد آل عواد فقام أحد البعثيين الموجود في المنطقة المدعو (عواد فتوح) بإرسال تقرير الى الشعبة الحزبية في الكفل ولكن المسؤل لم يتخذ الإجراء ومزق التقرير ولم يترك الشيخ جواد آل عواد خدمة الإمام الحسين(ع) بل أزداد بذالك إصرار وعزيمه سالك خط الإمام الحسين (ع) حيث لم تأخذه في الله لومة لائم وفي عام (2003) تقدمة الدبابات الأمريكية المحتلة ووصلة الى ناحية الكفل فقامة بنصب سيطرات على الطرق لحماية أرتالهم العسكريه وفي منطقة الملويه تعرضت أحدى الدبابات الى إطلاق نار من جهة منطقة الشيخ جواد آل عواد فقامت الدبابات بقصف المنطقه وهدم بيت الشيخ جواد آل عواد وقد تضرر جيرانه وهم (جدوع حسن الثرواني/ وعلوان كحواش الجميلاوي) حيث أحترق كافة أثاثهم المنزليه علما انه لايوجد شخص في المنطقه حيث أخلية المنطقة وقد قام أحد المجهولين برمي الدبابة ولا تعرف المنطقة به فسلام على الحسين(ع) وعلى أولاد الحسين وأصحاب الحسين وخدمة الحسين السائرين على نهجه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 0

  

سليم الحسيني

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/25



كتابة تعليق لموضوع : هدم مضيف خادم زوار الحسين(ع) الشيخ جواد آل عوادالعباسي (بني حسن)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : ابواكرم ، في 2011/12/07 .

اخي المسلماوي هل سمعة بلتقيه الرجل كان في حلة تقيه فقد استعملها اهل البيت (ع) فالرجل صحيح كان يأتيه اليه العوادي وغيره كونه شيخ بني حسن لكنه كان يضيف الزوار ويعمل التعازي لإمام الحسين(ع) ولو لم يكن كذالك لما خرج الشيخ جواد من السجن

• (2) - كتب : المسلماوي ، في 2011/11/26 .

ان ماذكرته بهدم دار الاخ المحترم جواد ال عواد هو صحيح جدا وكل اهالي الكفل الكرام يشهدون بذالك اما مايخص الشيخ علي ,فقد بالغت كثيرا كون الشيخ علي محمد كان يتمتع بعلاقة قوية مع اعوان صدام من كل العناوين والمناصب وكل اهالي الكفل يعرفون ذالك جيدا وكان له علاقة قوية جدا مع المقبور الزبيدي وكذالك مع مزبان خضر هادي وايضا مع محافظ النجف العوادي ,ايضا لا يتذكر كل اهالي الكفل اي موقف ايجابي او اي خدمة طيبة الى زوار الامام الحسين عليه السلام على الاطلاق والمعروف عنه كان يستغل العلاقة الطيبة ونفوذه لدا حكومة صدام كان يستغل كل هذا لصالح مصالحه الشخصية مثل الاستيلاء على اراضي مجاورة لاراضيه وغير ذالك الكثير .....




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جابر حبيب جابر
صفحة الكاتب :
  جابر حبيب جابر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حصاد (حكايتي)… . قصة قصيرة   : عباس عبد السادة

 لماذا يصبح تفكيك العراق دعاية انتخابية ؟  : نعيم ياسين

 خدعـوك فقالـوا لـك .. شيعـي !  : عبد الرضا قمبر

 الناصرية ..تدفع ضريبة ولائها للإمام للحسين (ع) جرحى وشهداء  : حبيب النايف

 تداعيات تشييع الطالباني " الجبوري " لف جثمان طالباني بالعلم الكردي يعكس عقدا شخصية

  السيد رئيس الوزراء وانا  : عبد الحسين بريسم

 شركة زين وبيع العراق كما باعوا غيره الحلقة الثالثة  : حسنين علاوي

 العدد ( 45 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 التعديلات الدستورية التركية خطوة للإمام أم عودة للباشاوية  : ثامر الحجامي

 مديرية العلاقات والإعلام بوزارة الداخلية تحتفل بذكرى الاستفتاء على الدستور العراقي  : وزارة الداخلية العراقية

 جسوم وسرمودي..الموت لاعداء الوطن !!  : حسين باجي الغزي

 عرض تاريخي للدار العراقية للأزياء احتفالا بالنصر العظيم  : اعلام وزارة الثقافة

 القضاء الأعلى يؤكد صحة الطلبات برفع الحصانة عن نواب في البرلمان  : مجلس القضاء الاعلى

 المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء يدعو الاقليم الى تأكيد التزامه بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 عيني عينك  : د . خالد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net