صفحة الكاتب : محمد كاظم خضير

يا وزير التربية انصفو المعلمين في عيد المعلم
محمد كاظم خضير

عيد المعلم في العراق تحتفل الأسرة التعليمية في العراق من مدراء ومعلمين وطلاب في الأول من آذار بيوم المعلم، وفي هذه المناسبة يوجه الطلاب اعتزازهم وتقديرهم واحترامهم لمعلميهم، فكم من معلم منح طلابه النور والعلم لطريق مستقبلهم، فرسالة التعليم رسالة سامية وشعلة نور للعقول، فبها أضاءت مستقبل أجيال وتطورت حضارات فسهلت من أساليب وعادات الحياة على مرّ الأزمنة، فالعلم لا يتوقف، فكل يوم فيه جديد.

في هذا اليوم نبارك للمعلم عيده فهو النّور الذي أضاء الجهل، وهو من يقدم العطاء ويهذب ويصقل الأخلاق في سبيل تربية عقول تصنع المجد لأمتها، فهو تماماً كالمزارع يزرع غرسه ويرويها بالحب والعطاء ويسهر على راحتها في سبيل انتظار ثمار مجهوده، فكم من معلم تخرّج على يديه طلاباً تميزوا وأبدعوا ليكون منهم الطبيب، أو المهندس، أو المحاسب، أو المدير، أو المعلم ليسير على نهج معلمه، نعم فالأسرة التعليمية بمثابة العائلة. المعلم هو الأب والطالب هو الابن، وكلاهما يقضي الوقت ذاته داخل المدرسة في سبيل رسالة العلم، فهو يبذل جهده بكل تواضع وصبر صمت وفي المقابل لا بدّ من الطالب أن يكتسب التعليم من معلمه. في عراقنا الحبيب المعلم هو مثال التضحية والإخلاص وحب الإنسانية والوطن، فهو يمضي ساعات في يومه وليله في سبيل تحضير الدرس على أكمل وجه، وإلقائه على طلاب بأسلوب متميز يهدف فيه إلى حث الطالب على النشاط وروح المشاركة، والجد والعمل وإبعاده عن الخمول والكسل. المعلم هو عون الطالب في القراءة والمطالعة، فالهدف واضح لأنّ التعليم مهنة شاقة في بناء شخصية الطالب وتنمية عقله وتربية فكره للوصول بالطالب إلى شخصٍ يعتمد على ذاته في الحياة، أي أن المعلم يعدّ الطالب وينميه حتى يحلق هذا الطالب في درسه. إلى جانب المعلم لا بدّ من الآباء والأمهات أن تتكاتف جهودهم مع جهود هذا المعلم الذي أفنى حياته في رسالة العلم، فالأسرة يجب عليها تشجيع أبنائها في حب التعليم والمعلم وعدم إهمال الدروس، فالمعلم يعطي من خبرته وعلمه بأسلوب حضاري وتعليمي يتقبله ويفهمه الطالب بالرغم من اختلاف الذكاء بين الطلاب. المجهود الذي يبذله المعلم مجهود موحد لكافة طلابه، فلهذا على الآباء عدم تشجيع أبنائهم في الذهاب إلى الدروس الخصوصية بل يجب الانتباه والانصياع للمعلم، فمن علمني حرفاً صرت له عبداً، فالمعلم هو السراج الذي يتمسك به الطالب خلال مسيرته التعليمية، والتعليم مهنة سامية، فكل التقدير والاحترام لكل معلم عراقي وعربي وبوركت جهودهم.
يعترف العالم أجمع أن المعلم هو العنصر الأساسي في النظام التعليمي.. فالمعلم يحمل مشعل النور والهداية عن طريق العلم والمعرفة والتوجيه الأخلاقي. والمعلم ليس صاحب مهنة فحسب بل هو مربّ قبل كل شيء.. وأهمية المعلم معروفة لدى الجميع فهو كان ولايزال أرق منهل للعلوم وهو الأمين على تنشئة الجيل وهو صاحب رسالة إنسانية.... ولكن هناك حالة من الإحباط تنتاب المعلم اليوم، تعود هذه الحالة الى أسباب منها:

1 ـ الجدلية الأخلاقية القائمة هذه الأيام بين المعلم والطالب ..فعنصر الاحترام والمحبة، وللأسف الشديد ـ يكاد ينتفي بين أطراف العلاقة التربوية، ومن هنا لابدّ من ضوابط تحكم علاقة الطالب بأستاذه. وقد اعتنى السلف بذلك كثيراً في كتبهم، بل إن بعضهم أفرد لهذا الباب تصنيفاً خاصاً، وهو ما يعرف بآداب العالم والمتعلم، وعندما يتحدّثون عن آداب المتعلم فإنهم يفردون جزءاً خاصاً بآداب المتعلم مع أستاذه. أما اليوم فهناك من الطلاب من يتصرف مع معلمه بشكل غير لائق ودون الإحساس بالذنب... وهذا يعود لبيئته التي لم يتعلم من خلالها احترام من هم أكبر سناً منهم؛ وهذا بلاريب ينعكس سلباً على عطاء المعلم. ‏

2 ـ حدوث أزمة ثقة بين المعلم وبين أولياء الأمور نتيجة للطرق المتبعة في معالجة المشكلات إننا نرى الطبيب يخطئ في عملية جراحية وتعالج مسألته بكل تكتم في نقابة الأطباء وكذلك المحامي تعالج مشكلاته وقد يرقن قيده دون علم زملائه. أما المعلم إذا أخطأ فيُشَهّر به وتفرض العقوبات بحقه أمام التلاميذ!.. ألم نجد أن عدداً من المعلمين نقلوا من مدارسهم نتيجة لخطأ ارتكبه المعلم مع الطالب مع وجود حل أنسب منه وهو نقله وإن كان لابدّ من ذلك فليكن في نهاية العام الدراسي بدلاً من التشهير به أمام الطلبة. أخيراً علينا أن نعترف أننا بشر نخطئ وأننا بحاجة الى الحديث عن منهج علاج الأخطاء؛ ولكن نحن بحاجة الى أن نحذر من الوقوع في الأخطاء حين نعالج أخطاءنا. ‏

3 ـ مكانة المعلم الاجتماعية قد أهدرت وبدلاً من توفير المناخ الملائم لأداء واجبه أصبح يهاجم في الصحف والإعلام و عبر المسلسلات التلفزيونية... فمثلاً قام أحد الصحفيين بنشر تحقيق صحفي مع ريبورتاج أخذ مساحة ثلث صفحة من جريدة تابعة لأحد أصحاب الصحف المأجورة من أجل معلم قام بشد أذن طالب... وأقول لهذا الصحفي: الخبر الصحفي يقوم على الإثارة، وهذا الموضوع لا إثارة فيه، وكان حرياً بالصحفي أن يبحث عن الخبر الذي يقوم على اعتداء الطالب على المعلم وما أكثره في أيامنا هذه، وهنا تكون الإثارة. ‏

4 ـ من حالات الإحباط التي يعيشها المعلم اليوم أنه لا يستشار ولايؤخذ برأيه في وضع الخطط الدراسية والمناهج وأصبح المعلم، الذي هو الركن الأساسي في العملية التعليمية، مجرد منفذ ومطيع. ‏

5 ـ هذا إضافة الى الحرمان الذي يعيشه في مدرسته... فالمعلم محروم من مواكبة ومتابعة الأخبار الحديثة في مجالات العلوم؛ فالمكتبة فقيرة في المراجع والمجلات التي تخلو منها مدارسنا. أما الانترنت فهو أشبه بالحلم، اللهم إلا بعض المدارس التي تحتوي على مراكز تدريبية للمعلوماتية. ‏

6 ـ الكيل بمكيالين في قرارات وبلاغات وزارة التربية، فلقد قرأت خلال عملي في التعليم ما يقارب العشرات من التهديد بالعقوبات إذا استخدم المعلم الضرب ،والعشرات من التهديد بالعقوبة إذا أخطأ في التصحيح أو تخلف عن المراقبة في الامتحانات وغيرها من البلاغات التي تصدر في هذا المجال؛ لكنني لم أقرأ أي بلاغ يحث على ترشيح معلم من قبل زملائه أو نقابته لتقديم الشكر له على ما يبذله في تربية الأجيال!.. أين الحوافز التي يجب أن تتكافأ مع العقوبات، أليس المنطق يقول ذلك؟!! ‏

وأخيراً أود أن أؤكد على حقيقة وهي أن المعلم سيبقى صديقاً قديماً للأجيال يعطيهم ثمار العقول الناضجة وعصارة التجارب الحكيمة ويرفعهم من خانة الجهل والأمية الى صفوف العلماء وأصحاب الرأي والفكر كما أنه علينا أن نعترف بالدور الرائد للمعلم كمثقف وقائد ومرشد للأجيال القادمة، ويكفي أن نعلم أن الحضارة اليابانية الحديثة قامت على أكتاف المعلمين باعتراف اليابانيين أنفسهم ـ طبعاً بعد أن جعلوا راتب المعلم كراتب الوزير ـ ‏

  

محمد كاظم خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/03/02



كتابة تعليق لموضوع : يا وزير التربية انصفو المعلمين في عيد المعلم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي البدري
صفحة الكاتب :
  علي البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تحذير من الجماعات الإرهابية التي دخلت الأراضي المصرية عن طريق الحدود المحايدة لفلسطين.  : صوت السلام

 صحة الكرخ / اصابة (43) شخص و وفاة طفلة نتيجة الالعاب النارية

 لانهم القدوة الصالحة ممثل المرجعية السيد الكشميري يدعو المسلمين للالتزام بمنهج أهل البيت وأخلاقهم

 مها الدوري: مسلحون يستقلون سيارات حكومية يهاجمون منزلي ويشتبكون مع حمايتي

 الشركـة العامـة للصناعـات الكهربائيـة والالكترونيـة تجهز كهرباء بغداد والشمال بمحولات كهربائية مختلفة السعات وتعلن عن امكانياتها في تأهيل وصيانة محركات الجهد الفائق  : وزارة الصناعة والمعادن

 جمهورية العميان  : هادي جلو مرعي

 عراقيتي افضل منكم  : سامي جواد كاظم

 المصادر و المراجع الحقيقة و الفارق  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 مديرية شرطة كربلاء تلقي القبض على (14) مطلوبا بمواد قانونية مختلفة

 النجم الزاهر بين الدين والسياسة  : محمد ابو النيل

 القبض على ارهابي في الساحل الايسر بصلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 خلايا..على وشك الاستيقاظ !  : عدوية الهلالي

 الشريفي: مفوضية الانتخابات فتحت مراكز الاقتراع الخاص لانتخاب مجلسي الانبار ونينوى في 15 محافظة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 عين الزمان دولة داعش ... ودولة دعدوش  : عبد الزهره الطالقاني

 سان جيرمان يحقق الانتصار السادس على التوالي في الدوري الفرنسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net