صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري

معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية
علي فضيله الشمري

خطط مستقبلية لنشر جامعة ام البنين (ع) الالكترونية الاعداد المبلغات في كافة المحافظات بعد افتتاحها في بغداد وذي قار والبصرة

ما يتميز به العصر الحديث هو التقدم الهائل في تكنلوجيا مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة الانواع والاشكال وقد ظهرت هذه الوسائل كمنجز حضاري افرزته العقول العملاقة المبدعة عبر التكنلوجيا المتطورة الفذة ووسائل الاتصال هذه لها اثار ايجابية عظيمة ولتسليط الضوء على ما يقوم به معهد تراث الانبياء من جهود جبارة كان لنا هذا اللقاء مع المشرف العام على معهد تراث الأنبياء سماحة الشيخ حسين الترابي :

س/ هل لك ان تحدثنا نبذة عن معهد تراث الانبياء (عليهم السلام)؟

كلنا يعرف صعوبة طلب العلم بكل اصنافه في الازمنة الماضية وما يتطلبه من جهد ومال وتعب , لكن بالعلم ذاته اصبح طلب العلم متيسراً لكل انسان وإن كان حبيساًً في بيته لأي علة أو سبب.

ومعهد تراث الانبياء في النجف الاشرف من المشاريع الرائدة في هذا المجال والتي صيرت الدراسة الحوزوية التمهيدية في متناول ايدي جميع الناس بمختلف شرائحهم لكي يرتقوا بعد ذلك في سلم العلم وليأخذوا حظاً وافراً من العلوم التي تصيرهم بعد ذلك اهلا للانخراط في الحوزات العلمية او ان يبقوا في مجتمعاتهم كشريحة مثقفة متدينة متفقهة تعرف اصول دينها وفروعه كي يورثوها لأجيالهم جيلاًً بعد جيل وليحسنوا تربيتهم وتقويمهم.

س/متى تأسس هذا المعهد والى من يتبع؟

تأسس المعهد سنة 2016م – 1437هـ

والمعهدُ من المؤسساتِ العلميةِ التابعةِ لقسمِ الشؤون الفكريةِ والثقافيةِ في العتبةِ العباسيةِ المقدسةِ.

س/لماذا تم اختيار النجف الاشرف لتكون مقرا للمعهد ؟

لقربه من مرقد امير المؤمنين الامام علي ( عليه السلام)

والنجف الاشرف هي مركز الحوزة العلمية في العالم.

س/ما علاقة المعهد بالدراسات الحوزوية؟

المعهدُ عبارة عن حوزةٍ الكترونيةٍ تبثُ الدروسَ الحوزويةَ والتوعويةَ التي تُلقى من قبلِ بعضِ أساتذةِ الحوزةِ العلميةِ في النجفِ الأشرفِ مسجلةً أو بشكلٍ مباشرٍ على شبكةِ الانترنت وعلى مختلفِ برامجِ التواصل الإجتماعي والإلكتروني ( التيلجرام ، اليوتيوب ، الفيس بوك ، التويتر ، والواتس اب ، وغيرها ) ، ولديها موقعٌ الكتروني على شبكةِ الانترنت ، وقنواتِ إتصالٍ وتواصلٍ لمختلفِ المراحل الدراسية.

س/هل له ارتباط بالدراسات الأكاديمية؟

نعم يرتبط بالدراسات الالكترونية كارتباط جميع المؤسسات الحوزوية الالكترونية بالدراسات الاكاديمية حيث تعطي الدراسة الاكاديمية لطالب الحوزة افقاً من التفكير والاطلاع على العلوم الحديثة والضرورية اكثر من غيره ممن لم يدرس الدراسة الاكاديمية.

س/ماهي النشاطات والمؤتمرات والندوات والتأليف ونشرات المعهد.    

اقامة المعهد العديد من النشاطات منها مؤتمر التعليم بين هموم الحاضر وتطلعات الغد اقامة ومهرجان شعري واقامة المسابقات وعرض مسرحية في العتبة العباسية المقدسة وزيارة الوفود إلى سامراء. وزيارة الوفود الى كربلاء. وإقامةُ الندواتِ العلميةِ والتربويةِ والثقافيةِ التي تُسلط الضوءَ على الجوانبِ والأنشطةِ المختلفةِ التي لها علاقة بتهذيبِ الإنسانِ وكماله ووفق المعطيات الموجودة في المجتمعات المختلفة و إقامةُ المسابقاتِ العلميةِ بهدفِ  تفعيلِ روح المنافسة بين المتسابقينَ سيما إذا اقترنت بالتعزيزِ (المكافآت المادية والمعنوية ) مما يضمن الجديةَ وبذلَ الجهدِ في العمل وإقامةُ دوراتٍ علميةٍ لكل التخصصات ولكل الفئات وبحسبِ تخصصاتها والاهتمام ببعض الأنشطةِ الشبابيةِ الفكريةِ بغرضِ تحشيد الشباب الواعي لمواكبةِ التطورات والأحداث المختلفة ونشاط اخرى لا يسع المجال لذكرها .

س/ كم يبلغ عدد الطلبة المسجلين في المعهد؟

عدد الطلبة المسجلين في المعهد الى الان  (2396) طالب و طالبة.

س/ما عدد صفحات التواصل الاجتماعي بالمعهد؟

هناك قنوات تلغرام تابعة للمعهد ومركز القمر للإعلام الرقمي عدد (16) قناة      وصفحات فيس بوك للمعهد ومركز القمر للاعلام الرقمي عدد (5) وحساب تويتر تابع للمعهد ومركز القمر للأعلام الرقمي عدد (2) و حساب انستغرام تابع للمعهد ومركز القمر للاعلام الرقمي عدد (2).وقناة يوتيوب تابعة المعهد ومركز القمر للاعلام الرقمي عدد (2).

س/ هل مختص فقط الكترونيا وهل لديكم مؤلفات وبحوث دراسات اخرى؟

ان من اولويات المعهد بالاضافة الى الدراسات الحوزوية الالكترونية هي نشر وطباعة البحوث والمؤلفات العلمية لطلبة واساتذة الحوزة العلمية في النجف الاشرف لما في ذلك من خدمة عظيمة نقدمها لطالبي المعرفة في كل مكان.

من اهم المؤلفات:

1-على ضفاف الانتظار.2-ولماذا تقبل القلوب ولماذا تدبر3- ليس هناك اله

س/ من هي الجهة التي تدعم المعهد؟

يتم تمويلُ المعهد من قسم الشؤون الفكرية والثقافية التابع للعتبة العباسية المقدسة أو من مصادر التمويل الأخرى مرورا بالمتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة حصراً .

س/ ما مدى التوسع للمعهد؟

تم افتتاح جامعة ام البنين (عليها السلام) الالكترونية لأعداد المبلغات و فتح فروع للمعهد في بغداد والناصرية والبصرة مرتبطة مباشرة في المعهد.

س/ماهي المشاريع المستقبلية للمعهد؟

انشاء مدرسة (نهج البلاغة) متخصصة بدراسة نهج البلاغة ومشروع زاد المبلغ

س/ ماهي اهداف المعهد؟

هي توعيةُ المجتمعات وتسليحُها بالعلومِ الإلهيةِ ومكارمِ الأخلاق وتشجيعُ طلابَ العلمِ والباحثينَ على بذلِ جهودٍ إضافيةٍ للارتقاء ورفدِ كل متخصصٍ بما يحتاجه من آلياتٍ للنهوض بتخصصه و نشرُ علوم أهل بيتِ ( عليهم السلام ) لمُريديها في مُختلفِ أرجاءِ المعمورةِ وبالأخص العلوم الحوزوية الدينية بأسلوبٍ الكتروني بسيطٍ ومتيسرٍ لعامةِ الناسِ سيما غير القادرينَ على شدِ الرِحالِ لحوزةِ النجفِ الأشرفِ المباركة السعيُ الحثيثُ من اجلِ تطويرِ المستوى العلمي للمبلغينَ وقادةَ الدينِ ومن ثَمَّ النهوض بمتابعيهِم وسامعيهِم .

س/كيفية يتم اختيار الاشخاص الذين يعملون في  المعهد من حيث الكفاءة ام الشهادة؟

الاعتماد على الكفاءة والشهادة معاًً مع وضع المتقدم للوظيفة تحت الاختبار لمدة من (15 – 30) يوماًً.

س/دائما الفكر الاسلامي له تطلعات واسعه اين المعهد من هذه التطلعات؟

ان اساس فكرة انشاء المعهد وقيامه هو تلك التطلعات الهادفة للفكر الاسلامي حيث قطفنا ثمار وجود المعهد على مستوى الشباب الواعي ورغبتهم الحقيقية في نيل المعارف الاسلامية بصورتها الحقيقية بعيداًً عن الواقع المزيف الذي يحاول اعداء الدين تسويقه لمجتمعاتنا الاسلامية.

س/ماهي المعوقات والمشاكل التي تواجه عمل  المعهد ؟

ان عملنا في المعهد يعتمد بصورة كبيرة جداًً على شبكات الانترنيت , وبسبب ضعف هذه  الخدمة في العراق فأننا نضطر في احيانٍٍ كثيرة الى التنازل عن خدمات مهمة يمكن ان تقدم بصورة افضل الى الطلبة.

س/كلمة اخيرة؟

ان واحدة من نعم ا... تعالى علينا هي التقنيات الحديثة في التواصل والتي جعلتنا نتواصل مع من في الشرق والغرب في نفس الوقت , هذه التقنيات التي من خلالها استطعنا ايصال الصوت الاصيل لحوزة النجف الاشرف المباركة ومن جوار امير المؤمنين (عليه السلام) الى كافة العقول والقلوب المتعطشة للارتواء من غديره المبارك.

واذا اخذنا بنظر الاعتبار حداثة التجربة ومحدودية الامكانات فان المنجز خلال هذه الفترة وبالحسابات الطبيعية سيراه الجميع منجزاًً فوق المتوقع وحينها تغتفر الاخطاء قصوراًً او تقصيراًً.

ختاماًً نسأله تعالى أن يأخذ بأيدينا الى ما فيه الخير والصلاح لأمتنا وديننا وشبابنا المؤمن ولبلدنا العزيز بلد المقدسات.

  

علي فضيله الشمري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  (قراءة في كتاب )

    • صناعة نظارة ذكية لعلاج الصداع الاعتيادي وداء الشقيقة في تربية واسط   (نشاطات )

    • ديوان الوقف الشيعي يقيم ملتقى الطف العلمي والثقافي الدولي التاسع بالتعاون مع الجامعة المستنصرية  (نشاطات )

    • صدور العدد الأول من مجلة (الخِزانة) عن العتبة العباسية المقدّسة  (نشاطات )

    • سياسية بيع الدولار مقابل الدينار واثارها على الاحتياطي النقدي  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : معهد تراث الانبياء خدمات جليلة تقدم في مجال التقنيات الالكترونية بدعم ومباركة من العتبة العباسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الخيكاني
صفحة الكاتب :
  عزيز الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محاولة محو الإرث الحضاري من قبل من لا يملك تاريخا ولا حضارة تذكر  : وداد فاخر

 رئيس العلاقات الخارجية حسن شويرد يبحث مع المرجع الشيخ النجفي الوضع الامني وسياسة العراق الخارجية  : سعد محمد الكعبي

 خطيبك هو وقت للتعارف وقد يكون بعدها !!!!  : سيد صباح بهباني

 التعاون والتآخي هو سر البقاء  : سيد صباح بهباني

 حرائقنا بوه  : غني العمار

 اقالة رئيس جامعة الازهر بعد تسمم مئات الطلاب

 الحب الغادر ( قصة قصيرة )  : محمد المبارك

 الداخلية: اعتقال شبكة تقوم بالغش الالكتروني باستخدام معدات البث اللاسلكي

 الوكيل الفني لوزارة النقل : دائرة المشاريع تستكمل الاجراءات الخاصة بصالة كربلاء  : وزارة النقل

 الوائلي , يرحب بالتقارب العراقي – التركي ويدعوا الى اعادة صياغة العلاقات على اساس الاحترام والمصالح المتبادلة

 دونالد ترامب يهدد بـ"تدمير تركيا اقتصاديا" إذا هاجمت الأكراد في سوريا

 المظاهرات العراقية وسيناريوهات السلطة الدعوجية لها  : د . صلاح الفريجي

 مكتب هيئة الاقليم يبحث مع اللجنة الامنية سبل تأمين الانتخابات في الاقليم  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 انطلاق مهرجان الصادقين الشعري وممثل السيد السيستاني: تفجير الكنائس والمساجد إرهاب يبرأ منه أي دين

 مفاجأة قاعدة "العند " .... ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة !؟

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net