صفحة الكاتب : سليم عثمان احمد

إذا طرقت بابك ... فأدعوها للمبيت خير السودان ثلاث رجال
سليم عثمان احمد
سئل لقمان الحكيم: أي الناس شر؟!
 قال: الذي لا يبالي أن يراه الناس مسيئاً.
قال له سيده : اذبح شاة ، وأتني بأطيبها بضعتين فأتاه بالقلب واللسان . ثم أمره بذبح شاة ، وقال له : ألق أخبثها بضعتين ، فألقى اللسان والقلب ، فقال : أمرتك أن تأتيني بأطيبها بضعتين فأتيتني باللسان والقلب ، وأمرتك أن تلقي أخبثها بضعتين ، فألقيت اللسان والقلب ، فقال : ليس شيء أطيب منهما إذا طابا ، ولا شيء أخبث منها إذا خبثا ،من لقمان الحكيم نستمد كثير من الحكم التى نؤمن بها فمن هو هذا الرجل الصالح الحكيم، ولماذا يا تري لا يستفيد المسلمون وحكامنا وقادتنا من لالي حكمه ودررها الثمينة؟ لقمان بن باعوراء ، ولقمان اسم أعجمي وكان عبدا أسود حبشيا من سودان مصر عظيم الشفتين والمنخرين ، قصيرا أفطس مشقق القدمين ، وليس يضره ذلك عند الله عز وجل ؛ لأنه شرفه بالحكمة بقوله تعالى ولقد آتينا لقمان الحكمة) وقيل : خير السودان ثلاث رجال : لقمان بن باعوراء. وبلال بن رباح المؤذن : الذي عذب في الله ، وهو يقول : أحد أحد . والنجاشي : ملك الحبشة،نعم تبدو الحكمة جلية على لسان لقمان الحكيم حينما يصف اللسان والقلب بالطيب والخبث،أول ما ظهر من حكمة لقمان عليه رضوان الله وأول ما ظهر من حكمته : أنه كان مع مولاه ، فدخل مولاه الخلاء فأطال الجلوس ، فناداه لقمان ، إن طول الجلوس على الحاجة تنجع منه الكبد ، ويورث الباسور ، ويصعد الحرارة إلى الرأس ، فاقعد هوينا وقم . فخرج مولاه وكتب حكمته على باب الخلاء وقيل : كان مولاه يقامر ، وكان على بابه نهر جار ، فلعب يوما بالنرد على أن من قمر صاحبه شرب الماء الذي في النهر كله أو افتدى منه ! فقمر سيد لقمان ، فقال له القامر : اشرب ما في النهر وإلا فافتد منه ؟ قال فسلني الفداء ؟ قال : عينيك افقأهما أو جميع ما تملك ؟ قال : أمهلني يومي هذا ؟ قال لك ذلك قال : فأمسى كئيبا حزينا ، إذ جاءه لقمان وقد حمل حزمة حطب على ظهره فسلم على سيده ثم وضع ما معه ورجع إلى سيده ، وكان سيده إذا راه فيسمع منه الكلمة الحكيمة فيعجب منه ، فلما جلس إليه قال لسيده : ما لي أراك كئيبا حزينا ؟ فأعرض عنه فقال له الثانية مثل ذلك ، فأعرض عنه ثم قال له الثالثة مثل ذلك فأعرض عنه ، فقال له : أخبرني فلعل لك عندي فرجا ؟
فقص عليه القصة ، فقال له لقمان : لا تغتم فإن لك عندي فرجا ، قال : وما هو ؟ قال : إذا أتاك الرجل فقال لك : اشرب ما في النهر ، فقل له : اشرب ما بين ضفتي النهر أو المد ؟ فإنه سيقول لك اشرب ما بين الضفتين ، فإذا قال لك ذلك فقل له : احبس عني المد حتى اشرب ما بين الضفتين ، فإنه لا يستطيع أن يحبس عنك المد ، وتكون قد خرجت مما ضمنت له . فعرف سيده أنه قد صدق فطابت نفسه ، فأعتقه. وسئل: أي علم أوثق في نفسك؟ قال: تركي ما لا يعنيني!
وللقمان الحكيم الكثير من الأقوال المأثورة والوصايا التى يتداولها الناس ويحاول البعض العمل بها:يقول لقمان وهو يوصي أبنه: يا بني : إياك والدَّين ، فإنه ذُل النهار ، وهَمُّ الليل يا بني : كان الناس قديما يراؤون بما يفعلون ، فصاروا اليوم يراؤون بما لايفعلون . يا بني : إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجهيا بني : كذب من قال : إن الشر يطفئ الشر ، فإن كان صادقا فليوقد نارا إلى جنب نار فلينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى ؟ وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار .
يا بني : لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة- يا بني : إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك ، وإن كنت على الطعام فاحفظ حلقك، وإن كنت في بيت الغير فاحفظ بصرك ، وإن كنت بين الناس فاحفظ لسانك يا بني جالس العلماء وزاحمهم بركبتيك ، فإن الله تبارك وتعالى ليحي القلوب بنور الحكمة كما يحي الأرض الميتة بوابل السماء لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطاً , تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء يا بني : احذر الحسد فإنه يفسد الدِّين ، ويضعف النفس ، ويُعقب الندم- يا بني : أول الغضب جنون ، وآخره ندم يا بني : الرفق رأس الحكمة اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة يا بني : اتق الله ولا تري الناس أنك تخشى الله ليكرموك بذلك وقلبك فاجر يا بني : إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره ، ويقبح أثره يا بني : لا تطلب العلم لتباهي به العلماء ، وتماري به السفهاء ، أو ترائي به في المجالس . ولا تدع العلم زهادة فيه ورغبة في الجهالة ، فإذا رأيت قوما يذكرون الله فاجلس معهم ، فإن تك عالما ينفعك علمك وإن تك جاهلا يعلموك . ولعل الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم ألا إن يَدُ الله على أفواه الحكماء لا يتكلم أحدهم إلا ماهيَّأ الله له اعتزل الشر يعتزلك فإن الشر للشر خُلق إياك وشدة الغضب فإن شدة الغضب مُمَحقة لفؤاد الحكيم لا تكن أعجز من هذا الديك ، الذي يصوت بالأسحار ، وأنت نائم في الأسحار عليك بمجالسة العلماء ، واستمع كلام الحكماء ، فإن الله تعالى يحيِّ القلب الميت بنور الحكمة ، كما يحي الأرض بوابل المطر ، فإن من كذب ذهب ماء وجهه ، ومن ساء خلقه كثر غمه ، ونقل الصخور من مواضعها أيسر من إفهام من لا يَفهم! من يحب المرآء يُشتم ، ومن يدخل مَداخل السوء يُتَّهم ، ومن يصاحب قرين السوء لا يسلم ، ومن لا يملك لسانه يندم يا بني : لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ! اشكر لمن اَنْعَم عليك، واَنْعِم على من شكرك، فإنه لا بقاء للنعمة إذا كَفرت، ولا زوال لها إذا شَكرت يا بني : لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، وشاور في أمرك العلماء . لا تأكل شبعاً على شبع ، فإن إلقاؤك إياه للكلب خير من أن تأكله . يا بني : لا تُمارينّ حكيمًا ، ولا تُجادلنّ لَجوجًا ، ولا تُعاشرنّ ظلومًا ، ولا تُصاحبنّ مُتهمًا يا بني : إني قد ندمت على الكلام ، ولم أندم على السكوت يا بني : إذا أردت أن تؤاخي رجلاً فأغضبه قبل ذلك ، فإن أنصفك عند غضبه..! وإلا فأحذره يا بني : من كتم سره كان الخِيارُ بيده يا بني : لا تكن حُلوًا فتُبلع ، ولا مُرًّا فتُلفظ يا بني : لكل قومٍ كلب فلا تكن كلبَ أصحابك ، قالها لابنه يعظه حين سافر ليس من شيء أطيب من اللسان والقلب إذا طابا ولا أخبث منهما إذا خبثا كُنْ كَمن لا يبتغي مَحْمَدة الناس و لا يكسب ذَمهم ، فَنفسُه منه في عَناء والناس منه في راحة . عَوِّد لسانك أن يقول : اللهم اغفر لي ، فإن لله ساعات لا تُرد! يابني من كان له من نفسه واعظ ، كان له من الله عز وجل حافظ اعتزل عدوك ، واحذر صديقك ، ولا تتعرض لما لا يعنيك وليكن أول ما تفيد من الدنيا بعد خليلٍ صالح امرأةٌ صالحةوطالما نحن فى وارد الحكمة فهذه أيضا وصايا الاب جاكسون براون لابنه
حيث أراد هذا الأب أن يكتب لابنه نصائح على ورقة عند دخوله الجامعة ، لكنه استرسل فكتب 1560 نصيحة ! ثم طبعها في كتاب فحقق هذا الكتاب أفضل المبيعات لسنوات عدة بقائمة نيويورك تايمز وفيما يلي أبرز تلك النصائح،قال لإبنه:وهو يوصيه: احذر من عروض البنوك مهما كانت مغريةتوكل على الله ولكن أغلق بابك جيدالا تيأس أبدا واحتفظ بخط للرجعة ! لا تتخذ قرارا وأنت غاضبكن شجاعا ، وإن لم تكن كذلك فتظاهر ، فلن يلاحظ أحد الفرق تعلم كيف تستمع فالفرص الخفية تحتاج لأذن قويةلا تحرم الآخرين من الأمل فقد يكون هذا كل ما يملكونهحين تقول والدتك «ستندم على فعل ذلك».. ستندم عليه غالبا ،اكتب 10 اشياء تريد انجازها في حياتك ثم ضع الورقة في محفظتك،فاجئ صديقا قديما باتصال مباغت،شجع أبناءك على العمل في أوقات فراغهم حالما يبلغون السادسة عشرة،اقض مع أطفالك ضعف وقتك المعتاد وامنحهم نصف المال المعتاد، دلل زوجتك، ولكن ليس أطفالك! لا تتجاهل الشيطان مهما بدل ثيابه، احكم على نجاحك من خلال قدرتك على العطاء وليس الأخذ! اقلب أعداءك لأصدقاء بفعل شيء جميل ومفاجئ لهم! لا تخش العقبات الكبيرة فخلفها تقع الفرص العظيمة! لا تفقد أعصابك، أو ثقتك بنفسك، أو مفاتيح سيارتك! اختر رفيقة حياتك بحرص؛ فهو قرار سيشكل 90% من سعادتك أو بؤسك! حين تدق الفرصة على بابك أدعوها للمبيت! تعلم القواعد جيدا ثم اكسر بعضها! كن سعيدا بما تملك، وأعمل لامتلاك ما تريد! اعط الناس أكثر مما يتوقعون! لا تكن منشغلا لدرجة عدم التعرف على أشخاص جدد! عن الأماكن المشبوهة؛ فالأحداث السيئة لا تحدث إلا هناك! تعلم الاسعافات الأولية فجميعنا يمر بظرف يندم عليها! حين يسألك أحدهم سؤالا لاتحبه، ابتسم وقل (ولماذا تريد أن تعرف)! لا تقل لرجل إنه سيصبح أصلعَ أو أشيبَ، فهو يعرف ذلك مسبقا! سافر وشاهد أماكن جديدة بعقل مفتوح! لا تشارك رجلا فشل ثلاث مرات ! لا تصدق كل ما تسمع ، ولا تنفق كل ما تملك ، ولا تنم قدر ماترغب ارسل لزوجتك باقة ورد ثم فكر بالسبب لاحقا! لا تتوقع من أطفالك الاستماع لنصائحك ووضعك مزر! ادخر دائما 10% من دخلك! كلما تعلمت أكثر كلما طرحت عن كاهليك المزيد من المخاوف! حين تشتري عقارا انتبه لثلاثة شروط مهمة: الموقع ثم الموقع ثم الموقع! كل شخص تقابله يملك شيئا مميزا، حاول تعلمه! كن لطيفا أكثر من الحقيقة ، ولكن لا تسمح لأحد باستغلالك!
وهذه أيضا نصيحة أب اخر لإبنه:يقول فيها:
لكي تكون ملكا مهابا بين الناس ..إياك أن تتكلم في الأشياء إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر 
وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور..
وإياك والشائعة ..لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر ..
وإذا ابتلاك الله بعدو .. قاومه بالإحسان إليه .. ادفع بالتي هي أحسن ..فإن العداوة تنقلب حباً ..
إذا أردت أن تكتشف صديقاً .. سافر معه ..
ففي السفر .. ينكشف الإنسان ..يذوب المظهر ..
وينكشف المخبر ! ولماذا سمي السفر سفراً ؟؟؟ إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر !
وإذا هاجمك الناس وأنت على حق .. أو قذفوك بالنقد..
فافرح ..إنهم يقولون لك .. أنت ناجح ومؤثر ..
فالكلب الميت.. لا يُركل !  ولا يُرمى إلا الشجر المثمر !
بُنيَ :عندما تنتقد أحداً .. فبعين النحل تعود أن تبصر ..
ولا تنظر للناس بعين الذباب  فتقع على ما هو مستقذر!
نم باكراً يا بني .. فالبركة في الرزق صباحاً ...
وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن .. لأنك تسهر !
وتذكر قصة المعزة والذئب حتى لا تأمن من يمكر ....
وحينما يثق بك أحد فإياك ثم إياك أن تغدر !
سأذهب بك لعرين الأسد .. وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر!
ولكن لأنه .. عزيز النفس ! لا يقع على فريسة غيره !مهما كان جائعاً يتضور ..
لا تسرق جهد غيرك .. فتتجور !
سأذهب بك للحرباء .. حتى تشاهد بنفسك حيلتها !
فهي تلون جلدها بلون المكان .. لتعلم أن مثلها نسخ... تتكرر ! وأن هناك منافقين .. وهناك أناس بكل لباس تتدثر !
وبدعوى الخير .. تتستر !
تعود يا بُنيَ .. أن تشكر ...اشكر الله !
يكفي أنك تمشي .. وتسمع .. وتبصر !
أشكر الله وأشكر الناس .. فالله يزيد الشاكرين !
والناس تحب الشخص الذي عندما تبذل له .. يقدَر !
اكتشفت يا بُنيَ .. أن أعظم فضيلة في الحياة.. الصدق !
وأن الكذب وإن نجَى .. فالصدق أخلق ! بمن كان مثلك !
بُنيَ ...وفر لنفسك بديلاً لكل شيء .. استعد لأي أمر !
حتى لا تتوسل لأي نذل ... فهو يذل ويحقر !
واستفد من كل الفرص .. لأن الفرص التي تأتي الآن .. قد لا تتكرر !
لا تتشكى ولا تتذمر .. أريدك متفائلاً .. مقبلاً على الحياة ..
اُهرب من اليائسين والمتشائمين ! وإياك أن تجلس مع رجل يتطير !
لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك ... و إياك أن تسخر من شكل أحد ...فالمرء لم يخلق نفسه .. ففي سخريتك .. أنت في الحقيقة تسخر  ممن صنع ، والذي أبدع وخلق وصوَر !
لا تفضح عيوب الناس .. فيفضحك الله في دارك ...
فالله الساتر .. يحب من يستر !
ولا تظلم أحداً ...
وإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس .. فتذكر أن الله هو الأقدر !
وإذا شعرت بالقسوة يوماً .. فامسح على رأس يتيم ...
ولسوف تدهش .. كيف للمسح أن يمسح القسوة من القلب .. فيتفطر !
لا تجادل .. ففي الجدل كلا الطرفين يخسر !
فإذا انهزمنا  فقد خسرنا  كبرياءنا  نحن !
وإذا فزنا فلقد خسرنا الشخص الآخر ....
لقد انهزمنا كلنا ... الذي انتصر والذي ظن أنه لم يُنصر !
لا تكن أحادي الرأي .. فمن الجميل أن تؤثر وتتأثر !
لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين ... وإذا شعرت بأن رأيك مع الحق فاثبت عليه ولا تتأثر 
تستطيع يا بُنيَ أن تغير قناعات الناس ....
وأن تستحوذ على قلوب الناس وهي لا تشعر !
ليس بالسحر ولا بالشعوذة ... فبابتسامتك .. وعذوبة لفظك تستطيع بهما أن تسحر !
ابتسم ... فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا (عبادة) وعليها نؤجر !
إن لم تجد من يبتسم لك .. ابتسم له أنت !
فإذا كان ثغرك بالبسمة يفتر .. بسرعة تتفتح لك القلوب لتعبر !
وحينما يقع في قلب الناس نحوك شك .. دافع عن نفسك ... وضَح .. برَر !
لا تكن فضولياً تدس أنفك في كل أمر ...
تقف مع من وقف إذا الجمهور تجمهر !
بُنيَ ..ترفع عن هذا .. إنه يسوؤني هذا المنظر !
لا تحزن يا بُنيَ على ما في الحياة ! فما خلقنا فيها إلا لنُمتحن ونُبتلى حتى يرانا اللهُ .. هل نصبر ؟؟؟
لذلك .....هوَن عليك .....ولا تتكدر! وتأكد بأن الفرج قريب ...
فإذا اشتد سواد السحب .. فعما قليل ستمطر !
لا تبك على الماضي .. فيكفي أنه مضى ..
فمن العبث أن نمسك نشارة الخشب وننشر !
أنظر للغد .. استعد .. شمّر !
كن عزيزاً .. وبنفسك افخر !
فكما ترى نفسك سيراك الآخرون ..
فإياك أن تحقر نفسك يوماً !
فأنت تكبر حينما تريد أن تكبر ..
وأنت فقط من يقرر أن يصغر 
ومن أشعار الحكمة للإمام الشافعي عليه رحمة الله ورضوانه:
ان الدنيا دحض مذلة,ودار مذلة, عمرانه الى خرائب صائر, وساكنها إلى القبور زائر, شملها على الفرق موقوف, وغناها الى الفقر مصروف, الإكثار فيها إعسار, والإعسار فيها يسار.
فافزع الى الله, وارض برزق الله, لا تتسلف من دار فنائك إلى دار بقائك. فان عيشك فيء زائل, وجدار مائل, أكثر من عملك, وأقصر من أملك.وقال: أيما أهل بيت لم يخرج نساؤهم الى رجال غيرهم, ورجالهم الى نساء غيرهم؛ الا وكان في أولادهم حمق
وقال أحدهم:
 من كان يملك درهمين تعلمت شفتاه أنواع الكلام فقالا
وتقدم الاخوان فاستمعوا له ورأيته بين الورى مختالا
لولا دراهمه التي يزهو بها لوجدته في الناس اسوأ حالا
ان الغني اذا تكلم مخطئاً قالوا صدقت وما نطقت محالا
اما الفقير اذا تكلم صادقا قالوا كذبت وأبطلوا ما قالا
ان الدراهم في المواطن كلها تكسو الرجال مهابة وجمالا
فهي اللسان لمن أراد فصاحة وهي السلاح لمن أراد قتالا
وما أكثر من يفشون السر فى ذماننا هذا قال اخر فى هذا الصدد:
 لا يكتم السر الا كل ذي ثقة والسر عند خيار الناس كتوم
السر عندي في بيت له غلق ضاعت مفاتيحه والباب مختوم
الصمت زين والسكوت سلامة فاذا نطقت فلا تكن مهذارا
فلئن ندمت على سكوتك مرة فلتندمن على الكلام مرارا..
ويقول الشاعر صالح عبد القدوس فى الحكمة أيضا:
ذهب الشباب فماله من عودة... وأتي المشيب فاين منه المهرب
دع عنك ما قد كان من زمن الصبا... وأذكر ذنوبك وأبكها يا مذنب
وأذكر مناقشة الحساب فانه ...لا بد يحصي ما جنيت ويكتب
لم ينسه الملكان حين نسيته... بل أثبتاه وأنت لاه تلعب
والروح فيك وديعة أودعتها ...ستردها بالرغم منك وتسلب
وغرور دنياك التى تسعي لها... دار حقيقتها متاع يذهب
والليل فأعلم والنهار كلاهما... أنفاسنا فيها تعد وتحسب
حكم :
الرجل الصغير يستبعده المنصب ، والرجل الكبير يستبعد المنصب
عندما يرضى الله على إنسان يمنحـه غطاء الصحـة وراحـة البال
إذا أحبتك المرأة جعلت منك طاووساً ، وإذا كرهتك حولتك إلى نعامـة
 وقال أحد الحكماء:
 لا يغرنك أربعة:إكرام الملوك،ضحك العدو،وتملق النساء،وحر الشتاء
من يهن يسهل الهوان ...عليه ما لجرح بميت إيلام(المتنبي)
تَهُـونُ عَلَيْنَـا فِي المَعَـالِي نُفُوسُـنَا ...وَمَنْ خَطَبَ الحَسْنَـاءُ لَمْ يُغْلِهَا المَهْـرُ(أبو فراس الحمداني)
 
 
إِذَا المَرْءُ لَمْ يَدْنَسُ مِنَ اللُّـؤْمِ عِرْضُـهُ.... فَكُـلُّ رِدَاءٍ يَـرْتَـدِيـهِ جَمِيــلُ
 
وَإِنْ هُوَ لَمْ يَحْمِلُ عَلَى النَّفْسِ ضَيْمَهَا... فَلَيْـسَ إِلَى حُسْـنِ الثَّنَـاءِ سَبِيـلُ(السمؤل)
يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم.

  

سليم عثمان احمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/23



كتابة تعليق لموضوع : إذا طرقت بابك ... فأدعوها للمبيت خير السودان ثلاث رجال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميثم المعلم
صفحة الكاتب :
  ميثم المعلم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تلبية لنداء المرجعية :قافلة الحمد من أهالي البصرة تقدم سلة مساعدات غذائية لنازحي الموصل

 مظاهرة الفقراء ,,هل ستبتلعها الحيتان...؟؟؟  : فلاح السعدي

 إذا صام السيّد السيستاني .. صام العراق.  : د . مظفر قاسم حسين

 اطفال العراق ضحايا وليسوا جناة  : عبد الكاظم حسن الجابري

 زهراء  : مجاهد منعثر منشد

 إدارة التنوع في مهرجان ربيع الشهادة العالمي الرابع عشر.  : السيد وليد البعاج

  لماذا يعاد سناريو الهاشمي في هذا الوقت؟؟؟  : ابو ذر السماوي

 من يمول صحيفة البلاد البحرينية التي أساءت لمعتقدات الشيعة؟

 بناء اختبار مقنن لمهارات التفكير الاساسية لدى اطفال الرياض  : رفعت نافع الكناني

  ومضات 3  : عصام العبيدي

 متاهات حب  : علي الزاغيني

 هل ستحبط الحكومة المركزية برنامج الفائزين..؟؟  : قيس النجم

 

 العبیدی: فتوى المرجعية حفظت وحدة العراق واجهضت مخططات التقسيم

 أزمتنا السياسية والخدمية: الأسباب والحلول  : عباس الكتبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net