صفحة الكاتب : الشيخ حسن الكاشاني

مخالفة السيد كمال لجميع الشرائع السماوية بقوله بقدم العالم
الشيخ حسن الكاشاني

♦️قال السید کمال الحیدری فی المقطع اعلاه ان الشیخ الانصاری رحمه الله ادعی ان حصول الاجماع علی حدوث العالم زمانا یمنع من حصول القطع علی خلافه من الدلیل العقلی، و من ثم اورد علیه اشکالین:

🔘ان الاجماع لیس بحجة فی المسائل الفرعیة فکیف یعتمد علیه فی العقیدة و العقلیات؟
🔘ان الحدوث الزمانی یلزم قدم الزمان، باعتبار ان الزمانی مغایر للزمان، فان کان العالم و هو الامر المنسوب الی الزمان حادثا فلابد ان یکون حادثا فی زمان و ذلک الزمان لابد و ان یکون قديما واجب الوجود و الا لتسلسل.

📝و هذا نص عبارة الشیخ الاعظم:
(وكلما حصل القطع من دليل نقلي - مثل القطع الحاصل من إجماع جميع الشرائع على حدوث العالم زمانا - فلا يجوز أن يحصل القطع على خلافه من دليل عقلي ، مثل استحالة تخلف الأثر عن المؤثر ، ولو حصل منه صورة برهان كانت شبهة في مقابلة البديهة)

  🔴و الجواب:
🔘اما دعواه الاولى: فان الشیخ الانصاری ادعی اجماع جمیع الشرایع و الملل.. ای اجماع الاسلام و المسیحیة و الیهودیة و الملل الحنیفیة الابراهیمیة..، و هو یشیر الی ان الحدوث الزمانی من ضروریات جمیع الادیان السماویة، ... و من هنا قال انه بدیهی و لا یقاوم امامه ای برهان مزعوم فانه صورة برهان و لیس ببرهان بل شبهة فی مقابل البدیهة..
.
و الغریب من رجل بلغ من علمه انه لا یفرق بین اجماع العلماء من اهل الشرایع و اجماع الشرایع نفسها❗️
و لا یفرق بین ضروری الدین بل الادیان مع النظریات المختلف فیها❗️
و هذا مما لا یخفی علی اصاغر الطلبة فضلا عن افاضلها...
فیا تری هل یعبر عن الاجماع المنقول او المحصل من اتفاق آراء الفقهاء فی المسائل الظنیة بالبدیهة⁉️

🔘و اما الثانیة: فهذه الشبهة من الشبهات القدیمة التی طالما کانت تطرح من قبل الملاحدة و الفلاسفة فی قبال دعوی الانبیاء و الملیین ... من ان حدوث العالم زمانا یلزم سبق الزمان علی العالم. و قد تصدی العلماء جیلا بعد جیل ببیان الجواب و دفع المغالطة.

🖌منهم: الشیخ المفید قال:  
(اعترض فلسفي فقال : إذا قلتم إن الله وحده لا شئ كان معه ، فالأشياء المحدثة من أي شئ كانت؟ فقلنا له: مبتدعة لا من شئ. فقال: أحدثهما معا أو في زمان بعد زمان؟ قال فإن قلتم: معا، أوجدناكم أنها لم تكن معا وأنها حدثت شيئا بعد شئ، وإن قلتم: أحدثها في زمان بعد زمان، فقد صار معه شريك وهو الزمان.
والجواب - وبالله التوفيق - : أن الله لم يزل واحدا لا شئ معه ولا ثاني له، وأنه ابتدأ ما أحدثه في غير زمان. وليس يجب إذا أحدث بعد الأول حوادث أن يحدثها في زمان، ولو فعل لها زمانا لما وجب بذلك قدم الزمان، إذ الزمان حركات الفلك أو ما يقوم مقامها مما هو بقدرها في التوقيت. فمن أين يجب عند هذا الفيلسوف أن يكون الزمان قديما إذا لم توجد الأشياء ضربة واحدة، لولا أنه لا يعقل معنى الزمان؟)
📚المسائل العکبریة ص 65 م 17
 
🖌و قال فی اوائل المقالات:
(إن الوقت هو ما جعله الموقت وقتا للشئ وليس بحادث مخصوص، والزمان اسم يقع على حركات الفلك، فلذلك لم يكن الفلك محتاجا في وجوده إلى وقت ولا زمان وعلى هذا القول ساير الموحدين)
📚اوائل المقالات: 100


🖌و منهم العلامة الكراجكي:
(اعلم أن الملاحدة لما لم تجد حيلة تدفع بها تقدم الصانع على الصنعة
قالت: إنه متقدم عليها تقدم رتبة لا تقدم زمان، فيجب أن نطالبهم بمعنى تقدم الرتبة ليوضحوه فيكون الكلام بحسبه...
ولسنا نقول : إن هذا التقدم موجب للزمان ، لأن الزمان أحد الأفعال، والله تعالى متقدم لجميع الأفعال، وليس أيضا من شرط التقدم والتأخر في الوجود أن يكون ذلك في زمان، لأن الزمان نفسه قد يتقدم بعضه على بعض). 
📚کنز الفوائد: 1 / 41

🖌ومنهم: خواجه نصیر الدین الطوسی بعد ان اثبت الحدوث الحقیقی للعالم قال:
(و الحدوث اختص بوقته اذ لا وقت قبله... والقبلیة لاتستدعی الزمان و قد سبق تحقیقه)
📚تجرید الاعتقاد المطبوع مع کشف المراد: 174

🖌و منهم العلامة الحلی قال فی شرح کلا م الخواجة: 
(لما بین حدوث العالم شرع فی الجواب عن شبه الفلاسفة و اقوی شبههم ثلاثة ... هذا جواب عن الشبهة الثالثة، وتقريرها أنهم قالوا: كل حادث فإن عدمه سابق على وجوده، وأقسام السبق منفية هنا إلا الزماني، فكل حادث يستدعي سابقة الزمان عليه فالزمان إن كان حادثا لزم أن يكون زمانيا وهو محال، وإن كان قديما وهو مقدار الحركة لزم قدمها لكن الحركة صفة للجسم فيلزم قدمه.
والجواب: ما تقدم من أن السبق لا يستدعي الزمان وإلا لزم التسلسل.)
📚کشف المراد: 173

🔸و بما ان الشیخ الانصاری لم یکن بصدد بحث حدوث العالم و نفی الشبهات .. بل انما ذکر هذا الکلام کمثال للشبهة فی مقابل البدیهة، فلذا لم یتطرق لها و لا لجوابها، و احال ذلک علی تواتر کلام اعلام المذهب ... و المفروض ان الطالب فی مرحلة السطوح العلیا لا یخفی علیه هذه الشبهة...
 و من المؤسف جدا ممن ینسب نفسه للعلم ان لایکون مطلعا علی کل هذه الکتب الکلامیة. و قد بلغ من غروره انه نسب الشیخ الاعظم في آخر كلامه الی انه يأخذه الهوى و الاتجاه الاخباري، و هو لیس بقادح فی مقام الشیخ.

🔴و خلاصة الجواب عن الشبهة ان الزمان لیس موجودا مستقلا فی عرض العالم (=الشیء الزمانی) حتی یقال انه حادث او قدیم، بل هو من لوازم العالم المادی، فبخلق المادة ینوجد الزمان فینسب العالم الیه.
🔸الزمان انما یکون من لوازم ذات المخلوق الفقیر القائم بالغیر و هو عبارة عن استمرار الفقر و الحاجة للقیوم بحیث ان شییئته شیئیة بالغیر و لا بقاء له دون نظر الغیر، فهو متصرم الوجود آنا بعد آن و لا یتصور له البقاء من دون نظر القیوم. فهذا الفقر انما ینوجد بایجاد الفقیر و یستحیل سبقه علیه فان ذاتی الشیء لایتقدم علی الشیء. 
🔸و لو کان الزمان قدیما للزم اما ان یکون هو الله تعالی او کان الله منسوبا الیه، و هو مقدس و منزه عن الزمان و الزمانی مطلقا
.
📜عن الامام الرضا علیه السلام: (لاتصحبه الاوقات ... و لا توقّته متی و لا تشمله حین... فکل ما فی الخلق لا یوجد فی خالقه) 
📚توحید الصدوق: 37

  

الشيخ حسن الكاشاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السيد كمال يقر بأنه يخالف جميع المتكلمين والفلاسفة ، و يخالف ضرورة من ضروريات الدين بالقول : ان الله مركب  (شبهات وردود )

    • سقيفة كمال الحيدري وصلت الى سقفها !  (المقالات)

    • ماذا يخطط له الحيدري؟ هل يدعو لايجاد سقيفة جديدة ملكوتية؟ (الحلقة 3)  (المقالات)

    • ما ذا يخطط له الحيدري؟ هل يدعوا لايجاد سقيفة جديدة ملكوتية؟ (الحلقة 2)  (اراء لكتابها )

    • ماذا يخطط له الحيدري ؟ هل يدعو لايجاد سقيفة جديدة ملكوتية؟  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : مخالفة السيد كمال لجميع الشرائع السماوية بقوله بقدم العالم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر

 
علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ستار احمد عبد الرحمن
صفحة الكاتب :
  ستار احمد عبد الرحمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لاريجاني بعد لقائه بالمرجع السيستاني سوف اعمل على توجيهات المرجع كونه صاحب نظرة ثاقبة

 وزير الدفاع يستقبل القائم بإعمال السفارة الأمريكية والوفد المرافق له  : وزارة الدفاع العراقية

 القادمون إلى الموت  : د . ابراهيم القعير

 الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية تصنع كابسة نفايات مسحوبة بمواصفات فنية عالية الدقة  : وزارة الصناعة والمعادن

 بابل تعلن نجاح خطة زيارة عاشوراء وتعلن استعدادها لزيارة الأربعين  : وزارة الداخلية العراقية

  الزيدي من فوق ركام الموصل دحرنا داعش بفضل فتوى المرجعية

 العتبة الحسينية المقدسة تواصل استعداداتها لإقامة الملتقى الثقافي الرابع لقادة وممثلي الأديان في العراق  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 التربية تختتم الدورة السادسة في الاختبار الدولي لقيادة الحاسب الالي لموظفيها  : وزارة التربية العراقية

 حكايات ونباتات- الخرّوب- الحلقة الرابعة  : فوزي ناصر

 نتائج الإنتخابات بين الفوز والتزوير !  : رحيم الخالدي

 🌙المحاضرات الرمضانية 5🌙 مفهوم اﻹستقامة  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 الحرية الأكاديمية بين النظرية والتطبيق  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

  لطم شمهوده !!!!  : بشار الوائلي

 داعش يطلب من المسلحين الأجانب الخروج من تلعفر وتحرير قريتين في الساحل الايسر للشرقاط

 فهل من حكيم؟؟؟  : رحيمة بلقاس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net