صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

ورطة رجل اعلامي الحلقة الأولى
علي حسين الخباز

كل شيء يذكرني اليوم بتلك الرحلة الجميلة التي تورطت فيها مع رجل بليغ من الدرجة الاولى برفقة درب طويل كان صاحبي رجل كبير وقور صامت، ويبدو لي انه جاد جدا في الحياة فما ان انطلقت السيارة حتى نادى الركاب بالصلاة على محمد وآل محمد... فالتفت نحوي ليسألني بني ما معنى لفظة (آل) قلت: ياحاج انها تعني القرابة... فقال: لا أنا اريد معنى (الآل) لغة وهي تعني يا بني الشخص الذي يظهر لك من بعيد وشبه بـ(الآل) الذي يرتفع في الصحارى وطبعا هو غير السراب وانما السراب سبخة تطلع عليها الشمس فتعرف كأنها ماء... والآل شخوص ترتفع في الصحارى للناظر وقيل هم شخوص والآل ما طال من الاجسام. قلت: وهل اشتقت منها الآلاء؟ فأجابني: يا ولدي الآلاء تعني النعمة التي تتلوها نعمة وتعطيها حالة استمرارية فهل تعرف الفرق بين معنى الآل والأهل؟ فأجبته: ما تعلمته ان آل الرجل قرابته واما ذريته نسله، وكل ذرية آل... فأجابني: وليس كل آل ذرية... ولذلك علينا ان نقف من مفردة الأبناء والذرية الأبناء ما يختص به اولاد الرجل واولاد بناته، ولذلك قيل للحسن والحسين ولدا رسول الله (ص) لكون الذرية تنتظم الاولاد والشاهد ان الله جعل من ذرية داوود وسليمان وادخل عيسى في ذرية آل يعقوب... قلت: وما الفرق بين الابن والولد؟ فقال: الاول للذكر والثاني يقع على الذكر والانثى. وصمت الرجل بعدها لفترة دون ان ترمش له عين حتى ظننته قد نام، كان لغط الركاب يقذف لنا بعض المفردات المختلفة دون ان يعير الحاج اهتمامه لأي حوار من تلك الحوارات الجانبية وفجأة قال: بني... ما معنى اختراع؟ قلت: الابتكار... فسألني: طيب... وما معنى الابتداع؟ قلت: ايجاد الشيء غير الموجود على ما اعتقد، فقال: جيد وما هو عملك؟ قلت: انا رجل اعلامي. فأجابني: هل تعرف ان الامام الرضا عليه السلام قد بيّن الفارق بين الابتداع والاختراع؟ فقد خص الاختراع بالايجاد لا من شيء، والابتداع بالإيجاد لا لعلة... فقلت: والله رائع ايها الحاج فقد استفدت منك كثيرا، وهكذا عاد الحاج الى صمته العميق ولم اكن أدري انه ينتظر شظية مفردة اخرى تصلح للتداول بين ثنايا صمته، فمجرد ان سمع عجوزا تقول: هو ابتلاء من الله تعالى مفردة الابتلاء ربما توقفت كثيرا في ذهنية هذا الرجل فسألني: هل تدرك معنى الابتلاء قلت: تعني الاختبار... فعلق مبتسما: ان المعلومة غير كافية لان الابتلاء يعني تحميل المكاره فحين يقع عليك مكروها يعني ابتلاء اما الاختبار هو وقوع شيء محبوب لك مثل اختبره بالانعام فلا يقال ابتلاء للنعمة، وانما اختيار للنعمة، ولابد ان ننتبه على ان الفارق كبير بين ابليته يعني امتحنته بالخير وبين بلوته اي بلاء بالشر. قلت: ان ابن الاثير يقول: ان الابتلاء يكون بالخير والشر معا من غير فرق بين فعليهما واستشهد بقوله تعالى (ونبلوكم بالشر والخير فتنة) الانبياء /21 فأجابني الحاج: انظر إذن وتمعن في مفردة (لنبلوكم) لكنه لم يقل لنبلوكم بالشر... نظرت الى وجه صاحبي لأرى ذلك العمق الحاد في نباهته وثقافته، فصرت اشعر وكأني في امسية ثقافية ومن النوع الثقيل لكنها فكرة جيدة ان نفتتح مناقشة في سفر وانا فرح ولكنني اخشى التحرج من قصور معلوماتي وخاصة ان الاسئلة اصبحت اختبارية فقلت له: والله انا سعيد بهذه المصادفة لم يعد يسمعني فقد عاد لصمته دون حديث احسست انه منشغل عنه بشيء اكبر من الكلام وكأنه كان في تسبيحه لله تعالى... قلت: يبدو انك بطل في اللغة يا حاج، استقبلها مني بابتسامة ثم نظر نحوي وقال: هل تعرف ما تقول؟ قلت: لِمَ ياحاج وكأنك زعلت مني... فأجاب: لا يابني ولكن هل تعرف معنى (بطل)؟ قلت: هي من البطولة يعني الشجاعة، فقال: لا تذهب بعيد انا اريد معنى مفردة بطل؟ استدركت الامر مع نفسي وقلت: لأصرفها لغة قبل الجواب تعني بطل من ابطل، قال: جيد وما معنى ابطل؟ يعني: انهى... فعقب لي: يعني اهلك فالأبطال اهلاك لكن ما فرق كلامك عن ادحض؟ فقلت: اوه حاج انت عميق في متعلقات اللغة وادحض يعني انهى، فعقب: يا بني انها تعني ازال اذ قال الله تعالى: (حُجَّتُهُمْ داحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ) وشعرت حينها ان الحاج يريد ان يرجع الى صمته وقلت لأتدارك الأمر، فالاستفادة اصبحت واضحة عندي من خلال هذا الحديث قلت: يا عم اكمل ارجوك؟ فابتسم لي وقال: وما تعني مفردة اكمل؟ قلت: يعني اتم الحديث ليستمر، فقال: هناك فارق بين الاكمال والاتمام يجب ان تنتبه علي، فالاتمام ازالة نقص الاصل واما الاكمال ازالة نقصان العوارض بعد اتمام الاصل... قلت: يا حاج هذه صعبة علي، ولم افهم منها شيئا... ضحك حينها وقال: قال الله تعالى: (تلك عشرة كاملة) وكاملة احسن من تامة، فان التام من العدد وحين يشك بالعدد يقول بعد التأكد عشرة تامة، لكن اذا كنت واثقا بأن العشرة هي عشرة فتقول: ان العشرة كاملة... قلت: والله جيد يا حاج، لقد نفعتني كثيرا في كل ما قلت، ولك الاجر ان شاء الله، فقال: قل لك الثواب، فسألته بفورة عجب: وهل في ذلك فرق؟ قال: طبعا يا بني فالثواب هو جزاء عن كل عمل عملته، وسألته والاجر هو اخذ الجزاء قبل اداء الفعل، ولذلك تقول مثلا لا اعمل قبل ان اخذ اجري، ولا تقول اعمل قبل ان اخذ ثوابي لأن الثواب لا يكون الا بعد العمل، قلت: لكن هناك معلومة، قال: ما هي؟ قلت: الذي اعرفه بأن الأجر بمعنى المثامنة تتبع الاثمان والثواب حسنات، فقال: لكن هل سيبقى ذهنك معي لو تعمقت بالموضوع؟ قلت: والله احاول... فقال: ان الثواب باللغة الجزاء المعلوم، ويكون في الخير والشر الا ان هناك اختصاصات له بالاعمال الصالحة والبذل والصبر في مواطنه، لكن الاجر في الاعمال البدنية من الطاعات. قلت: مهلا علي يا حاج فاني لم افهم شيئا فسهلها اكثر قليلا يا حاج؟ فقال: امامك امير المؤمنين عليه السلام بسطها لك حينما قال لبعض اصحابه في علة اعتلها: جعل الله ما كان من شكواك حطا بسيئاتك فان المرض لا اجر فيه لكنه يحق السيئات ويحتها حت الاوراق، والان الاجر في القول باللسان والعمل بالايدي والاقدام، فقلت: والله انا سعيد بلقائك وصرت ادرك الكثير مما لم اكن اعرفه، فقال الحاج: لا تقل ادرك قل احس، تعجبت ونظرت اليه (إي أدري حجي) ما هو الفرق فقال: يجوز ان يدرك الانسان الشيء وان لم يحس به يدركه ببصره ويغفل عنه فلا يتذكر منه شيئا او لا يعرفه، فيقال: انه ادركه ولم يحس به والبليد يدرك لكنه لا يحس وجاء في قوله تعالى: (فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنا) وفي قول آخر: (فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ) اي تعرفوا باحساسهم...

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/13



كتابة تعليق لموضوع : ورطة رجل اعلامي الحلقة الأولى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم الحلفي ، على كيف تعامل الامام علي عليه السلام مع معضلة الفساد المالي - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : روعة مقاللالايستحق التقدير والاهتمام

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد سعيد الأمجد
صفحة الكاتب :
  د . محمد سعيد الأمجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 رئيس مجلس محافظة واسط يناشد رئيس الوزراء بالتدخل في اسقاط الدعوى المقامة على اعضاء مجلس المحافظة  : علي فضيله الشمري

  خطية سمير (برگبة) الدولة!!  : فالح حسون الدراجي

 من هو التكنوقراط المستقل؟؟  : غسان الوكيل

 اِئْذَنِي لِي..يَا مِصْرْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 مطالبة محكمة الجنائية الدولية بالمباشرة بتقديم مجرمي الحرب السعوديين للعدالة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الثّالِثَةُ (١ - 6 )  : نزار حيدر

 تركيا : قواعد تغيير اللعبة ... العواقب والدروس  : عبد الخالق الفلاح

 عبد علي المسودن  : عقيل العبود

 مقتل 30 واصابة العشرات من مجرمي "داعش" جنوب طوزخورماتو

 لجنة نيابية تؤكد عدم قانونية القرارات التي تصدرها مجالس المحافظات

 تهنئة بمناسبة عيد الغدير  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 النسور یلتقی الجبوري وعلاوی ومطالبات لتشكيل قوة عربية إقليمية لحماية المنطقة

 فاطمة(عليها السلام) فوق مقام الأبرار (الجزء الأول)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 نساء البلدي يتصدرنَ مجموعة الفرات الأوسط و يتأهلْنَ إلى دوري العراقي بكرة الطائرة  : نوفل سلمان الجنابي

 أهل الأنبار يعلقون آمالا كبيرة على زيارة السيد وزير التربية لمحافظتهم  : حامد شهاب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98316129

 • التاريخ : 24/02/2018 - 17:44

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net