صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

ورطة رجل اعلامي الحلقة الأولى
علي حسين الخباز

كل شيء يذكرني اليوم بتلك الرحلة الجميلة التي تورطت فيها مع رجل بليغ من الدرجة الاولى برفقة درب طويل كان صاحبي رجل كبير وقور صامت، ويبدو لي انه جاد جدا في الحياة فما ان انطلقت السيارة حتى نادى الركاب بالصلاة على محمد وآل محمد... فالتفت نحوي ليسألني بني ما معنى لفظة (آل) قلت: ياحاج انها تعني القرابة... فقال: لا أنا اريد معنى (الآل) لغة وهي تعني يا بني الشخص الذي يظهر لك من بعيد وشبه بـ(الآل) الذي يرتفع في الصحارى وطبعا هو غير السراب وانما السراب سبخة تطلع عليها الشمس فتعرف كأنها ماء... والآل شخوص ترتفع في الصحارى للناظر وقيل هم شخوص والآل ما طال من الاجسام. قلت: وهل اشتقت منها الآلاء؟ فأجابني: يا ولدي الآلاء تعني النعمة التي تتلوها نعمة وتعطيها حالة استمرارية فهل تعرف الفرق بين معنى الآل والأهل؟ فأجبته: ما تعلمته ان آل الرجل قرابته واما ذريته نسله، وكل ذرية آل... فأجابني: وليس كل آل ذرية... ولذلك علينا ان نقف من مفردة الأبناء والذرية الأبناء ما يختص به اولاد الرجل واولاد بناته، ولذلك قيل للحسن والحسين ولدا رسول الله (ص) لكون الذرية تنتظم الاولاد والشاهد ان الله جعل من ذرية داوود وسليمان وادخل عيسى في ذرية آل يعقوب... قلت: وما الفرق بين الابن والولد؟ فقال: الاول للذكر والثاني يقع على الذكر والانثى. وصمت الرجل بعدها لفترة دون ان ترمش له عين حتى ظننته قد نام، كان لغط الركاب يقذف لنا بعض المفردات المختلفة دون ان يعير الحاج اهتمامه لأي حوار من تلك الحوارات الجانبية وفجأة قال: بني... ما معنى اختراع؟ قلت: الابتكار... فسألني: طيب... وما معنى الابتداع؟ قلت: ايجاد الشيء غير الموجود على ما اعتقد، فقال: جيد وما هو عملك؟ قلت: انا رجل اعلامي. فأجابني: هل تعرف ان الامام الرضا عليه السلام قد بيّن الفارق بين الابتداع والاختراع؟ فقد خص الاختراع بالايجاد لا من شيء، والابتداع بالإيجاد لا لعلة... فقلت: والله رائع ايها الحاج فقد استفدت منك كثيرا، وهكذا عاد الحاج الى صمته العميق ولم اكن أدري انه ينتظر شظية مفردة اخرى تصلح للتداول بين ثنايا صمته، فمجرد ان سمع عجوزا تقول: هو ابتلاء من الله تعالى مفردة الابتلاء ربما توقفت كثيرا في ذهنية هذا الرجل فسألني: هل تدرك معنى الابتلاء قلت: تعني الاختبار... فعلق مبتسما: ان المعلومة غير كافية لان الابتلاء يعني تحميل المكاره فحين يقع عليك مكروها يعني ابتلاء اما الاختبار هو وقوع شيء محبوب لك مثل اختبره بالانعام فلا يقال ابتلاء للنعمة، وانما اختيار للنعمة، ولابد ان ننتبه على ان الفارق كبير بين ابليته يعني امتحنته بالخير وبين بلوته اي بلاء بالشر. قلت: ان ابن الاثير يقول: ان الابتلاء يكون بالخير والشر معا من غير فرق بين فعليهما واستشهد بقوله تعالى (ونبلوكم بالشر والخير فتنة) الانبياء /21 فأجابني الحاج: انظر إذن وتمعن في مفردة (لنبلوكم) لكنه لم يقل لنبلوكم بالشر... نظرت الى وجه صاحبي لأرى ذلك العمق الحاد في نباهته وثقافته، فصرت اشعر وكأني في امسية ثقافية ومن النوع الثقيل لكنها فكرة جيدة ان نفتتح مناقشة في سفر وانا فرح ولكنني اخشى التحرج من قصور معلوماتي وخاصة ان الاسئلة اصبحت اختبارية فقلت له: والله انا سعيد بهذه المصادفة لم يعد يسمعني فقد عاد لصمته دون حديث احسست انه منشغل عنه بشيء اكبر من الكلام وكأنه كان في تسبيحه لله تعالى... قلت: يبدو انك بطل في اللغة يا حاج، استقبلها مني بابتسامة ثم نظر نحوي وقال: هل تعرف ما تقول؟ قلت: لِمَ ياحاج وكأنك زعلت مني... فأجاب: لا يابني ولكن هل تعرف معنى (بطل)؟ قلت: هي من البطولة يعني الشجاعة، فقال: لا تذهب بعيد انا اريد معنى مفردة بطل؟ استدركت الامر مع نفسي وقلت: لأصرفها لغة قبل الجواب تعني بطل من ابطل، قال: جيد وما معنى ابطل؟ يعني: انهى... فعقب لي: يعني اهلك فالأبطال اهلاك لكن ما فرق كلامك عن ادحض؟ فقلت: اوه حاج انت عميق في متعلقات اللغة وادحض يعني انهى، فعقب: يا بني انها تعني ازال اذ قال الله تعالى: (حُجَّتُهُمْ داحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ) وشعرت حينها ان الحاج يريد ان يرجع الى صمته وقلت لأتدارك الأمر، فالاستفادة اصبحت واضحة عندي من خلال هذا الحديث قلت: يا عم اكمل ارجوك؟ فابتسم لي وقال: وما تعني مفردة اكمل؟ قلت: يعني اتم الحديث ليستمر، فقال: هناك فارق بين الاكمال والاتمام يجب ان تنتبه علي، فالاتمام ازالة نقص الاصل واما الاكمال ازالة نقصان العوارض بعد اتمام الاصل... قلت: يا حاج هذه صعبة علي، ولم افهم منها شيئا... ضحك حينها وقال: قال الله تعالى: (تلك عشرة كاملة) وكاملة احسن من تامة، فان التام من العدد وحين يشك بالعدد يقول بعد التأكد عشرة تامة، لكن اذا كنت واثقا بأن العشرة هي عشرة فتقول: ان العشرة كاملة... قلت: والله جيد يا حاج، لقد نفعتني كثيرا في كل ما قلت، ولك الاجر ان شاء الله، فقال: قل لك الثواب، فسألته بفورة عجب: وهل في ذلك فرق؟ قال: طبعا يا بني فالثواب هو جزاء عن كل عمل عملته، وسألته والاجر هو اخذ الجزاء قبل اداء الفعل، ولذلك تقول مثلا لا اعمل قبل ان اخذ اجري، ولا تقول اعمل قبل ان اخذ ثوابي لأن الثواب لا يكون الا بعد العمل، قلت: لكن هناك معلومة، قال: ما هي؟ قلت: الذي اعرفه بأن الأجر بمعنى المثامنة تتبع الاثمان والثواب حسنات، فقال: لكن هل سيبقى ذهنك معي لو تعمقت بالموضوع؟ قلت: والله احاول... فقال: ان الثواب باللغة الجزاء المعلوم، ويكون في الخير والشر الا ان هناك اختصاصات له بالاعمال الصالحة والبذل والصبر في مواطنه، لكن الاجر في الاعمال البدنية من الطاعات. قلت: مهلا علي يا حاج فاني لم افهم شيئا فسهلها اكثر قليلا يا حاج؟ فقال: امامك امير المؤمنين عليه السلام بسطها لك حينما قال لبعض اصحابه في علة اعتلها: جعل الله ما كان من شكواك حطا بسيئاتك فان المرض لا اجر فيه لكنه يحق السيئات ويحتها حت الاوراق، والان الاجر في القول باللسان والعمل بالايدي والاقدام، فقلت: والله انا سعيد بلقائك وصرت ادرك الكثير مما لم اكن اعرفه، فقال الحاج: لا تقل ادرك قل احس، تعجبت ونظرت اليه (إي أدري حجي) ما هو الفرق فقال: يجوز ان يدرك الانسان الشيء وان لم يحس به يدركه ببصره ويغفل عنه فلا يتذكر منه شيئا او لا يعرفه، فيقال: انه ادركه ولم يحس به والبليد يدرك لكنه لا يحس وجاء في قوله تعالى: (فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنا) وفي قول آخر: (فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ) اي تعرفوا باحساسهم...

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/13



كتابة تعليق لموضوع : ورطة رجل اعلامي الحلقة الأولى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحكم السيد السوهاجى
صفحة الكاتب :
  الحكم السيد السوهاجى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير النقل يلتقي وزير الشباب والرياضة لبحث اكمال بناء ملعب الميناء  : وزارة النقل

 البروفيسور جواد مطر الموسوي .. يحصل على وسام المؤرخ العربي

 خيبة أمل العراقيين كبيرة وسفينة العراق في خطر  : جعفر المهاجر

 بالصور: داعش المجرم في أحدث فظائعه.. يحرق 4 أشخاص بالانبار

 للحكومة الجديدة واجبات وللشعب طموحات..  : قيس النجم

 قراءة بين الأسطر للمعارضة العراقية  : فؤاد المازني

 القوات الامنية تفرض سيطرتها على ثلاثة مخافر حدودية بين العراق وسوريا

 صحة الكرخ:خدمات متواصلة لقسم الأشعة في مستشفى اليرموك التعليمي خلال شهر 

 اسطول نقل الانشائية يحقق 561 نقلة لمفردات البطاقة التموينية خلال شهر ايلول الماضي  : اعلام وزارة التجارة

 مؤتمر لاهور الدولي ينهي أعماله بالتأكيد على دعم الموسوعة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 لوحة وطن   : عبد الله الميالي

 العلاقات العامة بين النظرية وسوء التنسيق للبرامج السياسية العراقية  : قصي شفيق

 السید السيستاني يدعو الزائرين إلى الاهتمام بالأخلاق الحسنة أثناء المسير لكربلاء

 الأولمبي العراقي يجتاز عقبة تركمانستان.. ويترقب موقعة الحسم

 العدد ( 321 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net