صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

 سورية وقواعد الاشتباك الجديدة..ماذا بعد إسقاط المقاتلات الصهيونية !؟
هشام الهبيشان

تزامناً مع ما يؤكد من معلومات ،بما يخص الملف السوري وتطوراته العسكرية تحديداً ،واخرها تهديد الكيان الصهيوني بالتدخل المباشر في جنوب سورية بعد إسقاط الدفاعات الجوية السورية ثلاث مقاتلات حربية صهيونية بعد قيامها بعدوان جوي على الاراضي السورية ، هذا التهديد الصهيوني يتزامن مع  اتصالات منفصلة اجراها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والادارة الأمريكية ،  والتي عبر من خلالها نتنياهو عن قلقه من هذا التطور العسكري الهام ، والذي غير جميع قواعد الاشتباك العسكرية وأسس لقواعد اشتباك جديدة بما يخص أي عدوان جديد صهيوني على الاراضي السورية .

وهنا يبدو واضحاً ووفق كل المؤشرات ، ان هذا التهديد الصهيوني ، يؤكد ان هناك أزمة حقيقية وحالة ارتباك يعيشها الكيان الصهيوني بما يخص  تطورات إسقاط المقاتلات الحربية الصهيونية ، وانعكاس كل ذلك على ملف الجنوب السوري ،ويبدو واضحاً كذلك ان ملف الجنوب السوري ، بات نقطة تهديد لمستقبل وجود وأمن الكيان الصهيوني ،فاليوم ورغم تأجيل مخطط كبير كانت تعمل القيادة العسكرية السورية وبالتعاون مع قوى المقاومة اللبنانية وبدعم من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ،على إنجازه والرامي إلى اطلاق معركة كبرى تستهدف تطهير اجزاء واسعة من الجنوب السوري وخصوصاً المناطق الحدودية السورية المحاذية للحدود الشمالية للأراضي المحتلة والجولان العربي السوري المحتل ،هذه العمليات السورية التي كانت متوقعة قريباً كانت تقلق قادة ودوائر صنع القرار بالكيان الصهيوني ،وخصوصاً بعد الحديث الذي كان يتداول بدوائر صنع القرار لحلف المقاومة ،عن تحويل المنطقة الحدوية واجزاء من محافظة القنيطرة بعد تحريرها إلى نقطة مواجهة دائمة مع الكيان الصهيوني ،وهذا ماعبر عن خشية حدوثه صراحة نتنياهو ،ولكن التفاهمات التي تمت بين الروس والامريكان والتي انتجت اتفاق الجنوب السوري ،اجلت مرحلياً "ولم تنهي " مخطط حلف المقاومة المذكور اعلاه ،وعلى الرغم من هذا الاتفاق فما زال الصهاينة ينظرون لملف الجنوب السوري كملف تهديد لوجودهم ، واوصلوا خشيتهم هذه للأمريكي وللروسي ،وهذا ما تحدث به الروس ومن خلف الكواليس مع السوريين وتحدثوا به مع الإيرانيين ،وهنا سيحاول الروس بشكل أو بآخر محاولة ضبط ظروف وواقع المرحلة المقبلة بالجنوب السوري،للتخفيف من حدة القلق الصهيوني،وبمحاولة تجنيب المنطقة حرب جديدة ومواجهة جديدة قد تتطور إلى صراع عالمي .

القلق الصهيوني هذا بالجنوب السوري ، بدأ فعلياً يسمع صداه بواشنطن ، فهناك ايضاً قلق أمريكي من عموم تطورات الملف السوري بشقه العسكري ، فلا يخفى هنا أيضاً أن الأميركيين ، قدموا بالفترة الاخيرة السلاح وعادوا ليدربوا أعداداً كبيرة من المجاميع المسلحة " قوات سوريا الديمقراطية - اسود الشرقية – احرار العشائر – مغاوير الثورة- احمد العبدو " ، داخل وخارج الجبهة الشمالية الشرقية والجنوبية الشرقية السورية، وقدموا إضافة إلى السلاح أيضاً الإمداد اللوجستي والطبي لهذه المجاميع المسلحة بالشمال الشرقي والجنوب الشرقي السوري .

السؤال المهم هنا لماذا نرى في هذه الفترة إعلاناً صريحاً من قبل حكومات هذه الدول وتلك الكيانات، أنها بدأت تنظر بقلق لعموم تطورات الملف العسكري السوري ؟؟.

والإجابة على هذا السؤال نجدها ببساطة بهذه التقارير الاستخباراتية الغربية الإقليمية:

 فـ اليوم هناك تقارير عسكرية تصدرها المراكز العسكرية التابعة لحلف العدوان على سورية ، وتؤكد هذه التقارير إن تحرير الجيش العربي السوري لمناطق مثلث« معظم محافظة دير الزور - الريف الشرقي لحمص – التقاطع الواصل بين القلمون الشرقي وصولاً إلى عمق البادية السورية ومنها إلى ريف حماه الشرقي – اضافة إلى أجزاء واسعة من ريف حلب الشرقي وصولاً لعمق ريف الرقة الجنوبي »، تعدّ نكسة كبيرة لمشروعهم الرامي لإعادة رسم موازين القوة في سورية، فبعد تحرير هذه المناطق تحت ضربات الجيش العربي السوري، فهذا التحرير كما يقولون احدث تغييراً جذرياً في الخريطة العسكرية لأطراف الصراع وتقول هذه التقارير أيضاً إن ريف حمص الشرقي «تحديداً» «وريفي حماه الجنوبي والشرقي » يعتبران من أواخر معاقل المجاميع المسلحة الإرهابية في محافظتي حمص وحماه باستثناء بعض المناطق الضيقة ببعض أريافهما، وهنا ينبع القلق الأميركي تحديداً من خسارة هذه المجاميع المسلحة الإرهابية للمزيد من حصونها وانهيارها واحداً تلو الآخر، وهذا ما لا تريده أميركا وحلفاؤها على أقل تقدير في الوقت الراهن.

ومن هذا التقارير نستطيع أن نعرف أن قادة وصناع القرار بمحور العدوان على سورية ،بدأوا يدركون أكثر من أي وقت مضى أن مشروعهم بدأ بالانهيار وأن الدولة السورية بدأت بالاستدارة نحو تحقيق نصرها على هذه المؤامرة، فهذا التقرير سبقته وتبعته تقارير عدة ودراسات أخرى صدرت من مراكز فرنسية وبريطانية وألمانية وغيرها، وجميع هذه التقارير والدراسات تتحدث بما تحدث به التقرير الأول، هذه التقارير بمجملها دفعت هذه الدول الشريكة بالحرب على سورية، باتخاذ قرار قد يذهب نحو التصعيد الميداني والعسكري للحدّ من تمدد الجيش العربي السوري بمناطق جديدة، هذا التصعيد شمل الضربات العسكرية الأمريكية التي استهدفت قوات محلية متحالفة مع الجيش العربي السوري شمال شرق دير الزور ، بالاضافة الى العدوان الصهيوني الاخير على ريف دمشق والذي قابلته دمشق برد عسكري انتج اسقاط المقاتلات الحربية الصهيونية ، والذي هدد على أثره الكيان الصهيوني بـ تحريك الجبهة الجنوبية من جديد .

ومن هنا نقرأ وبوضوح أن الدولة السورية تعيش الآن فترة صراع مفتوح مع قوى كبرى بهذا العالم، فاليوم أصبحت الدولة السورية بحالة حرب شبه مباشرة واشتباك شبه مباشر مع مشغلي المجاميع المسلحة الإرهابية على الأرض السورية، فهي اليوم تحارب هذه القوى الكبرى، وجهاً لوجه فاليوم انتهت حرب الوكلاء، وجاء الأصلاء لأرض المعركة بعد أن استشعروا فشل مجامعيهم المسلحة على أرض المعركة في كل ساحات المعارك على امتداد الجغرافيا السورية، وخصوصاً بالجبهتين الجنوبية والشرقية.

فـ اليوم هذه القوى، تسعى لفتح مسار جديد للمعركة، في محاولة يائسة لتحقيق إنجاز ما على الأرض يعيد خلط الأوراق من جديد بما يخص الوضع الميداني للمعارك على الأرض ، ورغم كل ذلك فـ اليوم هناك حقيقة لا يمكن إنكارها ومفادها، أن هذه القوى الشريكة في الحرب على سورية قد فشلت هي ومجاميعها المسلحة باستراتيجية مسك الأرض والتقدم ،فنرى أن كل محاولاتهم لإحداث خرق ميداني ما على امتداد الجغرافيا السورية قد باءت بالفشل، فالجيش العربي السوري والحلفاء أدار المعركة بحرفية ونجح بالمحصلة بإسقاط وإفشال هذه المخططات من خلال استيعاب هذه المخططات "الرامية إلى تفكيك سوررية ديمغرافيا وجغرافياً والعمل على إعادة تركيبها بما يخدم مصالح المشروع الأمريكي – الصهيوني في المنطقة " ونجح بتفكيك خيوطها التي كانت تستهدف سورية كل سورية من دون استثناء.

ختاماً، ورغم كل هذه المخططات والتهديدات التي تستهدف سورية وبهذه المرحلة بالذات هناك مجموعة من اللاءات السورية ومفادها أن مصير هذه الخطط والمخططات أن تزول وان تعلن فشلها قبل حصولها فاليوم الجيش العربي السوري يدك أوكار المجاميع المسلحة المتطرفة أينما وجدت بالإضافة إلى أن الشعب العربي السوري استشعر خطورة المرحلة «الحالية»، وقرر أن يكون بمعظمه بخندق الدولة، لأن المرحلة المقبلة هي مرحلة وجودية بالنسبة لسورية كل سورية، ولا بديل من النصر لإنقاذ سورية من ما يتهددها من خطر داهم، هكذا يجمع معظم السوريين اليوم ويلتفون حول دولتهم الوطنية، فاليوم تيقن معظم السوريين من أن هناك مؤامرة قذره تستهدف سورية كل سورية جغرافيا وديمغرافيا وأيقن هؤلاء بأن لا حل بسورية إلا بدحر الإرهاب ورجسه عن أرض سورية الطاهرة ولذلك نرى أن إرادة معظم السوريين تتوحد اليوم من أجل الحفاظ على هوية سورية الوطن والإنسان والتاريخ والحضارة والهوية، وهذا بدوره سيسرع من إنجاز الاستحقاق التاريخي السوري، والمتمثل بالنصر القريب على هذه الحرب والمؤامرة الكبرى التي تستهدف سورية كل سورية.

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/12



كتابة تعليق لموضوع :  سورية وقواعد الاشتباك الجديدة..ماذا بعد إسقاط المقاتلات الصهيونية !؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم الحلفي ، على كيف تعامل الامام علي عليه السلام مع معضلة الفساد المالي - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : روعة مقاللالايستحق التقدير والاهتمام

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجتبى الساده
صفحة الكاتب :
  مجتبى الساده


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الشهداء الإسرائيليون والقتلى الفلسطينيون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 درس حضاري من اسكتلاندا  : د . عبد الخالق حسين

 هنيئاً للشيعة  : الشيخ حسن فرحان المالكي

 جلود لا تصلح للطهر  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الحكيم والعقرب والعاصمة الاقتصادية  : قاسم محمد الخفاجي

 اللكاش: سنصوت بعدم قناعتنا باجوبة وزير الاتصالات تمهيدا لاقالته

 مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة وحملة النجف الاشرف؛ يتحدون الأمطار والسيول لتقديم الدعم المعنوي والمادي للحشد الشعبي

 "GoPro" تقضي على قطاع طائراتها الآلية

 منظمة النجدة الشعبية تنظم دورة تدربية لمرشحات الانتخابات في النجف الاشرف  : احمد محمود شنان

 حركة 14 تموز ثورة ام انقلاب  : محمد سالم الجيزاني

 خصومات سياسية ودينية بلا شرف  : صالح المحنه

 ماذا عرفنا عن الزهراء ( صلوات الله عليها ) ؟!  : السيد منير الخباز

 مديرية الاستخبارات العسكرية تعثر على عدد من الأسلحة من مخلفات داعش  : وزارة الدفاع العراقية

 الأنتخابات المحلية مشاهد وتعليقات !  : علاء كرم الله

 أمير الكويت يقدم منحة مالية للبصرة ويوعز باستكمال إجراءات التوأمة مع العاصمة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98316054

 • التاريخ : 24/02/2018 - 17:42

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net