مراجعة تاريخية لمواليد 2000

شبابنا الأعزاء من مواليد 2000  .. ربما لم يطلب منكم أحد سابقاً قراءة مقال بهذا الحجم .. لأن الكل يتوقع أنكم مشغولون بأجهزتكم الذكية والسيلفيات والقفشات الشعرية .

* ولكن ربما تكون هذه المراجعة التاريخية أطول ما ستقرؤونه .. ولكنها مكتوبة خصيصاً لكم … وبأعلى درجات الإختصار والوضوح ( الممكنة ) .. ونأمل منكم مطالعتها حتى النهاية في ربع ساعة .

* بعد سنوات قليلة .. ستصبحون العمود الفقري للعراق .

* لايلومكم أحد على قلة إهتمامكم بالشأن السياسي .. فالأجواء المشحونة بالخلافات والصراعات تولد الإحباط .

* ولا يلومكم أحد عندما تشعرون بالحسرة على عراق الخيرات والثروات .. حين يقارن بتطور الدول المتقدمة.

* ولكن … هناك أيضاً من يتعمد تشويه معلوماتكم عن بداية الحكاية .. فيقلب العدو صديقاً  .. والصديق عدواً .

* فمع اقتراب الإنتخابات … تسمعون جدلاً عن دور الحوزة والمرجعية في تأسيس العملية السياسية بعد 2003  .. وترون إعلام وكلام يذهب في إتجاهين :

#أولاً : إتجاه يقول أن الحوزة والمرجعية هي من جائت بهذه الطبقة السياسية الفاسدة .. فهي تتحمل نتائج ما حصل من إنهيار في كافة الأصعدة .

#ولكن .. هذا الإتجاه لايفسر لنا الظروف التي ( جائت بهذه الطبقة ) ولماذا حثت على الإنتخابات والتصويت للدستور .. إنه فقط يريد تصوير أن الأمور كانت هادئة مستقرة .. ثم جائت الحوزة على حين غفلة من الشعب لتزج بهذه الطبقة السياسية الى صدارة المشهد ..

#وهكذا .. يدفعونك ياصاحب دماء الشباب إبن 18 سنة .. لإلقاء اللوم على المرجعية  .. والتنفيس عن غضبك .. وكفى .

من مهازل الدهر أن نفس تلك الجهات السياسية الفاسدة … هي التي تروج لهكذا فكرة .. لتختفي عن واجهة الإتهام .. وتبني سوراً بينها وبين عملية التغيير  .. وتبقى المرجعية تتلقى سهام النقد .

#ثانياً : إتجاه يقول إن الحوزة والمرجعية .. لم تقم بدورها على أتم وجه فحسب .. بل صنعت المستحيل وأنقذت العراق من كارثة حتمية كانت مقدرة لنا في ذلك الأنتقال الدموي بين حكم صدام وإحتلال أمريكا.

#يستند الإتجاه الثاني الى عدة معطيات :

* سقط النظام البائد حين كانت أعماركم ياشبابنا ثلاث سنوات تقريباً .. وكانت من أبرز الأمور التي حصلت خلال الثلاث سنوات الأولى والتي وضعت العراق في سياقه التاريخي على مفترق طرق حقيقي :

١)) إنهيار كامل في بنية الدولة والمؤسسات على الطريقة ( الصومالية ) وليس مجرد سقوط الرئيس مع بقاء الدولة على الطريقة ( المصرية ).

٢)) حل الجيش العراقي وغياب القانون بالكامل ..وفتح مخازن الأسلحة للناس بحيث أصبحت بمتناول الجميع .

٣)) إقتحام مديريات الأمن ونشر التقارير السرية التي كتبها البعثيون وتسببت باعدام الآخرين .. ووقوع هذه التقارير في يد ذوي  المقتولين وإنطلاق عمليات الثأر والتصفية للبعثيين .

٤)) إحتماء البعثيين بعشائرهم .. وإستعانة ذوي المقتولين بعشائرهم أيضاً .. مع تسلح كل الأطراف .. مما هدد بكارثة إجتماعية وتصادم عشائري .

٥)) سيطرة بعض المجاميع المسلحة على المؤسسات ومصادرة ممتلكاتها إضافة الى عمليات النهب والسلب ( الفرهود ) .

٦)) فتح الحدود بشكل سائب والسماح بدخول وخروج الجميع مما أدى الى فرار بعض أركان النظام البائد .. وعملها من خارج العراق مع ماتملكه من موارد هائلة وخلايا منظمة .

٧)) دخول العناصر الجهادية ( تنظيم القاعدة ) والمفخخات من جهة سوريا والأردن .. لمقاومة الاحتلال .. رافقه تدفق مماثل للأسلحة من الجهورية الإسلامية لدعم الأطراف الشيعية .

٨)) تحول العراق الى ساحة تصفية حسابات من قبل أجهزة المخابرات العالمية .

٩)) تحول المدن المقدسة ومحيط المراقد الدينية الى ساحة مواجهة مسلحة مما سبب ضغط نفسي هائل على أتباع أهل البيت عليهم السلام والمرجعيات الدينية .

١٠)) وجود طبقة سياسية _ وحيدة في الساحة _ مهزوزة ومترددة تعيش فترة انتقال من المعارضة الى الحكم وغير مدركة لخطورة الموقف وناظرة للمصالح الضيقة .

١١)) الشحن الطائفي الذي مارسه الإعلام العربي .. ومشايخ الفتنة .. والدعوات الصريحة للحرب الأهلية .

١٢)) تهديد المرجعيات الدينية ومحاولة إخراجها من العراق .. وإستهدافها في أكثر من عملية .

١٣)) عمليات تصفية واسعة للكوادر الأكاديمية والعقول العراقية وإغتيال العلماء لمنعهم من أي مشاركة إيجابية في نهوض العراق .. ودفعهم الى الإنطواء أو الهجرة خارج البلاد .

١٤)) وجود الشركات الأمنية الأمريكية التي تجند مرتزقة من دول مختلفة وتقتل بدم بارد بل كانت تتسلى بقنص المدنيين .

#أمام هذه الفوضى _ وفي بلد مهم مثل العراق ليس من مصلحة الكثيرين أن يستعيد عافيته _  لم يكن بيد المرجعية مجاميع مسلحة ولا أي مصدر للقوة سوى التحرك بسلطتها الروحية والدينية .

والذي يطالع بشكل سريع كتاب النصوص السياسية الصادرة عن سماحة السيد السيستاني .. ويستمع للشهادات التاريخية حول كواليس المشهد  ..  يجد أن المرجعية والحوزة قامت بالتركيز على أمور أساسية للخروج من هذا المأزق :

١)) تحريم عمليات الانتقام العشوائي وحث العشائر العراقية على ضبط الاوضاع .

٢)) حث الاهالي وبالذات الموظفين في مؤسسات الدولة على تشكيل لجان محلية لإسترجاع الممتلكات المنهوبة .

٣)) تحريم تداول ممتلكات الدولة ووجوب إعادتها الى اللجان المحلية لحين تشكل جهة رسمية وشرعية تمسك بزمام الأمور .

٤)) تحريم المتاجرة بالسلاح ووجوب إعادته الى اللجان المحلية التي تشكلت من الأهالي الخيرين تداركاً للفوضى .

٥)) إدخال طلبة الحوزة العلمية الى المعترك لحث المجتمع على المطالبة بحقه القانوني بشكل سلمي وعدم الإحتكام الى السلاح.

٦)) تشجيع المجتمع على تشكيل لجان شعبية للمطالبة بوجود قانون يحكم البلد حيث أصبح واضحاً أن قوات الإحتلال تماطل في ذلك .. تمهيداً لحكومة طائفية تؤسس لتقسيم العراق … أو بقائه بهذا الشكل تحت نظرية ( الفوضى الخلاقة ).

٧)) الإصرار على إجراء انتخابات وطنية دستورية وكتابة الدستور بأيدي عراقية منتخبة .

٨)) توجيه طلبة الحوزة العلمية الى عدم إستلام أي مركز حكومي وظيفي والإبتعاد عن المسائل الادارية حفظاً لموقعهم الحقيقي كجهة إرشادية توجيهية لاتتحرك بإتجاه مصالح خاصة .. وتتدخل عند الضرورة لخدمة الصالح العام وتبقى تعيش في صلب معاناة المجتمع .

#لقد كان الهم الاول للمرجعية هو العبور الى الضفة الأخرى .. وكان حال العراق أشبه بمن يريد سقفاً يقف تحته هرباً من الصواعق والأمطار .. وكان ذلك السقف هو الدستور ( الذي إضطرت المرجعية لإدخال أحد وكلائها في صميم صناعته لعدم ثقتها بوجود من يمكنه إنتزاع أكبر قدر من الحقوق من فك قوات الأحتلال ) .

* ثم كان المفروض أن ننتقل في السنوات اللاحقة لتطوير ذلك السقف الى بيت أو قصر أو أي شيئ تختاره إرادة الشعب في المستقبل .. بدل أن تبقى مراوحة الجماهير في مكانها منتظرة كل التفاصيل من المرجعية الدينية .

* وإذا كان المؤرخ الحزبي  .. أو ماكنة السياسة الحاكمة ( التي كانت تتفرج في وقتها وتنتظر الغنائم ) تتجاهل من دفع الثمن وبذل الدماء للسيطرة على أوضاع البلد واجبار الاحتلال على الرضوخ لمطالبه .. فإن ذاكرة الانصاف والمنصفين .. ستشهد بالحق لثلاثة أطراف تحمل أعلى درجات الوطنية والحب للعراق .. بأنها تحملت بجدارة كامل المسؤولية … لعبور هذه المرحلة :

#أولاً : اللجان الشعبية التي كانت تحرك الجماهير بامكانيات محدودة جداً وهمة عالية .

#ثانياً :  النخب الاكاديمية الواعية والمثقفة في مختلف جامعات العراق ..  التي قرأت مبكراً مشروع المرجعية الحضاري لصيانة العراق وتجنيبه حرائق الشرق الأوسط .

#ثالثاً : طلبة الحوزة العلمية … الذين خاطروا بحياتهم لتحقيق مطالب المرجعية والجماهير .. وتحركوا بكل شجاعة رغم الخطر الذي هدد حياتهم .

#لقد .. كان العراق يعج بالعصابات المسلحة .. وكان هدفه الأول من يسعون لبناء الدولة وفرض القانون .. وكان على رأس هؤلاء طلبة الحوزة العلمية ووكلاء المرجعية .

* ورغم انهم كانوا يتساقطون كالشموع بين شهيد وجريح وعائلة مروعة بالتفجيرات .. إلا انهم لم يسكنوا خلف الجدران الكونكريتية .. ولم يطالبوا بطوق أمني يعزلهم عن الناس .. لكي تبقى الحوزة مع المجتمع .. لاتفارقه في لحظة اختبار تاريخي .. أو إقبال للدينا .

* كان الشخص منهم يتحرك كبقية أبناء شعبه .. يخرج مفتوح الصدر الى معترك العمل والبناء بدون أن يعلم متى يختاره الله للشهادة .

* لقد كانت المرجعية تخسر خيرة أبنائها وتنزف أفلاذ كبدها … وصبرت على أحر من الجمر في سبيل عبور هذه المرحلة الصعبة .. ثم يأتي اليوم من يصور لكم أيها الشباب أنها كانت متنعمة منذ سقوط النظام !!

* وإليكم أسماء بعض طلبة الحوزة ممن إستشهدوا في الفترة من 2003 الى 2014 .. أي ماقبل فتوى الدفاع الكفائي .. ( وهذه الأسماء هي ما استطعنا جمعه بتعاون بعض الإخوة وهناك أسماء أخرى لم نحصل عليها ) وكان ذنبهم الوحيد هو التزامهم بمنهج المرجعية العليا الذي لامكان فيه للعصابات والاجرام ومن يمولهم من الفاسدين الجاثمين على صدر البلد :

عام 2004

١. استشهاد الشيخ حسين الحارثي / بغداد _الحرية  / بإطلاق الرصاص .

٢. استشهاد الشيخ نجم الكناني / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٣. استشهاد الشيخ مسلم الطائي / كربلاء _ الحر / بإطلاق الرصاص .

٤. استشهاد الشيخ أكرم الزبيدي / كربلاء _ المركز / بإطلاق الرصاص .

العام 2005

٥. استشهاد السيد كمال الدين الغريفي / بغداد _ شارع حيفا / بإطلاق الرصاص .

٦. استشهاد الشيخ وليد الخفاجي / الناصرية _ المركز / خطف مع أخيه ثم عثر عليهما مقتولين .

٧. استشهاد الشيخ علي المياحي / البصرة _ گرمة علي / بإطلاق الرصاص .

٨. استشهاد الشيخ قاسم الغراوي / بغداد _ بغداد الجديدة / بإطلاق الرصاص .

٩.  استشهاد الشيخ هاشم الفاضلي / بغداد _ بغداد الجديدة / بإطلاق الرصاص .

١٠. استشهاد الشيخ محمود المدائني / بغداد _ المدائن / بتفجير في المسجد .

١١.  إصابة الشيخ عمار الهلالي / بغداد _ العبيدي / بإطلاق الرصاص وسبب له إصابات دائمة .

١٢. استشهاد الشيخ عبد الوهاب العامري / بغداد _ السويب / بإطلاق الرصاص .

١٣. محاولة اغتيال الشيخ سلام الإبراهيمي / الناصرية _ المركز / بإطلاق الرصاص .

١٤. محاولة اغتيال الشيخ قصي الكميتي / العمارة _ كميت / محاولات اغتيال ثلاث مرات بالرصاص

العام 2006

١٥. استشهاد الشيخ حسين الفتلاوي / الحلة _ القاسم / إستهدف مع حملته في طريق عودتهم من الحج .

١٦. استشهاد الشيخ محمد الكريطي / الحلة _ القاسم / إستهدف مع حملته في طريق عودتهم من الحج .

١٧. إصابة الشيخ فاضل المعموري / الحلة _ المسيب / إستهدف مع حملته في طريق عودتهم من الحج.

١٨. استشهاد الشيخ هادي الوائلي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

١٩. استشهاد السيد أياد الموسوي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٢٠. استشهاد السيد عباس الموسوي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٢١. استشهاد الشيخ مع الله الخفاجي / بغداد الحرية /  بإطلاق الرصاص .

٢٢. محاولة إغتيال الشيخ ظافر القيسي / بغداد _ البياع / بإطلاق الرصاص .

٢٣. استشهاد الشيخ كاظم البياتي / ديالى _ الخالص / بحزام ناسف يرتديه طفل إقترب منه لمساعدته .

٢٤. إصابة الشيخ محمد علي السماوي / السماوة _ المركز / بإطلاق الرصاص .

٢٥. استشهاد الشيخ قاسم الفكيكي / بغداد _ السنك / بإطلاق الرصاص .

العام 2007

٢٦. استشهاد الشيخ رحيم الحسناوي / النجف _ حي الجزيرة / بإطلاق الرصاص .

٢٧. استشهاد الشيخ أمجد الجنابي / البصرة _ الجمعيات / بإطلاق الرصاص .

٢٨. استشهاد الشيخ فاضل العقل / النجف _ حي النصر / بإطلاق الرصاص .

٢٩. محاولة اغتيال الشيخ عباس السراج / النجف _ حي النصر / إستهدف منزله بعبوة ناسفة أدت الى مقتل أولاده الثلاثة.

٣٠. استشهاد الشيخ ياسين ال حرابه / النجف _ حي الميلاد / بإطلاق الرصاص .

٣١. استشهاد السيد مسلم البطاط / البصرة _ السيمر / بإطلاق الرصاص بعد خروجه من المسجد .

٣٢. أربع محاولات اغتيال للسيد حبيب الخطيب / واسط _ النعمانية / مع إحراق محل ولده .

٣٣. إصابة السيد حمزة الشريفي / الديوانية _ حي السكك / بإطلاق الرصاص .

٣٤. محاولة اغتيال الشيخ عدنان الجنابي / البصرة _ المركز / بإطلاق الرصاص .

٣٥. استشهاد الشيخ أحمد البرقعاوي / الديوانية _ حي العسكري / بإطلاق الرصاص .

٣٦. استشهاد الشيخ نجم الكعبي / الديوانية _ حي الضباط / إستهدف بإطلاق الرصاص .

٣٧. استشهاد السيد عنون النقيب / الديوانية _ حي العسكري / إستهدف بإطلاق الرصاص .

٣٨. محاولة إغتيال الشيخ باسم الوائلي / الديوانية #معلومات / إستهدف بقنبلة يدوية .

٣٩. استشهاد السيد حسين الحسيني / البصرة _ الجنينة / بإطلاق الرصاص بعد اقتحام منزله .

٤٠. محاولة اغتيال الشيخ جاسم الساعدي / بغداد _ أبو دشير / بإطلاق الرصاص .

٤١. استشهاد السيد سالم اليعقوبي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٤٢. استشهاد الشيخ علي الباوي / ديالى _ شهربان / في اشتباك مباشر مع الإرهابيين .

٤٣. محاولة إغتيال الشيخ قصي الكميتي / العمارة _ كميت / لثلاث مرات بإطلاق الرصاص .

٤٤. محاولة اغتيال الشيخ مصطفى المظفر / بغداد _ المحمودية / بإطلاق الرصاص

العام 2008

٤٥. إصابة الشيخ عبد العظيم العيداني / البصرة _ البراضعية / بإطلاق الرصاص .

٤٦. استشهاد الشيخ علي الفضلي / البصرة _ دور معمل الأسمدة / بإطلاق الرصاص .

٤٧. محاولة اغتيال الشيخ محمد فلك المالكي / البصرة _ الزبير / تكررت المحاولة لعدة سنوات .

٤٨. محاولة اغتيال الشيخ عبد الغفار المالكي / بغداد _ الحرية / تكررت المحاولة أكثر من أربع مرات السنوات التالية .

٤٩. محاولة اغتيال الشيخ عبد المهدي الكربلائي / كربلاء _ باب التل الزينبي / عبوة ناسفة سببت إعاقة دائمة .

٥٠. محاولة اغتيال الشيخ علي الساعدي / بغداد _ الحبيبية / بإطلاق الرصاص .

٥١. محاولة اغتيال السيد حسن السعدون / العمارة _ حي العسكري / بعبوة ناسفة في منزله.

٥٢. استشهاد الشيخ خضر الرماحي / بغداد _ حي أور / إطلاق الرصاص من قوات الإحتلال .

العام 2010  الى العام 2013

٥٣. عدة محاولات اغتيال للسيد حميد الياسري / المثنى _ الرميثة / رصاص وعبوة ناسفة على باب المدرسة .

٥٤. إصابة السيد صفاء الحلي / الحلة _ النيل / تفجير منزله وإستشهاد زوجته وبنته وإصابته مع بقية أولاده .

٥٥. محاولة اغتيال الشيخ أحمد الأنصاري / العمارة _ المركز / عبوة لاصقة بعد عودته من مجلس شهادة الزهراء

٥٦. إصابة الشيخ حسين الدليمي / بغداد _ الشورجة / تفجير بحزام ناسف في المسجد .

٥٧. محاولة اغتيال الشيخ مقبل السهلاني / بغداد _ شارع فلسطين / بإطلاق الرصاص .

٥٨. محاولة اغتيال الشيخ علي الجحيشي / بغداد _ أبو دشير / عبوة ناسفة عند باب منزله .

٥٩. محاولة اغتيال الشيخ باسم النصراوي / بغداد _ حي العدل / بإطلاق الرصاص .

٦٠. محاولة اغتيال الشيخ محسن الجصاني / النجف _ حي أبي طالب / برمانه يدوية على منزله .

٦١. محاولة اغتيال المرحوم الشيخ ستار الشمري / السماوة _ الوركاء / ملاحقة .

٦٢. عدة محاولات لاغتيال السيد أحمد الصافي / كربلاء وغيرها / ملاحقة .

ملاحظة: هذه الأسماء لاتشمل طلبة الحوزة الآخرين الذين إستهدفوا لإسباب أخرى غير إنخراطهم في مشروع المرجعية الدينية .

 

قام بهذه المراجعة : شاهد عيان على المرحلة .

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/02



كتابة تعليق لموضوع : مراجعة تاريخية لمواليد 2000
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : شاهد عيان على الحادثة ، في 2018/02/13 .

السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله



• (2) - كتب : جميل البزوني ، في 2018/02/09 .

سلام عليكم
بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان
اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

• (3) - كتب : جميل البزوني ، في 2018/02/07 .

سلام عليكم
يمكن اضافة محاولات وقعت ضد طلبة الحوزة الاخرين منها:
1- تفجير عبوة على منزل السيد معين الحيدري في النجف عام 2010
2- تفجير عبوة على منزل الشيخ عبد الحسين الجراح في حي المتنبي في مدينة الكوفةعام 2010
3- تفجير وحرق منزل وسيارة الشيخ ابو ياسين الدراجي في مدينة ميسان عام 2118





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على قرارنا وطني - للكاتب عباس الكتبي : الاخ عباس الكتبي المحترم كيف تجرء وتكتب هذا المقال وخدم ايران هادي العامري وقيس الخزعلي واكرم الكعبي وجلال الدين الصغير منذ يوم اعلان رئيس الوزراء لموقفه والجماعه يتباكون على الجاره المسلمه الشيعيه ايران حتى وصل الامر باحد وعاظ السلاطين في وكالة انباء براثا بشتم العبادي شتيمه يندى لها الجبين كيف تجرء سيدي الكاتب على انتقاد الجاره المسلمه الشيعيه التي وقفت معنا ضد داعش ولولا قاسم سليماني لكانت حكومة العبادي في المنفى حسب قول شيخ المجاهدين الكبير ابو حسن العامري وكيف تجرء ان تؤيد موقف رئيس الوزراء ضد الجاره المسلمه ووزير داخليتنا قاسم الاعرجي يقول حريا بنا ان ننصب ثمثال للقائد سليماني كئن من اصدر الفتوى هو الخامنئي وليس السيد السيستاني كئن من قاتل هم فيلق الحرس الثوري وليس اولاد الخايبه وطلبة الحوزه وكئنما ايران فتحت لنا مخازن السلاح لسواد عيوننا بل قبضت ثمن كل طلقه اعطتها للراق

 
علّق إسراء ، على إنا أعطيناك الكوثر.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أتذكر قبل سنوات ليست بالقليلة، في برنامج غرف البالتوك، وبينما كنت أبحث عن شخصٌ مسيحي ما بين غرف مسيحية وغرف إسلامية، قد كان لي لقاء معه سابقًا وأردت لقائه مجددًا (وبمعنى أصح تصفية حساباتي معه لفعلته المشينة معي)، دخلت على إحدى الغرف المسيحية واسترقت السمع حينها بينما كنت ابحث عن اسم الشخص بالقائمة الجانبية للمتواجدين إلى ما كان يتناقشون حوله. كان يتحدث حينها مسيحيًا مصريًا يريد أن يُضحِك الآخرين بما يؤمن به المسلمين فأمسك بسورة الكوثر آية آية ولكن قبلها أراد تفسير معنى كلمة الكوثر قبل البدء بالسخرية بالآيات، بدأ يتحدث ويسخر بأن المسلمين يقولون أن معنى الكوثر هو نسل النبي وآل بيته عليهم الصلاة والسلام (ويتضح أن هذه المعلومة وصلته من مسلمين شيعة)، فبينما يهمّ بالسخرية من الآيات واحدة تلو الأخرى قاطعه مسلم (سني كما يتضح) بقوله: الكوثر معناه اسم نهر بالجنة وليس كما يقوله الشيعة، توقف المسيحي لحظة صمت خلالها ثم قال: كيف يكون معناه اسم نهر بالجنة وليس معناه نسل النبي التي تتلائم مع كل الآيات؟ ثم بدأ يذكر آية آية ويطابقها مع المعنى قائلًا: انظر، إنا أعطيناك النسل (استمرار النسل) لأنك أطعت ربك واستحققت وإلخ (أو هو وعد إلهي)، فصلِ لربك وانحر حمدًا وشكرًا لأنني سأكرمك باستمرار نسلك (حيث سخروا بعضهم من النبي من أن نسله سينقطع لأنه لم يعش ويكبر عنده ولد ليخلف نسلًا تحمل اسمه -حيث الفخر بحمل النسب يأتي من جانب الذكور- ومن هذا السبب أراد الله أن يخفف ذلك ويكرمه ويعده بأن نسله سيستمر من خلال ابنته فاطمة الزهراء وهو ما حصل إلى اليوم)، إن شانئك هو الأبتر (وإن عدوك هو الأبتر الذي سينقطع نسله وليس أنت). ثم أعاد المسيحي الآيات باستخدام معنى النهر، وضحك لعدم تطابقه مع المعنى الافتراضي للآيات، إنا أعطيناك نهر بالجنة، فصل لربك وانحر لأن أعطيناك نهر بالجنة وكيف يعطيه نهر بالجنة ويضمنه له قبل العمل، كيف يسبق الجزاء العمل الصالح الذي قد يفعل بالشخص المماطلة مثلا لأن نهايته مضمونة؟ وهذا ليس من عمل الله لأي نبي له ما لم يوصل رسالته، إن شانئك هو الأبتر لأني أعطيتك نهر بالجنة وما دخل النهر لقطع نسل عدوك؟! هذا الموقف الطريف الذي شاهدته، والذي تحول أمر المسيحي من ساخر إلى مدافع دون أن يشعر، وهو في حقيقة الأمر حين يُعمَل العقل المنطق ستعطي نتائج أقرب للصحة حتى دون أن يشعر! ولو لم يقاطعه المسلم السني لا أعرف لأي غرض سيسخر منه ذلك المسيحي، وهل ستكون سخريته منطقية أو تافهة هدفها الضحك لأي شيء متعلق بالطرف الآخر ولو لم يوجد ما يُضحِك!

 
علّق جمال البياتي ، على قبيلة البيات في صلاح الدين وديالى تنعى اربعة من أعيانها - للكاتب محمد الحمدان البياتي : الله يرحمهم

 
علّق منير حجازي ، على الداخلية تضع آلية إطلاق العمل بجواز السفر الالكتروني : ولماذا لا يتم تقليد الدول المتقدمة بالخدمات التي تقدمها لمواطنيها ؟ الدول المتقدمة وحتى المتخلفة لا تنقطع فيها الكهرباء والماء ولا يوجد فيها فساد او محسوبيات او محاصصات وكتل واحزاب بعدد مواطنيها . تختارون تقليد الدول المتقدمة في اصدار الجوازات لا ادري لعل فيها مكسب مادي آخر يُتخم كروش الفاسدين يا سيادة رئيس الوزراء ، اصبحت السفارات في الخارج مثل سفارات صدام اي مواطن يقترب منها يقرأ الفاتحة على روحه ونفسه وكرامته وصحته سفاراتنا فيها حمير منغولية لا تعي ولا تفقه دورها ولماذا هي في السفارات كادر السفارات اوقعنا في مشاكل كبيرة تكبدنا فيها اموال كبيرة ايضا . اللهم عقوبة كعقوبة عاد وثمود اصبح المواطن العراقي يحن إلى انظمة سابقة حكمته والعياذ بالله . جوازات الكترونية ، اعطونا جوازات حمراء دبلوماسية ابدية حالنا حال البرلمانيين ونسوانهم وزعاطيطهم حيث اصبح ابناء المسؤولين يُهددون الناس في اوربا بانهم دبلوماسيين .

 
علّق حكمت العميدي ، على العبادي يحيل وزراء سابقين ومسؤولين إلى "هيئة النزاهة" بتهم فساد : التلكؤ في بناء المدارس سببه الميزانيات الانفجارية التي لم يحصل المقاولين منها إلا الوعود الكاذبة بعد أن دمرت آلياتهم وباتت عوائل العاملين بدون أجور لعدم صرف السلف ولسوء الكادر الهندسي لتنمية الأقاليم عديم الخبرة أما الاندثار الذي حل بالمشاريع فسببه مجالس المحافظات عديمي الضمير

 
علّق هادي الذهبي ، على وجه رجل مسن أم وجه وطن .. - للكاتب علي زامل حسين : السلام عليكم أخي العزيز ارغب في التواصل معك بخصوص بحوثك العددية وهذا عنواني على الفيسبوك : هادي ابو مريم الذهبي https://www.facebook.com/hadyalthahaby دمت موفقا ان شاء الله

 
علّق ابوزهراء الاسدي ، على [السلم الاهلي والتقارب الديني في رؤيا السيد السيستاني ] بحثاً فائز في مؤتمر الطوسي بإيران : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تبرع أحد الأفاضل من أهل بذل المعروف والإحسان بطباعة الكتاب المذكور فأن كان لكم نية في الموافقه أن ترسلوا لي على بريدي الإلكتروني كي اعطيكم رقم هاتف السيد المتبرع مع التحيه والدعاء

 
علّق مهند العيساوي ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم). جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه. بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الاسلام والايمان باختصار. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله النظر الى الاديان كمنظومه واحده تكمل بعضها بعضا هي الايمان بالله الواحد خالق هذا الكون هو الفهم لسنن الله في هذه الدنيا اذا نظرنا لبيها متفرقه علا بد من الانتفاص بشكل او باخر من هذا الايمان دمتِ في امان الله

 
علّق حكمت العميدي ، على مدراء المستشفيات والمراكز والقطاعات الصحية في ذي قار يقدمون استقالة جماعية : السلام عليكم أعتقد الدائرة الوحيدة الغير مسموح لها بالإضراب هي دوائر الصحة بمختلف اختصاصاتها باعتبارها تهتم بالجانب الإنساني

 
علّق علاء عامر ، على الطفل ذلك الكيان الناعم اللطيف... - للكاتب هدى حيدر مطلك : احسنتم مقال جميل

 
علّق ابو الحسن ، على السيستاني...نجم يتألق في السماء - للكاتب عبود مزهر الكرخي : اهلا ومرحبا بالكاتب القدير عبود مزهر المحترم كفيت ووفيت بهذا المقال الشيق الجميل كنت اتمنى على جنابك الكريم ان يكون عنوان مقالك المبارك السيستاني بدر يضيىء سماء العراق التي اظلمها هؤلاء الساسه الحثالثه المحسوبين على الاسلام بصوره عامه والشيعه بصوره خاصه والاسلام والشيعه براء منهم فقد عاثوا بالارض فسادا ودمرو البلاد والعباد اسئل الله ان يوفقك ويرعاك

 
علّق مهدي الشهرستاني ، على شهداء العلم والفضيلة في النجف الأشرف, الشهيد السيد محمد رضا الموسوي الخلخالي"قدس سره" 1344 هـ ـ 1411 هـ - للكاتب المجلس الحسيني : السلام عليكم مع جزيل الشكر على المعلومات الهامة التي تنقل على موقعكم المحترم ملاحظة هامة ان السيد الجالس بجانب المرجع القدير اية الله الخوئي قدس سره هو ليس السيد محمد رضا الخلخالي بل هو السيد جلال فقيه ايماني وهو صهر المرجع الخوئي ولكم جزيل الشكر

 
علّق ابو الحسن ، على نبوءة ملا لفته ومأساة ام موسى  - للكاتب عادل الموسوي : جزاك الله خير جزاء المحسنين هذه قصه رائعه من مئات القصص لكن كما تعلم ان الفقراء هم من يقومون بالثورات ويجني ثمارها الاغنياء انت تعلم ان هدام بدء بتصفيه الشيعه بعدة مراحل ابتدئها بتصفيه الشيوعين بحجة الجبه القوميه واعقبها بتسفير الشيعه بحجة التبعيه وخصوصا التجار في الشورجه من الكرد الفيليه واكملها بتهمة الانتماء الى حزب الدعوه العميل وقد طالت هذه الحمله شباب الشيعه المتواجدين في الكليات وهم اصلا لم يسمعوا بالدعوه وختمها باعدام الشيعه بتهمة سب الرئيس اضافة الى محرقة الحرب العراقيه الايرانيه القصد من هذه المقدمه لماذا لم تطال الاعدامات قادة الدعوة الموجودين في الحكم حاليا وكيف سافروا الى خارج البلاد هناك مقوله للركابي امين سر القياده القطريه البعثيه يقول ان البعث جاء بقطار امريكي فلماذا لايكون اليوم اشبه بالبارحه ويئتي الدعوجيه والدعوه منهم براء بقطار امريكي اليس الامر يستحق الوقوف الا تثير انتباهنا مسرحيه مؤتمر الدعوه التي طرد فيها ابراهيم الجعفري وانتخاب نوري امينا عاما والدعوه لم يكن لديها امين عام الا يذكرنا صعود نوري المفاجىء بصعود صدام المفاجىء اليسهاك ربط بين ضياء يحيى العلي امين سر حزب البعث في كربلاء بنوري لانه ابن عمه وحضر تشييعه الايام حبلى بالمفاجئات.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الكريم صالح المحسن
صفحة الكاتب :
  عبد الكريم صالح المحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حكام العرب ومعجم المصطلحات  : خضير العواد

 اقتحام مكافحة الجرائم ليس خرقا امنيا  : جواد البولاني

 « بيان قيادة لواء الكورد الفيليين / حشد شعبي بمناسبة ذكرى صدور تعليمات الجنسية الجديدة »

 عبق يذكّيه التبرُ ...!  : حبيب محمد تقي

 النجف عاصمة الثقافة الاسلامية 2012 ، وصرخات ابنها المؤرخ جليل الخزرجي  : شاكر فريد حسن

 الإسلام السياسي والضمائر الميتة  : عامر هادي العيساوي

 مدرب: المنتخب العراقي قادر على تحقيق نتيجة إيجابية أمام اليابان

 طالب الحسن يعري بطانة السلطان  : حمزة علي البدري

  الذكرى الرابعة لإنطلاق الثورة ، البحرين بحاجة إلى وحدة الشعب والمعارضة على برنامج عمل موحد  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وزير الصناعة والمعادن يبحث مع المسؤولين في غرفة أبو ظبي للتجارة والصناعة سبل تدعيم الاستثمارات المشتركة بين البلدين  : وزارة الصناعة والمعادن

 ال سعود سائرون الى الزوال والتلاشي  : مهدي المولى

 الامامة نعمة من الله اما ان تشكر او تكفر  : سامي جواد كاظم

 نصر الله: سوريا مهددة بالتقسيم أكثر من أي وقت مضى

 قراءة في الوعي الانتخابي. الحلقة الرابعة والأخيرة  : د . طلال فائق الكمالي

 مكتب المفتش العام في وزارة الشباب والرياضة ينظم حملة للتبرع بالدم  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net