مراجعة تاريخية لمواليد 2000

شبابنا الأعزاء من مواليد 2000  .. ربما لم يطلب منكم أحد سابقاً قراءة مقال بهذا الحجم .. لأن الكل يتوقع أنكم مشغولون بأجهزتكم الذكية والسيلفيات والقفشات الشعرية .

* ولكن ربما تكون هذه المراجعة التاريخية أطول ما ستقرؤونه .. ولكنها مكتوبة خصيصاً لكم … وبأعلى درجات الإختصار والوضوح ( الممكنة ) .. ونأمل منكم مطالعتها حتى النهاية في ربع ساعة .

* بعد سنوات قليلة .. ستصبحون العمود الفقري للعراق .

* لايلومكم أحد على قلة إهتمامكم بالشأن السياسي .. فالأجواء المشحونة بالخلافات والصراعات تولد الإحباط .

* ولا يلومكم أحد عندما تشعرون بالحسرة على عراق الخيرات والثروات .. حين يقارن بتطور الدول المتقدمة.

* ولكن … هناك أيضاً من يتعمد تشويه معلوماتكم عن بداية الحكاية .. فيقلب العدو صديقاً  .. والصديق عدواً .

* فمع اقتراب الإنتخابات … تسمعون جدلاً عن دور الحوزة والمرجعية في تأسيس العملية السياسية بعد 2003  .. وترون إعلام وكلام يذهب في إتجاهين :

#أولاً : إتجاه يقول أن الحوزة والمرجعية هي من جائت بهذه الطبقة السياسية الفاسدة .. فهي تتحمل نتائج ما حصل من إنهيار في كافة الأصعدة .

#ولكن .. هذا الإتجاه لايفسر لنا الظروف التي ( جائت بهذه الطبقة ) ولماذا حثت على الإنتخابات والتصويت للدستور .. إنه فقط يريد تصوير أن الأمور كانت هادئة مستقرة .. ثم جائت الحوزة على حين غفلة من الشعب لتزج بهذه الطبقة السياسية الى صدارة المشهد ..

#وهكذا .. يدفعونك ياصاحب دماء الشباب إبن 18 سنة .. لإلقاء اللوم على المرجعية  .. والتنفيس عن غضبك .. وكفى .

من مهازل الدهر أن نفس تلك الجهات السياسية الفاسدة … هي التي تروج لهكذا فكرة .. لتختفي عن واجهة الإتهام .. وتبني سوراً بينها وبين عملية التغيير  .. وتبقى المرجعية تتلقى سهام النقد .

#ثانياً : إتجاه يقول إن الحوزة والمرجعية .. لم تقم بدورها على أتم وجه فحسب .. بل صنعت المستحيل وأنقذت العراق من كارثة حتمية كانت مقدرة لنا في ذلك الأنتقال الدموي بين حكم صدام وإحتلال أمريكا.

#يستند الإتجاه الثاني الى عدة معطيات :

* سقط النظام البائد حين كانت أعماركم ياشبابنا ثلاث سنوات تقريباً .. وكانت من أبرز الأمور التي حصلت خلال الثلاث سنوات الأولى والتي وضعت العراق في سياقه التاريخي على مفترق طرق حقيقي :

١)) إنهيار كامل في بنية الدولة والمؤسسات على الطريقة ( الصومالية ) وليس مجرد سقوط الرئيس مع بقاء الدولة على الطريقة ( المصرية ).

٢)) حل الجيش العراقي وغياب القانون بالكامل ..وفتح مخازن الأسلحة للناس بحيث أصبحت بمتناول الجميع .

٣)) إقتحام مديريات الأمن ونشر التقارير السرية التي كتبها البعثيون وتسببت باعدام الآخرين .. ووقوع هذه التقارير في يد ذوي  المقتولين وإنطلاق عمليات الثأر والتصفية للبعثيين .

٤)) إحتماء البعثيين بعشائرهم .. وإستعانة ذوي المقتولين بعشائرهم أيضاً .. مع تسلح كل الأطراف .. مما هدد بكارثة إجتماعية وتصادم عشائري .

٥)) سيطرة بعض المجاميع المسلحة على المؤسسات ومصادرة ممتلكاتها إضافة الى عمليات النهب والسلب ( الفرهود ) .

٦)) فتح الحدود بشكل سائب والسماح بدخول وخروج الجميع مما أدى الى فرار بعض أركان النظام البائد .. وعملها من خارج العراق مع ماتملكه من موارد هائلة وخلايا منظمة .

٧)) دخول العناصر الجهادية ( تنظيم القاعدة ) والمفخخات من جهة سوريا والأردن .. لمقاومة الاحتلال .. رافقه تدفق مماثل للأسلحة من الجهورية الإسلامية لدعم الأطراف الشيعية .

٨)) تحول العراق الى ساحة تصفية حسابات من قبل أجهزة المخابرات العالمية .

٩)) تحول المدن المقدسة ومحيط المراقد الدينية الى ساحة مواجهة مسلحة مما سبب ضغط نفسي هائل على أتباع أهل البيت عليهم السلام والمرجعيات الدينية .

١٠)) وجود طبقة سياسية _ وحيدة في الساحة _ مهزوزة ومترددة تعيش فترة انتقال من المعارضة الى الحكم وغير مدركة لخطورة الموقف وناظرة للمصالح الضيقة .

١١)) الشحن الطائفي الذي مارسه الإعلام العربي .. ومشايخ الفتنة .. والدعوات الصريحة للحرب الأهلية .

١٢)) تهديد المرجعيات الدينية ومحاولة إخراجها من العراق .. وإستهدافها في أكثر من عملية .

١٣)) عمليات تصفية واسعة للكوادر الأكاديمية والعقول العراقية وإغتيال العلماء لمنعهم من أي مشاركة إيجابية في نهوض العراق .. ودفعهم الى الإنطواء أو الهجرة خارج البلاد .

١٤)) وجود الشركات الأمنية الأمريكية التي تجند مرتزقة من دول مختلفة وتقتل بدم بارد بل كانت تتسلى بقنص المدنيين .

#أمام هذه الفوضى _ وفي بلد مهم مثل العراق ليس من مصلحة الكثيرين أن يستعيد عافيته _  لم يكن بيد المرجعية مجاميع مسلحة ولا أي مصدر للقوة سوى التحرك بسلطتها الروحية والدينية .

والذي يطالع بشكل سريع كتاب النصوص السياسية الصادرة عن سماحة السيد السيستاني .. ويستمع للشهادات التاريخية حول كواليس المشهد  ..  يجد أن المرجعية والحوزة قامت بالتركيز على أمور أساسية للخروج من هذا المأزق :

١)) تحريم عمليات الانتقام العشوائي وحث العشائر العراقية على ضبط الاوضاع .

٢)) حث الاهالي وبالذات الموظفين في مؤسسات الدولة على تشكيل لجان محلية لإسترجاع الممتلكات المنهوبة .

٣)) تحريم تداول ممتلكات الدولة ووجوب إعادتها الى اللجان المحلية لحين تشكل جهة رسمية وشرعية تمسك بزمام الأمور .

٤)) تحريم المتاجرة بالسلاح ووجوب إعادته الى اللجان المحلية التي تشكلت من الأهالي الخيرين تداركاً للفوضى .

٥)) إدخال طلبة الحوزة العلمية الى المعترك لحث المجتمع على المطالبة بحقه القانوني بشكل سلمي وعدم الإحتكام الى السلاح.

٦)) تشجيع المجتمع على تشكيل لجان شعبية للمطالبة بوجود قانون يحكم البلد حيث أصبح واضحاً أن قوات الإحتلال تماطل في ذلك .. تمهيداً لحكومة طائفية تؤسس لتقسيم العراق … أو بقائه بهذا الشكل تحت نظرية ( الفوضى الخلاقة ).

٧)) الإصرار على إجراء انتخابات وطنية دستورية وكتابة الدستور بأيدي عراقية منتخبة .

٨)) توجيه طلبة الحوزة العلمية الى عدم إستلام أي مركز حكومي وظيفي والإبتعاد عن المسائل الادارية حفظاً لموقعهم الحقيقي كجهة إرشادية توجيهية لاتتحرك بإتجاه مصالح خاصة .. وتتدخل عند الضرورة لخدمة الصالح العام وتبقى تعيش في صلب معاناة المجتمع .

#لقد كان الهم الاول للمرجعية هو العبور الى الضفة الأخرى .. وكان حال العراق أشبه بمن يريد سقفاً يقف تحته هرباً من الصواعق والأمطار .. وكان ذلك السقف هو الدستور ( الذي إضطرت المرجعية لإدخال أحد وكلائها في صميم صناعته لعدم ثقتها بوجود من يمكنه إنتزاع أكبر قدر من الحقوق من فك قوات الأحتلال ) .

* ثم كان المفروض أن ننتقل في السنوات اللاحقة لتطوير ذلك السقف الى بيت أو قصر أو أي شيئ تختاره إرادة الشعب في المستقبل .. بدل أن تبقى مراوحة الجماهير في مكانها منتظرة كل التفاصيل من المرجعية الدينية .

* وإذا كان المؤرخ الحزبي  .. أو ماكنة السياسة الحاكمة ( التي كانت تتفرج في وقتها وتنتظر الغنائم ) تتجاهل من دفع الثمن وبذل الدماء للسيطرة على أوضاع البلد واجبار الاحتلال على الرضوخ لمطالبه .. فإن ذاكرة الانصاف والمنصفين .. ستشهد بالحق لثلاثة أطراف تحمل أعلى درجات الوطنية والحب للعراق .. بأنها تحملت بجدارة كامل المسؤولية … لعبور هذه المرحلة :

#أولاً : اللجان الشعبية التي كانت تحرك الجماهير بامكانيات محدودة جداً وهمة عالية .

#ثانياً :  النخب الاكاديمية الواعية والمثقفة في مختلف جامعات العراق ..  التي قرأت مبكراً مشروع المرجعية الحضاري لصيانة العراق وتجنيبه حرائق الشرق الأوسط .

#ثالثاً : طلبة الحوزة العلمية … الذين خاطروا بحياتهم لتحقيق مطالب المرجعية والجماهير .. وتحركوا بكل شجاعة رغم الخطر الذي هدد حياتهم .

#لقد .. كان العراق يعج بالعصابات المسلحة .. وكان هدفه الأول من يسعون لبناء الدولة وفرض القانون .. وكان على رأس هؤلاء طلبة الحوزة العلمية ووكلاء المرجعية .

* ورغم انهم كانوا يتساقطون كالشموع بين شهيد وجريح وعائلة مروعة بالتفجيرات .. إلا انهم لم يسكنوا خلف الجدران الكونكريتية .. ولم يطالبوا بطوق أمني يعزلهم عن الناس .. لكي تبقى الحوزة مع المجتمع .. لاتفارقه في لحظة اختبار تاريخي .. أو إقبال للدينا .

* كان الشخص منهم يتحرك كبقية أبناء شعبه .. يخرج مفتوح الصدر الى معترك العمل والبناء بدون أن يعلم متى يختاره الله للشهادة .

* لقد كانت المرجعية تخسر خيرة أبنائها وتنزف أفلاذ كبدها … وصبرت على أحر من الجمر في سبيل عبور هذه المرحلة الصعبة .. ثم يأتي اليوم من يصور لكم أيها الشباب أنها كانت متنعمة منذ سقوط النظام !!

* وإليكم أسماء بعض طلبة الحوزة ممن إستشهدوا في الفترة من 2003 الى 2014 .. أي ماقبل فتوى الدفاع الكفائي .. ( وهذه الأسماء هي ما استطعنا جمعه بتعاون بعض الإخوة وهناك أسماء أخرى لم نحصل عليها ) وكان ذنبهم الوحيد هو التزامهم بمنهج المرجعية العليا الذي لامكان فيه للعصابات والاجرام ومن يمولهم من الفاسدين الجاثمين على صدر البلد :

عام 2004

١. استشهاد الشيخ حسين الحارثي / بغداد _الحرية  / بإطلاق الرصاص .

٢. استشهاد الشيخ نجم الكناني / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٣. استشهاد الشيخ مسلم الطائي / كربلاء _ الحر / بإطلاق الرصاص .

٤. استشهاد الشيخ أكرم الزبيدي / كربلاء _ المركز / بإطلاق الرصاص .

العام 2005

٥. استشهاد السيد كمال الدين الغريفي / بغداد _ شارع حيفا / بإطلاق الرصاص .

٦. استشهاد الشيخ وليد الخفاجي / الناصرية _ المركز / خطف مع أخيه ثم عثر عليهما مقتولين .

٧. استشهاد الشيخ علي المياحي / البصرة _ گرمة علي / بإطلاق الرصاص .

٨. استشهاد الشيخ قاسم الغراوي / بغداد _ بغداد الجديدة / بإطلاق الرصاص .

٩.  استشهاد الشيخ هاشم الفاضلي / بغداد _ بغداد الجديدة / بإطلاق الرصاص .

١٠. استشهاد الشيخ محمود المدائني / بغداد _ المدائن / بتفجير في المسجد .

١١.  إصابة الشيخ عمار الهلالي / بغداد _ العبيدي / بإطلاق الرصاص وسبب له إصابات دائمة .

١٢. استشهاد الشيخ عبد الوهاب العامري / بغداد _ السويب / بإطلاق الرصاص .

١٣. محاولة اغتيال الشيخ سلام الإبراهيمي / الناصرية _ المركز / بإطلاق الرصاص .

١٤. محاولة اغتيال الشيخ قصي الكميتي / العمارة _ كميت / محاولات اغتيال ثلاث مرات بالرصاص

العام 2006

١٥. استشهاد الشيخ حسين الفتلاوي / الحلة _ القاسم / إستهدف مع حملته في طريق عودتهم من الحج .

١٦. استشهاد الشيخ محمد الكريطي / الحلة _ القاسم / إستهدف مع حملته في طريق عودتهم من الحج .

١٧. إصابة الشيخ فاضل المعموري / الحلة _ المسيب / إستهدف مع حملته في طريق عودتهم من الحج.

١٨. استشهاد الشيخ هادي الوائلي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

١٩. استشهاد السيد أياد الموسوي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٢٠. استشهاد السيد عباس الموسوي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٢١. استشهاد الشيخ مع الله الخفاجي / بغداد الحرية /  بإطلاق الرصاص .

٢٢. محاولة إغتيال الشيخ ظافر القيسي / بغداد _ البياع / بإطلاق الرصاص .

٢٣. استشهاد الشيخ كاظم البياتي / ديالى _ الخالص / بحزام ناسف يرتديه طفل إقترب منه لمساعدته .

٢٤. إصابة الشيخ محمد علي السماوي / السماوة _ المركز / بإطلاق الرصاص .

٢٥. استشهاد الشيخ قاسم الفكيكي / بغداد _ السنك / بإطلاق الرصاص .

العام 2007

٢٦. استشهاد الشيخ رحيم الحسناوي / النجف _ حي الجزيرة / بإطلاق الرصاص .

٢٧. استشهاد الشيخ أمجد الجنابي / البصرة _ الجمعيات / بإطلاق الرصاص .

٢٨. استشهاد الشيخ فاضل العقل / النجف _ حي النصر / بإطلاق الرصاص .

٢٩. محاولة اغتيال الشيخ عباس السراج / النجف _ حي النصر / إستهدف منزله بعبوة ناسفة أدت الى مقتل أولاده الثلاثة.

٣٠. استشهاد الشيخ ياسين ال حرابه / النجف _ حي الميلاد / بإطلاق الرصاص .

٣١. استشهاد السيد مسلم البطاط / البصرة _ السيمر / بإطلاق الرصاص بعد خروجه من المسجد .

٣٢. أربع محاولات اغتيال للسيد حبيب الخطيب / واسط _ النعمانية / مع إحراق محل ولده .

٣٣. إصابة السيد حمزة الشريفي / الديوانية _ حي السكك / بإطلاق الرصاص .

٣٤. محاولة اغتيال الشيخ عدنان الجنابي / البصرة _ المركز / بإطلاق الرصاص .

٣٥. استشهاد الشيخ أحمد البرقعاوي / الديوانية _ حي العسكري / بإطلاق الرصاص .

٣٦. استشهاد الشيخ نجم الكعبي / الديوانية _ حي الضباط / إستهدف بإطلاق الرصاص .

٣٧. استشهاد السيد عنون النقيب / الديوانية _ حي العسكري / إستهدف بإطلاق الرصاص .

٣٨. محاولة إغتيال الشيخ باسم الوائلي / الديوانية #معلومات / إستهدف بقنبلة يدوية .

٣٩. استشهاد السيد حسين الحسيني / البصرة _ الجنينة / بإطلاق الرصاص بعد اقتحام منزله .

٤٠. محاولة اغتيال الشيخ جاسم الساعدي / بغداد _ أبو دشير / بإطلاق الرصاص .

٤١. استشهاد السيد سالم اليعقوبي / بغداد _ الحرية / بإطلاق الرصاص .

٤٢. استشهاد الشيخ علي الباوي / ديالى _ شهربان / في اشتباك مباشر مع الإرهابيين .

٤٣. محاولة إغتيال الشيخ قصي الكميتي / العمارة _ كميت / لثلاث مرات بإطلاق الرصاص .

٤٤. محاولة اغتيال الشيخ مصطفى المظفر / بغداد _ المحمودية / بإطلاق الرصاص

العام 2008

٤٥. إصابة الشيخ عبد العظيم العيداني / البصرة _ البراضعية / بإطلاق الرصاص .

٤٦. استشهاد الشيخ علي الفضلي / البصرة _ دور معمل الأسمدة / بإطلاق الرصاص .

٤٧. محاولة اغتيال الشيخ محمد فلك المالكي / البصرة _ الزبير / تكررت المحاولة لعدة سنوات .

٤٨. محاولة اغتيال الشيخ عبد الغفار المالكي / بغداد _ الحرية / تكررت المحاولة أكثر من أربع مرات السنوات التالية .

٤٩. محاولة اغتيال الشيخ عبد المهدي الكربلائي / كربلاء _ باب التل الزينبي / عبوة ناسفة سببت إعاقة دائمة .

٥٠. محاولة اغتيال الشيخ علي الساعدي / بغداد _ الحبيبية / بإطلاق الرصاص .

٥١. محاولة اغتيال السيد حسن السعدون / العمارة _ حي العسكري / بعبوة ناسفة في منزله.

٥٢. استشهاد الشيخ خضر الرماحي / بغداد _ حي أور / إطلاق الرصاص من قوات الإحتلال .

العام 2010  الى العام 2013

٥٣. عدة محاولات اغتيال للسيد حميد الياسري / المثنى _ الرميثة / رصاص وعبوة ناسفة على باب المدرسة .

٥٤. إصابة السيد صفاء الحلي / الحلة _ النيل / تفجير منزله وإستشهاد زوجته وبنته وإصابته مع بقية أولاده .

٥٥. محاولة اغتيال الشيخ أحمد الأنصاري / العمارة _ المركز / عبوة لاصقة بعد عودته من مجلس شهادة الزهراء

٥٦. إصابة الشيخ حسين الدليمي / بغداد _ الشورجة / تفجير بحزام ناسف في المسجد .

٥٧. محاولة اغتيال الشيخ مقبل السهلاني / بغداد _ شارع فلسطين / بإطلاق الرصاص .

٥٨. محاولة اغتيال الشيخ علي الجحيشي / بغداد _ أبو دشير / عبوة ناسفة عند باب منزله .

٥٩. محاولة اغتيال الشيخ باسم النصراوي / بغداد _ حي العدل / بإطلاق الرصاص .

٦٠. محاولة اغتيال الشيخ محسن الجصاني / النجف _ حي أبي طالب / برمانه يدوية على منزله .

٦١. محاولة اغتيال المرحوم الشيخ ستار الشمري / السماوة _ الوركاء / ملاحقة .

٦٢. عدة محاولات لاغتيال السيد أحمد الصافي / كربلاء وغيرها / ملاحقة .

ملاحظة: هذه الأسماء لاتشمل طلبة الحوزة الآخرين الذين إستهدفوا لإسباب أخرى غير إنخراطهم في مشروع المرجعية الدينية .

 

قام بهذه المراجعة : شاهد عيان على المرحلة .


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/02/02



كتابة تعليق لموضوع : مراجعة تاريخية لمواليد 2000
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : شاهد عيان على الحادثة ، في 2018/02/13 .

السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله



• (2) - كتب : جميل البزوني ، في 2018/02/09 .

سلام عليكم
بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان
اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

• (3) - كتب : جميل البزوني ، في 2018/02/07 .

سلام عليكم
يمكن اضافة محاولات وقعت ضد طلبة الحوزة الاخرين منها:
1- تفجير عبوة على منزل السيد معين الحيدري في النجف عام 2010
2- تفجير عبوة على منزل الشيخ عبد الحسين الجراح في حي المتنبي في مدينة الكوفةعام 2010
3- تفجير وحرق منزل وسيارة الشيخ ابو ياسين الدراجي في مدينة ميسان عام 2118



البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكريا الحاجي
صفحة الكاتب :
  زكريا الحاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بين أوجاع السـياب واوجاع العراق حب صوفي  : د . رائد جبار كاظم

 العمل تشمل ( 226 ) مستفيداً في المدارس الاصلاحية بنظام التعليم المسرع  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قصيدة الحسين لن تشفع لك يا عبد الرزاق عبد الواحد  : سامي جواد كاظم

 اغتيال قيادي في حزب العدالة والتنمية التركي

 تقرير لجنة الاداء النقابى – ابريل 2015  : لجنة الأداء النقابي

 ملاكات توزيع كهرباء الشمال تنجز اعمالها بصيانة وتأهيل الشبكة الكهربائية في محافظة نينوى  : وزارة الكهرباء

 داعوات مشبوهة لمقاطعة الانتخابات ؟!  : عبد الزهره المير طه

 الفساد هو رحم ألأرهاب  : مهدي المولى

 الايجاز اليومي لعمليات قادمون يا نينوى الأربعاء 19ـ 04 ـ 2017

 حقيقة الكتاب المبين‌  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 الحشد الحوثي والحشد الشعبي وبعد ..!  : علي سلام

 نبوءة نزول هيكل اورشليم من السماء ، وسفارة أمريكا.  : مصطفى الهادي

 السفير محمد حسين بحر العلوم يقدم أوراق اعتماده كسفير مفوض فوق العادة ومندوباً دائماً لجمهورية العراق لدى الأمم المتحدة في نيويورك  : وزارة الخارجية

 تلبية لنداء المرجعية باغاثة النازحين : اهالي السيبة في محافظة البصرة يغيثيون اهالي الموصل

 إِحْذَرُوا آلحَرامِي!  : نزار حيدر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105549325

 • التاريخ : 26/05/2018 - 13:12

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net