صفحة الكاتب : لؤي الموسوي

اقتلوه او اطرحوه ارضاً
لؤي الموسوي

القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة، ليس بعيداً عن الاستهداف كل من كان يسلك طريق الحق، فاعداء الحق والحقيقة لا تروق لهم ان تظهر الحقائق لعامة الناس وينكشف زيف المبطلون، فتجارتهم قائمة على الاكاذيب، فبهذا ستبدا سؤاتهم ودعواهم الباطلة امام عامة المجتمع الذي هم فيه. 

المتاجرون والمقامرون في مقدرات الناس يسعون دائماً إلى طمس الحقائق بشتى السُبل، من اجل الحِفاظ على مكاسبهم، ولا يكون ذلك إلا عن طرق خاصة بهم قد عبدوها لانفسهم لكي تستمر تجارتهم وان وصل الامر بذلك إلى قتل كل من يقف امامهم. 
حُرب علي إبن أبي طالب (ع)، من قبل معاوية إبن ابي سفيان وكانت هذه الحرب من جهة عسكرية ومن جهة اخرى اعلامية، وبما إن معاوية يمتلك المال والسلطان، استطاع ان يشتري ذمم واقلام فسخرها لصالحة وبالضد من الإمام علي "ع"، فكانت الحرب قائمة على الكذب والافتراء وتزييف الحقائق عن الناس بحيث وصل الامر حين وصول خبر أستشهاد علي "ع"  في محراب مسجد الكوفة، قال اهل الشام: علي كان يصلي!.
إذاً استطاع معاوية تضليل فئة من الناس بان يعتقدوا إن علي قُتل وهو لم يؤدي فريضة الصلاه بحياته، نعم استطاع لانه ماكر ومخادع في توضيف بعض ممن يُحسب على شريحة الصحابة بان يروو روايات هدفها النيل من علي "عليه السلام" لتوهيم الشارع، كيف لا وهو القائل "عليه السلام": معاوية ليس ادهى مني ولكن يغدر ويمكر.
من قبله تعرض خاتم الانبياء والمرسلين محمد "ص" من قِبل مشركي قريش، حيث كان يصفونه بالصادق الامين قبل البعثة و بعد البعثة انقلبت واصبحت الكذاب والساحر، لان دعوة الرسول "صلى الله عليه وآله" تعارض معتقداتهم وتبطل مشاريعهم القائمة على المحرمات لهذا حاربوها. 

تعرض الامتداد الطبيعي للإمامة المتمثل بالمرجعية الدينية ليس غريباً او جديداً فمنذ بواكير تأسيس صرح المرجعية ، تعرضت الى حملات من التسقيط والاعتداء لم يسبق له نظير، تارةً من وعاظ السلاطين ومن السلاطين انفسهم، وتارةً اخرى ممن يحسب على صرح المرجعية وهو مايطلق عليه اليوم بمصطلح "المتمرجعين".
عند تصفحنا لصفحات التأريخ القريب حيث نستعرض بعض المرجعيات الدينية التي تم محاربتها واستهدافها من قِبل الفريقين السلطة ووعاظها ومن اتباع المتمرجعين، حيث تم استهداف شخص المرجع السيد ابو الحسن الموسوي الاصفهاني "رض" الى حملات تسقيط كانت وطئتها شديدة بسبب فتواه التي اصدرها بخصوص مسألة التطبير فكانت النتيجة ادت إلى مقتل ولده على يد احد اصحاب المواكب! 
المرجع الاخر الذي استهدف السيد محسن الحكيم (رض)، بتوجيه تهمة التخابر مع دول اجنبية التي نسبت إلى ولده الشهيد مهدي الحكيم (قده) كان الهدف منها النيل من المرجع الحكيم والحوزة، ولم ينتهي مسلسل الاستهداف إلى يومنا هذا، تعرض المرجع السيد السيستاني (دام ظله) من قِبل اطراف داخلية وخارجية بعد احداث 2003 إلى حملات ممنهجة قد اعدت سالفاً لنيل منه ومن صرح المرجعية والحوزة العلمية فكانت عديدة منها؛ قبول المرجع بالمحتل الامريكي وعدم قتالة، سكوته عن الفاسدين بل دعمه لهم في الوصول لسلطة وغيرها من الافتراءات التي حشدت ضد المرجعية ووكلائها، الهدف من هذا كُله النيل منها لتضليل الراي العام، ليفقد المواطن الثقة المرجعية، لعلمهم المسبق إن اغلب الشارع العراقي مرتبط ارتباط وثيق بالمرجعية وتوجيهاتها وارشاداتها. 

اقتلوه او اطرحوه ارضاً لتخلوا لكم الساحة، هذا ما اراده المفلسون، من حادثة الهجوم التي ارتكبت على خطيب جمعة كربلاء المقدسة ووكيل المرجعية العليا عبدالمهدي الكربلائي، حين حاول احد المنسدين بين صفوف المصلين بالهجوم مستهدفاً بذلك شخص الكربلائي اثناء الخطبة الدينية، لاعتقاده وما تم تلقينه من اباطيل بعقيدة ليس لها حظ من الصحة بمقدار نسبة الصفر بان المرجعية الدينية وعلى لسان وكيلها انها راضية تماماً على الوضع بالعراق وعلى الطبقة السياسية، فعمد على اغتيال الكربلائي ارضاءاً لاسياده الذين استاجروه، كما فعلها سيدهم معاوية في قتل خصومه ويقول قولته الشهيرة "ان لله جنود من عسل"، وبهذا الاسلوب خلت الساحة لمعاوية وتمكن من تذليل العقبات بوجه ولده يزيد "لع" وهذا ما يريده اليوم تُجار المناصب بالمرجعية وشعب العراق.

  

لؤي الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/30



كتابة تعليق لموضوع : اقتلوه او اطرحوه ارضاً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام ناصر العظيمي
صفحة الكاتب :
  سلام ناصر العظيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غصّة  : عزيز الحافظ

 يا شآآآم..ودادكِ أشواق تُتلى!!  : د . سمر مطير البستنجي

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يستقبل وزير الخارجية الامريكي والوفد المرافق له  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 رئيس هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات بعد تسنمه مهام عمله : سنمضي بخطوات عملية للنهوض بواقع ذوي الاعاقة في العراق  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رداً على القلاب: فتوى الامام السيستاني بالجهاد جاءت لأجل الدفاع عن اعراض اهل السنة في الموصل.  : الشيخ راضي حبيب

 لصوصٌ يتباكون ما سرقوا وملاكٌ يبكون ما فقدوا  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مكتب المفتش العام يقيم ندوة عن التخطيط الإستراتيجي والرياضي  : وزارة الشباب والرياضة

 أصول قصيدة النثر العربية  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 مواقف 7  : د . حميد حسون بجية

 تربية واسط تعلن عن وفاة معلم اخر متاثر بجراحه اثناء الحادث  : علي فضيله الشمري

 سبأ والملح ...!  : حبيب محمد تقي

 عبد الرزاق عبد الواحد جثة تبحث عن قبر  : احمد طابور

 المفوضية تعلن عن حاجتها لـ300 موظف براتب (600) ألف دينار  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 داعش والغبراء ... إلى اين؟  : احمد كاطع صبار البهادلي

  سكة الموت  : اسراء العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net