صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

قصيدة النثر و الترجمة
د . عبير يحيي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي 

لجنة الذرائعية للنشر 

د. عبير خالد يحيي

مقال رقم 17

الأربعاء17يناير2018

يقول المنظر العراقي عبد الرزاق عوده الغالبي تعقيبًا على مقالي السابق عن الشعر المعاصر وآخره قصيدة النثر:

 "لا يمكن أن يحيط الجميع بالتكلّم بكلّ اللغات في المعمورة، ولكنّهم قد يرغبون بمعرفة العلوم والمعارف  المدونة بلغات أخرى غير لغاتهم الأصلية، ومن هنا تتأتّى الضرورة  الملحّة للترجمة، و تأخذ  دورها المعرفي والحضاري بنقل الكلام من لغة  معينة إلى أخرى، وذلك معيار متقدّم  يقرّ مقدار حاجة أصحاب اللغة المترجَم إليها للمعرفة، وهو مبعث حضاري متقدّم، يعبّد الطريق للحصول على العلوم والمعارف في اللغات الأخرى والاستفادة منها بشكل وفير، وهذا المنحى الحضاري بدوره يساعد على السباق والتهافت على الترجمة في الحضارة العربية والإسلامية  في عصورها الأولى للنقل من كافّة اللغات الموجودة آنذاك, لذلك أسهمت هذه الحركة  الترجمية  في تطوير العلوم المختلفة عند العرب, والتلاقح المعرفي مع الأمم الأخرى ، ومن خلالها صارت حلقة الوصل بين العلوم القديمة والعلوم الحديثة، على الرغم من أهمية الترجمة في نقل المعارف والعلوم والخبرات بين أجناس البشر إلّا أنّ النصوص الأصلية تفقد البعض من محتوياتها وتضعف الأفكار التي كان المؤلف يحاول إيصالها، إن لم يكن المترجم متمكّنًا ومحيطًا بقواعد اللغتين (  اللغة المترجم منها  native language –NT and Target language-TL اللغة المترجم اليها) وخصوصًا في النصوص العلمية الحساسة كالنصوص الطبية والهندسية، أو النصوص الأدبية. 

ويقول الأستاذ ( زياد مشهور مبلسط – في مقالته - الترجمة ما بين العلم والفن والذوق الأدبي- ديوان العرب) :إنّ الترجمة هي علم وفن وذوق، ولها عالمها الخاص ومجالها الواسع، وهي حقل من أهم حقول المعرفة التي لها جذورها الضاربة في التاريخ، كما أنّ لها اختصاصاتها وتشعّباتها وتخصّصاتها الدقيقة أيضًا، ويضيف (الدكتور علي عبد الأمير صالح – في مقالته - حديث عن الترجمة -) :إنّ المراحل التي تمر بها عملية الترجمة، ذات المراحل التي يمر بها العمل الأدبي الأصلي . وبعبارة أخرى، إنّ النص الأدبي المترجم هو نص أدبي جديد. إنّ مترجم النص الأدبي شبيه بمبدع النص الأصلي لأن كليهما يرمي إلى  تحويل الـ genotext المعنى الدلالي السياقي إلى المعنى التواصلي phenotext . إلّا أنّ هناك بعض الاختلاف بينهما، والاختلاف هذا يكمن في كون المترجم لايتمتّع بحرية اختيار عناصر الـ genotext كما هي الحال بالنسبة للكاتب الأصلي، وكذلك إنّه ملزم باحترام العناصر التي اختارها الكاتب الأصلي، والأكثر مـن ذلك، لا يسمح له بترك بصماته الذاتية على العمل الذي يقوم بترجمته، فمهمّة المترجم الرئيسة هي أن يكون ناطقًا  أمينًا  بلسان الكاتب الأصلي، فالترجمة الجيّدة هي نوع من التقمّص, والمترجم الجيّد هو ذلك الإنسان القادر على تقمّص وتجسيد أفكار الكاتب ...

 

وعلى المترجم المتمرس أن ينتبه إلى الأمور التالية :

1- هنالك حقيقة في عالم الترجمة تقرّ حقيقة الأخطاء والصعوبات في النقل بين لغة وأخرى، التمكّن في عناصرها يعطي المترجم قوة ومهارة في النقل المتوازي المقبول، وعكس ذلك فشل وخيانة في الأمانة الترجمية وهي : أي حقيقة في أية لغة، لم تكن ذاتها في اللغة الأخرى، فعلى المترجم دراسة الحقيقة اللغوية بشكل منفصل لكلا اللغتين لاستخراج مكافئ ترجمي(counterpart) موحّد يتشارك في المعنى والمبنى بين اللغتين بشكل متكامل أو تقريبي, وخلاف ذلك تكون الترجمة خيانة في الأمانة العلمية...

2- على المترجم المتمرّس أن يبحث بين المعاني السيمانتيكية والبرغماتية للحصول على أفضل مكافئ ترجمي مناسب, يتعادل مع الكفّتين في ميزان المعنى المتقاسم بين اللغتين, وتلك هي الحالة التي تعطي الترجمة الدقّة والأمانة العلمية خصوصًا في التراجم العلمية، أمّا في التراجم الأدبية فعلى المترجم أن يكون ذو معرفة جيّدة بالأدب وانزياحاته نحو الرمز والخيال, ومعرفته الجيدة في الجماليات اللغوية والبلاغية والسردية لإعطاء المكافئ الترجمي المساوي للأصل والمنقول إليه بنسبة عالية في التوصيل....

3- تخضع الترجمة النصّيّة الأدبية إلى عملية إعادة الصياغة (paraphrasing operation) أي تحويل النص إلى حالة متتالية بصيغة سردية لتعطي المعنى الكامل لمضمون النص, وبعد الحصول على المضمون يكون المترجم في حيرة كبيرة, وذلك لوقوعه  في أحد الأمرين التاليين :

• إمّا أن يحافظ على الموضوع وعلى حساب الشكل ويكون النص سردًا إخباريًّا أو مموسقًا، وفي الحالتين يكون فارغًا من العمق الأدبي 

• أو يضطر المترجم إلى مراعاة الشكل والمضمون, بذلك  يقحم نفسه  في الترجمة بالتصرف, فيفقد الأمانة الترجمية بالميل إلى تغيير الشكل من المظهر الأصلي للغة الأصلية باتجاه المظهر المنقول للغة المترجم إليها، و تعدّ هذه الحالة خيانة في أمانة النقل العلمي ....

الأمانة الترجميّة وقصيدة الشعر

أردت أن ابدأ حديثي بسؤال مهم ومعروف للكل قد يساعد في فهم ما أقول بشكل سريع ومنطقي :

هل يمكن أن نترجم قصيدة شعرية بوزن وقافية خليلية للغة أجنبية أخرى بنفس الوزن والقافية بشكل كامل...ولماذا...؟ 

 

الإجابة على هذا السؤال هي إجابة سلبية لاشك بذلك، والسبب  يعود للنقطة رقم(1) في أعلاه، لكون اللغة مجموعة من حقائق لغوية تختلف من لغة إلى أخرى في الاتجاه والبناء والتركيب والشكل, ولا يمكن أن تكون موحّدة ومتشابهة إلّا بالمعنى, لذلك يفقد النص الشعري الشكل و يستقر المضمون, وهذا ما حدث في الشعر الحرّ المنقول للغة العربية, فقد كان إفرازًا ترجميًّا يحمل جميع العوامل الرافضة للنقل التي ذكرت في أعلاه، ومادامت حقيقة ترجمة قصيدة خليلية بوزنها وقافيتها إلى لغة أخرى غير العربية هو محال منطقيًّا، نجد تلك الحالة حقيقة في القصائد القادمة من أصل لغوي مغترب وهي الحالة التي أصابت قصيدة النثر حين جاءت قوية في المضمون وضعيفة في الشكل والدواخل الجمالية كالبديع والبيان، وما زاد الطين بلّة ،أن الذين بحثوا بتلك القصيدة عاملوها بمعزل عن الولادة الترجمية الأصليّة, عاملوها وكأنّها نصّ عربي قد فقد مقوماته أثناء كتابته باللغة العربية, ونسوَا أنّ كتّابها التزموا بقياس مع المترجَم منها من اللغات الأخرى آخذين بنظر الاعتبار أنّ تلك النواقص هو سبب ولادي وليس نقصًا متولّدًا من نقل ترجمي.....

ملامح التجديد العربي في النص النثري

 

وطبيعة اللغة العربية الجميلة، تميل الشاعرية فيها نحو الإتراع الجمالي الذي يصاحب الاختلاجات النفسيّة والوجدانية و الفلسفة المقترنة بالتنّاص التاريخي لوقائع وشخصيات إنسانية عبرت حقب التاريخ بعصور مختلفة-كالحضارات اليونانية والسومرية والبابلية والفرعونية و حتى المعاصرة- التي يتّبعها كتّابها المجدّدون أمثال الشاعر العراقي عبد الجبار الفياض والشاعرة السورية ريتا الحكيم والشاعرة المصرية عبير العطار، والشاعر العراقي شلال عنوز, وكثيرون من المبدعين الذين لم تصلني أسماؤهم بعد، و لا أزال أبحث عن أسمائهم حتى تصلني لأعرف عنهم السّمات الشعرية الراقية التي وشَّوا قصيدة النثر بها, لتصبح نوعًا من شعر راقٍ يشار له بالبنان، وأنا أحاول بكلّ جهدي أن تحضرني قصائد وأسماء كتّاب هذا النوع الجميل لأعطي كلّ واحد منهم حقّه في كتابنا الجديد /حريّة الشعر/ و لتكون تلك المقالة أعلاه  لمبدعي قصيدة النثر...."

 

وأعتبر هذا القول مقالًا يضاف لمقالي السابق, ليكون ركيزة جديدة أسند عليها معارفي تمهيدًا لبحث نقدي يكون لي فيه حصة جيدة في كتابنا القادم الجديد بإذن الله ( حرية الشعر).

 

وأعرض لقصيدة الشاعر العراقي / شلال عنوز / التي عقب عليها الأستاذ رزاق الغالبي طويلًا أعجبني فيه مقطعًا لافتًا حقيقة وهو:

"لذلك جاءت قصيدة النثر فاتحة اللون، لولا عبقرية شعرائنا الذين كتبوها بتكنيك عربي خاص أضاف لها هيبة عربية وأنصفها, وردّ اعتبارها بعد إهانتها بالنقل الترجمي الغير متقن، وأعطتها تفوقا ملموسًا خصوصًا في السنوات العشرة الأخيرة حين بدأت تظهر للنور بتكنيك عربي كامل, وخلعت أرديتها الأجنبية...أخي المبدع الأستاذ شلال عنوز المحترم الحديث عن الشعر المنثور طويل وذي شجون أكتفي بذلك, وأقول إنك مبدع شامل في كل أنواع الشعر, وفي قصيدة النثر صار تفوّقك إبداعًا ومن يفهم قصيدة النثر يعدّك عبقريًّا فيها تحياتي لك أيها المبدع الألق"...

 

هل من دورة آتية ؟

نص/ شلال عنوز

 

في هدأة شبق نوافير الألم

على شطآن سواحله الثكلى

كان يعدُّ طوابير 

زفرات آهاته التي

تتلمّظ مساقط أنفاس الوجع

على نتوءات الدموع

فيتمرّد بوحه 

على أعتاب 

خيبات زمن معتوه

يشيح بِعُريِ شتات طرفه

نحو شساعة الأفق

ويمدُّ خيطا هارب النزيف 

حيث سرّ اقتدار السماء

يلتحف كل عنف رعونة الأرض

كلّ جنون المعاصي

يبيع زيف نبوءاته 

لقهقهات الحمقى

وينام على أسرة 

هرج المتفيقهين

في المدن الأفيون

لاوجود لمساحات الصحو

مذ حزّ سيف الغدر رأس الشمس 

والوقت يتدلّى 

على سوابيط إفك الطغاة

يراود عفة بكارات الياسمين 

ويستبيح غنج سنابل القمح

زمن تسيّد فيه زعيق الفاشلين

وماتت فيه سماحة الندا

فيتوسد (لوكال زاكيزي) عرجون مأساته

ليستمر مسلسل دمويّ الفوران

يوقظ مناسيب شراهة الفتنة 

وصيحات ندّاهات الحقد 

بخنجر صراخ الغدر 

حيث التآمر والفتك 

يفتحان بوابات الحكم 

المشاع للطالبين

في نوادي السقوط

كان سرب اليمام 

متجها نحو الشمال 

رغم قساوة الريح 

وضراوة الزمهرير

وتلك الحمامة 

المهيضة الجناح 

تنوح مُرمّلة بالنشيج 

ترفرف فزعة 

فوق عش صغارها 

يشاكسها 

زغب الفراخ

وهذا المبتلى ..

يمسح غبار التأسّي

ويشير نحو قرص الشمس 

نادباً :

هل من دورة آتية ؟

 

النجف : 27-12-2017

لوكال زاكيزي: الملك السومري الذي مثل بداية مقتل الرؤساء في العراق

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/17



كتابة تعليق لموضوع : قصيدة النثر و الترجمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : .. الشاعر السكندرى / رحاب محمد عابدين ... ، في 2018/01/17 .

.. " الترجمااان خوااان " .. من مقررات المدرسة الإيطالية للترجمة .. الشاااعر ...




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غانم سرحان صاحي
صفحة الكاتب :
  غانم سرحان صاحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فريق مشروع الخدمة والصيانة والجباية ينظم ندوة لمنتسبي هيئة توزيع بغداد للمنتجات النفطية  : وزارة الكهرباء

 وَطَنْ تَرْسُمُ خارِطَتَهُ الدُموعْ  : خالد محمد الجنابي

 سوق الساسة بدلا من سوق مريدي  : علي سعيد الموسوي

 قيادة فرقة المشاة السابعة عشرة تقوم بواجب بحث وتفتيش في منطقة الدورة  : وزارة الدفاع العراقية

 العتبة العباسية تشرع ببرنامج “المبدع الصغير” وتقيم دورة “فن التعامل مع ضغوط الحياة”  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ضحالة التنظير البعثي(قراءة في الإختراق الفكري البعثي الأخير)  : احمد الخالصي

 حكم خواطر ... وعبر ( 18 )  : م . محمد فقيه

  هكذا تشيعت إيران  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 تحرير الحويجة ينطلق بعد استعادة الموصل، والقوات الأمنية تحاصر داعش في تلعفر

 يا طرطرا  : حميد آل جويبر

 العدد ( 51 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 تحرير 75% من أيمن الموصل، وانقاذ أطفال محتجزين لدى داعش ومقتل عشرات الارهابیین

 فوج اميه الجباره يحرر ثلاث مناطق بصلاح الدين ومركز شرطة طريق الطوز – تكريت

 اعلام مركز تدريب ديالى يلتقي بذوي الشهداء من المتطوعين الجدد  : وزارة الدفاع العراقية

 بنو دَرَّاج النخع-1  : محمد السمناوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net