صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح371 سورة الاحقاف الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ{19} 
تبين الآية الكريمة (  وَلِكُلٍّ ) , من الفريقين , المؤمنين والكفار , (  دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا ) , للمؤمن في الجنة درجات تصاعدية , وللكافر في النار درجات تسافلية , (  وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ ) , لكل منهما ما كسب , فيجازى به , (  وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ) , لا يظلم منهم احد , كأن ينقص في ثواب المؤمن ويزاد في عذاب الكافر .    

وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ{20} 
تسلط الآية الكريمة الضوء على الكفار في ذلك الموقف (  وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ ) , تعرض لهم فيعاينونها ويعرضون عليها , وذلك قبل الدخول , فيقال لهم (  أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا ) , قد استوفيتم لذائذكم في الحياة الدنيا , (  وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا ) , وتمتعتم بها , فلم يبق لكم منها شيء هنا , (  فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ ) , الذل والهوان , وقيل هو العطش الشديد , (بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ ) , تكبرتم عن الايمان واستعليتم على الناس او على المؤمنين , (  بِغَيْرِ الْحَقِّ ) , على باطل من امركم , (  وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ ) , تخرجون عن طاعة الله تعالى .   
 
وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ{21} 
تنعطف الآية الكريمة لتذكر (  وَاذْكُرْ أَخَا عَادٍ ) , هود "ع" , (  إِذْ أَنذَرَ قَوْمَهُ بِالْأَحْقَافِ ) , الاحقاف جمع حقف وهو نوعا من انواع الاراضي الرملية , هو ايضا واد في اليمن سكنه قوم عاد , يمتد من الشقوق الى الاجفر وهي اربعة منازل كما يرى القمي في تفسيره , (  وَقَدْ خَلَتْ النُّذُرُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ ) , قبل هود "ع" وبعده , (  أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ ) , كل نذير منهم دعا الى التوحيد , (  إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ ) , ثم حذرهم وانذرهم وخوفهم من عذاب هائل يوم القيامة او هلاكا في الدنيا بسبب شركهم .    

قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ{22} 
تروي الآية الكريمة رد قومه عليه "ع" (  قَالُوا أَجِئْتَنَا لِتَأْفِكَنَا عَنْ آلِهَتِنَا ) , لتصرفنا عن عبادتها , (  فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا ) , من العذاب "عذاب الاستئصال في الدنيا او عذاب الاخرة" , (  إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ) , في وعدك .     

قَالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ{23}
تروي الآية الكريمة رده "ع" (  قَالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ ) , لا علم لي بحين نزوله , ولا قدرة لي على الاستعجال به , انما علمه وامره الى الله جل جلاله , (  وَأُبَلِّغُكُم مَّا أُرْسِلْتُ بِهِ ) , لكني ابلغ ما ارسلت به اداءا لوظيفتي المكلف بها , (  وَلَكِنِّي أَرَاكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ ) , كون الرسل ارسلوا مبلغين منذرين , ولا قدرة او امكانية لهم على انزال العذاب  فيقدمونه او يأخرونه .     

فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضاً مُّسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُم بِهِ رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ{24} 
تستمر الآية الكريمة (  فَلَمَّا رَأَوْهُ ) , العذاب , (  عَارِضاً مُّسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ ) , سحابا مقبلا على اوديتهم , (  قَالُوا هَذَا عَارِضٌ مُّمْطِرُنَا ) , هذه سحابة تأتينا بالمطر , فيرد عليهم الباري عز وجل او هو من كلام هود "ع" (  بَلْ هُوَ مَا اسْتَعْجَلْتُم بِهِ ) , من العذاب , (  رِيحٌ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ) , ريح حملت بين جنباتها عذاب شديد الايلام .    

تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا فَأَصْبَحُوا لَا يُرَى إِلَّا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ{25} 
تستمر الآية الكريمة (  تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا ) , تهلك كل شيء تمر عليه من انفس واموال  بإرادته جل وعلا , (  فَأَصْبَحُوا لَا يُرَى إِلَّا مَسَاكِنُهُمْ ) , هلك السكان "الكفار" ولم يبق الا مساكنهم لا زالت قائمة , (  كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ ) , بمثل هذا الجزاء "العذاب" نجزي المجرمين غيرهم .    
يقول القمي في تفسيره بهذا الخصوص ( كان نبيهم هود وكانت بلادهم كثيرة الخير خصبة فحبس الله عنهم المطر سبع سنين حتى أجدبوا وذهب خيرهم من بلادهم وكان هود يقول لهم ما حكى الله في سورة هود استغفروا ربكم ثم توبوا إليه إلى قوله ولا تتولوا مجرمين فلم يؤمنوا وعتوا فأوحى الله إلى هود أنه يأتيهم العذاب في وقت كذا وكذا بريح فيها عذاب أليم فلما كان ذلك الوقت نظروا إلى سحابة قد أقبلت ففرحوا فقالوا هذا عارض ممطرنا الساعة نمطر فقال لهم هود بل هو ما استعجلتم به إلى قوله بأمر ربها قال فلفظه عام ومعناه خاص لانها تركت أشياء كثيرة لم تدمرها وإنما دمرت ما لهم كله قال وكل هذه الاخبار من هلاك الامم تخويف وتحذير لامة محمد صلى الله عليه وآله وروي أن هود لما أحس بالريح اعتزل بالمؤمنين في الحظيرة وجاءت الريح فأمالت الاحقاف على الكفرة وكانوا تحتها سبع ليال وثمانية أيام ثم كشفت عنهم واحتملتهم وقذفتهم في البحر ) .  

وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون{26} 
تستمر الآية الكريمة محققة (  وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ ) , من القوة والمال يا اهل مكة , (  وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً ) , ليستدلوا بها على وحدة الخالق بسماع الحق وتدبره , والنظر في دلائله , ثم الاستدلال بالفطرة , (  فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ ) , لم ينفعهم كل ذلك , لامتناعهم عن سماع التدبر , وحجبهم البصر عن النظر الى الحقيقة  , فلم تعمل قلوبهم بسبب كثرة اغلفتها , (  إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ) , يكذبون بها , (  وَحَاقَ بِهِم ) , نزل بهم , (  مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون ) , من العذاب .   

وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُم مِّنَ الْقُرَى وَصَرَّفْنَا الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ{27} 
تستمر الآية الكريمة محققة مؤكدة (  وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُم مِّنَ الْقُرَى ) , ولقد اهلكنا القرى من حولكم يا اهل مكة كقرى قوم لوط وثمود , (  وَصَرَّفْنَا الْآيَاتِ ) , كررناها مرارا , (  لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ) , عن كفرهم فيؤمنوا .   

فَلَوْلَا نَصَرَهُمُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ قُرْبَاناً آلِهَةً بَلْ ضَلُّوا عَنْهُمْ وَذَلِكَ إِفْكُهُمْ وَمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ{28} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فَلَوْلَا ) , هلا , (  نَصَرَهُمُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ قُرْبَاناً آلِهَةً ) , نصرهم ومنع عنهم العذاب ما اتخذوا من الهة من دونه جل وعلا يتقربون بهم اليه على حد زعمهم , (  بَلْ ضَلُّوا عَنْهُمْ ) , بل غابوا عنهم حين نزول العذاب , (  وَذَلِكَ إِفْكُهُمْ  وَمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ) , كذبهم في اتخاذ الاصنام الهة , صرفهم وابعدهم عن الحق .    

وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ{29} 
تنعطف الآية الكريمة مخاطبة الرسول الكريم محمد "ص واله" مذكرة (  وَإِذْ ) , حين , (  صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ ) , أملناهم اليك , وكانوا من جن نصيبين او جن نينوى على اختلاف الآراء , عددهم يتراوح بين السبعة الى التسعة , (  يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ ) , مالوا كي يسمعوا القرآن , (  فَلَمَّا حَضَرُوهُ ) , المكان , (  قَالُوا أَنصِتُوا ) , قال بعضهم لبعض اسكتوا لنسمع , (  فَلَمَّا قُضِيَ ) , فرغ من قراءته , (  وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ ) , رجعوا  الى قومهم منذرين اياهم بما سمعوا , وكانوا يدينون بدين اليهود .   

قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ{30} 
تروي الآية الكريمة على لسان ذينك النفر من الجن مخاطبين قومهم (  قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى ) , قرآن , من بعد كتاب موسى "ع" التوراة , (  مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ ) , مصادقا مطابقا لما سبقه من الكتب ومنها التوراة  التي يتعبدون بها , (  يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ ) , هاديا الى مسار الدين الصحيح , (  وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ ) , مرشدا الى طريق لا اعوجاج فيه .  

يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ{31} 
يستمر خطابهم لقومهم في الآية الكريمة داعين (  يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ ) , رسول الله محمد "ص واله" , (  وَآمِنُوا بِهِ ) , صدقوه , يترتب على الايمان به :  
1-    (  يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ ) : بعض ذنوبكم , وهو ما بينكم وبين الله تعالى , اما المظالم فلا تغفر الا بالتراضي مع اصحابها . 
2-    (  وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ) : ويمنع عنكم عذابا مؤلما معد للكفار .  

وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ{32} 
يستمر خطابهم لقومهم في الآية الكريمة مضيفين (  وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ ) , ومن يعرض عن اجابته "ص واله" , (  فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ ) , لا يعجز الله تعالى هربا , لا منجى له ولا مهرب من العذاب , (  وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء ) , وليس لمن يعرض عن الداعي من مدافعين وانصار يدفعون عنه العذاب , (  أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ ) , أولئك الذين لم يستجيبوا في تيه او باطل واضح . 
( وكان سبب نزول هذه الاية أن رسول الله صلى الله عليه وآله خرج من مكة إلى سوق عكاظ ومعه زيد بن حارثة يدعوا الناس إلى الاسلام فلم يجبه أحد ولم يجد أحدا يقبله ثم رجع إلى مكة فلما بلغ موضعا يقال له وادي مجنة تهجد بالقرآن في جوف الليل فمر به نفر من الجن فلما سمعوا قراءته قال بعضهم لبعض أنصتوا يعني اسكتوا فلما قضى أي فرغ رسول الله صلى الله عليه وآله من القراءة ولوا إلى قومهم منذرين قالوا يا قومنا إلى قوله في ضلال مبين فجاؤوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وأسلموا وآمنوا وعلمهم رسول الله صلى الله عليه وآله شرائع الاسلام فأنزل الله عز وجل على نبيه صلى الله عليه وآله قل أوحى إلى أنه استمع نفر من الجن السورة كلها فحكى الله عز وجل قولهم وولى عليهم رسول الله صلى الله عليه وآله منهم وكانوا يعودون إلى رسول الله صلى الله عليه وآله في كل وقت فأمر رسول الله صلى الله عليه وآله أمير المؤمنين عليه السلام أن يعلمهم ويفقههم فمنهم مؤمنون وكافرون وناصبون ويهود ونصارى ومجوس وهم ولد الجان وسئل العالم عليه السلام عن مؤمني الجن أيدخلون الجنة فقال لا ولكن لله خطائر بين الجنة والنار يكون فيها مؤمن الجن وفساق الشيعة ) . "تفسير القمي" .  

أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى بَلَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ{33} 
تستمر الآية الكريمة مضيفة (  أَوَلَمْ يَرَوْا ) , أولم يعلموا منكرو البعث , (  أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ) , تقرير , (  وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ ) , ولم يعجزه خلقهن , (  بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى ) , من خلق السموات والارض من اصغر نقطها فيهما الى اكبر نقطها فيهما على سعتهما دون سابق مثال , أيعجز ان يحيي الموتى ؟ , (  بَلَى ) , انه جل جلاله قادر على ان يحيي الموتى , (  إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) , يقرر النص المبارك انه جل وعلا قادر مقتدر على كل شيء .     

وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ{34} 
تضيف الآية الكريمة (  وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ ) , العرض المعاينة وهو قبل الدخول على بعض الآراء , فتقول لهم ملائكة العذاب تقريعا (  أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ ) , أليس هذا العذاب بالحق وقد كذبتم واستهزأتم به في الدنيا , (  قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا ) , أجابوا بالإيجاب واضافوا قسما , (  قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ ) , فجاءهم الرد ان ذوقوا العذاب بسبب كفركم وتكذيبكم به في الدنيا , هنا هي لحظة الدخول في النار بعد العرض عليها .     

فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ{35}
الآية الكريمة تخاطب الرسول الكريم محمد "ص واله" موصية (  فَاصْبِرْ ) , على أذى قومك , (  كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ ) , أولوا الثبات والجد والعزيمة والصبر على الشدائد من الرسل الذين سبقوك , وهم اصحاب الشرائع وهم نوح وابراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام اجمعين , (  وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ ) , بالعذاب لكفار قريش , (  كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ ) , من العذاب في الاخرة , (  لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ ) , لم يلبثوا في الدنيا لظنهم الا ساعة من نهار , وذلك لطوله وشدة الهلع والفزع , (  بَلَاغٌ ) , تبليغ من الله تعالى لكم , (  فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ ) , لا يهلك الا القوم الخارجون عن الطاعة .      
( عن الصادق عليه السلام في هذه الاية قال هم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليه وآله وعليهم السلام قيل كيف صاروا اولي العزم قال لان نوحا بعث بكتاب وشريعة وكل من جاء بعد نوح عليه السلام وشريعته ومنهاجه حتى جاء إبراهيم عليه السلام بالصحف وبعزيمة ترك كتاب نوح لا كفرابه فكل نبي جاء بعد إبراهيم عليه السلام أخذ بشريعة إبراهيم عليه السلام ومنهاجه وبالصحف حتى جاء موسى بالتوراة وبشريعته ومنهاجه وبعزيمة ترك الصحف فكل نبي جاء بعد موسى عليه السلام أخذ بالتوراة وبشريعته ومنهاجه حتى جاء المسيح عليه السلام بالانجيل وبعزيمة ترك شريعة موسى عليه السلام ومنهاجه فكل نبي جاء بعد المسيح عليه السلام أخذ بشريعته ومنهاجه حتى جاء محمد صلى الله عليه وآله فجاء بالقرآن وبشريعته ومنهاجه فحلاله حلال إلى يوم القيامة وحرامه حرام إلى يوم القيامة فهؤلاء اولوا العزم من الرسل ) . "تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني" . 


حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/11



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح371 سورة الاحقاف الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي . ، على تثوير الناس احد الطرق لمحاربة الحوزة العلمية. مع الشيخ اليعقوبي في خطابه الأخير. - للكاتب مصطفى الهادي : هذا هو رأي الشيخ اليعقوبي على لسان شيخه عباس الزيدي مدير مكتبه . يقول عباس الزيدي في تعليقه على هذا الموضوع ( هل هذه المرجعيات الأربع هي فعلاً مرجعيات دينية؟. بالتأكيد هم ليسوا كذلك، فهم لا يؤمنون بالقرآن عملياً إطلاقاُ، وإنما أصبحوا مجرد مكاتب سلطوية مهمتها جمع الأموال وتوسيع النفوذ، وليس في عملهم أي علاقة بالله أو بالقرآن أو بأئمة أهل البيت. باستثناء الشيخ الفياض المغلوب على أمره والذي نعتذر نيابة عنه لظروف التقية التي يعيشها في ظل إرهاب المرجعية العليا وتسلطها.) وعلى ما يبدوا فإن ثقافة الشيخ اليعقوبي هو اسقاط المراجع بهذه الطريقة البائسة ، فكل ما نسمعه يدور على السنة الناس من كلام ضد المرجعية تبين ان مصدره الشيخ اليعقوبي وزبانيته.

 
علّق بومحمد ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : الاخ علاء الامام زين العابدين كان منصرفا للعبادة بعد واقعة كربلاء ويتضح هذا التوجه في نمط العبادة كثرة الدعاء؛ فليس بالكثير عليه التعلق بكثرة الصلاة في ظل تضييق الأمويين عليه.

 
علّق احمد عبد الصمد ، على المحاباة في سيرة الاعلام ..تاريخ القزويني انموذجا - للكاتب سامي جواد كاظم : هل يعلم هذا الكاتب بأن الراحل الأستاذ إبراهيم الراوي قد توفي عام 1945 والحال أن ولادة الدكتور القزويني هي في عقد الخمسينات، فكيف يكون القزويني زميلا للراوي؟! فهذا إن دل على شيء فيدل على جهل صاحب المقال وعلى عدم تتبعه. وحقا إن الدكتور القزويني مؤلف عظيم خدم أبناء زمانه

 
علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء
صفحة الكاتب :
  مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 منظمة مكافحة الارهاب والتطرف الديني: اربعة عراقيين يواجهون قطع الرأس في السعودية وثمانون آخرون في الانتظار  : علي السراي

 الاعلان رسمياً عن استشهاد الشهيد السعيد أسد مصر ونجيبها الشيخ حسن شحاته.. إنا لله وإنا إليه راجعون

 جدلية قانون الحرس الوطني.  : مفيد السعيدي

 مكتب المرجع الديني اية الله العظمى السيد محمود الهاشمي دام ظله يستنكر الرسوم والفلم المسى للرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم في امريكا وفرنسا  : علي فضيله الشمري

 إلى سيد القديسين

 أَلشَّيخُ الذي {كَانَ خَارِجاً مِنْ سُلْطَانِ بَطْنِهِ}  : نزار حيدر

 (سعلوة مجتثة ) تتحكم بنقابة الصحفيين العراقيين.؟  : زهير الفتلاوي

 لرفع مستوى الاداء والارتقاء بواقع العمل / وزير الداخلية يعقد اجتماًعا مع مسؤولي مديرية المرور  : وزارة الداخلية العراقية

 جنون العاشقين... رسالة إلى داعش  : علي السراي

 اليمن البعيد.. متى يكون سعيدا 3  : معمر حبار

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة ومجزرة فجر الخميس الدامي التي إرتكبها النظام الخليفي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الحوار المعاصر الدورة الخاصة بالشبهات حول الاجتهاد والتقليد ( الحلقة الأولى  )  : السيد محمد حسين العميدي

 مفتاح الحل, هل سقط من السلسلة؟  : حسين نعمه الكرعاوي

  يا ترامب ...هل تعلم أن أمريكا هي الطاعون والطاعون أمريكا !؟  : هشام الهبيشان

 زيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الى واسط  : محمد علي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 110059461

 • التاريخ : 21/07/2018 - 03:17

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net