صفحة الكاتب : د . سلام النجم

علي الشلاه من جديد
د . سلام النجم

كما هو البعثي دائما ، ألقى علي الشلاه قيئه ، ووزع التهم ، وأشاع التسقيط باتجاهات مختلفة ، لعله يستطيع التغطية على مفاسده التي أزكمت الأنوف العراقية والسويسرية على حد سواء ، ولم يكتفي بتوزيع تهمه على أبناء جلدته من العراقيين الذي وقفوا إلى جانبه في إنجاح النشاطات الثقافية التي قرأها العراقيون بعيون الحب العراقية لكنها كانت قراءة مصلحه شخصية ضيقه بالعيون الشلاهية العوراء ، بل انه تجاوز حتى على سمعة الحضور من العوائل العراقية الذين حرصوا على المشاركة بالأمسيات والنشاطات الثقافية بدافع إنجاحها مما يجلب السمعة الطيبة للثقافة العراقية لدى الشعب السويسري ، هكذا نظر العراقيون إلى مهرجان المتنبي السنوي في زيورخ الذي أسسه علي الشلاه في الظاهر لكن سرعان ما ظهرت حقيقة هذا المهرجان عندما ذكر المقبور برزان التكريتي بأنه هو من دعم هذا النشاط في إثناء دفاعه عن نفسه في المحكمة الجنائية العراقية وقال ما هذا نصه :

" المحكمة لازم تعرف انا عراقي وخدمت العراق حتى وانا ممثل العراق في الأمم المتحدة خدمت العراق ودعمت نشاطات مو من اختصاصي مثل مهرجان الشعر اللي لحد هذا اليوم يعقد في زيورخ  "  .

نترك هذا الموضوع من باب " رب ضارة نافعة " فقد كان المخطط ألبعثي يسير باتجاه جلب اكبر قدر ممكن من المؤيدين للمجرم المعدوم صدام حسين من المثقفين العرب وغير العرب الذين حرص مهرجان المتنبي على استضافتهم في ارقى الفنادق السويسرية التي يفتقر علي الشلاه آنذاك عن دفع فواتيرها الباهضه وهو يعيش على الإعانات الاجتماعية التي تقدمها الحكومة السويسرية الى اللاجئين .

وبالرغم من أن علي الشلاه في حينها قد نفى قول المقبور برزان إلا أن نفيه هذا ليس ذو نفع مع وجود صورة التقطت له جمعته مع برزان التكريتي وشخصية اجتماعية عراقية مهمة في العراق حاليا ارتأت عدم نشر الصورة لأنها حتما ستجلب إساءة لمقام تلك الشخصية التي جمعته اللحظة ببرزان ووزير الخارجية المصري للتوسط في إطلاق سراح السيد عز الدين بحر العلوم والسيد علاء الدين بحر العلوم والسيد محمد رضا ألخلخالي وهم من كبار العلماء الأفاضل في الحوزة الدينية في النجف الاشرف الذين اعتقلوا بسبب الانتفاضة العراقية التي تفجرت في آذار من عام 1991 وقال لنا السيد المعمم بأنه لم يكن يعرف الشلاه لكنه عرف انه من أبناء الجالية العراقية في سويسرا وقال والكلام للسيد المعمم بأن برزان مدح علي الشلاه وقال انه يجلب له كل ما يرغب به من الأكلات العراقية مطبوخا بأيدي عراقية وان علي الشلاه كان دائم الحضور لزيارته في المستشفى ( علما إن الصورة كانت قد التقطت في المستشفى الذي كان يتعالج فيه المقبور برزان التكريتي ) .

لكن البعثي علي الشلاه في منشوره الأخير تحت عنوان ( تفنيد الشائعات عن النائب د. علي الشلاه ) لم يكتفي باللعب بالألفاظ بل حاول أن يكذب ويرسخ كذبه في عقول القراء والمتابعين كما هي عادة البعثي في سخريته وتعاليه على العراقيين وقريحتهم وقدرتهم في فهم بواطن الأمور من خطوطها الرئيسية التي هي بالذات أوضح معالم الشخصية العراقية  .

فهو يحاول أن يرسل إشارات بأن ما كتب عنه سابقا وما أشيع عن مفاسده ما هي إلا إرهاصات أعداءه الذين هم بالأساس أعداء قائمة دولة القانون ....

ليعلم القارئ الكريم إلى أي حد يحاول هذا ألبعثي أن يختصر وجود قائمة دولة القانون في شخصه هو ، وكأن هذه القائمة التي هي امتداد طبيعي للقاعدة الجماهيرية لحزب الدعوة الإسلامية ما هي إلا قائمة علي الشلاه ..

إنها لمن فواجع ما فجع به العراقيين أن يكون ألبعثي علي الشلاه ناطقا رسميا  بأسم حزب الدعوة الإسلامية الذي أسسه الشهيد محمد باقر الصدر....

بل زاد أن اتهم كل الصحف والمواقع الإعلامية العراقية التي نشرت مفاسده بأنها معادية للعملية السياسية .... عجيب أمر هذه العملية السياسية التي هي نتاج تضحيات العراقيين الشرفاء أصبحت تستخدم غطاءا للإرهابيين والمفسدين والحرامية امثال الدايني والشلاه و مشعان الجبوري وناصر الجنابي وغيرهم من سقط المتاع من مخلفات المدرسة الصدامية واهازيج القادسيات الذين ما تنفس العراقيون الصعداء منهم حتى ظهروا لنا لينغصوا علينا فرحة التخلص من نظامهم البعثي الدموي .

لجأ الشلاه في منشوره الاخير إلى تحجيم ما كتبته الأقلام الإعلامية العراقية عنه من خلال تحويل انتقاده إلى قضية شخصية أشار إليها في المنشور الأنف الذكر بأن ( هناك سكارى عراقيون منعهم من دخول أمسياته الشعرية ) واتهمهم بأنهم يقفون خلف ما كتب عنه ، في محاوله منه إلى جذب ود الإسلاميين كما هي عادته في التسلق وتغيير الجلد التي مارسها عندما خلع الزيتوني لينضم إلى اعرق حزب إسلامي عراقي متناسيا جلسات السكر والسمر التي ابتدأها في مكتب لؤي حقي وواصلها في منتدى الفينيق في الأردن وترك أطلالها في مهرجان المتنبي عندما انضم إلى الإسلاميين في العراق الجديد  .

لا نعاتب الشلاه فالبعثي لا يساوي أن تعاتبه إنما العتب كل العتب على السنيد والحلي والعسكري وحيدر العبادي وغيرهم من القيادات اللامعة في حزب الدعوة الإسلامية الذين رضوا أن يكون البعثي علي الشلاه صوتهم وناطقهم الرسمي .

ترى مالذي جعل الشلاه يتهرب عن ذكر الأقلام التي كتبت عنه كفيصل الياسري و علاء اللامي و حاتم عبد الواحد والمغدور هادي المهدي رحمه الله واحمد طابور وجاسم زندي وهاشم العقابي وصلاح نادر المندلاوي وزميله النائب صباح الساعدي وزميله النائب بهاء الاعرجي وغيرهم كثير ممن كشف حقيقة الشلاه وفضحوا تأريخه الاسود مع النظام البعثي المقبور ؟

في الختام  الفت نظر القارئ الكريم الى أن ما نقلته الصحف السويسرية عنه قد ترجم بواسطة المترجم العراقي إحسان عبود وكان قد عزز ترجمته بروابط وصور تلك الصحف التي نكر وجودها الشلاه في منشوره الذي دافع به عن نفسه .

من هنا اضع للقارئ الكريم رابط احدى الصحف السويسرية التي نشرت خبر حصولة على الجنسية السويسرية والتي نكر الشلاه حقيقة هذا الخبر كعادته في نفي اخبار مفاسده التي ازكمت الانوف .

 
 

  

د . سلام النجم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/15



كتابة تعليق لموضوع : علي الشلاه من جديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : حيدر محمد علي ، في 2011/11/25 .

والله صرتوا وصرنه مضحكه.خاصه نحن أصحاب المذهب الجعفري.يامعممبن ياوطنين.وطنيتهم كانت ضد النظام السابق لأنتمأهم واأرتباطهم في ايران.وبعدين أنفضحوا كلهم طلعوا حراميه.شوفوا الناس وين وصلت واااااااااحنه بعدنه بهذه التفاهات.أذا كان هذا علي الشلاه من البعثيه.فهو الان بين أحضانكم وتربيتكم المقيته الطائفيه.أذا تريدوا أن تتكلموا عن النظام السابق تكلموا ,اشبعوا كلام .ولكن تكلموا عن هذا الشلاه الان وهوبين أحضان الملكي .يابه وشلون أهل الحله أنتخبوه.مو هذه مصيبه أخاف عمل لهم موكب.

• (2) - كتب : عبد الرضا حمد جاسم ، في 2011/11/18 .

ربما لم تتذكروا ما قاله له المذيع فيصل القاسم من برنامجه الاتجاه المعاكس وبالمباشر الى علي شلاه من انه كان يتمتع بحصته من برنامج النفط مقابل الغذاء والكوبونات التي كانت توزع

• (3) - كتب : ابو جبار الكرعاوي ، في 2011/11/18 .

اقول شهادتي امام الله والتاريخ والانسانية
اني كنت احد ثوار الانتفاظة في مدينة المسيب وقد تم اعتقالي من قبل اجهزة الامن الصدامية وكان احد الذين حققو معي هو النائب الحالي علي الشلاه وقد اسمعني كلمات نابية نمت عن تربية البعث وقد سمعت من اشخاص معروفين في الحلة اكدو نفس الامر حيث كان علي الشلاه احد المحقين في الحلة وساقول شهادتي هذا لكن من يطلب علي الشلاه بعثي معروف وكل اهالي الحلة الاصلين يعرفونه وقد لعب على حبال المالكي ولكن لا يصح الا الصحيح

• (4) - كتب : علي الكرعاوي ، في 2011/11/17 .

ان الشاعر علي الشلاه لم يذهب او ينوي الذهاب الى سويسرا الا بعد ان تمت مطاردته من قبل مخابرات صدام في الاردن حيث تم في نفس الوقت اعتقال اثنين من اخوانه و صهره في الحلة و ذلك بعد ان حاز على شهادة الماجستير التي كانت بعنوان " اسئلة المأساة... كربلاء في الشعر العربي الحديث" و قبلها عند مشاركته في انتفاضة 1991 تم القبض على ابن عمه الذي كان يحمل نفس اسمه اي علي الشلاه و تم اعدامه من قبل النظام البعثي المجرم .. و هذه شهادة للتاريخ

• (5) - كتب : سعد العبودي ، في 2011/11/17 .

كل من قرأ سيرة النائب علي الشلاه مذ كان طالبا في كلية الاداب وناشطا في صفوف حزب البعث الحاكم الى ان اخرجه النظام الى الاردن ونشاطه الثقافي في الاردن عام 1994 في الوقت الذي كانت تحسب انفاس الشعب والمعارضين له داخل وخارج العراق الى تأسيسه لمهرجان المتنبي الشعري بدعم واشراف مباشر من المخابرات العراقية كما أشار المجرم برزان التكريتي
الا وتأكد بشكل قطعي أن لا أمل في العراق الجديد .



• (6) - كتب : الدكتور حسن الوائلي ، في 2011/11/16 .

الاخ الدكتور سلام النجم ارى ان تصرح بأسم السيد المعمم لاننا جميعا نعرفه وهو السيد محمد صالح بحر العلوم وهو نفسه اخبرنا بذلك اثناء احدى محاضراته في لندن و لا ارى للقاءه ببرزان التكريتي يمكن ان تسيئ له خاصة وانه ذهب اليه مع وزير الخارجية المصري للتوسط لاطلاق سراح افراد من عائلته وهم السادة عزالدين وعلاء الدين آل بحر العلوم رحمهم الله اضافة الى ان السيد محمد صالح بحر العلوم لايمكن التشكيك بوطنيته وشديد معارضته للنظام الصدامي ، شكرا على مقالك الذي اضاف معلومات كثيرة عن فترة مهمة من تأريخ العراق - انا ادعو جميع العراقيين الذين يملكون معلومات عن فترة النظام الصدامي ان يصرحو بها لانها معلومات مهمة حتى لو كانت تفاصيل يرى البعض انها غير مهمة لكن اهمية المعلومات لا نقيمها نحن الان وانما التقييم سيكون من اجيالنا ربما بعد 100 عام او اكثر .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرضا قمبر
صفحة الكاتب :
  عبد الرضا قمبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقریر عن آخر الاحداث الامنیة فی عموم المحافظات العراقیة

 عضو الحزب الالماني الحاكم مصطفى العمار: علينا تغيير سياستنا بعد أنسحاب الحزب الليبرالي من مفاوضات تشكيل الحكومة  : منى محمد زيارة

 تحويل نظام الحكم الى رئاسي أمرٌ شبه مستحيل  : غفار عفراوي

 قرارات جريئة تنتظر العبادي  : واثق الجابري

  النظام السعودي يستنشق انفاسه الاخيرة  : صباح مهدي السلماوي

 ما تستبعده الحداثة من تاريخها  : ادريس هاني

 هل راعى قانون العفو العام قواعد العدالة والإنصاف للضحية؟  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 النبض الأخير  : عقيل العبود

 صحيفة تركية: "داعش" تهدد بهدم الكعبة

 عاجل : تحرير قرية حليلة . والسيطرة على بوابة الشام

 اُخْرُجْ مِنَ الكَلِمَاتْ  : احمد الماجد

 القيادي التركماني محمد مهدي البياتي مع وزير البيئه سركون صليو  : مكتب النائب محمد مهدي البياتي

 حكيم شاكر:انتصارات الجيش العراقي على داعش الارهابية اعطتنا حافزا كبيرا على خطف اللقب من السعودية

 ضبط مخبأ العتاد في منطقة الشرقاط بصلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 عاجل : الكويت تبعد العلامة السيد منير الخباز بعد ابعاد الشيخ محمد باقر المقدسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net