صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

رسائل ذات شجن!!
د . سمر مطير البستنجي

"" من أرزة الحب والنجوى الى بيروت..""!!
بيروت !
مالي أرى الشمس قد توسّمت أحداقها بالأرق، فباتت تتأرجح في شغب مجنون ،ولونها غارق في كُدرة ضَجِرة،،فإذا النهار يؤوس عبوس ملول..و كوابيس الظلّ قد تربّعت على عرائش الشطّ ، وأقمار الليل الناعسة قد بللها الماء وفي دروب البعد قد سارت ترتعد؟!.
من علّم  الشمس أن تنام باكرة..تاركة الليل المستبّد ينحر بالصمت والخيانة جيد الشرق ويعبث بالشروق .

ألستُ يا بيروت وتاريخكِ توأمان؟
وجذوري ضاربة في مدائن عشقكِ ممتدة من خلف فجر الأزل الى ما بعد قوافي المِداد؟!..
فلما ادخل تاريخي عطِشاً واخرج من عطشا رغم أن فؤادي حقائب مملوءة بعبق أجدادي حيث من هنا مرّوا..و قلبيَ نهر مسترسل بأبجديات تاريخية تحكي سرّ العروبة المقدّس وقصص البطولات ضدّ مناورات الغروب الجَبرية ؟..ما لي لا أرى منه سوى وريقات منسيّة عليها من نبش الماضي أخاديد ،وخرائط تمددت كطقوس خرافية حلّقت فوقها طيور أبابيل ،وأشياء أخرى توحي باللاوضوح؟.
كلما استحضرت معالم التاريخ فيّ يا بيروت تنكّست راياتي في حلبات المواجهة...وأعلن الفكر جنازة مشاعري في مدائن الأتراح ،ومدّ القدر يداه ليفقأ عينيَ الرانية للفجر الأرجواني..غير أني أبقى وفي قمة هذياني أقاوم،الملم أجنحتي المتكسّرة وأوجاعي المبعثرة..فلم اعد احتمل ضجيج روحي ،،وقتل تاريخي في مسالخ النسيان والجحود.

بيروت!
الستِ والضاديّة أليفان؟
فمالي أرى على شفتيكِ همس لَبوس..وأنا مثلكِ أصبحتُ أميّة الشفتين ..تغتالني كلماتهم الإستعمارية حتى استعصَت بيَ الجُمل وتوارى اللحن الضاديّ الحنون ..وأنا ما عققت ضاديتي ..وما صهرت حروفي في  بوتقة معانيهم...ولكن أنا من عقّني زمني،ورماني في مهبّات الفتن.

بيروت!
ألستُ أنا مدّ والشاطئ أنتِ؟
هنا كنتِ لي مرفأ وبحر هائم ازرق... فمالي لا أرى سوى تمرد الموج على مراكب العشّاق...وعيون البحر قد استحالت كؤوسا تسكب الدموع على  أقدار مَن هنا مرّوا..؟!
هنا كانت نوارس البحر دميتي..تحطّ على كتفي فتُشعل شوقي لربيع لا يزول،وتنام على خاصرتي ،ووسادتها موج من ريش السلام ، فمالي أراها قد هاجرت قبل الأصيل..؟وشيوخها الهرمة غدت تماثيل ملح تقتات من دود العفونة ومن أسماك مسمومة حُبلى بنفط ناقلاتٍ قد تعّدت على شرف البحر وساكنيه في جليّ النهار؟!

بيروت!
الستُ والثلج توأمان؟
فلطالما امتطيت سراجه الأبيض المصطفّ بترتيب الهيٍّ على جدرانك العتقية.. وتقاسمنا الليل بين ضمّة وعناق ..والوجد جمرات تمُدُّ الروح ببعض دفء وفتيل حياة....مواويلنا أنشودة مطر ، وليلنا فراشات ثلجية ومسرح أتقنت فيه  النجمات الشاردات من خيول الغيم رقصتها ،ومارست تزلجها على متون الجليد وقت انفجار الوادي بالصقيع.
أتذكرين يا بيروت ليالينا والثلج!...
 فلطالما بقينا رغم عناد البرد المستبدّ في الليالي الطِوال نعزف حتى الفجر معزوفة الشحرور ..فتشاركيننا  باللحن  البيروتيّ الأصيل وتهطُلين والثلج بغناء فيروزيّ خميل..
فمالي أرى قهر الحرّ فيك يستعر؟..ومالي أرى قصور الثلج  الأبيض قد توارت خلف احمرار المدامع وسواد الوقائع..؟
لما الشتاء يا بيروت قد غدا حزينا يُقلقني، يغتال فيّ صوت الأمنيات ويقتل أشواقي للمطر وحنيني للمساء البرتقالي ،ولمواقد الجمر المشتعلة بجذوعي.. والعابقة بشذى صَمغي ،وحبّات الكستناء رفيقة تضاريسي والبراري؟.
 فمتى يا بيروت ستستعيد فيروز المبتورة الأوتار ألحانها ، لنعاود الشدو في طرقاتكِ ،نغني تحت الثلج للزمن الآتي...ونعلن ولادة قصائد تاريخيّة ،لحنها عربيّ أصيل ،وكتّابها أبطال عيونهم شمس،وقلوبهم نَعش..ولحنهم ترانيم مجد تليد؟

بيروت!
وجعي مقدّس معتّق..فمنذ بدايات التاريخ قد شوّهوا بالروايات اسمي،ودنّسوا عرضي واغتالوا جذوعي ليصنعوا – كما زعموا- أجزاء هيكلهم ،فغدوت والزيتونة الفلسطينية في روايات الشُبهة سواء،وفي خندق الصمود قد تعاهدنا على البقاء،و بيننا ملح من الألم.. وزاد من الهمّ وليل مجد طويل وزناد .
لزيتنا رائحة الأجداد ،وفي جذورنا نفور وعناد ،وفوق الشمس لنا جداول وغصون وامتداد.
ومالي يا بيروت والسؤال؟!
فهل يُسال النجم الطريد بأيّ سرّ قد أفل؟
وهل يُسال المقتول بأيّ أداة قد قُتل؟

فيا بيروتة عشقي!!!
امنحي روحي القرار..ولتعلني امتزاج روحينا من جديد بهُتان الأثير
علميني كيف انسف من الضلوع وجع الشظايا الغادرة ..وكيف اصنع من صمغيَ وهج المداد لأكتب للأجيال سَرد الحقيقة اللامُعلنة.
علميني كيف أتبخّر بكبرياء وأتكاثف بعزّة لأمطر في العام آلاف المرات...فتلك الأرض المغدورة قد تعبت من مطر الغِوايات... مثلما أتعبني خريفيَ الذي لم يزل يعاندني ويقتل براعمي ويدوس أوراقي...
دعي أثير الماضي يبعث فيَّ شيئا من روح الوجود..وافتحي بوابات القمر لأعبر الليل المعبّد بالظلام..فلا زال بي وجد للعروبة يغمر كل آفاقي..وحنين يختمر بأعماقي،،
ما زلت أرنو للبقاء،وأتقن فنّ الصمود،واشتهي رغيف الشمس وحليب البدر وطيور الحب وهي تقتات من صدري..وأحنّ لمواسم البروق،،وبيادر الحصاد،وضمة الثلوج...
ولا زلت رغم مسّ الغدر لقافيتي وضاديتي اعشق قصائد الليل المجدل برعود ووعود،ولا زلت اشتهي انثناءة التيه الشرقيّة وهزة النشوى الأصيلة .
ولا زالت أهوى تسلّق الجبال ،والتناثر في الممرات المتعرّجة والمكوث في معابد أجدادي.. فهويتهم كنت،ورمز عزّتهم والحب والنجوى ؛وما زلت.
فهل ستنهض في ذات ضحىً تلك البذور التي خبأتها تحت ثراكِ في غفوة الظلم،وجدال الهمّ والغمّ، لتبدأ دورة الحياة من جديد ؟؟؟
أم أنهم سيقتلون أجنّتها قبل النور والنوار بالحدّ والحديد؟؟
أملي لم يزل حياً يا بيروت:
وقلبي المسكون بالرغبة ،والمملوء بالتمرّد لم يزل يواصل شجوه حتى المساء..ورعشة الأمل فيّ لم تزل تبثّ في النفس مع كل النهارات الجديدة آيات الصمود وأسرار البقاء،،
وعشقي  للثرى لم يزل يمدّني بهمّة وعنفوان وكبرياء...
وصحوة الفجر الغافي على راحتيكِ يا بيروت .. هو بعض همهمات تسبيح ،،و تراتيل صلاة ،وحفنة تهليل ..تُنبيء الروح بآآآتٍ جديد..وترسم على جدرانكِ العتيقة ..
ملامح ربيع عربيّ جديد ،
وإشارة نصرٍ،
ونجمة عيد.




 

  

د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/15



كتابة تعليق لموضوع : رسائل ذات شجن!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام

 
علّق نادر حي جاسم الشريفي ، على عشائر بني تميم هي أقدم العشائر العربية في العراق - للكاتب سيد صباح بهباني : نادر الشريفي اخوک الصقیر من دولة جمهوريه الاسلاميه ايرانيه,ممكن نعرف نسب عشائر اشريفات من جنوب الايران في محافظة خوزستان قطر اليراحي,هنا الاكبار يقولون عشيرة اشريفات ترجع التميم و نخوتهم(دارم)آل دارم,هاي الهه صحه و بيرقهم اسود,رحمه علي موتاك اهدينه علي درب الصحيح و اذا ممكن دزلي رقم هاتفك و عنوانك,انشالله انزورك من جريب

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علي بن ابي طالب "ع" ح2 .. الولادة .. المعلم - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا واستاذنا الواعي والكاتب القدير محمد جعفر الكيشوان الموسوي تلميذكم لا يعلو على استاذه رزقنا الله زيارته ومعرفة حقه وجعلنا الله واياكم من المستمسكين بحجزته نسألكم الدعاء ******** الشكر موصول ..... الادارة المحترمة .... موقع كتابات في الميزان

 
علّق حكمت العميدي ، على تحقيق حول مشاركة الإمامين الحسن والحسين ع في الفتوحات - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالـد عبد القادر بكداش
صفحة الكاتب :
  خالـد عبد القادر بكداش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net