صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

الازدواجية مسالة غير مقرونة بشريحة معينة ,لأنها أعلى درجات النفاق , ولو رأيت مجتمعا يرعى الازدواجية ويشجعها , فاقرأ على ذلك المجتمع السلام ..لذلك رجال الدين وشيوخ العشائر حين يمارسون أعمالا تتنافى مع الشعارات التي يرفعونها , تجعلهم ظاهرين مبرزين فيصبحون محل سخرية وتتدنى قيمتهم اجتماعيا .. وتاريخنا الحديث زاخر ببعض الذين باعوا أصواتهم وموقفهم للطاغية صدام حسين مدحوا الظالم الذي حول البلد الى خراب من اجل " هدية السيد الريس " ويتباهون بالصورة المشتركة لسيادته , ويرفعونها في صدر الديوان . وكم سمعنا من بعضهم انه أهداه السيد الرئيس صدام حسين مسدس ..! ولحد الآن لم تمحى صورتهم من عقولنا حين يردحون في القصر الجمهوري . صدام اسمك هز أمريكا , واخو هدله , وعشرات التسميات لرجل جبان أخرجه الأمريكان من حفرة كأنه فأر ...

اليوم بعد سقوط صدام ونظامه , عاد بعض الشيوخ الى الواجهة السياسية , وتنوعت الولاءات السياسية لهم وليس لعشائرهم , بقي بعض الشيوخ محافظا على سمعة أهله وشرف موقفه كثير منهم بقي محافظا على أصالة موقفه وتاريخ عشيرته , فكان بمستوى الرجال أصحاب المواقف , وفرض احترامه اجتماعيا ..

من جانب اخر اغلب شيوخ العشائر في المنطقة الغربية بايعوا المجرمين القتلة تنظيم القاعدة وداعش لسبب طائفي بعيدا عن الاسلام والوطنية والإنسانية , فكان لدورهم اثر في تحقيق انتصارات للقاعدة ثم داعش , وهناك شريحة ممن يوالون الأحزاب الطائفية مبررين موقفهم انهم " يوالون المرجعية " وتحولت الدواوين التي تسمى " ديوان وبخت" ان يحمل الشيخ هوية الانتماء للكتلة الفلانية , وصار الشيخ تابعا وليس متبوعا ..لا لقناعة انما رئيس الحزب يسلمهم ظرفا فيه مالا , و تم شراء موقفه من داخل ذلك الظرف ..

وهناك شريحة تدعم المواقف المتلونة بقصائد وهوسات ودبكات يسمونهم " مهوال " كما يبدو ان صاحبه يهول المسائل ويبالغ بكلامه بغير الحقيقة .. ورد في مختار الصحاح هول : هَالَهُ الشيء أَفزَعه ومكان مَهِيلٌ أي مكان مَخُوفٌ ,وهَالَهُ أي أفزَعَهُ ,والتَّهْوِيلُ ما هلك من شيء. وضوء القمر .. ولكن حقيقة المهوال كما يلي :

التهويل كان في الجاهلية لكلِّ قومٍ نارٌ وعليها سَدَنَةٌ وخدام خاصة هذه النار للحرب والمعارك ، فإذا وقع بين رجلين خُصُومة جاء المخاصم إلى النار فيحلف عندها، هنا واجب السدنةُ يطرحون فيها ملحاً ليزداد لهيبها وتطاير الشرار منها يُهَوِّلونَ النار لتظهر من خلال الإيحاء انه رجل وبطل , ويتطاير الشرار من مخيلته , انه سيحرق ويقتل أعداءه .... الآن تم استبدال الأسماء , وانتهت فترة تهويل النار وخدامها . أصبح الفنجان والدلة والقهوة , تعادل رسالة إنسانية وأخلاق وقيم الأنبياء ,هكذا توسعت قاعدة النفاق الاجتماعي وأصبح التهويل مقبولا..

غير أن ظاهرة المهاويل تواجه بالنقد من بعض المثقفين وشيوخ العشائر ممن يخاف الله ولا يرضى ان يتحول الشعر المهوالي الى كذب ونفاق , بسبب تجاوز المديح للحدود المعقولة ووصف الأشخاص بصفات لا يملكونها ويقول احد شيوخ العشائر المحترمين ان "هناك مديحا يفوق الواقع وغير منصف،ولا يستحقه إلا الأنبياء والمعصومون .. فالمهوال عادة ما يتواجد في اغلب المحافل العشائرية ويمدح هذا ويرفع من شأن ذاك من اجل المال، وهو ما ينافي الحقيقة لأن من مدحهم قد لا يستحقون الثناء".

ويفسر احد الكتاب بروز وانتشار المهاويل بالنتاج التراكمي لاستفحال العشائر أو الطبقة العشائرية وما يمارسونه من سلطة على الناس , أعلى من سلطة الدولة وتعاليهم على القانون خلال العقود السابقة والحالية .. اما في حال ضعف السلطة وانعدام تطبيق القانون , أصبحت الفرصة مواتية لهؤلاء ان تمتد أيديهم وسطوتهم للسيطرة على المنافذ الحدودية والموانيْ وشبكات الكهرباء والمعامل الحكومية , ودور الدولة وأراضي الغير , وهذا العمل لا بد ان يباركه المهوال الذي ينتظر ما يدس في جيبه بعد انتهاء الهوسات ..

بينما في حقيقة الأمر "التمجيد والتعظيم يولّد تفاخرا وزهوا لا مبرر حقيقيا لهما بين أبناء القبيلة، ما أنتج عنها من نزاعات دموية غير مبررة , وانتهاك حرمات حرمها الله ان تنتهك , وتقدمت السنن على القران وسنة نبينا محمد {ص} وعلى أقوال المعصومين , وأصبح البعض يستهزيْ بكلام المرجعية .. أما من يتكلم بحرف من كتاب الله عند بعض الشيوخ يظهر الامتعاض منه وعدم الرضا , مما يوحي ان كلامه يجب ان يتبع دون كلام الله .. هذا التصور في عقلية البعض , أدى الى تشدد الصراعات بين أبناء المدينة الواحدة".والقرية المجاورة , وتقطعت الطرقات وأحرقت الدور واسيارات , وقتل الناس بدون ذنب الا لان الله تعالى خلقهم من قبيلة اختلفت مع قبيلة التي تنازع أشخاصا من قبيلته ..! وهناك من تسقط عليهم النيران فوق رؤوسهم بسبب صراع او تشييع جنازة , او فوز الفريق العراقي ..

هذه حال المجتمع العراقي الان , الجميع يعرف الخلل , سياسيا ودينيا واجتماعيا ووظيفيا وعشائريا , ولكن لا احد يتقدم نحو الإصلاح , رضينا بالذل والخوف ..هذا يذكرني بزيد بن أرقم لما رأى باطل ابن زياد يضرب ثغر الإمام الحسين {ع} نهض وهو يقول أيها الناس انتم العبيد بعد اليوم قتلتم ابن فاطمة وأمرتم ابن مرجانة والله ليقتلن خياركم وليستعبدن شراركم فبعدا لمن رضي بالذل والعار.. هذا رجل اعمى ولكن له موقف , في لحظة يجلس كثير من الذكور الى جانبه مفتولي العضلات . ولكن شتان ما بين موقفه وموقفهم ....

فرغم الانتقادات ومعرفة المهوال والمستمعين ان كلامهم غير دقيق , وان المهوال يؤدي قصيدة من اجل المادة والطمع ..طوّر المهاويل فن الأهزوجة الشعبية من خلال التنوع بالإلقاء والاعتماد على التناوب، فترى ثلاثة منهم يتغنون ويتبادلون الأهازيج ويتلاعبون بالمقامات في المحافل والمناسبات الكبيرة، وهي أساليب لم تكن سائدة سابقا، بينما وجد بعض الشعراء ضالتهم بكتابة قصائد المناسبات وإطلاقها على ألسنة المهاويل كسبا للشهرة والمال.

هناك قصة عن المخابرات البريطانية في العراق بعد الاحتلال الأول عام 1917 : كتبت المس بيل دراسات ميدانية عن رؤساء العشائر العراقية علميا وعمليا. فكانت تزورهم وتتعشى معهم في مضائفهم وأحصت عنهم كل صغيرة وكبيرة بما فيها عدد الزوجات والخيول والمواشي، التي يمتلكها كل واحد، إضافة الى قيمهم وعاداتهم. وكان هذا العقل ألاستخباراتي الذي امتاز بالذكاء يرفع تقاريره إلى الحكومة البريطانية، فتوافق عليها مع الامتنان. والإنكليز هم الذين أدخلوا شيوخ العشائر ميدان السياسة. ففي التقرير الذي رفعته المس بيل إلى لندن عام 1923، أوضحت أن أصلح طبقة لحكم العراق هم شيوخ العشائر،, لان القواعد السياسية لا تتحرك نحو العنف الا بدعم من شيوخ العشائر لو تبين هناك مصلحة شخصية .. لذا أشركوهم في المجالس النيابية المتعاقبة بعدد زاد على ثلث أعضاء البرلمان ، فصاروا أصحاب ثراء وجاه ووظائف كبيرة وسلطة يستعان بها في إدارة البلاد وضرب المعارضة السياسية.

مع أن العشائر العراقية قامت بثورات وتمردات ضد سلطات الحكم العثماني، إلا أن أبرز دور لها هو اشتراكها في ثورة العشرين، حين أصدرت المرجعية العليا في النجف الاشرف فتاوى ضد الانكليز , ورفع رجال الدين شعار “إخراج الكافر الأجنبي من البلاد” هي القوات البريطانية التي دخلت العراق عام 1917. هذه الفتوى أسهمت في تعميق الحس الوطني ومناهضة السيطرة الأجنبية، وإضعاف الروح الطائفية التي جعلت بغداد ساحة احتراب طائفي في فترة الحكم العثماني.... والواقع أن عشائر وسط وجنوب العراق تختلف عن عشائر المنطقة الغربية، في أن عشائر الجنوب تتحكم فيها قيم المرجعية الدينية في النجف الاشرف .. فيما تتحكم القيم البدوية والنزعة الاستعلائية في المناطق الغربية " فكانوا ولا زالوا يطلقون على أبناء الجنوب تسمية شروكي .. غير أن كلا الفريقين تجمعهما “العصبية القبلية” بوصفها الوسيلة التي تلزم الجميع بحماية كيان العشيرة لقاء تأمين حاجة أفرادها إلى الشعور بالأمان فقط حيث يرجع من تقع عليه ظليمة الى العشيرة , وكلما ضعفت الدولة قويت سلطة العشيرة , فيؤدي الى ظهور مشايخ جدد وانشطارات في العشائر الكبيرة ..وهذا تجسد في العراق عام 2003. حين سقطت الدولة وتعطّل القانون، برزت لدى الفرد العراقي الحاجة إلى “الاحتماء” فكانت العشيرة ملاذه الأول. وأصبح أفراد من الحكومة يحتمون تحت ظل العشيرة.

ولكن الحقيقة التي لا يمكن انكارها أن شيوخ العشائر يقفون دائما مع الأقوى. وهناك تقارير بريطانية . ومواقف لمسناها من بعضهم انهم وقفوا مع الحزب والأمن ورجال السلطة بعد انهيار الانتفاضة الشعبانية عام .. 1991 ....وقرأت تقريرا أعدته دائرة الاستخبارات البريطانية عن مشايخ ولاية بغداد سنة 1917، أن بعض شيوخ العشائر كانوا متعاونين مع الإنكليز، كانوا يحصلون منهم على الرشاوى، وأن الإنكليز استعملوا أساليب الإغراء وتلويث الضمائر واستطاعوا شراء ذمم بعض شيوخ العشائر.

أما الآن :.... ونحن نعيش دنيا الانفتاح على العالم , وتطورت وسائل الاتصال وتعدد الثقافات , صارت المواقف يحسب لها ألف حساب , والكل يعرف ان الإعلام لا بد ان يبين الحقيقة ولو بعد حين .. الا إننا تفاجئنا ببعض شيوخ العشائر في الوسط والجنوب حين يستقبلون إمعات من رجالات السلطة أياديهم ملوثة بالفساد , يقفون ينتظرون أن يتكرم عليهم المسؤول الفلاني بمصافحتهم .. ومما يؤسف له ان احد شيوخ العشائر يقول لأحد الإمعات " انا ما اسلم عليك الا ان تسمحلي اهوس لاستقبالك " هذا الشخص الذي تصاغر الشيخ المحترم أمامه ضربه أبناء منطقته بالقنادر والطابوق , فاي قيمة بقيت للإنسانية وأين الموقف العشائري الرجولي ..

وأخيرا يأتي للبصرة رئيس مجلس النواب , البصرة التي يعاني ما يعاني أهلها من ضيم وضياع أموالهم وبطالة منتشرة بمدينتهم , وفقدان الأمن وعصابات مسلحة تعبث بالبصرة واغتيالات ,وووعدد ما شئت , البصرة التي وقف أشراف شيوخها موقفا رجوليا مشرفا ضد الخصخصة المشرعنة للسرقة , في نفس الوقت يتجمهر عدد من المحسوبين شيوخا في البصرة لاستقبال فاسد وتقبيل يده .. وذاك الشاعر الذي اهتزت شواربه بمدحه بسيل من النفاق ..

صدق امير المؤمنين علي بن ابي طالب {ع} "مــا أكثر الناس لا.. بل ما أقلهم!! الله يعلم أني لم أقل فندا. إني لأفتح عيني -حين أفتحها- علي كثير ولكن.. لا أري أحدا! ..

27/12/2017

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/27



كتابة تعليق لموضوع : شيوخ الازدواجية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمّد الحسّون
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمّد الحسّون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التعامل الكردي العربي بين الواقع والطموح  : محمد توفيق علاوي

 قرابين الشهادة  : د . سعد الحداد

 التربية : تشرف على حملة مدرستنا بيتنا في (ديالى والقادسية) وتوعز بإكمال المشاريع قبل حلول العام الدراسي الجديد  : وزارة التربية العراقية

 الوائلي : وزارة التجارة أخفقت في توفير مفردات البطاقة التموينية على الرغم من ميزانيتها الكبيرة.

 بند طبع سهواً  : علي دجن

 قصة قصيرة : رقصة الزمن  : بوقفة رؤوف

 جسدك نبع الروح  : شاكر فريد حسن

 العمل : تدريب 319 طالبا وطالبة على اجهزة تقويم المخاطر في مواقع العمل خلال الفصل الاخير من عام 2015  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الجبهة الشعبية والعمليات النوعية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 في طليعةِ الحقوقِ التي ضمَنَهَا الإسلامُ للإنسانِ حقُّ الحياةِ!!!  : سيد صباح بهباني

 الاتحاد المركز لكرة القدم يختتم دورة تدريبية في النجف الاشرف  : احمد محمود شنان

 المعابر الغير نظامية والتجاوزات على سكك الحديد تؤدي الى زيادة حوادث القطارات  : وزارة النقل

 حلم مجنون  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 الحيدري يحرز بطوله أندية الفرات الأوسط بكرة القدم  : نوفل سلمان الجنابي

 الوائلي يطالب القضاء بالقيام بدوره في حسم ملف سقوط الموصل وتوجيه اصابع الاتهام للمقصرين ومحاكمتهم علنياً

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net