صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

المنصوب بنزع الخافض في الجملتين الفعلية والاسمية
كريم مرزة الاسدي

المقدمة :

(الخافض) مصطلح أقرّته المدرسة النحوية الكوفية ليقابل ( حرف الجر) الذي سارت عليه المدرسة النحوية البصرية التي وضعت معظم  مناهج التدريس في الوطن العربي على نهجها البصري ، و مصطلح ( نزع الخافض) يعني حذف أو إضمار أو إسقاط أوفقد ...و ا لأصح والأدق نزع  ( حرف الجر) من بعض الجمل الاسمية أو الفعلية وفق شروط وقواعد معينة ، وبالتالي الاسم المكسور بحرف الجر أو الخافض  ينصب بالفتحة، ويتخذ  موقعاً من الإعراب آخر، وفي معظم الحالات يحلّ محل المفعول به  وأحياناً  المفعول فيه أو المفعول لأجله ...وقد يقال  : حذف وإيصال أي حذف حرف الجر وإيصال الاسم المجرور بالفعل ، وهو أيضاً  أضعف من مصطلح ( نزع الخافض) ، ويمكن أن يكون ( الخافض) المضاف ، إذ  يخفض المضاف إليه ويكسره  ، وعند نزع المضاف ، يتصل المضاف إليه بالفعل ، ويقوم مقامه  فينصبه ..ويطلق النحويون على هذا الحذف المخصوص اسم (الاتساع) كقوله  تعالى  (واسأل القرية )  والمراد  : أهل القرية.

ومقالتنا هذه تنحصر في نزع حروف الجر. ومن أكثرُ الأسباب تفسيراً لظاهرة  النزع  كثرةُ استعمال  هذه الحروف ، والأمن من اللبس عند حذفها ، والحق كان العرب يستثقلون حروف الجر ، ويحبذون حذفها من كلامهم إيجازاً وتخفيفا.

   

 

 يأتي المنصوب بنزع الخافض في الجملتين  الفعلية  و الاسمية  كالآتي :

 أولاً - المنصوب بنزع الخافض في الجملة الفعلية:

 

يتعلق (المنصوب بنزع الخافض ) في الجملة الفعلية بالفعل من حيث (التعدي واللزوم).

الأفعال أنواع من لزومها وتعديها :

الحالة الأولى : - الفعل اللازم ، وهو الفعل الذي لا يأخذ مفعولاً به ، مثل :

ذهبَ محمدٌ إلى المدرسةِ....نام الطفلُ

الإعراب : ذهب : فعل ماض لازم مبني على الفتح  ، محمد : فاعل مرفوع بالضمة ، إلى المدرسة : إلى حرف جر (خافض)، المدرسة : اسم مجرور ، وعلامة جرّه الكسرة ، وشبه الجملة من الجار والمجرور متعلقة بالفعل (ذهب)، وهنالك من يعتبر شبه الجملة من الجار والمجرور في محل نصب على أنها مفعول به للفعل ( ذهب) ، ومما يضعف هذا الرأي كون الفعل (ذهب) فعلاً لازماً.

ويمكن أن نحوّل الفعل اللازم للفعل المتعدّي بزيادة همزة في أوله، كأن نقول: أذهبَ الدواءُ المرضَ ، أو ونحوّله أيضاً بالتضعيف، كأن نقول: عظّمَ اللهُ أجرَكم.

 

 : الحالة الثانية : - فعل متعدٍ لمفعول به بنفسه وآخر بحرف الجر؛ مثل

أستسهلُ الصَّعبَ في عملِي .

الإعراب : (أستسهلُ)  : قعل مضارع مرفوع بالضمة ، والفاعل ضمير المتكلم (أنا) في محل رفع. (الصَّعبَ) : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره .( في) : حرف جر ( خافض)، عملِي : عملِ : اسم مجرور بحرف الجر ، مجرور وعلامة جرّه الكسرة في آخره ، وهو مضاف  و (ي) المتكلم مضاف إليه ، والشبه الجملة من الجار والمجرور ( في عملِ) في محل نصب مفعول به ثان متعلقة بالفعل ( أستسهلُ)

هذان النوعان، أحدهما فعل لازم والآخر  من الأفعال المتعدية - سنوردها من بعد جميعاً - فقط  تندرجان تحت (المنصوب بنزع  الحروف الخافضة) ، تتبع معي الشرح التالي :

 

الحالة  الأولى - الفعل اللازم -  المنصوب بنزع الخافض في الجملة الفعلية ينقسم إلى :

أ - منصوب سماعي - ورد على ألسنة العرب القدماء -  يجب الاقتصار على أمثلته.

 ب -  منصوب قياسي يمكن إنشاء أساليب مشابهة له قياسًا.

 

أ - المنصوب السماعي:

الأمثلة :

1- تمرّون (الديارَ) ولم تعوجوا*** كلامكمُ علـىَّ إذًا حــرامُ

في خزانة الأدب) لعبد القادر البغدادي : الشاهد السابع بعد السبعمائة

البيت لجرير من الوافر

على أن حذف الجار منه على سبيل الشذوذ، والجار المحذوف إما الباء، وإما على، فإن المرور يتعدى بهما.

(الديارَ) أسم منصوب بنزع الخافض وعلامة نصبه الفتحة. والتقدير:

(تمرّون بالديارِ)،أو (تمرّون  على الديارِ) ، والأولى أكثر شيوعاً. 

 

 2 - لدْن بهـزِّ الكفِّ يعـسـلُ متنـهُ**** فيه كما عسل(الطريقَ) الثــعلـبُ

كما جاء في : ضياء السالك إلى أوضح المسالك : محمد عبد العزيز النجار ج 2 ص 92 - الهامش 3 : مؤسسة الرسالة الطبعة: الأولى 1422هـ - 2001م. :

جزء بيت من الكامل، من شعر ساعده بن جؤية الذهلي، يصف رمحا بالليونة، وهو بتمامه

لدن بهز الكف يعسل متنه****فيه كما عسل الطريقَ الثعلبُ

اللغة والإعراب:

لدن: لين ناعم، ويعسل: يضطرب ويتحرك، متنه، المراد: ظهر الرمح وصدره، "لدن" خبر لمبتدأ محذوف، أي هو لدن "بهز الكف"متعلق بيعسل، أو بلدن، ومضاف إليه، والباء للسببية "متنه" فاعل يعسل ومضاف إليه، "فيه" متعلق بيعسل. "كما" الكاف جارة. و"ما" مصدرية "عسل" فعل ماض، "الطريقَ" منصوب بحرف جر محذوف، أي في الطريق. "الثعلب" فاعل عسل، و"ما" وما دخلت عليه في تأويل مصدر مجرور بالكاف.

المعنى: أن هذا الرمح لجودته، شديد الليونة، يتحرك ويضطرب متنه بسبب هزه باليد، كما يضطرب الثعلب في الطريق خوفا من أن يدرك.

الشاهد: حذف حرف الجر، وهو (في) ، ونصب الاسم الذي كان مجرورا به، وهو ( الطريق)، وذلك خاص بالشعر ، بمعنى هذا من الضرورات الشعرية ، ولا يجوز في النثر ، ولكن ورد في القرآن الكريم ، كما في الفقرة (4) الآتية !!

 

  3 - آليتُ (حبَّ) العراق والدهر أطعمه*** والحبُّ يأكلهُ في القريةِ السوسُ

جاء في : شرح الأشموني على ألفية ابن مالك: علي بن محمد بن عيسى، أبو الحسن، نور الدين الأُشْمُوني الشافعي (المتوفى: 900هـ) ، ج 1 ص 441 - الهامش ، الناشر: دار الكتب العلمية بيروت- لبنان الطبعة: الأولى 1419هـ- 1998مـ.

التخريج: البيت للمتلمس في ديوانه ص95؛ وتخليص الشواهد ص507؛ والجنى الداني ص473؛ وخزانة الأدب 6/ 351؛ وشرح التصريح 1/ 312؛ وشرح شواهد المغني 1/ 294؛ والكتاب 1/ 38؛ والمقاصد النحوية 2/ 548؛ وبلا نسبة في مغني اللبيب 1/ 99 .

شرح المفردات:

 آليت: أقسمت. حب العراق: ما ينبته من حبوب. أطعمه: آكله.

الإعراب: "آليت": فعل ماض، والتاء: فاعل. "حبَّ" اسم منصوب بنزع الخافض، تقديره "على حبِّ" وهو مضاف. "العراق": مضاف إليه مجرور. "الدهر": ظرف زمان منصوب متعلق بـ"أطعم". "أطعمه": فعل مضارع مرفوع، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره: "أنا"، والهاء ضمير في محل نصب مفعول به. "والحب": الواو حالية، "الحب": مبتدأ مرفوع. "يأكله": فعل مضارع مرفوع، والهاء ضمير في محل نصب مفعول به. "في القرية": جار ومجرور متعلقان بـ"يأكله". "السوس": فاعل مرفوع بالضمة.

 الشاهد : "حبَّ" اسم منصوب بنزع الخافض، تقديره "على حبِّ"

 

 " 4 - " وَاخْتَارَ مُوسَىٰ قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا..." سورة الأعراف ، الآية 155.

الإعراب :

(وَاخْتارَ مُوسى) : الواو عاطفة (اختار) فعل ماض (موسى) فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمّة المقدّرة على الألف .

(قوم) منصوب على نزع الخافض أي من قوم والهاء ضمير مضاف إليه

(سبعين) مفعول به منصوب وعلامة النصب الياء.

(رجلا) تمييز منصوب.

 

ب - المنصوب القياسى :

أمثلة :

1 - سررت أن الناشئ راغب في العلم، حريص أن يزداد منه، كي يبني مجده.

وأصل العبارة قبل حذف حروف الجر :

سررت من أن الناشئ راغب في العلم، حريص على أن يزداد منه، لكي يبني مجده.

  فالمصادر التي تؤول في العبارات السالفة من الحرف المصدري وصلته، تكون مجرورة على التوالي بالحرف: (من) ،(على) ،(اللام) ، ولا داعي لأن يكون المصدر المؤول في محل نصب على نزع الخافض - كما يرى فريق - لأن حرف الجر المحذوف ملاحظ هنا بعد حذفه، والمعنى قائم على اعتباره كالموجود، فهو محذوف بمنزلة المذكور؛ ولأن النصب على نزع الخافض خروج على الأصل السائد الغالب، فلا نلجأ إليه مختارين ، وبعضهم يجوز النصب

وهذا الحذف القياسي لا يصح إلا عند أمن اللبس كما في الأمثلة السالفة.

 2 - وفي قول الشاعر:

ولا عار أن زالت عن الحر نعمة *** ولكن عارًا أن يزول التجمل

والأصل: (في أن زالت ... - في أن يزول ... )،  فإن خيف اللبس لا يصح الحذف؛ ففي مثل (رغبت في أن يفيض النهر) ، لا يصح حذف حرف الجر: (في) ،  فلا يقال: رغبت أن يفيض النهر؛ إذ لا يتضح المراد بعد الحذف؛ أهو: رغبت في أن يفيض النهر، إذ لا يتضح المراد بعد الحذف، أهو: رغبت في أن يفيض النهر، أم رغبت عن أن يفيض ... ، والمعنيان متعارضان متناقضان، لعدم معرفة الحرف المحذوف المعين، وخلو الكلام من قرينة تزيل اللبس.

 

وفي شرح الأشموني ، يقول ابن مالك في ألفيته ( الشاهد272):

وعد لازما بحرف جر****وإن حذف فالنصب للمنجر

"(وعد لازما بحرف جر)، نحو:  "ذهبت بزيد"، بمعنى: أذهبته، و"عجبت منه"، و"غضبت عليه" "وإن حذف" حرف الجر "فالنصب للمنجر" وجوبا، وشذ إبقاؤه على جره، في قوله (من الطويل)

(إذا قيل أي الناس شر قبيلة **** أشارت كليب بالأكف الأصابع)

أي: إلى كليب.

وإليك أمثلة أخرى:

 شهد الله أنه لا إله إلا هو ، أوعجبتهم أن جاءكم ذكر ، قرأت كي أكوّن شخصيتي.

المصادر المؤولة في محل نصب بنزع الخافض، والتقدير دخول حروف الجر  الباء ، من ، اللام في الجمل على التوالي :

 شهد الله بأنه لا إله إلا هو ، أو عجبتم من مجيء ذكر من ربكم ، قرأت لتكوين شخصيتي.

 

 

 : الحالة الثانية : - فعل متعدٍ لمفعول به بنفسه وآخر بحرف الجر؛

الأمثلة

(أحذرك الغيبةَ ) ، و(استغفر الله ذنبَك) ، و( تعوّذ  الله شرَّ الشيطان)... إلخ

الإعراب :

 الغيبةَ  ـ ذنبَـ - شرَّ : أسماء  منصوبة بنزع الخافض وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة. والتقدير:

   (أحذرك من الغيبة )، و(استغفر الله من ذنبك)، و( تعوّذ اللهَ من شرِّ الشيطان ).

 

ملاحظة مهمة :

 تكلمنا في الحالة الثانية عن الفعل المتعدي الذي يمكن معه نزع الخافض ، وهذه الأفعال المتعدية التي لا يجوز معها نزع الخافض : 

 1- فغل متعدٍ لمفعول به واحد؛ مثل : قرأتُ الكتابَ

   2 - فعل متعدٍ لمفعولين أصلهما المبتدأ والخبر وهي: (ظن وأخواتها )  مثل : ظننت  الطالب  ناجحاً في دروسه.

وتسمى أيضاً ( أفعال الشك، واليقين )، وهي: من الأفعال الناسخة، تدخل على الجملة الاسمية، وتنسخ المبتدأ، والخبر، فيصبح المبتدأ مفعولاً به أول، والخبر مفعول به ثانٍ، منها: ظنّ، خال، حسب، زعم، رأى، علم، وجد.

 أمثلة: رأيتُ طالباً مجتهداً، وجدتُ أخاكَ جالساً....

  3 - فعل متعدٍ لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر وهي ( أعطي وأخواتها) ؛ مثل  أعطى كسا – منح – وهب - منع – سأل – سقى - كفى - وقى.

أمثلة :

أعطيتُ اللاعبَ كرةً ..... كفى اللهُ المؤمنين القتالَ.

 

 4 - فعل متعدٍ لثلاثة مفاعيل؛ كأن أقول: أخبرَ الطبيبُ المريضَ الدواءَ سهلاً.

 

الإعراب:

أخبرَ : فعل ماضي يتعدى لثلاثة مفاعيل 

 الطبيبُ: فاعل مرفوع بالضمة في آخره.

  المريضَ: مفعول به أوّل منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.

 الدواءَ: مفعول به ثانٍ منصوب ، وعلامة نصبه الفتحة في آخره.

  سهلاً: مفعول به ثالث منصوب وعلامة نصبه الفتحة في آخره ، تحولت إلى تنوين لأنه نكرة.

  مثال آخر :

 أنبأ الفلكيُّ النّاسَ العاصفةَ قادمةً .

الفلكي: فاعل مرفوع ، النّاس: مفعول به أوّل،  العاصفةَ: مفعول به ثانِ ، قادمةً: مفعول به ثالث .

 

 

  ثانياً: المنصوب بنزع الخافض في الجملة الاسمية.

المنصوب بنزع الخافض

 يكون ( المنصوب بنزع الخافض ) في الجملة الاسمية واضحاً جلياً سهلاً ، إذ أنّه نوع واحد يأتي بكلمة واحدة مستقلة على شاكلة ( شرعاً ، عرفاً ، أخلاقاً ، أدباً ، لغةً ، اصطلاحاً ، شرعاً ، قانوناً ، معنىً ، نحواً ، بلاغةً ....إلخ ) ، أمثلة :

 أ - الغيبة حرام شرعاً ...أي  الغيبة حرام في الشرع ، أو الغيبة حرام في شرع الإسلام. 

ب - القطار لغةً القافلة ...أي القطار في اللغة القافلة ، أو القطار في لغة العرب القافلة.

ج - الضيافة عرفاً واجبة ....أي الضيافة في العرف واجبة ، أو الضيافة في عرف العشائر واجبة .

من الأمثلة السابقة يتوضح لنا :

1 - الكلمات شرعاً ، لغةً ، عرفاً  ...منصوبة ، أي في حالة نصب .

2 - من التقديرات يتوضح لنا كانت مسبوقة بحرف الجر ( في) .

3 - إذاً نصبت بنزع الخافض ، أي بحذف حرف الجر .

4 - وكانت الكلمات - حسب التقديرات -  مع حرف جرّها معرفة بـ ( ال) ، أو معرفة بالإضافة ( شرع الإسلام) ، ( لغة العرب) ، (عرف العشائر ).

5 - ولكن بعد نزع الخافض ( حذف حرف الجر ، أصبحت نكرة محضة ، وهي أسماء جنس.

6 - شبه الجملة المقدرة من الجار والمجرور أو مع المضاف إليه في محل نصب تعتبر حالاً للمبتدأ ، وبعد نزع الخافض ، وأصبح نكرة محضة لاسم جنس  ( شرعاً ، لغةً ، عرفاً) يبقى إعرابها ( حالاً) للمبتدأ.

7 - تحقق الإيجاز ، وأصبح الكلام خفيفاً ، وأكثر بلاغة بنزع الخافض .

 

والله ولي التوفيق ، وهو حسبنا ونعم الوكيل ، وإلى اللقاء مع ما يستجدُّ مع رفيقٍ رقيق ...!!!

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/27



كتابة تعليق لموضوع : المنصوب بنزع الخافض في الجملتين الفعلية والاسمية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن الحضري
صفحة الكاتب :
  حسن الحضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دائرة الرعاية العلمية تنظم ورشة في الدفاع المدني لموظفيها  : وزارة الشباب والرياضة

 قناة الشرقية والمرجعية الجديدة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 هل يمكن أن يتم خرق الدستور من جديد ... ؟  : حامد الحامدي

 مناجاة مع الله  : احسان السباعي

 العلوي تواصل حملت توزيع الاحتياجات المدرسية على الطلبة المتعففين  : اعلام كتلة المواطن

 مديرية شهداء كربلاء تناقش مع بلدية المحافظة تخصيص قطع أراض سكنية لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 قيادي في ائتلاف العراقية الحره :عمر الحكومة سنة وستة اشهر والانتخابات ستبين من سيحكم العراق  : خالد عبد السلام

 ندوة حوارية مع الاعلامية المخضرمة القديرة محبوبة الجميع السيدة هناء الداغستاني  : صادق الموسوي

 الحجامي / انطلاق اكبر حملة تطوعية على مستوى العراق لمكافحة القوارض

 وزير الموارد المائية : وضعنا الحلول لمعالجة المشاكل الاروائية في حزام بغداد  : وزارة الموارد المائية

 البيان رقم واحد لحكومة المالكي-اركعوا ايها الكرد وافهموا ايها العرب  : هشام حيدر

 الحُبُّ فى رَحِم أثداء الأمواج  : ابراهيم امين مؤمن

 مخاوف ومواقف في ملف تأليف الوزارة  : حمزة علي البدري

 البغال والربيع  : صباح مهدي عمران

 استقبل السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي مدير عام الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية الدكتور احمد حميد  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net