صفحة الكاتب : د . فائق يونس المنصوري

شط العرب.. يحاكم قاتليه
د . فائق يونس المنصوري

هل يحقُ لشط العرب ان يقدمَ شكوى في المحكمةِ الاتحاديةِ العليا ليحاسبَ من تعدى عليه، داخلياً او خارجياً، افراداً او مؤسساتٍ، زعماءَ او شخصياتٍ. نعم يمكنهُ ذلك، ولكن كيف؟

أكمل معيَ القراءةَ رجاءً....  

نهرٌ يلدُ الروحَ ويشربُ المطر

في صيفِ جيكورَ السخيِّ الثري

أسريتُ أطوي دربيَ النائي

بينَ الندى والزَهرِ والماءِ

أبحثُ في الآفاقِ عن كوكبٍ

عن مولدٍ للروحِ تحتَ السماءِ

عن منبعٍ يُروِّي لهيبَ الظِماءِ

أواه يا جيكورَ لو تسمعينْ!

أواه يا جيكور … لو توجدينْ!

لو تُنجبين الروحَ، لو تُجهضين

بدر شاكر السياب (العودة لجيكور) (1)

النهر الذي يفيض طيبةً

   "لم تكن مصادفةً ان يجيء الفراهيدي البصري بأول قاموس للغة العرب كلهم من مدينة العرب كلهم.. وليس عجباً ان ينسكب نهر المدينة الكبير فيقيض عن مقامات الحريري ومطارحات الحسن البصري والمعتزلين العظام (2) الذين اسسوا اول مدرسة تبّسط الفكر وتعلّم الصنائع للكسبة والعمال والزراع في عصرهم التليد بل وفي عصرنا البليد!!

شط العرب.. شطّان

   يجهل الكثيرون، خلا اهل البصرة وسكانها الأصليين، ان شط العرب في الحقيقة شطان لا شطاً واحداً، شط العرب الكبير وأخيه الصغير. فشط العرب الكبير الذي تغنى به شعراء البصرة وكتابها وخلده قصاصوها وادبائها ورسمت العديد من العوائل بعض حدوده بدماء أبنائها، تضرب جذوره في عمق التاريخ ويخط مجراه دربا عميقا في صفحة جغرافيا منطقة جنوب وادي الرافدين.

   يتكون شط العرب من التقاء نهري دجلة والفرات عند مدينة القرنة (سابقا) ثم يجري باتجاه جنوبي شرق لمسافة 199 كم حتى مصبه في الخليج العربي ثم يستمر لمسافة 5 كم في أسفل مياه الخليج العربي. وكان يصرف حوالي 35.3 كم3 من مياه انهار دجلة والفرات والكارون الى الخليج العربي، وعشرات الملايين من الاطنان من الرواسب الغرينية سنويا. ويختلف عرضه من 400م عن منطقة العشار في مركز مدينة البصرة الى 1300كم في مصبه عند راس البيشة. ويختلف عمقه باختلاف مناطقه وتوجد أعمق نقطتين فيه في منطقة جزيرة السندباد بعد التقاءه بنهر كرمة علي (حوالي 14م)، والأخرى عند مصب نهر الكارون في شط العرب قبل ميناء المحمرة حيث يبلغ العمق حوالي 16 متراً. وكانت تمتد على ضفتيه غابات النخيل وبعمق يتراوح بين 2-4 كم من راس البيشة حتى القرنة والتي كانت تضم حوالي 14 مليون نخلة تمثل ثلث نخيل العراق وكان انتاجها من التمر يتراوح بين 100000-150000 طن سنوياً. وبسبب الطبيعة المدية شبه اليومية لحركة المياه في هذا النهر كان يتم سقي هذه المساحات الهائلة من بساتين النخيل خلال فترة المد ومن ثم يتم تصريف مياه الفروع النهرية خلال فترة الجزر. وكانت ترتع في مياهه العديد من أنواع اسماك الشانك والحمري والشبوط والكطان والبياح والبني، فضلا عن موسم اسماك الصبور المهاجرة من المحيط الهندي التي تدخل النهر مع بداية شهري نيسان-أيار صاعدة نحو مناطق الاهوار لتلقي في مياهها بيوضها. بينما كانت تزرع في ظلال غابات النخيل أشجار التين والبمبر والنبق والرمان والمانجو والمشمش، وتمرح بين الاغصان عشرات الأنواع من البلابل والعصافير وطيور الحب وغيرها من الطيور الداجنة والمهاجرة.

   اما شط العرب الصغير فكان يمتد كخط نحيل بموازاة الضفة الشرقية من النهر تفصله عن المجرى العريض لشط العرب الكبير جزر العجيراوية والطويلة والشمشومية وكان يمتاز بهدوء جريانه وبساتين فواكهه المتنوعة وغابات نخيله السوداء التي أعطت للعراق اسمه كأرض السواد وجعلت السياب يشبه عيني وفيقة بسواد وهدوء غابات نخيل ذلك الشط. وكان النهر يروي بساتين قرى البوارين والخرنوبية وعتبة والدعيجي والصالحية وكوت السيد.

الموت البيئي للنهر

   بعد حرب الخليج الأولى 1980-1988 تحولت قرى شط العرب من ام الرصاص الى راس البيشة الى ساحات مفتوحة للقتال بين كر وفر فاجتثت أشجار النخيل واحرقت البساتين وجففت فروع قنوات الري واستبدلت رائحة التراب الطري بالدشم الاسمنتية والمواقع الحربية فهجر السكان الارض واغرقت مستنقعات الدم المكان.

   وتفاقم وضع النهر سوءً مع فرض الحصار الاقتصادي الجائر على شعب العراق بعد حرب الخليج الثانية عام 1990-1991 والهجرة السكانية من المدن والمحافظات القريبة الى البصرة مما ولد ضغطا كبيرا على البنى التحتية المتهالكة أصلا والتي انهكها الحصار الاقتصادي وجعل خدمات الصرف الصحي وصرف مياه الامطار والمبازل تتوقف عن تصريف مياهها حسبما كان مخططا لها فصارت هذه المخلفات تطرح مباشرة الى مياه شط العرب مباشرة، فضل عما يرد اليه من ملوثات مع المياه القادمة من نهري دجلة والفرات فكان ذلك بداية الموت البيئي للنهر بعدما ماتت بساتين النخيل واشجار الفاكهة وغابات الحناء قبلها.

   ووصل التجاوز على حقوق النهر ذروته بعد حرب الخليج الثالثة 2003 وغياب (او تغييب) القانون وعمليات السلب والنهب والتجاوز على محرمات النهر فدفنت فروعه وتم البناء عليها وأُحتلت ضفافه وجزره، وأخيرا تم تجريف الأراضي الزراعية المحيطة به وقُلع ما تبقى وصمد من غابات نخيله. وتفاقم الوضع بصورة خطرة بعد تقاعس وزارة الموارد المائية عن تزويد شط العرب بحصته المقررة من المياه (50-75 م3/ثا) فاندفع المد الملحي الى أعالي المجرى النهري، ولحقه تدفق مياه المصب العام عبر هور الحمار ومن ثم الى نهر كرمة علي وأخيرا الى شط العرب، وكذلك الموجات المتلاحقة من موجات مبازل مزارع قصب السكر الإيرانية التي دخلت الى مجرى شط العرب خلال سنوات 2009 و2012 و2013، وأخيرا توقف جريان مياه نهر الكارون الى شط العرب عام 2008 والتي سبقها قطع جريان نهر الكرخة الى اهوار الحويزة عام 2006 والتي كانت تصرف مياهها الى شط العرب عبر نهر السويب.    

 

شط العرب في قاعة المحكمة

   ولأن النهر لا يمكن أن يدخل الى قاعة المحكمة، لذلك ادعو جميع الباحثين والعلماء والصحفيين وناشطي المجتمع والخبراء القانونيين في مجال تطبيق القوانين البيئية والمشرعين (البرلمانيين) وجميع المهتمين بالبصرة ونهر العراق الخالد-شط العرب-، لتشكيل مجموعة ضغط وطنية تتولى على عاتقها القيام برفع دعوى في المحكمة الاتحادية العليا كحليف أو ممثل عن شط العرب من اجل السعي لمنح شط العرب شخصية قانونية اعتباريه تجعل منه أحد افراد المجتمع العراقي له ما له وعليه ما عليه حسب الدستور العراقي الذي نصت مادته الرابعة عشرة على "ان جميع العراقيين متساوون في الحقوق والواجبات"، لمحاكمة الافراد والهيئات والشركات والوزارات التي أدت لتلويثه والتعدي على مجراه وفروعه النهرية وضفافه وقتل التنوع البيئي في بيئته، ومن ثم تحميلهم كافة التبعات القانونية من التعويض الادبي والمادي.   

   فإذا كان للشركات والوزارات والافراد والهيئات حقوق، فان من العدل والمنطق والانصاف أنه يجب ان يكون لهذا الممر المائي الموغل في القدم والذي آزر حياة الإنسان العراقي عموما واستمد منه الانسان البصري طيبته ووداعته وحبه للخير والسلام منذ بداية تكون ذلك النهر في جنوب العراق قبل آلاف السنين.

   وتهدف هذه الدعوى الى إيضاح أن الدولة قد انتهكت حق النهر في الازدهار عن طريق تلويث بيئته واستنزاف مياهه وتهديد تنوعه الحيوي من خلال انقراض العديد من الأنواع الحياتية (حيوانية كانت ام نباتية)، فضلا عن تقاعسها في سن او تطبيق القوانين البيئية الصارمة للحفظ علية من التدهور والاندثار كما اندثر ابنه الأصغر شط العرب الصغير. مستشهدة في مطالبتها هذه بدول عدة اعترفت محاكمها أو حكوماتها ببعض الحقوق للكيانات الطبيعية فيها كالأشجار والغابات والانهار.

   اننا نعلم ان هذه الدعوى ستواجه العديد من الانتقادات الفورية من المشرعين المحافظين ومن أولئك المتضررين – في حالة نجاحها- والذين سيصفوها بأنها سخيفة وغير واقعية. لكننا نرد على هؤلاء المنتقدين بالقول بأننا نتفق مع الجميع على الأنهار والأشجار ليست أشخاصا، ولكن الشرع والقانون قد حفظ لها حق الوجود والبقاء في هذه الحياة اسوة بباقي اشكال الحياة العاقلة الأخرى. ولكن المعيقين الراديكاليين الذين يعارضون الحس السليم للتوافق مع هذا النوع من الأفكار سيسعون بالتأكيد لتقويض سعي ومصداقية جماعات الحفاظ على البيئة الداعية لنجاح هذه الفكرة ونيلها التشريع القانوني الذي سيكفل لها حقها بدعم من المشرعين الشرفاء ومن مشرعي البصرة خاصة في البرلمان العراقي.

وتتميز هذه الدعوى بأنها محاولة لتحقيق تكافؤ الفرص للمجرى النهري وغابات النخيل المحيطة به في حربهما (النهر والنخل) ضد الاستغلال البشري المفرط والمسيء. وكما هو معلوم فإن التفاوت، في نهاية المطاف، موجود بين الكيانات التي تستخدم او تستغل الطبيعة وبين الطبيعة نفسها.

وليس ضربا من المحال في ان تغلغل فكرة منح الأنهار الحق في رفع دعوى قضائية، سيجبر البشر على العناية بالمياه والأشجار التي يحتاجونها من اجل البقاء على قيد الحياة والا سيضطرون لمواجهة العقوبات والغرامات الرادعة، مما سيجعل منها فكرة واقعية وقابلة للتحقيق.

عندما يقاضي الحجر البشر

   لقد صارعت المحاكم ضد فكرة منح الحيوانات مكانة لائقة، فما بالك بمنح المكانة للأنهار والجبال والغابات، انه امر سيكون أكثر امتدادا وتوسعا حتما. بيد أن فكرة إضفاء الطابع القانوني على الطبيعة ليست فكرة جديدة. ويعود تاريخها إلى عام 1972 على الأقل، عندما كتب المحامي الاميركي كريستوفر ستون مقالا تحت عنوان "هل يجب أن تتحقق مطالب الأشجار؟"(3).

   وكان السيد ستون يأمل في التأثير على قضية كانت تدرسها المحكمة العليا الأميركية تلك التي أراد فيها نادي سييرا منع اقامة منتجع للتزلج في سييراس. ولكن المجموعة البيئية التي يمثلها السيد المحامي خسرت القضية آنذاك. لكن القاضي وليام دوغلاس رئيس المحكمة التي حكمت في القضية، والذي قرأ مقال ستون، وفي معارضته الشهيرة، اعتنق وجهة النظر التي دعا إليها ستون قائلا: أنه ينبغي الاعتراف بالأشياء الطبيعية كأحزاب قانونية، يمكن أن يمثلها البشر، الذين يمكن أن يقاضوا نيابة عنها. ورغم ان هذا الرأي لم يحظ قط بالدعم في المحكمة العليا الأميركية، لكنه حقق بعض النجاح في البلدان الأخرى خارج الولايات المتحدة الأميركية.

   ففي الإكوادور، أعلن الدستور الآن أن الطبيعة "لها الحق في الوجود، والديمومة، والحفاظ عليها وتجديد دوراتها الحيوية". وفي نيوزيلندا، أعلن المسؤولون في آذار مارس 2017 أن النهر الذي تستخدمه قبيلة الماوري في وانغانوي في الجزيرة الشمالية هو شخص اعتباري يستطيع المقاضاة إذا تعرض للأذى. ووصفت محكمة ولاية اوتاراخاند شمالي الهند نهر الجانج ورافده الرئيس، وهو نهر يامونا، بانهما عبارة عن كيانات انسانية.

   كما ونشأت حركة بيئية تطلق على نفسها مسمى "المقاومة الخضراء العميقة" تسعى للدفاع عن نهر كولورادو، في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يقطع خلال مسيره سبع ولايات في الغرب الأميركي ويزود المياه إلى ما يقرب من 36 مليون شخص، كما أنه يروي ملايين الدونمات من الأراضي الزراعية، فضلا عن كونه مشهورا بقوة جريانه وجماله فهو كذلك معروف بالاستعمال المفرط لمياهه. ويتوقع العلماء الهيدرولوجيين أن تؤدي درجات الحرارة المتزايدة الناجمة عن تغير المناخ إلى تقلصه أكثر فأكثر، مما سيترك الكثير من الناس قلقين بشأن مستقبله. لذلك تنادي هذه المجموعة بان حركتهم البيئية هذه لن تكون فعالة، إذا ما استمرت الحضارة الصناعية تدمر بشكل أساسي جميع مظاهر الحياة على الأرض. وقد رد حماة البيئة هؤلاء على منتقديهم بأن حجتهم، إذا نجحت، سوف تسمح للحجر بمقاضاة البشر الذين يدوسون عليه. وأضافوا، بأنهم غير مهتمين بالحفاظ على الحجر بل انهم مهتمون بالحفاظ على الأنظمة الديناميكية الموجودة في النظام البيئي الذي تعتمد عليه حياة البشر.

 

نواحٌ مستمر...

 ختاما سأظل ابكي مدينتي كما بكى ذلك الشاعر السومري (دنجر ادامو) مدينته (لكش) وما أصابها من خراب ودمار وما حل بسكانها من قتل وما نال الهتها من امتهان واستهتار، حين يقول:

"واحسرتاه على ما أصاب لكش وكنوزها

ما اشد ما يعاني الأطفالُ من بؤس

أي مدينتي، متى تستبدلين بوحشتكِ أُنسا؟" (4)  

وانا أقول:

أي بصرتي، متى تستردين نهركِ؟؟؟؟

ملحوظة:

تم الاعتماد في بناء فكرة هذه المقالة على مقالة صحيفة The New York Times، المنشورة في 27 أيلول 2017. (5).  

المصادر:

  1. بدر شاكر السياب. انشودة المطر. مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة. القاهرة, 2012.
  2. كاظم الحجاج. المدينة والمدفع البصرة تحت القصف. دار الشؤون الثقافية العامة، بغداد. 1994.

(3) CHRISTOPHER D. STONE, SHOULD TREES HAVE STANDING?  TOW ARD LEGAL RIGHTS FOR NATURAL OBJECTS. SOUTHERN CALIFORNIA LAW REVIEW. Vol. 45:450. (1972).

4- د. ثروت عكاشة. تاريخ الفن- الفن العراقي، سومر وبابل وآشور. المؤسسة العربية للدراسات والنشر. بيروت.

(5) JULIE TURKEWITZ. Corporations Have Rights. Why Shouldn’t Rivers, appears in print on September 27, 2017, on Page A14 of the New York edition with the headline: Plaintiff in Federal Lawsuit Over a Violation of Rights Is the Colorado River.

  

د . فائق يونس المنصوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • صراع من اجل البقاء (تداعيات ذاتية لفيلم –العبقري- للمخرج مايكل جرانداج)  (ثقافات)

    • (مقالة مترجمة) ما العلاقة الغريبة بين النباتات والفطريات التي يمكن أن تساعد في تغذية البشر مع ازدياد سخونة الأرض؟؟  (المقالات)

    • (مقالة مترجمة) ما العلاقة الغريبة بين النباتات والفطريات التي يمكن أن تساعد في تغذية البشر مع ازدياد سخونة الأرض؟؟  (المقالات)

    • حيرة اهل الخبرة في سدة البصرة  (المقالات)

    • كيف يمكن لحكمة القدماء ان تساعدنا على التكيف مع بعبع التغير المناخي؟  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : شط العرب.. يحاكم قاتليه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند عبد الحميد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : هذا الحديث موضوع. قال الشيخ الألباني: موضوع. انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة 11 611 رقم الحديث 5397 https://al-maktaba.org/book/12762/9700 وانظر أيضا https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3422

 
علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد فاضل العبيدي
صفحة الكاتب :
  وليد فاضل العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 زعيم بالمعارضة السودانية: مقتل نحو 20 وإصابة عشرات في هجمات على اعتصام

 أولى مراحل العرفان ترك الرياء.  : مصطفى الهادي

 حظر الإتجار بالبشر في القانون العراقي  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 انطلاق عمليات إرادة النصر الخامسة في الأنبار

 مليارات تهدر وشعب فقير  : عبد الكاظم محمود

 وزارة النفط توقع تعديلا لعقد تطوير حقل السيبة الغازي  : وزارة النفط

 وسائل إعلام أمريكية: قاعدة لطائرات بدون طيار في السعودية

 يحيى رسول : القبض على قياديي بارز في نينوى

 هايكوات نثرية  : بن يونس ماجن

 شكراً لمحمد بن سلمان !!!  : وجدي غنيم

 استشهاد امير المؤمنين عليا (عليه السلام ) في الكوفه  : مجاهد منعثر منشد

 عدو في ثياب الصديق أو مثل (البوم والغربان )!!  : سيد صباح بهباني

 البرزاني وسياسة الاستعانة بالشيطان!  : نهاد محمود

 خلافة على منهاج الأكشن !!!  : احمد كاطع البهادلي

 وطن في منحدر!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net