صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي

شواهدٌ قُرآنيّة على قُداسَةِ الإمام علي (عليه السلام)
مرتضى علي الحلي
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله المعصومين
 
 
لم يَِحظَََ رجلٌ في الاسلام بعد الرسول الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله وسلم)   بمثل ما حظي به الإمام علي/ ع/ من ثناء وإجلال بالتوصيف من لدن القران الكريم
 وبالصراحه من السنة النبوية الشريفة:
 فمِن أهم أوسمة التقدير والتقديس التي نالها الإمام علي /ع/ من ألله عز وجل ومن رسوله / ص/ هي
 
ما يلي  :
 
1: / أية التطهير /33 /سورة الاحزاب /
حيث قال تعالى :
 
 (( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً))/ الأحزاب33
 
 
 
فقد ذكر المفسرون أن هذه الاية الشريفة نزلت في رسول ألله محمد/ص /وعلي /ع/ وفاطمة والحسن والحسين  (عليهم السلام أجمعين)
 حين دعاهم الرسول الأكرم / ص/ إليه فضمهم بعبائته الشريفة وجللهم بها
 
فعن عمرة بنت أفعى ، قالت : سمعتُ أم سلمة ( رضي الله عنها ) ، تقول :
 
 نزلت هذه الآية في بيتي :
( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا )
 قالت : وفي البيت سبعة : رسول الله ، وجبرئيل وميكائيل ، وعلي ، وفاطمة ، والحسن ، والحسين ( صلوات الله عليهم ) 
قالتْ (أم سلمة) : وأنا على الباب 
فقلتُ : يا رسول الله ، ألستُ من أهل البيت ؟ 
قال /ص:: إنّك من أزواج النبي ، وما قال : إنك من أهل البيت
 
 و عن إبراهيم بن محمد الثقفي ، قال : أخبرنا إسماعيل ابن أبان الأزدي 
 قال : حدثنا عبد الله بن خراش الشيباني ، عن العوام بن حوشب ، عن التيمي ، قال :
 : دخلتُ على عائشة فحدثتنا أنها رأت رسول الله ( صلى الله عليه وآله )
 دعا عليا وفاطمة والحسن والحسين ( عليهم السلام ) : فقال :/ص/
 
 اللهم هؤلاء أهل بيتي ، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا  :
  إنظر/الأمالي/الصدوق/ص560.
 
وهذه الآية الشريفة هي نصٌ قطعي من الله عز وجل وشهادة حقيقية بعصمة النبي محمد/ص/ وأهل بيته الأطهار ومنهم الإمام علي/ع/.
فإذّهاب الرجس عن أهل البيت/ع/ وتطهيرهم المُطلق هو أمرٌ مُساوق ومساوي تماماً لعصمتهم المطلقة منذ ولادتهم وحتى مماتهم
 بدليل أنّ الحسن والحسين (عليهما السلام) كانا صغيرا السن وقت نزول هذه الآية الشريفة 
وهما/ع/ من ضمن المشمولين بعنوان أهل البيت الذين أدخلهم رسول الله/ص/ في عبائته الشريفة أو الكساء .
 
 
 
 
2 / أية المباهله /61 /سورة أل عمران 
حيث قال تعالى:
{((فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ))/ آل عمران61
 
أي:
(فمن حاجك) فمن جادلك من النصارى (فيه (في شأن عيسى/ع/)
من بعد ما جاءك من العلم) بأمره
 (فقل) لهم يا رسول الله محمد/ص/:
 
 (تعالَوا ندع أبناءنا (الحسن والحسين/ع/)
وأبناءكم 
ونساءنا(الصديقة الزهراء/ع/) ونساءكم
 
 (وأنفسنا(النبي محمد وعلي/ع/  وأنفسكم)
 فنجمعهم (ثم نبتهل) نتضرع في الدعاء
 (فنجعل لعنة الله على الكاذبين) بأن نقول:
 اللهم العن الكاذب في شأن عيسى 
وقد دعا صلى الله عليه وآله وسلم وفد نجران لذلك لما حاجوه به 
فقالوا: حتى ننظر في أمرنا ثم نأتيك 
فقال ذو رأيهم: لقد عرفتم نبوته وأنه ما باهل قوم نبيا إلا هلكوا فوادعوا الرجل وانصرفوا
 فأتوا الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم )وقد خرج ومعه الحسن والحسين وفاطمة وعلي
 وقال لهم/ص/ : إذا دعوتُ فأمِّنوا(أي قولوا آمين رب العالمين)
 
 فأبوا أن يلاعنوا وصالحوه على الجزية  .
 
 
وأكد أهل التفسير من جميع المسلمين على أن أية المباهلة نزلت حين خرج الرسول الأكرم محمد/ص/
 بعلي /ع/ وبفاطمة /ع/ وبالحسنين /ع/ لمباهلة  نصارى نجران
 فعبّرَت الاية عن الحسنين /ع/ بأبناء الرسول /ص/ (أبنائنا) 
وعبّرَت عن فاطمة /ع/ب (نسائنا) وعن علي /ع/ ب(أنفسنا)
 
والمباهلة / هي الدعاء ألى ألله تعالى باءنزال العذاب على الكاذبين
 ولما رأى أسقف نصارى نجران الرسول الأكرم/ ص/  وأهل بيته /ع/ أمرقومه بالانسحاب    
 
وفي حلية الأولياء لأبي نعيم بإسناده عن عامر بن أبي وقاص عن أبيه قال :
 لما نزلت هذه الآية - دعا رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم علياً وفاطمة وحسنا وحسينا
 فقال/ص/:
( اللهم هؤلاء أهل بيتي )
 وفيه بإسناده عن الشعبي عن جابر قال :
 قدم على رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم العاقب والطيب فدعاهما إلى الاسلام 
فقالا أسلمنا يا محمد 
فقال/ص/ كذبتما إن شئتما أخبرتكما ما يمنعكما من الاسلام
 فقالا فهات إلينا
 قال/ص/ حب الصليب وشرب الخمر وأكل لحم الخنزير – 
قال جابر فدعاهما إلى الملاعنة فواعداه إلى أن يفداه بالغداة
 فغدا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأخذ بيد علي والحسن والحسين وفاطمة
 فأرسل إليهما فأبيا أن يجيباه وأقرا له 
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والذي بعثني بالحق لو فعلا لأمطر عليهم الوادي نارا
 قال جابر: فيهم نزلت ندع أبنائنا وأبنائكم
 قال جابر: أنفسنا وأنفسكم رسول الله وعلي وأبنائنا الحسن والحسين ونسائنا فاطمة .
 
إنظر/الميزان في تفسير القرآن/السيد الطباطبائي/ج3 /ص233.
 
 
 
 3 / أية الولاية الحقة لعلي /ع / أية 55 من سورة المائدة:
 
 {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ }المائدة55
 
وقد كان سبب نزول هذه الاية حين تصدّقَ الإمام علي /ع/ على مسكين بخاتمه أثناء ركوعه في الصلاة
فهذه الاية نصت على ولاية الإمام علي /ع/ على المؤمنين
 حيث جاء التوصيف لعلي /ع/ بصيغة الجمع للتعظيم
وهذا النص القرآني الشريف:
  يدلُ أيضا على أنّ الإمام علي /ع/هو الولي الأحق بإمرة المؤمنين بعد النبي محمد/ص/:
 
  
 . ووجه الاستدلال من الآية الشريفة:
أن معنى  (( وليكم)) في الآية :
هو مَن كان مستحقا للأمر وأولى القيام به وتجب طاعته 
 وثبت أيضا أن المراد ب‍  (( الذين آمنوا )) أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام 
 وإذا ثبت الأمران( كونه /ع/ الولي الأحق +أمير المؤمنين)  ثبتت إمامته عليه السلام . 
 
وهذه الجملة تحتاج إلى بيان أشياء :
 أولها/ أنّ لفظة (ولي) تفيد الأولى في اللغة .
 وثانيها/ أن المراد بها في الآية ذلك (أي الأولى )
 
وثالثها /أن المراد ب‍  ( الذين آمنوا ) أمير المؤمنين دون غيره .
 
 والدليل على الأول (أي / أنّ لفظة (ولي) تفيد الأولى في اللغة .)
- استعمال هذه اللفظة في اللغة ، لأنهم يقولون  (فلان ولي المرأة ) إذا كان أولى بالعقد عليها 
و  ( فلان ولي الدم) إذا كان له المطالبة بالقصاص  والدية أو العفو 
ويقولون  ( فلان ولي عهد المسلمين) للمرشح للخلافة  
 وقال الكميت : ونعم ولي الأمر بعد وليه * ومنتج التقوى ونعم المؤدب 
ويعني بالولي الأولى بالقيام بالأمر وتدبيره .
 وقال المبرد : الولي هو الأحق ، والمولى والأولى عبارة عن شئ واحد .
  
والدليل على أن المراد في الآية ذلك (أي كونه/ع/ الأولى بالقيام بالأمر وتدبيره)
 أنه إذا ثبت أن المراد ب‍  ( الذين آمنوا) من كان مُؤتيا للزكاة في حال الركوع ، لأنه تعالى لما وصفه بالإيمان وصفه بإيتاء الزكاة في حال الركوع 
 
فيجب أن يراعى ثبوت الصفتين (وصف الإمام علي بالإيمان(الذين آمنوا) ووصفه/ع/ بإيتاء الزكاة في حال الركوع)
 
  وقد علمنا أن أحدا لم يعط الزكاة في حال الركوع غير علي عليه السلام 
فوجب أن يكون هو المعني بها دون غيره .
 
 وأيضا فإنه تعالى نفى أن يكون وليا غير الله ورسوله والذين آمنوا بلفظة  ( إنما) ، وهي تفيد تحقيق ما ذكرفي النص والحصر
 ونفي الصفة عمن لم يذكر 
بدلالة قولهم .  ( إنما لك عندي درهم  )
 يُريدون ليس لك عندي إلا درهم 
ويقولون  ( إنما النحويون المدققون البصريون )
 يريدون نفي التدقيق عن غيرهم 
ويقولون  ( إنما الفصاحة في الجاهلية)
 يريدون نفي الفصاحة عن غيرهم . 
وقال الأعشى : ولستُ بالأكثر منهم حصى * وإنما العبرة للأكاثر
 وإنما أراد نفي العبرة عمن ليس بكاثر .
 وإذا ثبت   أنّ المراد بالولاية التخصيص ثبت   ما أردناه من معنى الإمامة والتحقيق بالأمر 
لأن ولاية المحبة والموالاة الدينية عامة في جميع الأمة للاجماع عليه ، والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض .
 والذي يدل على أن المراد ب‍  (الذين آمنوا  ) هو علي عليه السلام 
أمران :
 
 
   
 
أحدهما /- أنه إذا ثبت أن المراد بالولي الأولى والأحق 
فكل من قال بذلك قال هي متوجهة إليه عليه السلام 
لأن من خالف في ذلك حملها على الموالاة في الدين لجميع المؤمنين .
 
 والأمرالثاني  / أنه قد ورد الخبر من طريق العام والخاص بنزول الآية فيه عليه السلام عند تصدقه بخاتمه في حال الركوع 
والقصة في ذلك مشهورة   . 
فإذا ثبت أنه المختص بالآية ثبتت إمامته دون غيره  
، لأن كل من قال إن الآية تفيد الإمامة قال هو المخصوص بها دون غيره
 
إنظر/الإقتصاد الهادي الى طريق الرشاد/الشيخ الطوسي/ص198/199.
 
 
 
 
 
 
 
/4/آية التنصيب والتبليغ الأخير:
حيث قال الله تعالى:
 ((يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ  ))المائدة67
أي:
يا أيها الرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) بلِّغ وحي الله (في شأن تنصيب علي ٍ(عليه السلام) إماما وأميراً للمسلمين والمؤمنين من بعدك)
الذي أنزِل إليك من ربك
وإن قصَّرت في البلاغ هذا  فَكَتَمْتَ منه شيئًا 
 فإنك لم تُبَلِّغ رسالة ربِّك
 وقد بلَّغ النبي محمد  صلى الله عليه وآله وسلم رسالة ربه كاملة طيلة فترة بعثته وأخيرها تنصيب عليٍ/ع/ أميرا للمؤمنين في يوم الغدير في /18/من ذي الحجة الحرام/للسنة/10/من الهجرة النبوية الشريفة:
 
 
 فمن زعم أنه كتم شيئًا مما أنزِل عليه, فقد أعظم على الله ورسوله الفرية.
 والله تعالى حافظك وناصرك على أعدائك  فليس عليك إلا البلاغ.
 إن الله لا يوفق للرشد مَن حاد عن سبيل الحق, وجحد ما جئت به من الحق  من عند الله تعالى.
 
 
وأن قوله تعالى ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته ) 
  نزل في هذا الموضع  موضع غدير خم
 ويروى أن في هذا الموضع نزل قوله تعالى :
 ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا )   
 وأن النبي صلى الله عليه وآله نزل ، واليوم شديد متوهج القيظ 
 فأمر صلى الله عليه وآله بما تحت الشجر من الشوك فضم ،
 ثم قام وقال للناس مقبلا عليهم :
 ( ألست أولى بكم من أنفسكم ) ؟
 فلما أجابوه بالاعتراف والاقرار 
أخذ بيدي أمير المؤمنين عليه السلام فرفعهما حتى نظر الناس إلى بياض إبط رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) 
 ثم قال/ص/ : ( فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم وال من والاه ، وعاد من عاداه ، وانصر من نصره ، واخذل من خذله ) 
 
 واستأذن حسان بن ثابت  رسول الله صلى الله عليه وآله أن يقول في ذكر الحال شعرا ، فأذن له 
فقال حسان : يا معشر مشيخة قريش اسمعوا قولي بشهادة من رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) 
ثم قال : يناديهم يوم الغدير نبيهم    بخم وأسمع بالرسول مناديا
 
يقول فمن مولاكم ووليكم     فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا 
إلهك مولانا وأنت ولينا     ولا تجدن منا لأمرك عاصيا 
فقال له قم يا علي فإنني * رضيتك من بعدي إماما وهاديا
 
 وروي أن عمر بن الخطاب قال لأمير المؤمنين عليه السلام في الحال : بخ بخ لك يا علي ، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة .
 
 وقد بينا في الكتاب ( الشافي ) خاصة وفي غيره من كتبنا عامة أن هذا الكلام نص عليه بالإمامة وإيجاب لفرض طاعته 
لأن النبي صلى الله عليه وآله قرر أمته بفرض طاعته بما أوجبه له قوله عز وجل ( النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ) 
 ولا خلاف بين أهل اللغة بأن الأولى هو الأخص الأحق بالشئ الذي قيل وهو أولى به 
فإذا قال صلى الله عليه وآله : ( من كنت مولاه فعلي مولاه )
  فقد أتى من لفظة مولى بما يحتمل معنى أولى
 
إنظر/رسائل السيد المرتضى/السيد الشريف المرتضى/ج4/ص131.
 
 
 
 
وهذا غيضٌ مما ذكره القرآن الكريم في حق عليٍ /ع/ وإلاّ ففي الواقع إنّ علياً/ع/ هو القرآن الناطق
وفى المناقب : ولما أراد أهل الشام أن يجعلوا القرآن حكما بصفين 
قال الإمام علي رضي الله عنه : أنا القرآن الناطق  
 
إنظر/ينابيع المودة لذوي القربى/الحنفي القندوزي/ج1/ص214.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  

مرتضى علي الحلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • إشكاليّة التنازع على حضانة الأطفال بعد الانفصال - العلاج والخيار الأمثل والصحيح في الحل الشرعي إلتزاماً وطريقا  (المقالات)

    • تنبيهاتٌ ضروريّةٌ في بيان السلوك الفاضل والاستعمال الراشد لوسائل التواصل الاجتماعي  (المقالات)

    • أهمّ مَضامين خطبةِ الجُمعَةِ الأولى ،والتي ألقاهَا سَماحةُ الشيخ عبد المَهدي الكربلائي العشرين من شعبان 1440 هجري  (أخبار وتقارير)

    • المُواعدةُ السريَّةُ بين الرجلِ والمرأة في رؤيّة القرآن الكريم  (المقالات)

    • ثقافة المُساكَنة بين الزوجين في رؤيّة القرآن الكريم  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : شواهدٌ قُرآنيّة على قُداسَةِ الإمام علي (عليه السلام)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صفاء الهندي
صفحة الكاتب :
  صفاء الهندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 موقف السيد السيستاني من المسيحيين وسائر المواطنين غير المسلمين بتوقيعه وختمه

 جراح سبايكر وضماد برهم  : ثامر الحجامي

 أَلشَّيخُ الذي {كَانَ خَارِجاً مِنْ سُلْطَانِ بَطْنِهِ}  : نزار حيدر

 امين عام الانتفاضه الشعبانيه يتقدم بالتهاني والتبريكات الى الاستاذ منذر الشواي بمناسبة تسنمه منصب رئاسة مجلس المحافظة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 خاص للمرشحين: نوع الدعاية الانتخابية واثرها على الناخبين  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 ألتحالف الوطني بذرة الدولة  : سلام محمد جعاز العامري

 اجتثاث قناة الشرقية ومنتسبيها  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 ويل للمصلين!  : ضياء المحسن

 افتتاح الكلية التقنية في ذي قار  : علي زغير ثجيل

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة تستقبل وفداً من مسؤولي المؤسسات القرآنية في العراق

 نشرة اخبار من موقع  : وكالة انباء المستقبل

 تحديات المشروع الوطني المقاوم 0(الحشد الشعبي ) في ظل بيئة عربية و دوليه مجافية  : محمد وحيد حسن الساعدي

 اللاعنف العالمية تدين تصريحات نائب وزير الاديان الصهيوني  : منظمة اللاعنف العالمية

 في ذكرى رحيل جعفر ابو التمن  : خالد محمد الجنابي

 أهمّ النقاط التي تناولتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في خطبة صلاة الجمعة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net