صفحة الكاتب : ابراهيم امين مؤمن

الإنهيار خواطر أطلالية
ابراهيم امين مؤمن

رسالة

إلى كل من تُسوّل له نفسه تشويه عروبتنا.

إلى كل ثائرٍ تُسوّل له نفسه العبث بقرآننا.

إلى كل حاكمٍ عربىٍ تُسوّل له نفسه العبث بدماء شعوبهم .

إعلموا أنكم كباسطوا أكفّكم إلى الماء ليبلغ أفواهكم وما هو ببالغه وما تسولكم

إلا فى ضلال .

 

==============

 

ماذا أرى !!!

قصور مشيدة من رُفات و عظام الموتى,وطلائها من دماء الجرحى ,نورها من سرقة أبصار أهل الحكمة والبصيرة.

أرى هدم حضارات شُيدت من أزمان غابرة,أرى هدم بيوت شيوخٍ وأراملٍ وأطفالٍ,وللأسف بُنيتْ على أنقاضها تلك القصور الملعونة,أو رُسّخت على أجساد موتاهم.

قصور هنا على أرض العرب وقصور هناك على أرض سويسرا.

ذاك القصرالمكين الذى رأيناه بأعيننا او أخذ بلُب قلوب حمقى جرى بريقه فى عروقهم وانتشوا على جمال لبناته,لم يكن قصراً من قصور الملائكة وإنما هو قصرٌ من قصور الشيطان بنى على هدم بيوت الضعفاء وأُقيم أساسه من مصّ دماء الضحايا المدنيين الأبرياء,فهو كبُيوتات العنكبوت.

ألا فاعلموا يا بنائون , ألا فاعلموا يا قاطنوها إنها كما قلت "بيوتات عنكبوت ",ومهما نصبتْ من فخاخ ومصتْ من دماء فإنها من نفخة ريح أو زفرة فيه إنها... إنها إلى انهيارٍ وزوال.

إنها تتراءى لى كما لا تتراءى لكم,أراها تراباً مهيلاً وأنتم ترونها صروحا مشيدة .

فأبصروا واعقلوا.

أنظروا إلى صرح فِرعون الباطل ,ألم ْينهر لأنه اتخذه نداً للإله,كما انظروا إلى صروح الفراعين الحق,ألم تخلد لانها بنيتْ بسواعد العلم والحق .

ذانكما صرحان لهما رنينان, رنين ذهب ورنين فخار,ورنين الذهب ليس كرنين الفخار.

==============

مَنْ ينهار؟

والربيع العربي كمثال للانهيار.

  • ثورات الربيع العربي فى الحقيقة كانت تتغذى سنوات وسنوات فى رحم قوانين جائرة حتى غاصت فى حلوقهم فلفظوها,واعقب اللفظ ذاك الصراخ التائه الاصم الاعمى الابكم هنا وهناك ,فحدث الانهيار .

وما أتى بالربيع الأسود؟

ما اتى به إلا تلك القوانين الطاغية التى بدلاًمن ان تحمى شعوبها سلبتهم حريتهم وأموالهم وشرفهم.

إن القانون الذى يحكمنا تنازعته الأهواء,وحامتْ حوله المحسوبيات ,وتبدلت نصوصه بالرشوة والفساد ,لابد له من يوم يأته,يأتيه لا محالة نجد كل مجتمعاته فى انهيار,نجد صريعاً هابيلاً,وحبيساً مظلوماً,ومشرداً على جسور العربة,وصراخاً مستصرخاً لا غوث له ولا غيّاث,ولُقطاء على أرصفة الشوارع والمساجد ,نشاهد صراخ ولطم الثكالى على مصرع رجالهم ,وصراخ الصبيان على موت أبائهم وصراخ أمهاتهم,وتيه الأدلاء فى إرشاد الحيارى,وظلام غشى السماء وأرض تشبّعت من غرس الدماء... ذاك هو ..هو الإنهيار التام .

" فأفيقوا يا أهل المطامع والحكم والتنازع واستفيقوا"

ستنهار العروش التى حرصتم على بقائها من الإنهيار ,ستنهار لإنها لن تبقى بفناء أهليكم بالظلم والقتل,وإنما تبقى ببقائهم على الرضى والعدل والحق .

ولن ينفعكم من على شاكلتكم من أهل المناصب ولا من أغويتموهم وأغريتموهم من أهل الكلمة خلف شاشات التلفاز أو على منابر الوعظ والإرشاد .

سقطتم فى نفوس رعايكم وستتهاوى أيضاً عروشكم تحت أقدامهم ,ستنهاركما انهار مدعو الحق الذين أباحوا إهراق الدماء تحت مظلة القرءآن ,والقرءان منهم براء.

فأىّ عروش وأىّ قانون بل أىّ دين تقتلون الأبرياء!!!!!!!!!!!!

حتى أهل الحق والعزائم سقطوا تِباعاً لأن طوفانكم جارف ورعدكم قاصف ولهيبكم حارق , إحتاروا وترنّحوا ثم سقطوا وما زالت القدور تغلى ينصهر فيها الانسان .

هم هم أهل اليوم هم أهل الأمس سقطوا,نفوسهم كانتْ تطير بأجنحة السحاب فهاضتْ الأجنحة وسقطتْ الأجساد وما عادوا يستطيعون حمل أجسادهم عن شفير النار ومدافن القبور .

تلك نفوس اعتراها اليأس والحيرة, فثقلتْ أقدامهم ورسفتْ فى لُجج ظلام اليأس والإستسلام ,الذى هو عنوان النهاية,نهاية الكفاح ونوم الأموات.

 

=============

مَنْ يبنيه؟

بطانه تغنى لحكّام أم مرتلون قرءان لثوار أم أولئك الذين يختبئون خلف الأستار من الغرب الفتّان .

بسوريا وفلسطين وليبيا والعراق ومصر واليمن.

ينفثون السم كالأفاعى , ويشعلون الناركخزنة النار ,ويدعون إلى العِواء كالذئاب,ويستزئرونهم كالليوث .

وجوههم تتبدل ليل نهار, وألسنتهم جماد كالصفيح تُلون من أسيادهم ,فاختلط الأمر وتحير فيهم أولوا الألباب, وما عاد الألباب يميزون بين الحق والباطل وبين النور الظلام .

تلك القصور المشيدة التى يسكنها أصحابها الفسدة ,أتوْا بالطبل والرق والمزمار وجوّدوا أصواتهم كالبلابل ليصبغوا النعوت الحسنة على الشياطين ,ويشينوا الملائكة فيضفون عليها النعوت السيئة ,وهذا سلب من جيوب الملائكة ووضعها فى جيوب الشياطين والتى تخر فى جحورهم دولارات وقصوراً,تتغير ضمائرهم بعكس ما يعتقدون ولو صدقوا لجنّبوا بلادهم ويلات الحرب والتنازع.

وتلك الآلهة الحكام الذين ضربوا بذرّة المعدن حتى ذرّة تراب الريح ,لم يرحموا طفلاً ولا شيخاً ,ولاأرملة ولا يتيماً .

صُمتْ آذانهم فلا يسمعون صوت الدماء ولا صوت الصراخ الذى بلغ الافاق ,رغم أن الصادق الأمين يسمع صوت الشيخ الهِرم المكتوم من تأوّه, كما يسمع صوت الأخرس من إماءة,وفزعة الوليد من صوت قذائفكم , وكل هذا من أجل ماذا ؟ من أجل صروحكم ,من أجل كراسيكم . تباً لكم..ستتهاوى يوماً .

============

مَنْ يهدم صروح الشيطان ؟

 

ستتخطّفه الطير أو تهوى به الريح .

حتى ذرات رُفات الموتى ستضجّ مضاجعكم وتتحول إلى قنابل وسهام لتنسف بنيانكم من القواعد وسيخر عليكم السقف من فوقكم .

ولابد أن ياتى يومٌ فينهار ,فصراخ المظلومين يصدّع أركان عروش الشياطين ,هو صراخ المعاول والفؤوس,معاول وفؤوس الخلاص.

يُدكّ بأنّات المحبوسين الأبرياء خلف قضبان الحبس ,يطوقون إلى الحرية ,يتطلعون إلى أُناس لا تغويهم قصوراً ولا تستعبدهم نقوداً ,أُناس يتطلعون إلى الحق ولو يغترفون من بحور العدل غرفة بأيديهم ويبسطونها إليكم فتنطلقوا من محابسكم.

فى العراء هنا وهناك المشردون ,يلفحهم لهيب شمس الصيف,كما يلسعهم زمهرير الشتاء.

ينامون فى عراهم داعين على مشرديهم بالردى والفناء, ويستيقظون بالدعوة عليهم بالخسارة والشنار.

وأولئك النازحون لن يتوانوا لحظة واحدة فى إطلاق سهام الدعاء على مَنْ شردوهم .

إن اليوم لآت آت وما أنتم بمعجزين أيها السفلة الجبارون ,وسيأتى أُناس من أمامكم أشدّاء أصلاب الجأش والمِراس يسحقوكم ويأخذوا بأيدينا فيأوونا ويحررونا ,يطعموننا ويكسوننا .

سيأتون ببركان أغضب من براكينكم و طوفان أجرف من طوافينكم و برق أقصف من بروقكم.

عندها..............

يمزّقون ما كتبتم من كتاب ويرفعونه ,ويضعون الكتاب الحق والكلم الحق وما الحق إلا البناء على أنقاض صروحكم التى ظلتْ قائمة على قواعدها من عشرت السنين.

سيأتى الفرج رغم أُنوف الجميع التى ستُهال بالرغام .

سيؤذّن الفجر ونبتل بنداه, فلن يبلل شفاهنا فحسب, بل سنغترف منه بحوراً نروى بها عروقنا.

وسيتنفس صبحنا المكتوم ,سيتنفس ونرى نور آفاقه يختلط بنور آفاق قلوبنا ,سيضى الصبح تلك البيوت التى لطالما سعيتم على إظلامها.

ستُضاء الشموع من جديد ,إن لم يكن بسواعد السلم فستكون من رُفات الشهداء أهل الحق بحق يتلون من قرءانهم ما يحفظ أرواح الناس .

ستدك فئوس أهل الحق جيوشَ الظلام ,ونتخطف تلك القصور والسجون فما نحن بطيرٍ مهيضى الجناح ,نسبح بحمد النصر ونتلوا قرءان الفجر ونهنئ بضحى اليوم وننام فى ظل مساء كفّ فيه القمر عن الأنين ,وأعرستْ النجوم اثداءً تضئ دروب خطوانتا ..

 

 

============

أفيقواايها الحكام

 

تسمّعوا أو حتى استرقوا سمعاً أى سمع أو حتى اسمعوا همساً ولكن لا تعرضوا .

ماذا سمعتم ؟

صراخ وعويل وصوت أشلاء وخرير دماء وأنّات وتوجعات اختلطتْ بأصوات الإنفجار وعلى مزاميرها رقصتْ الشياطين.

وأصوات تأتى من أمام و خلف الأستار من هنا ,من بطانة الدولار و تراتيل القرءان ,وهناك من الغرب أصوات مختلطة ,شذرة أو دفقة من الحق تغلف تلالاً من الترّهات و الأباطيل ,فتجعل الكاسي عرياناً والحليم حيرانا كالتائه فى دروب كواكب السماء .

وإنْ لم تسمعوا فستُسمعوا رغماً عنكم أصوات الحرية يوماً ما,يختلط صوتها بصوت صخيخ أحجار عروشكم المنسوفة مع خرير سيلان دمائكم .

فسارعوا بسمع صوت الحق تغنموا

أنظروا أو سارقوا حتى النظر أو انظروا خافضى الرءوس او حتى انظروا وتحسّسوا النظر بغمض العيون كالعميان.

ماذا رأيتم ؟

نزوح المشردين,وبيوت بُنيت بضمائر حية أصبختْ تراباً.

وعُقبان تاكل من اجساد الموتى , .

ماذا رأيتم ؟

ما رأيتم أفظع مما سمعتم ؟

أليس هذا حق ؟ قولوا بلى وربنا

ألأن ألأن الان ولا نود أن نسمعها غداً .

فكلنا نركب سفينة واحدة ,أشرعتها واحدة وأسطحها واحدة ومساراتها واحدة وما نروم إليه أن ترسو بكامل حامليها آمنة ,فلابد أن نحاسب كل من يحاول تمزيق شراعها أو ثقب سطحها أو قتل سائقها حتى لا تنهار وتغرق .

لابد من محاسبة المسؤولين عن الإنهيار ,وعن الشلل التام الذى أصاب مجتماعتنا حتى تسير سفيتنا آمنة مطمئنة و تصل إلى بر الامان .

 

===========

أحدث ما كتبت من خواطر

 

  

ابراهيم امين مؤمن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/05



كتابة تعليق لموضوع : الإنهيار خواطر أطلالية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة رقيعة
صفحة الكاتب :
  اسامة رقيعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي يترأس اجتماعاً موسعاً لمدراء الاقسام في مركز الدائرة  : اعلام دائرة مدينة الطب

 رجوع الشيخ الى نزار قباني  : د . حسين ابو سعود

 شكرآ .. عمدة باريس وبرج إيفل  : فؤاد المازني

 السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي بعدد من الاطباء ومن مختلف التخصصات الطبية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ولاننا للحسين اقرب  : قاسم خشان الركابي

 دعونا نتكلم بصراحة هذه المرة  : كاظم فنجان الحمامي

 اللعبه السياسيه...ومستنقع البرلمان  : د . يوسف السعيدي

 هل اختلطت ارض المسرات  والسعادة بارض الجحيم والشقاء ؟؟!!  : د . ماجد اسد

 هل تعرفون لماذا حكام العرب يكرهون دولة اسرائيل  : مهدي المولى

 من هنا وهناك  : علي الغزي

 مَسْؤُولِيَّتُنْا فِي بِلاْدِ آلْمَهْجَرِ* الجُزءُ الثّاني وَالْأَخِير  : نزار حيدر

 قيمته 40 مليار دينار .. منع الاستيلاء على عقار مُخصَّص لإنشاء مستشفى في كركوك  : هيأة النزاهة

  ميناء كويتي في بلعوم الفاو  : كاظم فنجان الحمامي

 من يتخطى الخطوط الحمر؟  : خميس البدر

 الحالة الجوية ليوم الاحد 14/5/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net