صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر مقال6
د . عبير يحيي

الخاطرة الأدبية

مع أطلس يبين حدودها الجنسية

التي تفصلها عن القصة القصيرة المكثفة و قصيدة النثر

ي جنس أدبي[1] نثري يمتاز بكثرة المحسنات البديعية، من صور واستعارات وكنايات وتشبيه وتشخيص بعمق انزياحي أو رمزي، بمقطوعة أدبية موجزة وقصيرة, يلقيها المتكلم خطيبًا أو  و يكتبها نصًا أدبيًا عن قضية أو مسألة محددة,أو ما يخطر بباله من أفكار، قد أعدها الكاتب مسبقًا في زمن قصير دون استطراد أو إطالة أو مداخلة، والخاطرة جنس أدبي كغيرها من الأجناس و الفنون الأدبية، تشابه إلى حد كبير أساليب القص القصير أو الرسالة الأدبية أو القصيدة النثرية, إلا أنها تتميز عنهم بأنها غير محددة بموسيقى شعرية داخلية أو بتفعيلة موسيقية، وتخلو من التفصيلات الفنية الخاصة بالبناء الفني للقص، و الخاطرة، تعبير غير مقيد عما يجول بخاطر الكاتب بشكل شعوري خاص به، بقالب أدبي بليغ، يكثر فيها التصوير بالكلمات، لكونها انفعال وجداني، وتدفق عاطفي حر، غير مقيد بنهاية، وهذا بائن من اسمها (خاطرة)، أي ذكر بعد النسيان، يكون وليد اللحظة أو الحين بزمن قصير، فهي تكتب عند لحظة حدوث موضوعها أو بعده بقليل، ولا تحتاج لإعداد مسبق, ولا تحتاج لأدلة أو براهين، وقد تتعدد أشكالها ما بين قصر  و طول كما يلي :

▪   خاطرة قـصــيرة

▪   خاطرة متوسطة 

▪   خاطرة طــويلــة 

وكل تلك الأنواع الثلاث تعتمد الأسلوب الأدبي العميق، و المكثف خياليًا بدرجة انزياح عالية، او رمزيًا بأعمدة رمزية  مخبوءة بين سطورها .

شكل الخاطرة وموقعها في الأدب:

تتكون الخاطرة من :  العنوان -- المقدمة – الموضوع الأساسي – الخاتمة -  ولا تعني الخاتمة نهاية الخاطرة .... يشترط أن تكون المقدمة صغيرة الحجم، وأن لا تطغي على جوهر الموضوع الأساسي، و تكون نوعًا من التقديم الأدبي الموجز بصورة جمالية وليس سردية . يحدد الكاتب فيه الموضوع الأساسي، وما يريد أن يكتب، حزنًا أم فرحًا أم عشقًا ... إلخ , وعندما يحدد الموضوع لابد أن يرسم في ذهنه الصور الأدبية والجمالية بكلمات منتقاة باستخدام المحسنات البديعية، التي يتضمنها هذا الإطار، و تحديد الهدف الأساسي بوضوح ليأخذ تسلسلًا منطقيًا أدبيًا في عملية الكتابة، مع اختيار عبارات ذات جمالية بعمق سردي، ثم يختمها متى ما أراد، غير محدد بنهاية مشروطة .... إذًا هي جنس أدبي مختلف، يقع بين المقالة و القص القصير  و القصيدة النثرية، كما تحدث عنها السيد قطب في كتابه (النقد الأدبي أصوله ومناهجه) قائلًا : "هناك نوعان من العمل الأدبي نطلق عليهما لفظ المقالة, وهما يتشابهان في الظاهر و يختلفان في الحقيقة, فأحدهما انفعالية وهي الخاطرة، والأخرى تقريرية وهي المقالة, وتختلف الخاطرة عن المقالة من حيث الحجم بأن الخاطرة مختصرة جدًا وعباراتها قليلة لكنها مركزة." –وذكر الدكتور عز الدين إسماعيل في كتابه (الأدب وفنونه) عن فن الخاطرة قائلًا: "وهذا النوع الأدبي يحتاج في الكاتب إلى الذكاء, وقوة الملاحظة, ويقظة الوجدان" .

صفات الخاطرة الأدبية:

1-    أنها ذهنية عارضة تحتاج إلى ذكاء وفطنة .

2-     يغلب فيها الجانب الوجداني على الجانب الفكري بالإحساس الصادق والعواطف الجياشة .

3-      ليس لها مجال أو موضوع محدد .

4-     لا تحتاج إلى أدلة وبراهين عقلية أو نقلية .

5-      تلائم العصر الذي نعيش فيه .

6-    -سهولة التوجيه والفهم لمختلف النزعات والميول و الثقافات .

7-  لا تلتزم الخاطرة بأسلوب معين : فقد يكون الكاتب جادًا وموضوعـيًا, وقد يكون ساخرًا متهكـمًا. وكثير من الناس يعتقد أن الخاطرة وثيقة تحمل بين طياتها الحزن والكآبة والألم وهذا غير صحيح, بل هي مساحة واسعة للخاطر والمشاعر الصادقة من فرح و حزن و حـب وشوق و فخر و عزة ...إلخ.

خصائص اللغة و الأسلوب في الخاطرة:

1-  التشويق في العنوان، ويفضل أن يكون مقتبس من سياق الخاطرة, قوي التعبير, عميق المعنى و مؤثر في النفوس .

2-  التكامل الفني من بدء وعرض وخاتمة ويسمى موضوعها بالعرض أو المغزى أو الهدف وهو المعنى والروح الحركية التي تشد القارئ وتجذب الانتباه وتحقق خاصية التشويق .

3-  الفكرة الواضحة والتوازن في الجمل والألفاظ المترادفة, فمن شروط النجاح أن يكون الأسلوب واضحًا, و مصدره عقلي بالاستعانة بعناصر بلاغية موضحة للمعنى، مع استخدام الطباق والجناس والتورية والتشبيه والتشخيص لتوضيح الفكرة  وازديادها عمقًا, وتحقق الوضوح أيضًا في التناسب والتلاؤم لمستوى إدراك القارئ، و يجب أن تكون التراكيب شفافة وسهلة بعيدة عن التعقيد والجفاف. 

4-    حسن اختيار الألفاظ المناسبة للمعنى والمراد .

5-    القدرة على كسب الانسجام والإبداع مع الموضوع و القـرَّاء و الزمان .

6-   التلاؤم ورشاقة الإيحاء والتصوير الجميل و إحياء المواقف, فعندما تحوي       الخاطرة موقف معين يجب على الكاتب أن يجعل في ذهنه تحويل هذا الموقف عبر مرآة الحروف إلى مشهد  يجعلنا  نشاهده  بأعيننا وذلك باستخدام الوصف الدقيق والموجز .

7-  الحس الفني الرفيع و الصنعة المطبوعة وإسباغ الخيال والتصوير من تعابير مجازية  و كنايات، تجعل للخاطرة رونق ونكهة محببة .

8-    الاختصار البارع والبعد عن الإطالة والإسهاب .

أنواع الخاطرة:

تتنوع الخاطرة حسب نوع موضوعها في الإطارات التالية:

أ-الخاطرة الرومانسية

 وتعنى بما يمر به الإنسان في مواقف الحب لقاء – فراق - خيانة - عتاب - اشتياق ..إلخ .

ب- الخاطرة الإنسانية

 وتعنى بالقيم الإنسانية الجميلة الصداقة - الأخلاق الفاضلة - التضحية – الوطنية ..إلخ .

ج- الخاطرة الوجدانية

 تعنى بوصف الحالة الداخلية للكاتب أو نظرته لشئ ما، وقد تذهب في خيال الكاتب بعيدًا نحو  فوضوية وغموض السريالية .

د- الخاطرة الإجتماعية

هي وصف أو نقل لما يمر من مواقف في محيط الكاتب, تختص بمعاني الأسرة – المجتمع -الدولة...إلخ.

أنواع الخاطرة ارتباطًا بموقف وأحاسيس الكاتب:

1-الخاطرة المركبة

وتعنى بنقل الموقف بالوضوح والترابط بين الجمل والمعاني . - تأخذ في بعض الأحيان بعضًا من أسلوب القصة القصيرة . - تقل فيها المحسنات البديعية، والصور البلاغية.

- التنوع في المفردات بين لغة الواقع، وعالم الأحاسيس والخيال.

2- الخاطرة المجردة:

تعنى بنقل أحاسيس الكاتب فقط دون ذكر الموقف مثل الخاطرة الوجدانية.

ومكوناتها- الإبهام والغموض وعدم وضوح المعاني في كثير من مقاطعها. - تكثر فيها المحسنات البديعية.

نصائح لكاتب الخاطرة:

1-    اختيار العنوان الموفق للخاطرة، بحيث يعكس موضوعها .

2- تقسيم على شكل فقرات أو وقفات متسلسلة، مثال المقدمة – العرض أو الموضوع- الخاتمة . 

3--وضوح الهدف: إذا كانت الخاطرة تحمل هدفًا معينًا، فيجب أن يتضح الهدف سواءً في المقدمة أو الخاتمة, وأن لا تشذ أحداث الخاطرة ومفرداتها عن خدمة الهدف المرجو منها .

4-لغة الخطاب :عندما تكون الخاطرة بلسان الكاتب عليه مراعاة ضمير المتكلم ، وعندما تكون تعبيرًا عن الغير  يراعى استخدام  ضمير الغائب وهكذا.

5-التنويع في مواضيع الخاطرة، مثل الصداقة، العلاقات الاجتماعية، المواضيع الإسلامية وغيرها.

 6- الإيجاز فن يتقنه القليل من الناس، فتعلم الإيجاز، لأن الخاطرة هي فن أدبي موجز بالتكثيف .

     7--تذكر الفرق بين الخاطرة والشعر الحر، وتجنب النزوح للقصيدة النثرية    

      في خاطرتك, أو إلى باقي الأجناس الأدبية المشابهة.

8-    الإسقاط الفني: إنزال مجموعة من الرموز داخل النص لتعطي الدلالة على

أشياء من الواقع، تجد الكاتب يستغني عن التصريح بالتلميح، ويكتفي بالإشارة الرمزية عن العبارة .

إشكالية التمييز بين (قصيدة النثر و الخاطرة)

لعدم وجود ذكر للخاطرة في كتب الأولين، اجتهد بعض الكتاب بوضع بعض التعريفات لها، يمكن البحث عنها واستلهام خصائصها، لذا تصنف ضمن النصوص النثرية لتشابهها مع المقالة الأدبية، تبعدها عن النص الشعري النثري لعدم احتوائها على موسيقى داخلية, وعن القص المكثف لعدم احتوائها على عناصر القص الفنية من صراع درامي وعقدة وانفراج ونهاية، فهي تعبِّر عن فكرةٍ آنية حرة أو إحساسٍ معين يجول بخاطرِ كاتبها، فيصيغها باعتماده على بعض المحسنات البديعية في هذا النوع من الكتابة، فمن الكتَّاب من يقوم بكتابة نصِّهِ النثري أو الخاطرة، تمامًا كما يكتب قصيدة التفعيلة، أي موزَّعة على أسطر تطول وتقصر بحسب التداعي الشعوري، مع ضبط علامات التنقيط وضبط مواقعها الحقيقية، وكما تراه الشاعرة العراقية نازك الملائكة في هذا الخصوص، من وجوب كتابة النَّص النثري بملءِ السطر، لا تقليدًا للشِّعر الحر والتي تُكتب بتلكَ الطريقة الموزَّعة بناءً على تكرارِ التفعيلات.

[1] ) الموسوعة العربية

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/05



كتابة تعليق لموضوع : حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر مقال6
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net