صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر مقال6
د . عبير يحيي

الخاطرة الأدبية

مع أطلس يبين حدودها الجنسية

التي تفصلها عن القصة القصيرة المكثفة و قصيدة النثر

ي جنس أدبي[1] نثري يمتاز بكثرة المحسنات البديعية، من صور واستعارات وكنايات وتشبيه وتشخيص بعمق انزياحي أو رمزي، بمقطوعة أدبية موجزة وقصيرة, يلقيها المتكلم خطيبًا أو  و يكتبها نصًا أدبيًا عن قضية أو مسألة محددة,أو ما يخطر بباله من أفكار، قد أعدها الكاتب مسبقًا في زمن قصير دون استطراد أو إطالة أو مداخلة، والخاطرة جنس أدبي كغيرها من الأجناس و الفنون الأدبية، تشابه إلى حد كبير أساليب القص القصير أو الرسالة الأدبية أو القصيدة النثرية, إلا أنها تتميز عنهم بأنها غير محددة بموسيقى شعرية داخلية أو بتفعيلة موسيقية، وتخلو من التفصيلات الفنية الخاصة بالبناء الفني للقص، و الخاطرة، تعبير غير مقيد عما يجول بخاطر الكاتب بشكل شعوري خاص به، بقالب أدبي بليغ، يكثر فيها التصوير بالكلمات، لكونها انفعال وجداني، وتدفق عاطفي حر، غير مقيد بنهاية، وهذا بائن من اسمها (خاطرة)، أي ذكر بعد النسيان، يكون وليد اللحظة أو الحين بزمن قصير، فهي تكتب عند لحظة حدوث موضوعها أو بعده بقليل، ولا تحتاج لإعداد مسبق, ولا تحتاج لأدلة أو براهين، وقد تتعدد أشكالها ما بين قصر  و طول كما يلي :

▪   خاطرة قـصــيرة

▪   خاطرة متوسطة 

▪   خاطرة طــويلــة 

وكل تلك الأنواع الثلاث تعتمد الأسلوب الأدبي العميق، و المكثف خياليًا بدرجة انزياح عالية، او رمزيًا بأعمدة رمزية  مخبوءة بين سطورها .

شكل الخاطرة وموقعها في الأدب:

تتكون الخاطرة من :  العنوان -- المقدمة – الموضوع الأساسي – الخاتمة -  ولا تعني الخاتمة نهاية الخاطرة .... يشترط أن تكون المقدمة صغيرة الحجم، وأن لا تطغي على جوهر الموضوع الأساسي، و تكون نوعًا من التقديم الأدبي الموجز بصورة جمالية وليس سردية . يحدد الكاتب فيه الموضوع الأساسي، وما يريد أن يكتب، حزنًا أم فرحًا أم عشقًا ... إلخ , وعندما يحدد الموضوع لابد أن يرسم في ذهنه الصور الأدبية والجمالية بكلمات منتقاة باستخدام المحسنات البديعية، التي يتضمنها هذا الإطار، و تحديد الهدف الأساسي بوضوح ليأخذ تسلسلًا منطقيًا أدبيًا في عملية الكتابة، مع اختيار عبارات ذات جمالية بعمق سردي، ثم يختمها متى ما أراد، غير محدد بنهاية مشروطة .... إذًا هي جنس أدبي مختلف، يقع بين المقالة و القص القصير  و القصيدة النثرية، كما تحدث عنها السيد قطب في كتابه (النقد الأدبي أصوله ومناهجه) قائلًا : "هناك نوعان من العمل الأدبي نطلق عليهما لفظ المقالة, وهما يتشابهان في الظاهر و يختلفان في الحقيقة, فأحدهما انفعالية وهي الخاطرة، والأخرى تقريرية وهي المقالة, وتختلف الخاطرة عن المقالة من حيث الحجم بأن الخاطرة مختصرة جدًا وعباراتها قليلة لكنها مركزة." –وذكر الدكتور عز الدين إسماعيل في كتابه (الأدب وفنونه) عن فن الخاطرة قائلًا: "وهذا النوع الأدبي يحتاج في الكاتب إلى الذكاء, وقوة الملاحظة, ويقظة الوجدان" .

صفات الخاطرة الأدبية:

1-    أنها ذهنية عارضة تحتاج إلى ذكاء وفطنة .

2-     يغلب فيها الجانب الوجداني على الجانب الفكري بالإحساس الصادق والعواطف الجياشة .

3-      ليس لها مجال أو موضوع محدد .

4-     لا تحتاج إلى أدلة وبراهين عقلية أو نقلية .

5-      تلائم العصر الذي نعيش فيه .

6-    -سهولة التوجيه والفهم لمختلف النزعات والميول و الثقافات .

7-  لا تلتزم الخاطرة بأسلوب معين : فقد يكون الكاتب جادًا وموضوعـيًا, وقد يكون ساخرًا متهكـمًا. وكثير من الناس يعتقد أن الخاطرة وثيقة تحمل بين طياتها الحزن والكآبة والألم وهذا غير صحيح, بل هي مساحة واسعة للخاطر والمشاعر الصادقة من فرح و حزن و حـب وشوق و فخر و عزة ...إلخ.

خصائص اللغة و الأسلوب في الخاطرة:

1-  التشويق في العنوان، ويفضل أن يكون مقتبس من سياق الخاطرة, قوي التعبير, عميق المعنى و مؤثر في النفوس .

2-  التكامل الفني من بدء وعرض وخاتمة ويسمى موضوعها بالعرض أو المغزى أو الهدف وهو المعنى والروح الحركية التي تشد القارئ وتجذب الانتباه وتحقق خاصية التشويق .

3-  الفكرة الواضحة والتوازن في الجمل والألفاظ المترادفة, فمن شروط النجاح أن يكون الأسلوب واضحًا, و مصدره عقلي بالاستعانة بعناصر بلاغية موضحة للمعنى، مع استخدام الطباق والجناس والتورية والتشبيه والتشخيص لتوضيح الفكرة  وازديادها عمقًا, وتحقق الوضوح أيضًا في التناسب والتلاؤم لمستوى إدراك القارئ، و يجب أن تكون التراكيب شفافة وسهلة بعيدة عن التعقيد والجفاف. 

4-    حسن اختيار الألفاظ المناسبة للمعنى والمراد .

5-    القدرة على كسب الانسجام والإبداع مع الموضوع و القـرَّاء و الزمان .

6-   التلاؤم ورشاقة الإيحاء والتصوير الجميل و إحياء المواقف, فعندما تحوي       الخاطرة موقف معين يجب على الكاتب أن يجعل في ذهنه تحويل هذا الموقف عبر مرآة الحروف إلى مشهد  يجعلنا  نشاهده  بأعيننا وذلك باستخدام الوصف الدقيق والموجز .

7-  الحس الفني الرفيع و الصنعة المطبوعة وإسباغ الخيال والتصوير من تعابير مجازية  و كنايات، تجعل للخاطرة رونق ونكهة محببة .

8-    الاختصار البارع والبعد عن الإطالة والإسهاب .

أنواع الخاطرة:

تتنوع الخاطرة حسب نوع موضوعها في الإطارات التالية:

أ-الخاطرة الرومانسية

 وتعنى بما يمر به الإنسان في مواقف الحب لقاء – فراق - خيانة - عتاب - اشتياق ..إلخ .

ب- الخاطرة الإنسانية

 وتعنى بالقيم الإنسانية الجميلة الصداقة - الأخلاق الفاضلة - التضحية – الوطنية ..إلخ .

ج- الخاطرة الوجدانية

 تعنى بوصف الحالة الداخلية للكاتب أو نظرته لشئ ما، وقد تذهب في خيال الكاتب بعيدًا نحو  فوضوية وغموض السريالية .

د- الخاطرة الإجتماعية

هي وصف أو نقل لما يمر من مواقف في محيط الكاتب, تختص بمعاني الأسرة – المجتمع -الدولة...إلخ.

أنواع الخاطرة ارتباطًا بموقف وأحاسيس الكاتب:

1-الخاطرة المركبة

وتعنى بنقل الموقف بالوضوح والترابط بين الجمل والمعاني . - تأخذ في بعض الأحيان بعضًا من أسلوب القصة القصيرة . - تقل فيها المحسنات البديعية، والصور البلاغية.

- التنوع في المفردات بين لغة الواقع، وعالم الأحاسيس والخيال.

2- الخاطرة المجردة:

تعنى بنقل أحاسيس الكاتب فقط دون ذكر الموقف مثل الخاطرة الوجدانية.

ومكوناتها- الإبهام والغموض وعدم وضوح المعاني في كثير من مقاطعها. - تكثر فيها المحسنات البديعية.

نصائح لكاتب الخاطرة:

1-    اختيار العنوان الموفق للخاطرة، بحيث يعكس موضوعها .

2- تقسيم على شكل فقرات أو وقفات متسلسلة، مثال المقدمة – العرض أو الموضوع- الخاتمة . 

3--وضوح الهدف: إذا كانت الخاطرة تحمل هدفًا معينًا، فيجب أن يتضح الهدف سواءً في المقدمة أو الخاتمة, وأن لا تشذ أحداث الخاطرة ومفرداتها عن خدمة الهدف المرجو منها .

4-لغة الخطاب :عندما تكون الخاطرة بلسان الكاتب عليه مراعاة ضمير المتكلم ، وعندما تكون تعبيرًا عن الغير  يراعى استخدام  ضمير الغائب وهكذا.

5-التنويع في مواضيع الخاطرة، مثل الصداقة، العلاقات الاجتماعية، المواضيع الإسلامية وغيرها.

 6- الإيجاز فن يتقنه القليل من الناس، فتعلم الإيجاز، لأن الخاطرة هي فن أدبي موجز بالتكثيف .

     7--تذكر الفرق بين الخاطرة والشعر الحر، وتجنب النزوح للقصيدة النثرية    

      في خاطرتك, أو إلى باقي الأجناس الأدبية المشابهة.

8-    الإسقاط الفني: إنزال مجموعة من الرموز داخل النص لتعطي الدلالة على

أشياء من الواقع، تجد الكاتب يستغني عن التصريح بالتلميح، ويكتفي بالإشارة الرمزية عن العبارة .

إشكالية التمييز بين (قصيدة النثر و الخاطرة)

لعدم وجود ذكر للخاطرة في كتب الأولين، اجتهد بعض الكتاب بوضع بعض التعريفات لها، يمكن البحث عنها واستلهام خصائصها، لذا تصنف ضمن النصوص النثرية لتشابهها مع المقالة الأدبية، تبعدها عن النص الشعري النثري لعدم احتوائها على موسيقى داخلية, وعن القص المكثف لعدم احتوائها على عناصر القص الفنية من صراع درامي وعقدة وانفراج ونهاية، فهي تعبِّر عن فكرةٍ آنية حرة أو إحساسٍ معين يجول بخاطرِ كاتبها، فيصيغها باعتماده على بعض المحسنات البديعية في هذا النوع من الكتابة، فمن الكتَّاب من يقوم بكتابة نصِّهِ النثري أو الخاطرة، تمامًا كما يكتب قصيدة التفعيلة، أي موزَّعة على أسطر تطول وتقصر بحسب التداعي الشعوري، مع ضبط علامات التنقيط وضبط مواقعها الحقيقية، وكما تراه الشاعرة العراقية نازك الملائكة في هذا الخصوص، من وجوب كتابة النَّص النثري بملءِ السطر، لا تقليدًا للشِّعر الحر والتي تُكتب بتلكَ الطريقة الموزَّعة بناءً على تكرارِ التفعيلات.

[1] ) الموسوعة العربية

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/05



كتابة تعليق لموضوع : حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر مقال6
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السراي
صفحة الكاتب :
  علي السراي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوحش ! .  : حيدر الحد راوي

 لأول مره سيتم افتتاح مركز الإرشاد لمساعدة المرضى العراقيين والعرب مجانا في الهند  : قاسم خشان الركابي

 العمل تطالب بتفعيل التعاون مع المؤسسات الحكومية المعنية بتنفيذ قانون ذوي الاعاقة   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عوائل الشهداء في ميسان تحمل وفد المرجعية الدينية العليا سلامها ودعاءها لسماحة المرجع الاعلى دام ظله

 الحب والرعب في النظرية السياسية !  : حميد الشاكر

 التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي 2018  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 رئيس مجلس محافظة بغداد يثمن دور وسائل الإعلام العراقية ويدعم الشراكة معها  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 ديالى : القبض على عدة متهمين بينهم مطلوبون بقضايا الارهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 البرلمان يناقش «تفجيرات الكرادة و بلد»

 لحم خنزير .. مذبوح على الطريقة الإسلامية!  : سيف اكثم المظفر

  وقفة مع (براتراند رسل)  : صلاح عبد المهدي الحلو

 الاسلام الاموي هو المؤسس الاول لثقافة الاساءة للرسول الكريم  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية حسن شويرد يؤكد ضرورة الارتقاء بواقع الخدمات المصرفية وبما يلبي طموح المواطن العراقي  : سعد الكعبي

 السلام في سوريا بين الكبار والصغار  : رابح بوكريش

 علي مولود الطالبي ، يجعل للماء ضوء !!

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net