صفحة الكاتب : عبد الرزاق عوده الغالبي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية (٧)
عبد الرزاق عوده الغالبي

….صاحب الأخلاق أديب…..

عند استهلال العقد الثاني من الألفية الثانية ظهر التواصل الاجتماعي نعمة من نعم الله الكثيرة على البشر, وفرحنا واستبشرنا بها، الخالق يعطي دائماً ونحن نأخذ ولا نعطي، بل ننكر ولا نشكر، وتلك سمة يمتاز بها بني البشر، إلا القليل منهم ، وهم مُحَارَبون، وهذا القليل المضطهد يمتاز بالهدوء والسكينة, ولا يزج نفسه في أي مشكل أو اشكالية، وكالعادة، تلك السكينة سجية لغزو المتطفلين, والاستيلاء على هذه النعمة حتى قلبوها نقمة، ووجهوا دفتها عكس التيار, ونحو إبليس في المباشر، وبدأت الانتهاكات لحسابات البعض, ونشر ما يسيء في حساب الآخر دون أن يدري، ولم يكتفوا بتلك التفاهات بل تعدوها إلى الإساءة للأدب وبالأدب نفسه، صارت نعمة النت سوقاً للصراعات والانتهاكات اللاأخلاقية والتشهير بالناس, والدعايات للدعارة, و لفلان وفلانة ….

لكن الله لا يترك نعمته تزول مهما كان حجم المارقين وأعداء النعمة، ومن بين تلك الأشواك ظهرت زهور خجلة زيّنت المشهد القبيح ذاك, وبثّت في سوق الإفك المزدحم شيئًا من روح وذوق وحركة، وبدأت الكلمة الطيبة تنتشر، والطيب والعطر عدو للشيطان, فمدّ ذراعه ليهيض النتانة والجيف, ويجهض الزهور، وتجمّع النمل حول تلك الزهور ليفتك بها، لكن الخالق، هذه المرة حباها بالأشواك لتدافع عن نفسها، فاستخدمتها للمقاومة وبشراسة…

 

اندهشت وأنا أشاهد كفاح الأدباء الحقيقيين أمام مدّعي الأدب من المتخلفين والمتشدّقين، والكل يدرك أن المتخلف وقح في النقاش، في الأولى، إن التخلف لاحدود له، وفي الثانية، الإنسان المثقّف والمتحضّر والواعي لايملك ثقافة التخلف الوقحة أصلًا ليدافع عن نفسه, لذا فهو دائماً مهزوم أمام التخلف وجيوشه، وذلك صراع أدبي وتشابك حضاري مستديم بين الكفتين، وجبت النصيحة في هذا الحال منّا للمثقف أن لا يتورط و يناقش متخلفاً, فهي مضيعة للوقت والجهد, وتعب للعقل، وهذا ما جاء عن ألسنة العقلاء من أبناء تراثنا العربي الثري …

 

أبدو وقحاً وغير معني بما أرى، لكوني لست شاعراً أو كاتباً, بل أنا مجرد إنسان بسيط يهوى قراءة الكلمة الطيبة ويحترم أصحابها، وهزّني مشاهدة زهور الوعي وهي تكافح هذا المد الهائل من التخلف و التعدي والانتهاك للجمال والحقيقة، حاولت أن لا أزج نفسي في الأمر لكني لم أستطع، بسبب هذا الضمير المجنون الذي يغزو عقلي، ويسبب لي الالم لو نأيت بنفسي عن الخطأ، فهو يعيرني ويحسبني شيطانًا أخرس, وعندها زار خاطري في تلك اللحظة الحرجة ما حلّ هذا الإشكال والصراع بيني وضميري، قول الله الفصل في سورة الشعراء، حين عزل ،سبحانه وتعالى بين العاقل والمتخلف من أصحاب الكلمة وأسيادها من الشعراء حين خصهم بسورة باسمهم وقسّمهم سبحانه وتعالى إلى نوعين :

 

· النوع الأول : الشعراء وأتباعهم الغاوون

· والنوع الثاني: الذين آمنوا وعملوا الصالحات

 

في نص الآيات البيّنات(224, 225, 226, 227) من سورة الشعراء:

 

بسم الله الرحمن الرحيم : وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ(227).... صدق الله العظيم .....

 

والقصد هنا, مدعي الشعر والأدب حتى وإن كان شاعراً أوكاتبًا فحلًا, ويعتدي على الناس ويؤذيهم فهو عاصٍ ويغضب الله، و المتنبي مثال على ذلك، رغم أنه شاعر فحل ، لكنه حين هجا كافور الأخشيدي في قصيدته المشهورة (عيد بأية حال عدت يا عيد)…وتحديدًا في البيت التالي:

   

 

لا تشتر العبد إلا والعصا معه……… إن العبيد لأنجاس مناكيدُ

 

في هذا البيت الشعري يقسو المتنبي على الجنس البشري باللون, ويخرجه من الإنسانية جمعاء باحتقار وإذلال, وتلك دعوة للعرقية والعنصرية لا ترضي الله و لاالبشر مطلقاً، مع أنه يعد من فحول الشعراء، فهو ليس أديب بل شاعر فقط، حسب قول الله في الآيات البينات(224, 225,226 ) وهذا ليس قولي, وإنما قول الله تعالى, فهو يغضب الله بإيذائه للناس والتفرقة بينهم…

وفي البيت الثالي لنفس الشاعر في نفس القصيدة:

لا يقبض الموت نفساً من نفوسهم …… إلا وفي يده من نتنها عود

وهنا قسوة, لا إنسانية وغير مؤدبة, بعدم احترام هيبة الموت, ونعت الإنسان الأسود الميت بالنتانة ، وعندها لا تذكر إلا محاسن الموتى، نستنتج أن المتنبي مع عظمته الشعرية فهو يسبب الأذى الكبير للجنس الأسود وينشر العرقية والعنصرية ضد هؤلاء الناس إلى يوم القيامة, هذا الشاعر بغض النظر عن اسمه الكبير وشهرته الواسعة فقد أغضب الله والبشر, وليس أديبًا…لأن الأديب لا يغضب الله لاحترمه الناس والكف عن أذيتهم ….

وحسب تفسير تلك الآيات البينات, أن الشعراء هم توابع للشيطان والجن في إيذائهم للخلق بالهجاء والغواية، وأقصد بذلك الأدب العربي تحديداً، غواية بالمنظور القرآني كما ورد في تلك الآية الكريمة, حيث ثبت أن الشعراء بالتشخيص والتعميم (الأدباء) يهيمون في الخيال والرمز الأدبي وأذية الناس بالهجاء والمدح للسعي وراء المال بالابتزاز، وهذا الهيام خوض في اللاواقع بمفترض الخيال البعيد غير الملموس، فهو الكذب المقصود في أعمالهم الأدبية, من تشخيص وخيال كذبٍ وإيذاء، وبقصد الغواية والعصيان، لذلك خصّهم الله بالقول فقط دون الفعل، وتلك صفة ذميمة أخرى, اقتران القول بعدمية الفعل من أجل المنفعة، وهذا المعنى يأخذنا إلى أن الأدب يذهب في الخيال والايذاء بالهجاء والمدح بعيداًعن الواقع, وهو مضر في جوانب الحياة, ومغضب للخالق والمخلوق، وقد قادني هذا القول إلى ناحيتين حين تمركزت النظرية الذرائعية على تلك الآيات الكريمات بهدف:

١-استثناء الأدب من الكذب لأجل المنفعة في القصد نحو الخير في الحث في القول وعدمية الفعل، لكون الغواية والهَيام تخصّ الخيال المسند بنفي الفعل المقترن بالقول ربانياً وخلافه، أي لو أُبعد هذا التحليل الدلالي بتفسير وعظي، حينها يقع الشعراء جميعاً تحت طائلة العقاب الرباني كونهم كذابين وأتباع للشيطان بالفعل، و بذريعة التمرّد على الخالق...

٢- وحاولت من خلال النظرية الذرائعية أن ينضوي الأدب وأصحابه من شعراء وكتاب تحت الآية (2٢٧إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ).....ليكون الأدب رسالي إيجابي الاتجاه، يحمل بين طياته الفضيلة والحكمة والموعظة والأخلاق الحسنة والمثل العليا، والتي حملها الواقع والخيال، لذلك تحتّم ختام كل دراسة نقدية ذرائعية بخلفية أخلاقية، لكون تلك الرؤية النقدية لا تقحم نفسها إلا في الأدب الأخلاقي الرصين الذي يدعم المنظومة الأخلاقية العالمية، التي تلتزم بالمواثيق الإنسانية, والابتعاد عن نشر التفرقة والطائفية والعرقية, وملاحقة الجريمة والظلم ومصادرة حقوق الآخرين، وفيها أصبح الأدب عراباً للمجتمع, والنقد عراباً للأدب, بشرط أن ينضوي الأدب برمّته والأدباء تحت الآية(227) ليصبح الأدب والأديب نصيراً للناس, وليس قاطعًا للطريق ومانعًا للكلمة الطيبة, بل يجب أن يكون مؤمناً بالقيم والأخلاق الإنسانية ...

وخلاصة القول ان الشاعر أو الكاتب الذي يؤذي الناس يعتبر:

١-مغضبٌ لله حسب سورة الشعراء الآيات ٢٢٤و٢٢٥و٢٢٦, فكفوا أذاكم عن الناس واتركوا الناس تكتب ما تشاء, مادامت كتاباتهم لا تؤذي أحداً… فهنا أنتم تغضبون الله ومن تسيئون لهم, وليس لكم علاقة بالأدب لا من بعيد أو قريب إلهياً وإنسانيًا…

٢-الأديب الحقيقي هو من يحترم آراء غيره, ولا يفرض نفسه ولا يتطفل على الناس بدافع أنه أديب الأدباء وناقد النقاد، فكلنا تلاميذ في مدرسة المعرفة، وخيرنا من جبّ الأذى عن نفسه, واحترم الناس، وعاملَهم كما يحب أن يعاملوه….

  

عبد الرزاق عوده الغالبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/01



كتابة تعليق لموضوع : حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية (٧)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب محمد رضا الخفاجي
صفحة الكاتب :
  زينب محمد رضا الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عسى ان نجد مخرجا من الاوضاع الحالية؟  : جواد العطار

 شدة ومحنة وأزمة وموقف لرجال ... وسفهاء وإنصاف رجال  : ثائر الربيعي

 مسؤول معتمدي مكتب السيستاني یدعو بکثرة الدعاء لحُماة العراق ورعاية المُهجّرين  : موقع الكفيل

 كوتوا دُعاة خير وسلام  : ابواحمد الكعبي

 ثمار الغزو الثقافي: الخطف والأغتصاب والقتل!  : عباس الكتبي

 ممثلو الشيطان تحتَ قبة البرلمان ..  : حسين محمد الفيحان

 أمانة مسجد الكوفة المعظم تقيم الملتقى الإعلامي الرمضاني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العمل: الدور الايوائية اصبحت ضمن مسؤوليات الحكومات المحلية (المحافظات) بعد فك ارتباطها بالوزارة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تعيد النظر في الاتفاقية الموقعة مع البطاقة الذكية والاستقطاعات الخاصة بدفعة الاعانة الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 غورُ الأردنِ المنكوبُ نقبُ فلسطينَ المنهوبُ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الأنكفاء والأزدواجية وصعوبة الأندماج..نقد.. مسار الجاليات العراقية خارج الوطن  : صادق الصافي

 اخر التطورات الأمنية والعمليات العسكرية في العراق ليوم الاثنين 15/12/2014  : كتائب الاعلام الحربي

 نائب يطالب العبادي بإقالة وزير التربية وإحالته إلى التحقيق

 المطلك والنجيفي (مجدي يجدي من مجدي )  : ابو ذر السماوي

 يا دولة رئيس الوزراء  : جواد البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net