صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان

تاج القيصر لا يحميه من الصداع
محمد علي مزهر شعبان


 تيريزا ماي حطت سويعات وطارت، دون اشارة مسبقه، ولا ايعاز يذكر . يبدو ان الاجواء ملك الكبار، وان ملفات تحاك مهما قدر لها ان تكون سلبا او ايجابا فهي دون شك أوراق توضع امام الدول، التى تستجيب مرغمة في ان توضع خرائط مسارها بالاتجاه الذي خطط له في دهاليز البيت الابيض والداوننغ ستريت من تحالفات ومسار عمل ومواجهة الحلف المقابل . كل شيء أضحى على عجالة حين تلعب المتغيرات على الارض، وما تفرضه الادوار من فروض على البيادق التابعة لها .
وان راجعنا سجل تاريخ العظميات من الدول والممالك التي لا تغيب الشمس عنها، بحثا عن عمل ايجاب للمستضعفين، ونصرة للشعوب في حرية قرارها، نجد ان السطور تقطر دمى، في خمسينات القرن الماضي في كوريا وفيتنام وتنصيب الجنرالات في امريكا اللاتينية ونتذكر مصدق وعلي بوتو واللندي اللذين جاؤا بعربة الديمقراطية، وكيف اتوا باسوء جنرالات دمويين، امثال باتيستا وضياء الحق وبينوشيت . ان النوايا مرايا وان ماإختبأ في خوالج الصدور، أضحى معروفا.
دعاة الحرية والديمقراطيه لطالما خالف فعلهم ما يدعوه، وقضت الاحداث بما اخفت الطويه . امريكا ماذا تريد ؟ وهل بريطانيا بالاتجاه المعاكس للحليف حد النخاع، بعد اشكالية ترامب وتنكره للتعهد الذي اخذه الغرب على عاتقه في اتفاقية 5+ 1 ؟ هل يا ترى هناك رادع من ضمير بعدم التراجع عن اتفاقية ألزمت الاطراف بعقدها، ومضت ايران تستجيب لتعهداتها ؟ اسئلة وكأنها لأمي اطمئن الى مجرى الاحداث والصور المبتسمه . نعم وزيرة خارجية الاتحاد الاوربي وكيري والميديا الغربية تعلن تمسكها بالاتفاقيه، ولكن خلف الكواليس وعلى الارض الامور تسير بالاتجاه المعاكس .
والسؤال هل مجيء" ماي" حدد المسار لرئيس الوزراء في ان يتخذ الجهة التي ستاتي به للحكم مرة ثانيه قصاد ان تخرج ايران من المعادلة ؟ كل الدلائل تشير ان البلد بين مفترقين، وان هذا التوجه او ذاك سيحدث خطرا لا تحمد عقباه . أمر النأي بالنفس اضحت اضحوكة سمجة لانك ارض المعركة للاطراف جميعا . فأي مسلك سيتجه الممتلؤون ثقة بانهم في المسار الذي يمسكهم دست السلطة مرة اخرى ؟ ان السير وفق الخيار الجمعي وما تاسس في ضمائر وعواطف الناس، وما انيئتهم به الحوادث والميول، وما تمثل لهم من مواقف القديمة والجديده تحت خيمة الحوار العربي، الضارب بكل تفاصيله محور المقاومة، وما لسنين مضت، شهدت البصيرة قبل البصر ماذا عملت السعوديه في شعبنا، وما صرحت به صحيفة الاندبندت وهيلاري والقنصل الاماراتي، بان اليد الطولى لامريكا في صناعة داعش وان الداعم الرئيسي هي مملكة ال سعود واذنابها . وخير دليل ما حاضر به رئيس الاستخبارات البريطانيه السابق، حين تعرض الى ان بندر بن سلطان كتب له باننا يجب ان نزيل الشيعة من الوجود، ونفعل كما فعل باليهود ايام النازية .
ربما يسئل البعض ان الابتعاد عن امريكا يجعلها تزرع في طريقنا الالاف القنابل الموقته من ازمات وحرب بين الطائفه الواحده، والطوائف الاخرى، وربما حرب القوميات التي تقرع طبولها . ولكن من قال ان ايران لا تمتلك ذات الوسيلة في ان تجعل ميولك في غير اتجاهها ان تكون المؤديات الى ذات الخراب ؟ على من يتوسم طريقا يجده وردا ورياحين، ليلتف الى الوراء قليلا، وليتذكر ما قاله ترامب في اكثر من مناسبة بانه سيحتفظ بنفط العراق، واننا يجب علينا دفع تريليون ونصف، ثمن حرب امريكا في العراق، ووصفكم باللصوص والبذاءة . الشائع عند بعض المتميعين: يجب ان ننفتح على الاقليم .. جميل اول بوادر الانفتاح ارسلت لك الامارات 16 مليون حبة سموم . جميل الانفتاح المشروط في ان تكون ارضك ساحة المعركة القادمه مع ايران . نحن نريد السلام ولكن لا نابه الحرب في ان نكون احرارا في قرارنا . الحكم زائل ولكن التاريخ الابيض باق ما بقت المواقف تخلد الضمائر الحية . والصلاح والاصلاح يبدا بمحاسبة الشخص لنفسه، ومراجعة حساباته .

  

محمد علي مزهر شعبان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/12/01



كتابة تعليق لموضوع : تاج القيصر لا يحميه من الصداع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد غازي الأخرس
صفحة الكاتب :
  محمد غازي الأخرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فيروس الكلمات!!  : د . صادق السامرائي

 مظاهرات هلسنكي. الألوف من العراقيين في فنلندا لم يخرج منهم سوى بضع عشرات؟!  : مصطفى الهادي

 لو يعاقب من يخوض في غير تخصصه لما تحدث العلماني عن الدين  : سامي جواد كاظم

 العراق يحتل المرتبة الخامسة بأكبر احتياطي للنفط لعام 2019

 بيضة الشرق الأوسط  : د . يحيى محمد ركاج

 قناة الشيطان  : مصطفى عبد الحسين اسمر

  كلام في سلة صدري ...  : علي مولود الطالبي

 نشر أسماء المنسحبين من القائمة العراقية ومصادر تعتبر الانسحابات بسبب مزاجيات قادتها  : وكالة نون الاخبارية

 التبعية السياسية  : منتظر سعدي الخفاجي

 لِوَاءُ..الْأَدَبِ الْعَرَبِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 الفرصة الأخيرة !!  : جعفر العلوجي

 حياك يا جيش العراق  : كريم عبد مطلك

 ذي قار : القبض على متهم صادر بحقه حكما غيابيا بالإعدام شنقا لارتكابه جريمة قتل عام 2012  : وزارة الداخلية العراقية

 النظام المحاسبي الحكومي الإسلامي  : د . رزاق مخور الغراوي

 وزارة الموارد المائية تباشر بحملة لازالة نبات زهرة النيل  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net