صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

اكررها هل عيد الغدير وهم شيعي أم حقيقة باهرة السطوع؟
عزيز الحافظ
كل سنة تعود للواجهة الشعبية الاسلامية قضية بقت من أكبر القضايا الفكرية الدينية الإختلافية بين المسلمين قاطبة فبعد ان تأصل وتجذر الخلاف حول رؤية هلال كل شهر عربي والإتفاق الفعلي الحقيقي بينهما مع إنه لايمكن ان يكون هناك حقان للطرفين في أي تنازع ،بل حق واحد لهما تحتار الناس أيهما الصادق بنطقه ولكنها تعود لمذاهبها وترمي كرة الخلاف وتبعاته على من أفتى وهاكم نموذجاعيد الأضحى هذه السنة هو عند الغالبية يوم10 ذو الحجة الموافق الأحد 6/11/2011 وعند الشيعة يوم الأثنين للخلاف في تعيين بداية الشهر العربي الحرام،ذو الحجة.
يقول الباحث السيد جعفر الحكيم ((هناك مقولة تتردد في بعض الأوساط الشيعية في عالمنا المعاصر، وربّما تكون هذه المقولة بنفسها قد قيلت في حِقب زمنية سابقة علينا ومؤدّى هذه المقولة هو: ان البحث عن الإمامة لا فائدة فيه وذلك لانه بحث تأريخي صرف لا داعي لإثارته الآن وفتح هذا الملف لانه لا نجني منه سوى الفرقة، ثمَّ هذا البحث أصلاً لا ينسجم مع الدعوات التي تبنّاها علماء الشيعة للوحدة بين المسلمين والتقريب بين المذاهب الإسلامية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى ان هذه المقولة تدعو إلى أن يكون الإنسان عملياً في تفكيره وقراءاته وعملياً في طروحاته وعند جلساته يتناول القضايا المعاصرة التي تهمّه وتطوّر حياته، ويتناول المشكلات التي يعيشها لكي يفكّر في حلٍّ لها، وأما إثارة مسألة الإمامة وخلفياتها وما جرى في الصدر الأول من الإسلام فلا فائدة منها الآن، لأن أمير المؤمنين (عليه السلام) ليس حيّاً لكي يتسلّم زمام الأمور وليس الآخرون الذين غصبوا حقه أحياء كي نحاكمهم على جريمتهم. فالقضية في ذمة التأريخ ومن المحبّذ عدم طرحها حفظاً لوحدة المسلمين. )) 
ويقول الشيخ حامد بن عبد الله العلي[يستدلون على ذلك بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد نص على إمامة على من بعده نصاً ظاهراً يوم غدير خم ، وهي حادثة لا يثبتها محدثو أهل السنة ولا مؤرخوهم .] الرابط
وفيه ينفي الشيخ الحادثة التي لم يتثبتها عنده محدثوا آهل السنة ولامؤرخيهم بينما هناك نموذجان تعارضان لاأقول تتقاطعان معه: يقول الإمام مسلم في صحيحه : " وعن زيد بن أرقم قال : قام رسول الله ( ص ) يوما فينا خطيبا بماء يدعى " خما " بين مكة والمدينة فحمد الله ووعظ وذكر ، ثم قال : أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله . . .ثم قال وأهل بيتي . . . " ولهذا يقول ابن حجر كما تقدم - " إن حديث الغدير صحيح لا مرية فيه ، ولا يلتفت لمن قدح في صحته ولا لمن رده" .
صحيح مسلم : ج 7 - ص122 - 1
يقول ابن تيمية ، مع شدة معارضته للشيعة : " وثبت في صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال : خطبنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بغدير يدعى " خم "بين مكة والمدينة . . . "
ابن تيمية: حقوق آل البيت ص 13 .
ويقول كذلك " إن حديث الغدير صحيح لا مرية فيه وقد أخرجه
جماعة– كالترمذي والنسائي وأحمد وطرقه كثيرة جدا ، ومن ثم رواه ستة عشر صحابيا وشهدوا به لعلي لما نوزع أيام خلافته . . . وكثير من أسانيدها صحاح وحسان ولا التفات لمن قدح في صحته ولا لمن رده
ابن حجرالهيثمي : الصواعق المحرقة - ص 42 - 44 .
لذا يحتفل الشيعة في العراق والعالم في يوم 18 ذي الحجة من كل عام هجري بما يسمونه (عيد الغدير) وهي مناسبة يقولون إنها متعلقة بولاية شرعية للامام علي قيلت في تجمع للحجيج بعد نهاية موسم الحج الأخير لرسول الله ص في منطقة إسمها غدير خم تقع في السعودية طبعا حيث جمع الرسول الحجاج بالالاف في هذا المفترق بعد نهاية المراسيم وخطب بهم خطبة سميت بخطبة الغدير نصّب فيها عليا خليفة شرعيا له حسب الرواية الشيعية والموجودة في كتب الصحاح (من كنت مولاه فعلي مولاه...) هنا أسال اهل الشأن الاسلامي او الباحثون في بطون التاريخ او المستشرقين عدة تساؤلات حول هذه الحادثة التاريخية: هل تاريخيا منطقة غدير خم موجودة في خارطة الجزيرة العربية وهي مفترق طرق بين مكة والمدينة أم هي منطقة وهمية الجغرافية أختلقها الشيعة؟ هل توقف فيها رسول الله ص وجمع الحجاج قبل تفرقهم وقيل في بعض الروايات كان عددهم 120 ألف حاج ، وخطب فيهم الخطبة التي يوردها الشيعة في كتبهم بالتفصيل كحجة الوداع لأنها آخر حجه للرسول؟
هل نصّب الرسول فيها عليا كولّي لكل مسلم ومسلمة؟ هل كان صريحا بالتنصيب بخطبته؟ أم تركها للتأويل والتفسير والإجتهادات التي تتلاعب بإلفاظ تفسير الولاية؟ فهو بشهادة القرآن [ لاينطق عن الهوى إن هو الاوحي يوحى].
هل بايع الصديق والفاروق وعثمان وبقية نخب الصحابة الكرام، عليا حسب امر الرسول ص؟ هل كانت هذه وصية آلهية -رسولية بالخلافة لعلي ع لمن بعده بناءا على توجيه رباني؟
هل قول الرسول ص{ اللهم وال من والاه وعادي من عاداه وأنصر من نصره وأخذل من خذله} تعني بالموالاة لغويا المحبة والمودة والتكريم اللفظي للمناقب؟
 
هل يجوز عقلا ان يمدح رسول الله!! عليا في جمع الحجاج الالوفي ينوون التفرّق لمدنهم وامصارهم مُتعبين مُرهقين وهم يعانون فيه من حرارة قيظ كبرى وبعد نهاية مراسم الحج المرهقة ام إن الامر اكبر من هذا التسطيح التفسيري اللامقبول عقلائيا؟ هل صحيح إن الآية ( اليوم اكملت لكم دينكم..) نزلت بعد تبليغ الرسول بالولاية؟
إننا نفترض ان هناك اليوم مليار مسلم ونيف مليون فيهم من آهل السنة الاغلبية هل من المعقول ان المليار مسلم لايجدون في حديث الغدير واقعية مقنعة القبول أو التامل في هذه الواقعة التي هي حجة الوداع؟ ام انه وهم جميل تاريخي صنعه الشيعة من إنهم يستدلون مثلا بتراث جمعه بكتاب الغدير لمؤلفه عبد الحسين أحمد الأميني النجفي في 10 مجلدات جمع فيه ب40 عاما متواصلا من عمره حتى قيل أنه أُصيب بإنزلاق في العمود الفقري من شدة الانكباب على جمع المصادر، من مصادر آهل السنة حصرا كل ما يخص حديث الغدير بالأسماء والاسانيد والشخوص والإستشهادات الرقمية التسلسلية لها بل والادهى انه اورد شعرا تاريخيا لغير المسلمين ومن المسيحيين خاصة ليدلل على حيادية النقل التاريخي للغدير فليس من مصلحة المسيحي الوقوف مع او ضد في تاريخ لايخص دينه بل و يكتب رؤيته شعرا لان الشعر وقتها ابرز ظاهرة وصفة إعلامية متداولة و منتشرة في الوسط الحضري والبدوي يقول الشاعر الأرمني بُقراط بن أشواط (الوامق النصراني)وكان بطريقا ارمنيا وقائدهم الاكبر واميرهم المقدم في القرن الثالث الهجري:
 
أليس بخّم قد أقام محمد عليا بإحضار الملا في المواسم
فقال لهم من كنت مولاه منكم فمولاكم بعدي علي بن فاطم
وقال الشاعر زينبا بن أسحق الرسعني الموصللي النصراني
عدي وتيم لااحاول ذكرها بسوء ولكني مُحب لهاشم
وما تعتريني في علي ورهطه اذا ذكروا في الله لومة لائم
يقولون مابال النصارى تحبهم وآهل النهى من اعرب وأعاجم
فقلت لهم إني لأأحسب حبهم سرى في قلوب الخلق حتى البهائم
 
ونظّم الشاعر عبد المسيح الانطاكي المصري القصيدة العلوية ب5595 بيت!! تصوروا تسطيرها كم صفحة ؟مالذي يدفعه لوصفيات شعرية مُتعبة ومرهقة وبقوافي صعبة جدا توافقياتها لمن يعي ليس صعوبة القافية الشعرية بل صعوبة إقناعية الفكرة الشعرية الشمولية المؤدية لفهم رحيق المعنى للمتلقي؟لم فعلها الانطاكي؟ أليست تستحق التقصي؟
ونظّم الاستاذ بولص سلامة قاضي المسيح في بيروت بعد ان قرأ كتاب الغدير، قصيدته العصماء (عيد الغدير) ب3085 بيتا وطبعت ب 317 صفحة! قال:
باسم زين العصور بعد نبي--- نور الشرق كوكبا هاشميا
باسم ليث الحجاز نسر البوادي--- خير من هز في الوغى سمهريا 
خير من جلل الميادين غارا--- وانطوى زاهدا ومات أبيا
كان رب الكلام من بعد طه --- وأخاه وصهره والوصيا
وقال:/
جلجل الحق في المسيحي حتى عد من فرط حبه علويا
أنا من يعشق البطولة والإلهام والعدل والخلاق الرضيا 
فإذا لم يكن علي نبيا فلقد كان خلقه نبويا 
 
فإذا كانت واقعة الغدير حقيقة فلماذا لايعترف بها آهل السنة وكتبهم ومصادرهم زاخرة بالحديث عنها؟
 
وإذا كان الغدير وهما خلقه الشيعة فهو وهم لايضّر احدا مع إنه ليس من المعقول عقلانيا ان يخلق الانسان لنفسه وهما ليفرح به! فكيف بملايين المسلمين من الشيعة يتيقنون إنه عيد رباني وتوصية إلهية بتنصيب الامام علي وريثا شرعيا للنبوة فهل اجتاز الوهم مثلا ومرّ مقتحما على عقل كم مليون مسلم شيعي ليفرحوا به كل سنة منذ الف سنة مضت ونيف؟ شيء لايصدقه العاقل بلا إستنباط.
 
كلنا نعلم ان التاريخ الإسلامي فيه تزويق وتزوير كبير وبطون الكتب الشهيرة كالصحاح وغيرها فيها إنعكاسات للاوضاع السياسية وقتها وحجب حقائق وتزييف وتزويق فما مصلحة الاعلاميين الشعراء المسيحيين وقتها بإيراد الواقعة وتخليدها شعريا؟انا لااسلط الضوء على الجدلية الدينية التاريخية للامر ولكن للتساؤلات منبرا في خيالي وفكري حول الغدير.
 
أترك لكم التبحرّ والتفّكر والتدّبر والتأمل وكل تائيات التساؤل

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/07



كتابة تعليق لموضوع : اكررها هل عيد الغدير وهم شيعي أم حقيقة باهرة السطوع؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : الكاتب ، في 2011/11/11 .

السيد تراب علي
وهل المقالة ثقافية لير تدي زي النقد فيها امثالك بالتوصيف اللامقبول؟ المقالة فكرية دينية.. اكتب عن الاخطاء التي وجدت وناقشها بموضوعية ولاتهرب بفلسفة تشبه الاغريق بموضوع خطير حرص الكاتب على السرد التاريخي العقلاني لاسرد لرايه .. بيّن الاخطاء والمغالطات فلن يزعل الكاتب ابدا بين هل الغدير كما قرات من الطرفين؟ بين اذا كنت تملك معلومات للناس جميعا بدل ان تسحق زهرة المقالة شمّ رحيقها بهدوء ثم صول صولتك الغضبية بالتفصيل!

• (2) - كتب : الكاتب ، في 2011/11/11 .

الى حيدر عزيز حافظ
التهكم لايليق بالحوار ابدا فهو من نفس بطئية الفهم ولاتملك الحجة للحوار فلم يكن مثالك الامن وحي التهزؤ فقط وعتب على الموقع ان يقبل بما لايليق من الاساءات في مواضيع اسلامية حساسة يشكل الحوار فيها معرفة للحقيقةالغائبة بالسكوت فقط

• (3) - كتب : الكاتب ، في 2011/11/11 .

السيد كريم الخفاجي
شكرا على توضيحك وعقلانيتك ومن اسهل الامولر هي الاتهامات التي لاتغني ولاتسمن من جوع

• (4) - كتب : كريم الخفاجي ، في 2011/11/11 .

السيد عزيز الحافظ اشكرك على سرد هذا الموضوع الذي هو بيت الداء في جسد الامة الاسلاميه وسبب التناحر بين المذاهب وكثرة السب والضغينه على الطرف الاخر لكن اسمح لي لاورد بعض الاستفهامات من حديثك الحيادي وانا متفهم الغايه التي تريدها بعيدا عن التجاذبات والتهكم والى اين انت تنتمي دعني اقول الموقع الجغرافي للواقعة لايلغي الحدث فهذا كلام سالب بانتفاء الموضوع فعلي جدير من ان تجتمع الاعراب من اجله رغم شدة القيض ومبالك باشتراكه في الحرب مع النبي ص وقوة شكيمته وبراعته في القتال اما صراحة النبي -ص- فهذا لاغبار عليهفانت قد تناقض نفسك وتقول الرسول لايتكلم الابوحي فكيف به وهو يوصي اصحابه وخاصة الخليفة ابو بكر وعمر -رض- ثم بعدها ترتقي سلم القرن الواحد وعشرين وتفسر الموالاة كتفسير حق فاطمة الزهراء-ع- من فدك كن واضحا ولاتلبس ثوب من اهتدوا بثوب اليهود ويدعون انهم من السلف الصالح ولماذا لايجوز عقلا مدح الامام علي ع من قبل الرسول الكريم ص الااذكرك بوثبة الامام علي على عمر بن ود العامري وكم تحدى الجالسين وكيف قال النبي ص برز الايمان كله الى الشرك كله الايكفي ذلك استاذنا الفاضل واما دلالة الولايه للمفكر الاميني هذا دليل لك وليس لي لصحة ولاية الامام علي وحقيقة غدير خم اما مايعتمر في قلبك من لبس وشرود لاهل السنه فهذا موضوع ذو شجون فارجوك لا تحفز بركانا خامد واخيرا اشد على يدك في تناول ابجديات هذا الموضوع واقترح عليك الاطلاع على كتب الشيعه بصدق وبلا خذلان للنفس وستعرف الحقائق التي يمكن ان تصدقها بمرارة لان بعض النفوس جبلت عل زيف ذلك تحياتي لهذا المنبر الحر الذي يشرفني ان اضع ثقلي في ميزانه

• (5) - كتب : حيدر عزيز حافظ ، في 2011/11/10 .

هناك طرفة رائعة اود ان اطرقها على مسامع السيد العميد الركن عزيز الحافظ حفظه الله ورعاه ذخرا وراية من رايات الاسلام والمسلمين من شمال فلسطين حتى جنوب حطين زز {اي بعض الناس من التشكلات المذهبية التي تدعي الاغلبية العالمية شيخا كبير السن يرتدي الاسود وهو يحمل عدة الزنجيل .. فارادوا ان يسخروا منه فسألهم واحد من عليه القوم يمكن بدرجة امير لماذا تلطمون على الحسين ؟ فاجابه العجوز كي لاتنكرون انتم واقعة الطف مثلما نكرتم علينا الغدير


• (6) - كتب : تراب علي ، في 2011/11/10 .

ليس من الثقافة ان يصر الانسان على ارتكاب حماقته باسم الثقافة وانا قد وضحت لك بعض النقاط اما هذا الموضوع فالاخطاء التي سقطت بها سيدي الكريم لاتعد ولاتحصى مغالطات كبيرة ولكن اشعر ان لاداعي لمناقشتها خشية ان تتبجح براسي بانتاج القسم الثالث يا لمأسآتك يا اخي ..





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيار العمل الإسلامي في البحرين
صفحة الكاتب :
  تيار العمل الإسلامي في البحرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد الرابع والثلاثون من مجلة القوارير  : مجلة قوارير

 البنتاغون: قتل زعيم داعش غير ممكن دون موافقة أوباما

 العنف الارهابي وتاثيره على الاطفال  : روعة سطاس

 القذافي حيا ... صيد ثمين  : فراس الغضبان الحمداني

  مقتل "25" إرهابيا من تنظيم داعش في منطقة الرّواشد بينهم القيادي محمد مهدي الراشدي  : مركز الاعلام الوطني

 ليبرمان: رؤساء عرب يزورون تل أبيب لكنهم يتجنبون الموضوع الفلسطيني

 العمل و  NRTتنظمان ندوة عن تطوير كفاءة الاتصال الحكومي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الموت بداية حياة  : زينب حسين الكربلائي

 من هو النائب المزور"المغتصب"؟

 مديرية الوقف الشيعي في نينوى تحيى حفلا بمناسبة ولادة كريم أهل البيت الإمام الحسن المجتبى عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 إطلالةٌ على ذكرى رمضانيّة: الرابع والعشرون من شهر رمضان نزول جبرائيل (عليه السلام) بأمر تزويج أمير المؤمنين من الزهراء (عليهما السلام)...

 شيعة رايتس ووتش: مسابقة الازهر استهداف مباشر للمسلمين الشيعة وتحريض علني  : شيعة رايتش ووتش

 القوات الأمنية تستعد لتحرير ما تبقى من الرمادي والشرقاط وتقصف معاقل داعش بالأنبار

 الأسطورة في دلالة الورد في مجموعة (سفر الحديقة) للقاص هايل المذابي  : ثابت القوطاري

 نقد نظرية التطور – الحلقة 2 – توضيح النظرية من جهة توقفها على الطفرة الجينية وانقسامها الى التطور الكبير والتطور الصغير والفرق بينهما : اية الله السيد محمد باقر السيستاني حفظه الله  : صدى النجف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net