صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

اكررها هل عيد الغدير وهم شيعي أم حقيقة باهرة السطوع؟
عزيز الحافظ
كل سنة تعود للواجهة الشعبية الاسلامية قضية بقت من أكبر القضايا الفكرية الدينية الإختلافية بين المسلمين قاطبة فبعد ان تأصل وتجذر الخلاف حول رؤية هلال كل شهر عربي والإتفاق الفعلي الحقيقي بينهما مع إنه لايمكن ان يكون هناك حقان للطرفين في أي تنازع ،بل حق واحد لهما تحتار الناس أيهما الصادق بنطقه ولكنها تعود لمذاهبها وترمي كرة الخلاف وتبعاته على من أفتى وهاكم نموذجاعيد الأضحى هذه السنة هو عند الغالبية يوم10 ذو الحجة الموافق الأحد 6/11/2011 وعند الشيعة يوم الأثنين للخلاف في تعيين بداية الشهر العربي الحرام،ذو الحجة.
يقول الباحث السيد جعفر الحكيم ((هناك مقولة تتردد في بعض الأوساط الشيعية في عالمنا المعاصر، وربّما تكون هذه المقولة بنفسها قد قيلت في حِقب زمنية سابقة علينا ومؤدّى هذه المقولة هو: ان البحث عن الإمامة لا فائدة فيه وذلك لانه بحث تأريخي صرف لا داعي لإثارته الآن وفتح هذا الملف لانه لا نجني منه سوى الفرقة، ثمَّ هذا البحث أصلاً لا ينسجم مع الدعوات التي تبنّاها علماء الشيعة للوحدة بين المسلمين والتقريب بين المذاهب الإسلامية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى ان هذه المقولة تدعو إلى أن يكون الإنسان عملياً في تفكيره وقراءاته وعملياً في طروحاته وعند جلساته يتناول القضايا المعاصرة التي تهمّه وتطوّر حياته، ويتناول المشكلات التي يعيشها لكي يفكّر في حلٍّ لها، وأما إثارة مسألة الإمامة وخلفياتها وما جرى في الصدر الأول من الإسلام فلا فائدة منها الآن، لأن أمير المؤمنين (عليه السلام) ليس حيّاً لكي يتسلّم زمام الأمور وليس الآخرون الذين غصبوا حقه أحياء كي نحاكمهم على جريمتهم. فالقضية في ذمة التأريخ ومن المحبّذ عدم طرحها حفظاً لوحدة المسلمين. )) 
ويقول الشيخ حامد بن عبد الله العلي[يستدلون على ذلك بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد نص على إمامة على من بعده نصاً ظاهراً يوم غدير خم ، وهي حادثة لا يثبتها محدثو أهل السنة ولا مؤرخوهم .] الرابط
وفيه ينفي الشيخ الحادثة التي لم يتثبتها عنده محدثوا آهل السنة ولامؤرخيهم بينما هناك نموذجان تعارضان لاأقول تتقاطعان معه: يقول الإمام مسلم في صحيحه : " وعن زيد بن أرقم قال : قام رسول الله ( ص ) يوما فينا خطيبا بماء يدعى " خما " بين مكة والمدينة فحمد الله ووعظ وذكر ، ثم قال : أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب ، وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله . . .ثم قال وأهل بيتي . . . " ولهذا يقول ابن حجر كما تقدم - " إن حديث الغدير صحيح لا مرية فيه ، ولا يلتفت لمن قدح في صحته ولا لمن رده" .
صحيح مسلم : ج 7 - ص122 - 1
يقول ابن تيمية ، مع شدة معارضته للشيعة : " وثبت في صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال : خطبنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بغدير يدعى " خم "بين مكة والمدينة . . . "
ابن تيمية: حقوق آل البيت ص 13 .
ويقول كذلك " إن حديث الغدير صحيح لا مرية فيه وقد أخرجه
جماعة– كالترمذي والنسائي وأحمد وطرقه كثيرة جدا ، ومن ثم رواه ستة عشر صحابيا وشهدوا به لعلي لما نوزع أيام خلافته . . . وكثير من أسانيدها صحاح وحسان ولا التفات لمن قدح في صحته ولا لمن رده
ابن حجرالهيثمي : الصواعق المحرقة - ص 42 - 44 .
لذا يحتفل الشيعة في العراق والعالم في يوم 18 ذي الحجة من كل عام هجري بما يسمونه (عيد الغدير) وهي مناسبة يقولون إنها متعلقة بولاية شرعية للامام علي قيلت في تجمع للحجيج بعد نهاية موسم الحج الأخير لرسول الله ص في منطقة إسمها غدير خم تقع في السعودية طبعا حيث جمع الرسول الحجاج بالالاف في هذا المفترق بعد نهاية المراسيم وخطب بهم خطبة سميت بخطبة الغدير نصّب فيها عليا خليفة شرعيا له حسب الرواية الشيعية والموجودة في كتب الصحاح (من كنت مولاه فعلي مولاه...) هنا أسال اهل الشأن الاسلامي او الباحثون في بطون التاريخ او المستشرقين عدة تساؤلات حول هذه الحادثة التاريخية: هل تاريخيا منطقة غدير خم موجودة في خارطة الجزيرة العربية وهي مفترق طرق بين مكة والمدينة أم هي منطقة وهمية الجغرافية أختلقها الشيعة؟ هل توقف فيها رسول الله ص وجمع الحجاج قبل تفرقهم وقيل في بعض الروايات كان عددهم 120 ألف حاج ، وخطب فيهم الخطبة التي يوردها الشيعة في كتبهم بالتفصيل كحجة الوداع لأنها آخر حجه للرسول؟
هل نصّب الرسول فيها عليا كولّي لكل مسلم ومسلمة؟ هل كان صريحا بالتنصيب بخطبته؟ أم تركها للتأويل والتفسير والإجتهادات التي تتلاعب بإلفاظ تفسير الولاية؟ فهو بشهادة القرآن [ لاينطق عن الهوى إن هو الاوحي يوحى].
هل بايع الصديق والفاروق وعثمان وبقية نخب الصحابة الكرام، عليا حسب امر الرسول ص؟ هل كانت هذه وصية آلهية -رسولية بالخلافة لعلي ع لمن بعده بناءا على توجيه رباني؟
هل قول الرسول ص{ اللهم وال من والاه وعادي من عاداه وأنصر من نصره وأخذل من خذله} تعني بالموالاة لغويا المحبة والمودة والتكريم اللفظي للمناقب؟
 
هل يجوز عقلا ان يمدح رسول الله!! عليا في جمع الحجاج الالوفي ينوون التفرّق لمدنهم وامصارهم مُتعبين مُرهقين وهم يعانون فيه من حرارة قيظ كبرى وبعد نهاية مراسم الحج المرهقة ام إن الامر اكبر من هذا التسطيح التفسيري اللامقبول عقلائيا؟ هل صحيح إن الآية ( اليوم اكملت لكم دينكم..) نزلت بعد تبليغ الرسول بالولاية؟
إننا نفترض ان هناك اليوم مليار مسلم ونيف مليون فيهم من آهل السنة الاغلبية هل من المعقول ان المليار مسلم لايجدون في حديث الغدير واقعية مقنعة القبول أو التامل في هذه الواقعة التي هي حجة الوداع؟ ام انه وهم جميل تاريخي صنعه الشيعة من إنهم يستدلون مثلا بتراث جمعه بكتاب الغدير لمؤلفه عبد الحسين أحمد الأميني النجفي في 10 مجلدات جمع فيه ب40 عاما متواصلا من عمره حتى قيل أنه أُصيب بإنزلاق في العمود الفقري من شدة الانكباب على جمع المصادر، من مصادر آهل السنة حصرا كل ما يخص حديث الغدير بالأسماء والاسانيد والشخوص والإستشهادات الرقمية التسلسلية لها بل والادهى انه اورد شعرا تاريخيا لغير المسلمين ومن المسيحيين خاصة ليدلل على حيادية النقل التاريخي للغدير فليس من مصلحة المسيحي الوقوف مع او ضد في تاريخ لايخص دينه بل و يكتب رؤيته شعرا لان الشعر وقتها ابرز ظاهرة وصفة إعلامية متداولة و منتشرة في الوسط الحضري والبدوي يقول الشاعر الأرمني بُقراط بن أشواط (الوامق النصراني)وكان بطريقا ارمنيا وقائدهم الاكبر واميرهم المقدم في القرن الثالث الهجري:
 
أليس بخّم قد أقام محمد عليا بإحضار الملا في المواسم
فقال لهم من كنت مولاه منكم فمولاكم بعدي علي بن فاطم
وقال الشاعر زينبا بن أسحق الرسعني الموصللي النصراني
عدي وتيم لااحاول ذكرها بسوء ولكني مُحب لهاشم
وما تعتريني في علي ورهطه اذا ذكروا في الله لومة لائم
يقولون مابال النصارى تحبهم وآهل النهى من اعرب وأعاجم
فقلت لهم إني لأأحسب حبهم سرى في قلوب الخلق حتى البهائم
 
ونظّم الشاعر عبد المسيح الانطاكي المصري القصيدة العلوية ب5595 بيت!! تصوروا تسطيرها كم صفحة ؟مالذي يدفعه لوصفيات شعرية مُتعبة ومرهقة وبقوافي صعبة جدا توافقياتها لمن يعي ليس صعوبة القافية الشعرية بل صعوبة إقناعية الفكرة الشعرية الشمولية المؤدية لفهم رحيق المعنى للمتلقي؟لم فعلها الانطاكي؟ أليست تستحق التقصي؟
ونظّم الاستاذ بولص سلامة قاضي المسيح في بيروت بعد ان قرأ كتاب الغدير، قصيدته العصماء (عيد الغدير) ب3085 بيتا وطبعت ب 317 صفحة! قال:
باسم زين العصور بعد نبي--- نور الشرق كوكبا هاشميا
باسم ليث الحجاز نسر البوادي--- خير من هز في الوغى سمهريا 
خير من جلل الميادين غارا--- وانطوى زاهدا ومات أبيا
كان رب الكلام من بعد طه --- وأخاه وصهره والوصيا
وقال:/
جلجل الحق في المسيحي حتى عد من فرط حبه علويا
أنا من يعشق البطولة والإلهام والعدل والخلاق الرضيا 
فإذا لم يكن علي نبيا فلقد كان خلقه نبويا 
 
فإذا كانت واقعة الغدير حقيقة فلماذا لايعترف بها آهل السنة وكتبهم ومصادرهم زاخرة بالحديث عنها؟
 
وإذا كان الغدير وهما خلقه الشيعة فهو وهم لايضّر احدا مع إنه ليس من المعقول عقلانيا ان يخلق الانسان لنفسه وهما ليفرح به! فكيف بملايين المسلمين من الشيعة يتيقنون إنه عيد رباني وتوصية إلهية بتنصيب الامام علي وريثا شرعيا للنبوة فهل اجتاز الوهم مثلا ومرّ مقتحما على عقل كم مليون مسلم شيعي ليفرحوا به كل سنة منذ الف سنة مضت ونيف؟ شيء لايصدقه العاقل بلا إستنباط.
 
كلنا نعلم ان التاريخ الإسلامي فيه تزويق وتزوير كبير وبطون الكتب الشهيرة كالصحاح وغيرها فيها إنعكاسات للاوضاع السياسية وقتها وحجب حقائق وتزييف وتزويق فما مصلحة الاعلاميين الشعراء المسيحيين وقتها بإيراد الواقعة وتخليدها شعريا؟انا لااسلط الضوء على الجدلية الدينية التاريخية للامر ولكن للتساؤلات منبرا في خيالي وفكري حول الغدير.
 
أترك لكم التبحرّ والتفّكر والتدّبر والتأمل وكل تائيات التساؤل

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/07



كتابة تعليق لموضوع : اكررها هل عيد الغدير وهم شيعي أم حقيقة باهرة السطوع؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : الكاتب ، في 2011/11/11 .

السيد تراب علي
وهل المقالة ثقافية لير تدي زي النقد فيها امثالك بالتوصيف اللامقبول؟ المقالة فكرية دينية.. اكتب عن الاخطاء التي وجدت وناقشها بموضوعية ولاتهرب بفلسفة تشبه الاغريق بموضوع خطير حرص الكاتب على السرد التاريخي العقلاني لاسرد لرايه .. بيّن الاخطاء والمغالطات فلن يزعل الكاتب ابدا بين هل الغدير كما قرات من الطرفين؟ بين اذا كنت تملك معلومات للناس جميعا بدل ان تسحق زهرة المقالة شمّ رحيقها بهدوء ثم صول صولتك الغضبية بالتفصيل!

• (2) - كتب : الكاتب ، في 2011/11/11 .

الى حيدر عزيز حافظ
التهكم لايليق بالحوار ابدا فهو من نفس بطئية الفهم ولاتملك الحجة للحوار فلم يكن مثالك الامن وحي التهزؤ فقط وعتب على الموقع ان يقبل بما لايليق من الاساءات في مواضيع اسلامية حساسة يشكل الحوار فيها معرفة للحقيقةالغائبة بالسكوت فقط

• (3) - كتب : الكاتب ، في 2011/11/11 .

السيد كريم الخفاجي
شكرا على توضيحك وعقلانيتك ومن اسهل الامولر هي الاتهامات التي لاتغني ولاتسمن من جوع

• (4) - كتب : كريم الخفاجي ، في 2011/11/11 .

السيد عزيز الحافظ اشكرك على سرد هذا الموضوع الذي هو بيت الداء في جسد الامة الاسلاميه وسبب التناحر بين المذاهب وكثرة السب والضغينه على الطرف الاخر لكن اسمح لي لاورد بعض الاستفهامات من حديثك الحيادي وانا متفهم الغايه التي تريدها بعيدا عن التجاذبات والتهكم والى اين انت تنتمي دعني اقول الموقع الجغرافي للواقعة لايلغي الحدث فهذا كلام سالب بانتفاء الموضوع فعلي جدير من ان تجتمع الاعراب من اجله رغم شدة القيض ومبالك باشتراكه في الحرب مع النبي ص وقوة شكيمته وبراعته في القتال اما صراحة النبي -ص- فهذا لاغبار عليهفانت قد تناقض نفسك وتقول الرسول لايتكلم الابوحي فكيف به وهو يوصي اصحابه وخاصة الخليفة ابو بكر وعمر -رض- ثم بعدها ترتقي سلم القرن الواحد وعشرين وتفسر الموالاة كتفسير حق فاطمة الزهراء-ع- من فدك كن واضحا ولاتلبس ثوب من اهتدوا بثوب اليهود ويدعون انهم من السلف الصالح ولماذا لايجوز عقلا مدح الامام علي ع من قبل الرسول الكريم ص الااذكرك بوثبة الامام علي على عمر بن ود العامري وكم تحدى الجالسين وكيف قال النبي ص برز الايمان كله الى الشرك كله الايكفي ذلك استاذنا الفاضل واما دلالة الولايه للمفكر الاميني هذا دليل لك وليس لي لصحة ولاية الامام علي وحقيقة غدير خم اما مايعتمر في قلبك من لبس وشرود لاهل السنه فهذا موضوع ذو شجون فارجوك لا تحفز بركانا خامد واخيرا اشد على يدك في تناول ابجديات هذا الموضوع واقترح عليك الاطلاع على كتب الشيعه بصدق وبلا خذلان للنفس وستعرف الحقائق التي يمكن ان تصدقها بمرارة لان بعض النفوس جبلت عل زيف ذلك تحياتي لهذا المنبر الحر الذي يشرفني ان اضع ثقلي في ميزانه

• (5) - كتب : حيدر عزيز حافظ ، في 2011/11/10 .

هناك طرفة رائعة اود ان اطرقها على مسامع السيد العميد الركن عزيز الحافظ حفظه الله ورعاه ذخرا وراية من رايات الاسلام والمسلمين من شمال فلسطين حتى جنوب حطين زز {اي بعض الناس من التشكلات المذهبية التي تدعي الاغلبية العالمية شيخا كبير السن يرتدي الاسود وهو يحمل عدة الزنجيل .. فارادوا ان يسخروا منه فسألهم واحد من عليه القوم يمكن بدرجة امير لماذا تلطمون على الحسين ؟ فاجابه العجوز كي لاتنكرون انتم واقعة الطف مثلما نكرتم علينا الغدير


• (6) - كتب : تراب علي ، في 2011/11/10 .

ليس من الثقافة ان يصر الانسان على ارتكاب حماقته باسم الثقافة وانا قد وضحت لك بعض النقاط اما هذا الموضوع فالاخطاء التي سقطت بها سيدي الكريم لاتعد ولاتحصى مغالطات كبيرة ولكن اشعر ان لاداعي لمناقشتها خشية ان تتبجح براسي بانتاج القسم الثالث يا لمأسآتك يا اخي ..





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جعفر صادق المكصوصي
صفحة الكاتب :
  جعفر صادق المكصوصي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللعب على حافة الهاوية  : ثامر الحجامي

 البعض يذرف الدموع على المجرمين والقتلة  : عبد الزهره الطالقاني

 الذكرى السنوية 9 لاستشهاد شهيد المحراب آية الله السيد محمد باقر الحكيم (رض) ورحيل عزيز العراق (رض)  : مركز دراسات جنوب العراق

 جدار الشراكــــة الفـــولاذي ..الذي غيّر المُعــــــــادلـة  : ظاهر صالح الخرسان

 المفوضية تفتتح مراكز الاقتراع العام في محافظتي نينوى والانبار  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الأمن النيابية تعلن تشكيل لجنة للتحقيق بخروقات الطيران الأميركي

 عتاد لأخي المجاهد (2)  : كتائب الاعلام الحربي

  في صحة الديوانية ... دليل قاطع على فساد مالي وبالمليارات .  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب، ما له وما عليه  : د . عبد الخالق حسين

 عبير الشهادة... الحلقة الثالثة  : عمار العامري

  العلامة المجاهد الشاعر الحبوبي  : صباح محسن كاظم

 بريطانيا و اخلاق الفرسان  : علاء الخطيب

 جهاد على سنة ألعريفي!  : مفيد السعيدي

  في الطّريقِ الى كربلاء (٧) السّنةُ الثّانية  : نزار حيدر

 محافظ ميسان يعلن عن انطلاق حملة تنظيف في مدينة العمارة  : حيدر الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net