صفحة الكاتب : محمد خضير عباس

الشيعة اعداء العرب بدل اسرائيل
محمد خضير عباس

 علمونا منذ نعومة اظافرنا ان اسرائيل عدوة العرب ليس منذ عام 1948 عندما تم اعلان دولة اسرائيل فحسب وانما هم اعدائنا  قبل 1400 سنة عندما جاء في العديد من ايات القران الكريم التي نزلت على نبينا محمد ( ص ) التي تبين حقيقة اطباع اليهود ونكثهم للعهود التي قطعوها على انفسهم للرسول الكريم والمؤامرات والدسائس التي كانوا يحيكونها لافشال الدعوة المحمدية الى درجة وصفهم في احدى الايات بقتلة الانبياء اذن فالحقد والكره هو تاريخي وديني في ان واحد ونتيجة لما قامت به اسرائيل طيلة اكثر من نصف قرن مضى من اعتداءات وحروب على اغلب الدول العربية بدا بالمجاورة لها وصولا الى كل من العراق عام 1981 وتونس عام 1985 وبالرغم من عقد اتفاقية سلام خجولة بين اسرائيل وكل من مصر والاردن الا ان ادبيات الخطاب الاعلامي العربي بقت على حالها في مناصبة العداء للدولة العبرية ولو ظاهريا بحجة عدم اعطائهم حقوق الشعب الفلسطيني المغتصبة الا ان ماحصل بعد عام 2003 عندما قامت امريكا وحلفائها باحتلال العراق تغيرت الكثير من الحقائق والمفاهيم السياسية العربية بخصوص من هو العدو الحقيقي للعرب خاصة مع وصول الاحزاب الشيعية العراقية الاسلامية وغير الاسلامية منها الى المناصب القيادية العليا في الحكم وقد تصور الكثيرين ان نظام طهران قد فتحت له البوابة الشرقية للوطن العربي التي كانت عصية عليه وعجز عن اقتحامها طيلة ثمانية سنوات من الحرب الظروس التي دارت بينه وبين العراق   في ثمانينيات  القرن الماضي ايام حكم نظام صدام البائد لذلك فبدلا من الدور المرتقب للدول العربية وجامعتهم العتيدة بالوقوف مع محنة الشعب العراقي وادانة الاحتلال نلاحظهم قد نصبوا العداء للحكومة الفتية التي تشكلت وفق النظام الديمقراطي وقاطعوها وحاولوا جاهدين ولحد الان  اعاقة العملية السياسية الجارية فيه وبكل الوسائل والسبل المتاحة لهم حتى ولو تطلب الامر صرف المليارات من الدولارات النفطية في تغذية المنظمات الارهابية التي هم اوجدوها لتعيث القتل والاجرام بحق الشعب العراقي المغلوب على امره فقد عبر العديد من الحكام والروساء العرب الراحلين منهم او الذين ما زالوا ينتظرون الرحيل قسرا عن مخاوفهم من انتشار المد  الشيعي في الاقطار العربية ووصفوا الشيعة علنا بانهم الخطر القادم ليس على شعوبهم وانما على كراسيهم المتهاوية بحجة الايحاء بان التشيع خطا عنصريا فارسيا في مواجهة الاسلام العربي الحريصين هم على حمايته ولكون الفكر الشيعي معروف عنه انه لا يهادن الحكام الفاسدين ولا يتملق لهم  والذي يريد معرفة هذه الحقيقة عليه الرجوع الى معرفة سبب وفاة اكثرية ائمة ال البيت عليهم السلام ليجد ان اغلبهم قد تم قتلة غدرا من قبل ولاة المسلمين انذاك لذلك فقد انحرف مؤشر بوصلة العداء من اسرائيل الى جهة الشرق حيث يقع العراق وايران معقل الشيعة في العالم خاصة بعد امتلاك الاخيرة للطاقة النووية ان الفكر الشيعي واضح وصريح ومعلن ويستطيع أي مواطن عربي الاطلاع عليه بسهولة بفضل ما وفرته التكنلوجيا من خدمة الاطلاع والتواصل بين الشعوب وانه ليس منظمة سرية مجهولة الاهداف بحيث نتخوف منه وانه ليس فكر ملحد لايعترف بوجود الله ورسوله ورسالته السماوية  فلماذا اذن كل هذا التهويل والضجة الاعلامية التي تقودها جميع الانظمة العربية ووسائل اعلامها البغيضة عن خطورة هذا الفكر فتارة يصفون الشيعة بالكفار وتارة يصفونهم بالخوارج او الرافضة والمفارقة المضحكة عندما يصفوا هذا الفكر بالفكر اليهودي 0 سقت هذه المقدمة لكي اسلط الضوء على الضجة المفتعلة في الاوساط السياسية والحزبية والثقافية العاملة على الساحة المصرية هذه الايام نتيجة تقديم السيد الدكتور احمد راسم النفيس طلبا الى لجنة اجازة الاحزاب لتاسيس حزب شيعي اطلق عليه اسم حزب التحرير وقد اثار هذا الموضوع جدلا واسعا لدى العديد من السياسيين المصريين وتضاربت الاقوال حول اهداف هذا الحزب في نشر المذهب الشيعي في مصر حتى راح البعض منهم الى الاعتقاد ان انشاء هذا الحزب هو مخالفا للقانون لانه حزبا دينيا مما يجعل البعض بل يحرضهم على الطعن به ورفض اشهاره قبل الموافقة على الترخيص له بممارسة النشاط السياسي وكانه لاتوجد على الساحة الحزبية المصرية احزاب دينية عاملة وبشكل علني كحزب الاخوان المسلمين وحزب للسلفيين واخر للجهاديين وهلم جرا وللذين لايعرفون مؤسس هذا الحزب احب ان اقول لهم انه ليس برجل دين معمم او شيخ اسلامي او داعية بل انه طبيب في اختصاص الباطنية ويعمل استاذ جامعيا في جامعة المنصورة والف الكثير من الكتب التي تخص المذهب الشيعي وله العديد من المقالات العلمية والدينية المنشورة في الصحف والمجلات المصرية ويسعى من خلال تاسيس حزبه الى تطوير الفكر الاسلامي بصورة عامة بعد الهجمة الشرسة التي تعرض لها الاسلام مؤخرا وليواكب مجريات الاحداث والتطور الزمني الذي وصلت اليه الشعوب في المجتمعات الغربية ويذكر ان عدد اتباع المذهب الشيعي في مصر لا يتجاوز المليون مواطن في بلد يبلغ عدد سكانه ثمانون مليون نسمة فهل نشهد حرب طائفية في المستقبل القريب ضد اتباع هذا المذهب كتلك الدائرة حاليا ضد اقباط مصر .

  

محمد خضير عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/06



كتابة تعليق لموضوع : الشيعة اعداء العرب بدل اسرائيل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر زوير
صفحة الكاتب :
  حيدر زوير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور : مدينة الإمام الحسن المجتبى للزائرين تشرع أبوابها لاستقبال زائري الإمام الحسين على طريق كربلاء - النجف  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 الفتنة في لبنان والعراق ثوبها سلفي تكفيري  : فراس الخفاجي

  ريشة... سوق الخضّارة  : عزيز الحافظ

 خلية الصقور تستهدف مقرين لداعش في عمليتين وتخلف 43 قتيل وجرحى اخرين من بينهم مندوب أبو بكر البغدادي أبو اسامة العزاوي  : خلية الصقور الاستخبارية

 تفكيرنا محدود...أم هم أذكياء؟  : سليم أبو محفوظ

 صحافة(كلك)!  : حيدر حسين سويري

 مابين كلام سيد المقاومة في عملية شبعا والجولان  : مجاهد منعثر منشد

 انطلاق مجلة الموروث العراقية بحلّة جديدة

 تربية البصرة: لا تأجيل لامتحان اليوم ووجهنا المراكز الامتحانية باستلام الاسئلة

 بعثة الحج الطبية العراقية تعقد اجتماعا في مكة المكرمة لتعزيز العمل وتنسيق التعاون  : وزارة الصحة

 من بعد تونس ومصر  : مهند العادلي

 دعوة لحضور عرض وثائقي  : د . صاحب جواد الحكيم

  مدينة الفهود تعقد مجلس عزاء استذكارا لروح العلامة الراحل السيد محمد جواد الشيرازي  : جلال السويدي

 لاحق للاكراد في طلب انشاء دولة مستقلة الا في شئ واحد

 مسرحية صوت الاغلال  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net