صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بمناسبة زيارة فرعون البحرين لـلرئيس المصري المخلوع حسني مبارك
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بمناسبة زيارة فرعون البحرين لـلرئيس المصري المخلوع حسني مبارك والتحدث معه على إنفراد لمدة نصف ساعة بأمر من الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ديكتاتور المملكة العربية السعودية.
 
************
بمناسبة زيارة طاغية البحرين إلى فرعون مصر المخلوع حسني مبارك وبحضور سوزان مبارك والذي إستمر لمدة ساعتين ، ومناقشته مع المشير الطنطاوي مصير مبارك ، والذي كشفت عنه مواقع أخبارية بحرينية منها "مرآة البحرين" "بحرين ميرور" بأن الديكتاتور حمد بن عيسى آل خليفة زار ضمن زيارته إلى جمهورية مصر العربية الرئيس المصري في المشفى والمحبس الذي يرقد فيه ، وطلبه من رئيس المجلس العسكري بإيعاز من الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بإيقاف محاكمة مبارك مراعاة لوضعه الصحي وإجتماع طاغية البحرين مع فرعون لمدة نصف ساعة على إنفراد وبصورة خاصة ، أصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا هاما يخاطب الشعب المصري العظيم وشباب ثورة 25 يناير والقوى السياسية المصرية هذا نصه:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وقع على مستندات مالية كبيرة
تقدر بمليارات الدولارات والمسكوكات الذهبية
 

الرئيس المخلوع حسني مبارك المعروف بـ "فرعون مصر" ، قد قام في فترة حكمه لمصر بإرهاب وقمع شديد وشهدت فترة حكمه التي إستمرت لأكثر من ثلاثين عاما ، ديكتاورية قمعية شديدة ، وكان حكمه حكما بوليسيا وقمعيا وقام بتعذيب قاسي للمعارضة المصرية حيث سقط الآلاف ضحايا في سجونه ومعتقلاته الرهيبة وكان له من الأمن والمخابرات ما يقدر بالملايين إبتداءً من مباحث أمن الدولة والأمن المركزي وغيرها ، وإرتبط بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة الأمريكية وعزز من علاقات حكمه مع إسرائيل ،وكان الحليف والعميل المطيع لأمريكا والكيان الصهيوني وسهر على حفظ مصالحهم الإستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط ، وإرتبط بعلاقات وثيقة مع حكام العالم العربي ، إبتداءً من الديكتاتور صدام حسين والملك حسين الأردني والحكم السعودي والحكومات الخليجية وعلى رأسهم الحكم الخليفي الديكتاتوري في البحرين ، يواجه حكم الإعدام إذا ما ثبتت جريمته جراء قيامه بقتل خصومه السياسيين في قعر السجون وقتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير الكبرى ، والثراء الفاحش بإستيلائه على المال العام بالميليارات، والكسب غير المشروع.

ويرتبط فرعون مصر بعلاقات ومصالح إقتصادية وثيقة مع حكام السعودية والملك عبد الله والحكام الخليجيين الذين لا زالوا يدافعون عنه ويضغطون بإتجاه عدم محاكمته لكي لا تظهر الفضائح السياسية والإقتصادية والجنسية بينه وبينهم ، خصوصا بعد تهديد سوزان مبارك بفضح المخازي الجنسية للملوك والأمراء الخليجيين العرب في مصر ، إذا ما تخلوا عن الدفاع عن زوجها مبارك وواجه حكم الإعدام في مصر.

لذلك فإن زيارة "هيتلر البحرين" الأخيرة لمصر جاءت بأوامر مباشرة من الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز لكي يضغطوا على المجلس العسكري وشخص المشير الطنطاوي لإيقاف محاكمة حسني مبارك وتقديم الرشاوي للمسئولين المصريين لكي يسعوا لإيقاف هذه المحاكمة بذرائع مختلفة ، حتى يخفوا على المستور من جرائمهم ومخازيهم في مصر الكنانة أبان الحكم الديكتاتوري البائد.

وقد وعد طاغية البحرين بتحمل نفقات علاج الرئيس المخلوع حسني مبارك وإستدعاء طبيبه الألماني الخاص إلى مصر على نفقته الخاصة، وطلب من سفيره في القاهرة بمتابعة سير علاج فرعون مصر ، وبعد رجوعه أسرع بالإتصال بالمشير الطنطاوي يهنئه بعيد الأضحى المبارك ، داعيا إلى تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين.

وبهذه المناسبة فإننا نسترعي إنتباه شباب ثورة 25 يناير والشعب المصري العظيم والقوى السياسية المصرية ، وشعوب العالم العربي والإسلامي وشعبنا في البحرين إلى هذه النقاط والحقائق الهامة فيما يتعلق باللقاء الذي جمع بين فرعون مصر وفرعون البحرين:

1-    زيارة فرعون البحرين حمد بن عيسى آل خليفة الى مصر ولقائه برئيسها المعزول حسني مبارك في محبسه ولمدة نصف ساعة على إنفراد وحسب المعلومات  الموثقة فإن الطاغية حمد كان معه مستندات مالية كبيرة تقدر بمليارات الدولارات والمسكوكات الذهبية متعلقة بالسجين وعائلته حيث تم التوقيع عليها لتحريكها من حساباته السابقة والتي ملأها من عرق جبين الشعب المصري المستضعف والكادح ومن جيوب فقراء مصر الى حسابات جديدة مطمئنة وذلك حسب إرشادات ومساعدة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز. والأعجب من ذلك كله سكوت القوى السياسية وعلى رأسهم الإخوان المسلمين الذين لايألون جهدا إلا قاموا به من أجل ضمان مصالحهم السياسية والإقتصادية في مصر وخارجها ،وكذلك سكوت العسكريين والحكومة المدنية بقيادة الدكتور عصام شرف والتي تعتبر "أي مساس بعملاء الأمريكان في الخليج خط أحمر لمصر"!! .. هذا بالإضافة الى أن أصل اللقاء مع فرعون مصر في محبسه له تبعاته القانونية وخاصة أن هذا اللقاء يتم بواسطة ديكتاتور آخر يواجه شعبه بالقمع والتنكيل منذ سنوات ويأتي هذا اللقاء علي مرئى ومسمع  من شباب ثورة  25 من يناير.

2-    تصريحات وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة غداة لقاء ديكتاتور البحرين برئيس المجلس العسكري المصري المشیر طنطاوي والتي كانت مليئة بالتجاسر على الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقيادتها الإسلامية التي وقفت بكل ثقلها الي جانب شباب ثورة 25 يناير وضد حسني مبارك الساقط والمخلوع ،كما وقفت قبل وبعد ذلك وبصورة دائمة الي جانب الشعب الفلسطيني الصامد بينما وقفت السلطة الخليفية في البحرين الى جانب طاغوت مصر المعزول وضد هبٍة وثورة شباب مصر الأبطال ،فلذا فإن هذه التصريحات المشينة لوزير خارجية الحكم الخليفي تحسب على أنها إهانة لمصر وشعبها الثائر وثورة 25 يناير قبل أن تكون تجاسر على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ،فأين أصحاب الثورة وقيادات الساحة السياسية والدينية المصرية من هذه المعيبة الكبرى التي يراد من ورائها إثارة الفتنة الطائفية والقومية ومن على أرض الكنانة.

3-    هناك تساؤل هام يطرح نفسه هنا وهو : لماذا سمح المجلس العسكري المصري لفرعون البحرین حمد بن عيسي آل خليفة أولا بزيارة القاهرة ؟ ولماذا سمح المشیر الطنطاوي لطاغية البحرين بزيارة الرئيس الخلوع حسني مبارك؟؟!! وهل كانت هناك صفقة معينة دبرت خيوطها وراء الكواليس وربما في أروقة الرياض وواشنطن وتل أبيب؟؟!! ..  فماذا يحاك ضد شباب ثورة 25 يناير بينما القوي السياسية منهمكة على توزيع المغانم السياسية والحزبية فيما بينها وتركت مقدرات الأمور بيد الآخرين يعبثون في البلاد الفساد.

 

إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يرون بأن زيارة طاغية البحرين إلى مصر كانت بمثابة الإهانة للشعب المصري وثورته الكبرى ، وثوار 25 يناير الأبطال ، وإهانة للقوى السياسية الثورية في مصر ، وجاءت ضمن طبخة سياسية صهيونية أميركية إسرائيلية سعودية خليجية للإلتفاف على الثورة ومصادرتها ، ودعم الرئيس المخلوع حسني مبارك وبقايا حكمه ، وقد جاءت الزيارة بناء على طلب الطاغية السعودي وولي عهده نايف بن عبد العزيز المعروف بدمويته وقمعه والمتصدي المباشر لإجهاض الثورة المصرية الكبرى وإجهاض ثورة شعبنا في البحرين.

وإن السماح لطاغية البحرين بزيارة القاهرة قد جاء بضغوط سياسية أمريكية على المجلس العسكري والحكومة المصرية المؤقتة لإعادة ترتيب بقايا حكم فرعون مصر ومشاركتهم الفعالة في الإنتخابات البرلمانية القادمة، وإعادة ترتيب حسابات حسني مبارك المالية لكي لا يسترجعها القضاء المصري للخزينة المصرية.

إننا نعتبر زيارة فرعون البحرين إلى القاهرة ولقائه الخاص بفرعون مصر كان أحد السيناريوهات الأمريكية الصهيونية السعودية من أجل الإستحواذ على مليارات الدولارات والمسكوكات الذهبية ، والإبقاء على الوضع السياسي في مصر على حاله بدعم بقايا نظام مبارك من أجل القيام بثورة مضادة لإجهاض ثورة 25 يناير والقضاء على شباب الثورة والقوى السياسية الثورية وإقصائها من الحياة السياسية في الإنتخابات البرلمانية القادمة.

إننا مرة أخرى نحذر الشعب المصري وشباب ثورة 25 يناير والقوى السياسية الثورية الأصيلة في مصر من سيناريوهات تدار وراء الكواليس من أجل مصادرة الثورة والصحوة الإسلامية في مصر الكنانة ، وما تعيين اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العسكرية السابق والنائب الأخير للرئيس المخلوع حسني مبارك والمعروف بعمالته وإرتباطه الوثيق مع المخابرات الأمريكية والإسرائيلية والغربية والعربية خصوصا إرتباطه الوثيق مع العرش السعودي وأجهزته المخابراتية كمستشارا أمنيا لولي العهد السعودي نايف بن عبد العزيز إلا أحد الخطوات الخطيرة لضرب الثورات العربية والصحوة الإسلامية في مصر والبحرين.

وإننا على ثقة تامة بوعي الشعب المصري وقواه الثورية وخصوصا شباب ثورة 25 يناير ، وسوف تفشل الملايين المصرية الثورية مخططات قوى الإستكبار العالمي والولايات المتحدة الأمريكية ومخططات الكيان الإسرائيلي ومخططات الحكم السعودي والحكم الخليفي والحكومات الخليجية العميلة للغرب ، وإن الشعب المصري سوف يخرج بملايينه ليندد بزيارة العار لطاغية البحرين ولقائه الخاص بفرعون مصر ، وسوف يخرج بملايينه ليندد ويستنكر مؤامرات العرش السعودي ضد ثورته الكبرى ودعم بقايا الحكم الديكتاتوري البائد في مصر.

وأخيرا فإننا نرى بأن ثورة شعب مصر بحاجة إلى قيادة ربانية حكيمة ، وقيادات ثورية أصيلة ونظيفة لكي تقوم بتطهير الثورة من بقايا الحكم البائد وتطهر المؤسسة العسكرية والأمنية من عملاء الإستعمار والإستكبار العالمي وعلماء إسرائيل والدول العربية الرجعية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

 

 

أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين

المنامة – البحرين 

6 نوفمبر 2011م

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/06


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بمناسبة زيارة فرعون البحرين لـلرئيس المصري المخلوع حسني مبارك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الطويل
صفحة الكاتب :
  علي الطويل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ويمكرون ويمكر الله  : جواد الماجدي

 بابيلون ح8  : حيدر الحد راوي

 حزب الدعوة الإسلامية يدعو إلى الكف عن التهويلات الإعلامية والتصريحات المبالغ فيها بخصوص الوضع الأمني التي تصب في خدمة أهداف الإرهابيين ومخططاتهم  : اعلام حزب الدعوة الاسلامية

 نفاق القنوات الفضائية بين ذم المرجعية ....ومدح المرجعية  : الشيخ جميل مانع البزوني

 أكاذيب ملفقة لحماية الدواعش الوهابية  : مهدي المولى

 طوارئ في العراق والفيضانات تشل الحركة في البلاد

 مؤتمر عمّان نتاج تساهل الحكومة العراقية مع داعمي الإرهاب  : د . عبد الخالق حسين

 العراق يصدر اكثر من 1.2 مليون تأشيرة دخول للزوار الايرانيين

 سمَوْتَ عظيما  : علي محمد عباس

  ندى الحاج تقول عن قصيدة والدها انها لايمكن شرحها ووزارة التربية العراقية تقرها من مفردات منهج اللغة العربية للسادس العلمي

 واقع التعليم المهني في ذي قار  : حيدر محمد الوائلي

 التباهي بالتمثيل بالجثث  : معمر حبار

 موقفنا من محتوى خطب الجمعة ...  : الشيخ جميل مانع البزوني

 السيد محمد بحر العلوم: وجودُ المرجعيّة الدينيّة الواعية لمخاطر الزمان الحاضر والمستوعبة لدروس الماضي بتوجيهاتها وإرشاداتها هو الحصنُ المنيعُ الصامد..

 عاجل ... مخطط تكفيري جديد  : بهلول الكظماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net