صفحة الكاتب : محمود غازي سعد الدين

المرأة بين سندان المحرمات ومطرقة العشيرة (الجولة الثانية)
محمود غازي سعد الدين

تطرقنا في مقالنا ألأول الى كتاب الدكتورة (كريمة أمين الخفاجي)العفاف والشرف , وأقتبسنا مقتطفات من كتابها الطالباني نسبة إلى حركة طالبان واستطعت من وضع يدي على كتاب اخر للدكتورة بعنوان أشراقة الإسلام على عالم المرأة وجاء في مقدمة كتابها أن أهداف وضع الكتاب هي .
1. الرد على ألإتهامات الموجهة للإسلام
2. لإلقاء الضوء على مكانة وواجبات المراة في ألإسلام
3. فقه المرأة المسلمة
4. مواضيع أخرى مهمة تخص المرأة .
وأكرر وأقول أنه ليس لي أي غرض شخصي في أنتقادي لما تطرقت اليه الدكتورة في كتابيها وهناك الكثير من شاكلة هذه الكتب لمؤلفين ومؤلفات ليسوا ببعيدين عن هذه الثقافة والمواضيع التي تضمناها الكتابان بقدر مايهمنا تحسين وضع المرأة في بلداننا ألإسلامية  المتخلفة .
تحدثت الدكتورة في جزء من كتابها الثاني عن وضع المراة  في الغرب , المزري حسب تعبيرها وأشارت الى تردي الواقع الأجتماعي في الغرب عموما وانتشار البغاء والتعدي على المراة وانتشار ظاهرة تجارة الجنس وعدم وجود كرامة للمرأة في عموم الغرب وأن نظرة ومعاملة المجتمع الغربي إليها  هي بضاعة كاسدة أو إنتهى مفعولها رغم قولها بأن ألإسلاميين يعترفون بما حققته المراة الغربية من تقدم في مجالات التعليم والمشاركة في جميع القطاعات المنتجة  , ولكنهم في نفس الوقت ينظرون ان المراة الغربية تعيش ازمات نفسية وملايين من حالات ألإكتئاب وهذا مما ادى الى زيادة اعداد المنتحرات من النسوة في الغرب ولاتخلو الاخبار والصحف من انباء يومية عن هذه الحوادث ....
لست هنا في صدد ان أضع نفسي في موضع المهاجم والمنتقد للإسلام أو اية رسالة سماوية أخرى ولكن  ما يعكسه المسلمون على ألأرض وحسبنا هنا ونحن نتحدث عن المرأة يظهر عكس ذلك  ولعلي هنا ساورد للدكتورة الفاضلة جملة من ألأرقام من واقع المسلمين المتردي وللقاريء الحكم بكل حرية على هذه الاسطر .
1. عمان - ألأردن/(صحيفة لها اون لاين) تقرير للدكتور ذياب البداينة يشير أن 97% من العينة(1854أمرأة) اللاتي  شملهن الاستطلاع ذكرن انهم يتعرضون لاحد انواع العنف الجسدي او الجنسي أو ألإجتماعي .
2. الرياض/( لها اون لاين) 76% من العاطلات عن العمل من نساء السعودية من الجامعيات .
3. محاكم مدينة الخبر السعودية تسجل اكثر من خمسين حالة طلاق يوميا .
4. السعودية مسح سكاني يؤكد وجود عانس من بين 16 ستة عشرة فتاتا .
5. صحيفة الراية نسبة عالية من النساء يستغثن بالمحاكم لحمايتهن من العنف في المعاشرة الزوجية في السعودية .
6. المغرب/ 42 ألف شخص متورطون في قضايا عنف ضد المرأة .
7. محيط .الخرطوم السودان/ انتشار واسع لظاهرةختان الإناث وإرتفاع نسبة ألأمية بين النساءبنسبة 88% بالنسبة للنساء التي تزدن اعمارهن عن 30 عاما .
8. صحيفة المصري/  8 مليون عاطل و35 مليون فقير في مصر  وان2,5 مليون يعيشون تحت مستوى خط الفقر لا يزيد معدل دخلهم اليومي عن دولارين .
9. المغرب/1.5 مليون مغربي يعانون أمراضا نفسية موقع امان .
10. صحيفة الراية/ 100 ألف طفل متسول في شوراع السعودية .
11. وكالة كردستان العراق(ناظم دلبند مدير الاعلام في وزارة حقوق الانسان) 450 إمراة قتلن وحاولن الإنتحار خلال عام 2008 وهي فقط الاحصائية الرسمية عدا التي لم تسجل ولم تكشف للطابع القبلي والعشائري في المنطقة .
غيض من فيض من الاحصائيات في دولنا ألإسلامية المتخلفة التي تنتهك فيها حقوق ألإنسان بصورة عامة والمرأة بشكل خاص الكائن المخلوق من الضلع الأعوج الذي لابد من ترميمه  وأصلاحه كونه أعوجا !!!
أذكر السيدة الفاضلة وغيرها من الكتاب أننا لاننكر أنه ليست هناك حوادث تقع هنا وهناك تنتهك فيها حقوق للمرأة في العالم الغربي ولكن لايستطيع أحد ان يقول أنها ظاهرة مستشرية وجزء من ثقافة تلك المجتمعات فحقوق ألإنسان بكل ألأحوال لاتقارن بما نعانيه نحن ومنها حقوق المراة بشكل خاص , أود هنا أن أقول لو فرضنا أن كتاب الدكتورة وما تطرحه من أفكار لاقت رواجا واصبح واقعا على ألأرض ترهيبا أو ترغيبا  ومنع الأختلاط في جامعاتنا ومنتدياتنا وفي دوائرنا ومنعت ظاهرة ماتسميه (التبرج) وبكل اشكاله وبحسب قولها أن التبرج هو من عدم غيرة الرجال على اعراضهن , أو جهلهم بأحكام دينهم أو ألتزامهم بأحزاب ملحدة  أو أن الرجل فاسق ولديه بنات بائرات يعرضهن للزواج  وفرض نوع من اللباس على المرأة فتصورا كيف سيكون شكل في ضل حكومة اسلاموية متطرفة!! ولنكن واقعيين قليلا ولنطرح سؤالا على الدكتورة والقراء جميعا بمن فيهم من يختلفون معي في طرحي المتواضع لو فتحت أبواب الهجرة لشرائح مجتمعاتنا من المغرب الى المشرق للهجرة نحو المجتمع( الكافر الملحد ألامبريالي الصهيوني ) فكم هي ألأعداد التي سيستقطب الغرب المنحدر نحو الهاوية (حسب إدعائها) من هذه ألأعداد اظن انه ستفرغ مددنا من ساكنيها لتبقى القلة القليلة لمن استأثر بما استأثر من الثروة والجاه على حساب المجتمع (ويحتفظ بجنسية بلد كافر في جعبته) .
هل نستطيع أنكار أنه وحسب تقرير منظمة التنمية التابع للامم المتحدة أثبت أن التمييز ضد المرأة اصبح عائقا امام التنمية ونمو ألإقتصاد في العالم العربي(الإسلامي) وأن أضعف مشاركة تحسب لها وأن ألأمية تطال نصف النساء في مجتمعاتنا والثلث من الرجال , وأن 270 حالة وفاة من مجموع مائة ألف حالة ولادة تحدث , في وقت أشار اليه اخر استطلاع أن المرأة المسلمة بصورة عامة تتطلع إلى مزيد من المساواة بين الجنسيين في العديد من الدول التي أجري فيها ألإستطلاع .
 لازلنا نتحدث بأسم حقوق المرأة وننتهك حقوقها في نفس الوقت بإسم الدين ونشرع قوانين ودساتير تتضمن الدفاع عن هذا الكائن  ثم لننتهك حقوقها ونترك القانون والدستور وراء ظهرانينا لتطغى قيم قبلية وعشائرية ودينية من قبل هذا وذاك وتلك التي تتبجح بالدفاع عن حقوقها .
هل تناست الدكتورة الفاضلة قول ألامام علي (لاتعلموا أولادكم عاداتكم فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم) قول يشمل كل زمان ومكان وكيف نتعايش ونتعارف وقد جعلنا الله (طرائق قددا , ولكل جعلنا شرعة ومنهاجا, وكل يعمل على شاكلته , ومن يعمل عملا صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها وماربك بظلام للعبيد) أين نحن من الاية التي تقول (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا) لأذكرها أن الارض سيرثها العباد الصالحون وأنه لن تقوم الساعة ألا بظهور إمام يملأ ألأرض قسطا وعدلا وليست مهمته أن يجعل الناس نساءا ورجالا جميعهم مسلمين يعتقدون ما نعتقد ويلبسون ما نلبس وأن نقيد تصرفاتهم أما من يختلف معي فكافر جاحد أو فاسقة فاجرة تستحق النار والإعتداء والقتل .
كفانا من خداع أنفسنا ومجتمعاتنا فالصورة باتت واضحة أمامنا فصوت المرأة الكائن الذي طالما إستضعفناه لم يعد خافتا في ظل وجود هذا المد الاعلامي الكاسح ووجود أصوات ومنظمات إنسانية وقوى دولية تؤمن بالديمقراطية لتصبح مهمتنا ألأولى وألأخيرة أن نقتلع جذور المتطرفين ونزيل الأقنعة عن الوجوه  البشعة بغية بناء مجتمعات جديدة وعلى أسس صحيحة في ظل مشاركة واسعة وحرة للمرأة .

 

 

      محمود غازي سعدالدين
        
        البريد ألالكتروني
nelson_usa67@yahoo.com  

www.iraqfreedom.blogspot.com
 

  

محمود غازي سعد الدين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/31



كتابة تعليق لموضوع : المرأة بين سندان المحرمات ومطرقة العشيرة (الجولة الثانية)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد السماوي
صفحة الكاتب :
  اياد السماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كارا.. كارا.. ما أدراكم بكارا؟!  : مديحة الربيعي

 ألشباب وألمستقبل ألمجهول  : رحيم الخالدي

 الإعلام الأمني:القبض على خمس عناصر من عصابات داعش والعثور على 9 عبوات ناسفة

 بالصور : قبّة حرم الإمامين العسكريّين تعانق السماء من جديد بحلّتها المطرّز بالذهب  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 وزير الخارجية البريطاني يكشف بالأرقام عن اعداد داعش والمجاميع الارهابية في العراق وسوريا

 غزاةٌ محلّقون  : د . عبير يحيي

 وزارة الثقافة تسحب العمل من مشروعي دار الأوبرا والمجمع الثقافي في بغداد  : زهير الفتلاوي

 ذي قار : القبض على اربعة متهمين بارتكاب جرائم ترويج الاقراص المخدرة بقضاء الرفاعي  : وزارة الداخلية العراقية

 لماذا يلجأ البعض إلى الشعارات الطائفية؟  : يوسف الحسن

 أستحالة اليأس مع ارادة النفس  : حسام عبد الحسين

 حملة الابادة الجماعية تنظم وقفة احتجاجية بجامعة بغداد ضمن فعاليات اسبوع قضاء الطوز  : حملة الابادة الجماعية

 لافم ينطق حينما يقف الغول  : احمد جابر محمد

 توصيفات جدي الكحال بن طرخان  : علي حسين الخباز

 لماذا يستكثرون على الحكيم الحديث بلغة اهل اليابان !!  : نور الحربي

 مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبيةتحتفل بحصولها على اعتمادية المختبرات وفق المواصفات الدولية القياسية(ISO15189)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net