صفحة الكاتب : نزار حيدر

بَيْنَ مُؤَسَّسَتَيْنِ!
نزار حيدر

   منذُ لحظة الاعلان عن فوز الرَّئيس ترامب بالمكتبِ البيضاوي والمؤَسَّسة الدِّينيَّة السُّنِّيَّة مشغولةٌ بالبحثِ عن أَفضل السُّبل للقضاءِ على ظاهرةِ ما أَسميتُها أَنا قبل عدَّة سنوات بفوضى الفتوى! فبينما أَصدرت الرِّياضُ لائحةَ إِعتقالٍ شمِلت لحدِّ الآن المئات من فُقهاء التَّكفير والارهاب والتطرُّف كانوا إِلى الأَمس القريب يحضَونَ برعايةِ وحمايةِ  البلاط الملكي! أَصدرت القاهرة لائحةً أُخرى مُشابهة ولكن على العكس مِنها تماماً شمِلت أَسماء الفُقهاء والدُّعاة الذين يحقُّ لهم الافتاء!.
   أَمَّا المؤَسَّسة الدِّينيَّة الشيعيَّة فلم تلتفت الى ذَلِكَ أَبداً باعتبارِها غَير معنيَّة بالأَمر لا مِن قريبٍ ولا من بعيدٍ! لأَنَّ مثلَ هذهِ القضيَّة بالنِّسبةِ لها كالسَّالبة بانتفاءِ الموضوع حسب القاعدة المنطقيَّة المعروفة!.
   طبعاً، وقبل كلِّ شَيْءٍ، يلزم لفت الانتباه إِلى أَنَّ تزامن إِنشغالها بالموضوع مع لحظة الاعلان المُشار اليهِ في صدرِ المقال هو دليلٌ صارخٌ على أَنَّ كلَّ الذي بجري الآن هو ليس أَكثر من ردِّ فعلٍ وإِنحناء أَمام العاصِفة بسبب الرُّعب والخوف الذي أَثارتهُ تصريحات ترامب منذُ فترة حملتهِ الانتخابيَّة ولحدِّ الآن! خاصَّةً في نظام [آل سَعود] الارهابي الفاسد! ولم تكُن بمحضِ الارادة الذَّاتيَّة والحاجة الحقيقيَّة الملحَّة للاصلاحِ والتَّجديد! ما يعني أَنَّنا سنشهد عودة إِلى المُربَّع الأَوَّل فيما يخصُّ الخطاب الدِّيني المُتطرِّف بعد [٤] أَو [٨] سنوات كحدٍّ أَقصى هي مدَّة الدَّورتَين الرِّئاسيَّتَين في البيت الأَبيض!.
   من جانبٍ آخر فانَّ المؤَسَّسة الدِّينيَّة السُّنِّيَّة إِنتقلت بذلك من حُضنِ السُّلطة السِّياسية المحليَّة إِلى حُضنِ السُّلطة السِّياسية الدَّوليَّة [الأَميركيَّة] تحديداً! وهذا شيءٌ خطيرٌ ومُخجِلٌ في آنٍ واحدٍ! فقد تَكُونُ الفتوى الدِّينيَّة بعد أَيام تحت طلب مجلس الأَمن الدَّولي مثلاً أَو حلف النِّيتو أَو الكونغرس الأَميركي أَو مجلس العُموم البريطاني أَو الجمعيَّة الوطنيَّة الفرنسيَّة!.
   وما زادَ الفضيحة إِتِّساعاً عندما قال وزير الخارجيَّة الأَميركي في جلسة الاستماع التي حضرها في الكونغرس لتقديم التَّبريرات المُقنعة التي تقف وراء زيارة الرَّئيس ترامب إِلى الرِّياض في الوقت الذي يَتَّهِمها قانون [جاستا] صراحةً بالوقوفِ مباشرةً خلفَ هجمات أَيلول الارهابيَّة عام ٢٠٠١ وأَنَّ الكونغرس مقتنعٌ تماماً بأَنَّ العقيدة الوهابيَّة الفاسدة المحميَّة ببلاطِ [آل سَعود] هي المُلهم الحقيقي والمُباشر لكلِّ الجماعات الارهابيَّة حول العالَم بمختلفِ مسمَّياتِها! أَجاب بالقولِ؛ لقد أَسَّسنا لهم مركزاً خاصاً يعنى بتغيير المناهج الدراسيَّة الدِّينيَّة لإنتاجِ دعاةٌ معتدلونَ! وَنَحْنُ نُراقبهُم!.
   أَيَّةُ مسخرةٍ هذهِ؟! وأَيَّةُ فضيحةٍ هذهِ؟!.
   ١/ إِنَّ مشكلة المؤَسَّسة الدِّينيَّة السُّنِّيَّة في رسميَّتها ولذلك فانَّها تحت الطَّلب دائماً تلبِّي حاجة الحاكِم مهما كانَ ظالماً والسُّلطة مهما كانت غاشِمة والسِّياسة مهما كانت فاسِدة! على العكسِ من المؤَسَّسة الدِّينيَّة الشِّيعيَّة التي ظلَّت على مرِّ التَّاريخ بعيدةً عن الحاكِم والسُّلطة والسِّياسة! ومُحافِظةً على إِستقلالِها! ولهذا السَّبب ظلَّت تدفعُ ثمناً غالياً جدّاً من دماءِ نحورِ فقهائِها وعلمائِها ومراجعِها وأَبنائِها! هو ثمن الاستقلال والحريَّة والاستقامة وحماية التأثير الايجابي الحاسِم!.
   ٢/ ولأَنَّ المؤَسَّسة الدِّينيَّة السُّنِّيَّة كذلك! فهي مشروع فتنة دائماً وأَبداً! وإِنَّ فتاواها مشاريع قتل وذبح وإِثارة الفِتَن في الأُمَّة! فهي التي شرعنت قتلَ الحُسينِ السِّبط (ع)! وفي العراق تسبَّبت فتاوى فُقهاء التَّكفير المحميِّين بسلطةِ نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربيَّة وكذلك في قطر، باراقة دماء عشرات الآلاف من الضَّحايا الأَبرياء وتدمير البلد! أَمَّا في البحرين فانَّ فتوى واحدة أَصدرها [فَقِيه موزة] تسبَّبت بذبحِ شعبٍ كاملٍ آمنٍ ومسالِمٍ! وفي سوريا ولبنان ومصر وليبيا واليَمن والباكستان والصُّومال والعشرات من دُول العالَم العربي والإسلامي فضلاً عن الغربي كانت لهذه الفَتاوى الدَّور المباشر في أَن تجري الدِّماء أَنهاراً تمتدُّ على طولِ البلادِ وعَرضها! وتُنتهك الأَعراض والمُقدَّسات وتُسبى الحُرَم وتُدمَّر البُلدان!.
   أَمّا المؤَسَّسة الدِّينيَّة الشيعيَّة فالفتوى منها مشروعُ حِمايةٍ للأُمَّة وحفظ الأَوطان! ومشروع دفع الضَّرر والخطر وإِيقاف سفك الدَّم الحرام! ووأد الفِتَنِ! فتلك فتوى الجهاد الكِفائي التي أَصدرها المرجع الأَعلى قبل ثلاثِ سنواتٍ! والتي حمت الأَرضَ والعِرض! وقبلها الفتوى التي وصف فيها المرجعُ الأَعلى السُّنَّة بأَنفسِنا والتي لولاها لدخلَ الْعِراقُ بأُتونِ حربٍ أَهليَّةٍ طائفيَّةٍ لها أَوَّلُ وليس لها آخِر! وأَخيراً بيان المرجع الأَعلى بشأنِ مشروع الانفصال الذي أَنقذ العراق والمَنطقة من مخاطرَ جمَّةٍ وحالَ بينها وبين الدُّخول في نفقٍ مُظلمٍ ليس في نِهايتهِ أَيَّ بصيصَ نورٍ!.
   ٣/ ولأَنَّ المؤَسَّسة الدِّينيَّة السُّنِّيَّة كذلك فانَّ أَتفه [مُعمَّم] يُمكنُ أَن يُثير أَعظم فتنةٍ! وإِنَّ أَنصاف المُتعلِّمين وأَنصاف العُلماء والفُقهاء يمكن أَن يكونَ حديثهُم سبباً لإراقةِ الكثيرِ من الدِّماء الحرام! فما بالكَ بالفُقهاء والعُلماء والمُتعلِّمين[الحَقيقيِّين]!.
   أَمَّا في المؤَسَّسة الدِّينيَّة الشيعيَّة فلأَنَّها تحترم إِستقلاليَّها وحريَّتها وتحترم رسالتها فانَّ التَّافهين من أَنصاف المُعمَّمين والمُتعلِّمين والعُلماء فانَّ قيمة فتاواهم {لَأَهْوَنُ مِنْ وَرَقَةٍ فِي فَمِ جَرَادَةٍ تَقْضَمُهَا}.
   ٤/ وأَقولُ بصراحةٍ، فانَّ إِصلاح الخطاب الدِّيني السُّنِّي لا يتحقَّق إِلا بأَمرَينِ آثنَينِ؛
   أَلأَوَّل؛ باستقلاليَّة المؤَسَّسة الدِّينيَّة لتتحقَّق فيها حريَّة التَّفكير والبحث والرَّأي والاجتهاد! لتكونَ بالتَّالي قادرةٌ على التَّجديد والتَّحديث والتَّطوير والتطوُّر.
   أَلثَّاني؛ بإعادةِ النَّظر في التَّاريخ والتُّراث السُّنِّي الذي كتبتهُ السُّلطات الحاكِمة على مرِّ التَّاريخ! وكذلك بالرَّمزيَّة التي صنعتها هذه السُّلطات لتُقدِّسها الأُمَّة جيلاً بعد جيلٍ جهلاً وتضليلاً!.
   وللإنصافِ أَقولُ؛ فانَّ المُتطرِّفين الذين أَنتجهم المُؤَسَّسة الدِّينيَّة السُّنِّيَّة لم يخترِعوا شيئاً جديداً! وإِنَّما هم يُثيرُوا فسادَ دفائنَ التُّراثِ من بطونِ الكُتبِ! فلماذا نلومَهُم ونحمِّلهُم المسؤُوليَّة ولا نلومُ التُّراثَ الفاسدَ؟!.
   ١٩ تشرينِ أَلثَّاني ٢٠١٧
                            لِلتَّواصُل؛
‏E-mail: [email protected] com

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/20



كتابة تعليق لموضوع : بَيْنَ مُؤَسَّسَتَيْنِ!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  زهير الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عُدْ..بِنَا  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 الهجمات العشوائية على المدنيين  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 مرافئٌ فِي ذاكرةِ يحيى السماوي ( الحلقة العاشرة )  : لطيف عبد سالم

 الشراكة: أقوياء باحثين عن المستقبل  : ضياء المحسن

 العتبة في قفص الإتهام !...  : رحيم الخالدي

 دولة القانون :: العراقية تحاول خلط مطالب المتظاهرين مع مطالبها

 ما يرجع العيساوي.. ولا يطلع العلواني!!  : فالح حسون الدراجي

 نداء إلى ابناء جاليتنا العراقية والعربية والاسلامية للمشاركة في التظاهرة الكبرى إحتجاجاً على حرق القرأن وهدم المساجد من قبل قوات آل سعود في البحرين  : علي السراي

 ظاهرة سلبية بحاجةٍ لإجراءاتٍ حاسمة  : لطيف عبد سالم

 انا ونزار حيدر والليبرالية  : سامي جواد كاظم

 ويستمر الخذلان على باب الأحزاب!!!  : خزعل اللامي

 وحدة العراق هل ستصمد أم إلى التقسيم  : رحيم الخالدي

 شركة ابن ماجد العامة تعلن عن تصنيع وتأهيل مبادلات حرارية لوزارة النفط  : وزارة الصناعة والمعادن

 رواية عن الفتوى المقدسة.. ( وكنت معهم )

 قمة هلسنكي و الأزمات الدولية .. ملفات شائكة بحاجة لحلول .  : امجد إسماعيل الآغا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net