صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي

الأسوة الحسنة برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ﴿وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾
د . الشيخ عماد الكاظمي

إنَّ القراءة الأولية لوجود رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في القرآن الكريم توحي إلى بيان صفات عظيمة قد تحلَّى بها، وقد ذكرها للتأكيد عليها، وبيان أثرها التربوي على الإنسان بصورة عامة، وعلى الذي يتصدى لأمور المسلمين بصورة خاصة، وتلك الصفات يجب أنْ نجعلها نصب أعيننا إنْ أردنا أنْ نتخذه أسوة لنا في الوصول إلى رضا الله تعالى، فضلاً عن تهذيب أنفسنا، والارتقاء بها نحو الكمال الإنساني، كما قال عز وجل: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَاليَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا﴾ ([1])، ونحاول بيان صفة واحدة من صفاته العظيمة (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو ما يتعلق بأخلاقه الكريمة التي كان عليها في كما ورد في الآية الشريفة، وأهم موضوعات التي سينم بيانه:

- أولاً: الناحية البلاغية والأسلوبية:

1- إنَّ الآية الشريفة جاءت ضمن آيات جواب القسم التي أقسم الله بها: ﴿ن * وَالقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ﴾([2])، والقسم بطبيعة الحال يدل على أمر عظيم يريد الله تعالى بيانه، وفي ذلك كمال التعظيم والتوكيد على خُلُقِه الكريم.

2- ﭐبتدأت الآية الشريفة بإسلوب من أساليب التوكيد باستعمال الحرف (إنَّ) والذي يفيد التوكيد، كما بين ذلك النحاة، والتوكيد لا يستعمل إلا في حالات منها: أنْ يكونَ المخاطَبُ مُتَرَدِّداً في الحُكْم، أو أنْ يكونَ مُنْكِرًا للحُكْم، كما بين ذلك البلاغيون.

3- إنَّ الخطاب في الجملة الإسمية آكَدُ من الخطاب في الجملة الفعلية، وقد وردت الآية المباركة بالجملة الإسمية فاستبدل ٱسمه الشريف (محمد) بضمير المخاطب (ك)، ﴿وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾.

4- إنَّ التوكيد لبيان عظمة الإخبار يكون آكد في الجملة الإسمية كما تقدم بصورة عامة، ويزداد توكيدًا مع الحرف (إنَّ)، ويكثر زيادة بهما (الجملة الإسمية + إنَّ) مع (اللام) في الخبر ﴿لَعَلَى﴾، ويزداد التوكيد أكثر بالثلاثة مجتمعة (الجملة الإسمية + إنَّ + اللام في الخبر) وكُلُّها قد توافرت في الآية الشريفة.

5- لقد ذكر العلماء أنَّ التوكيد قد يستعمل لأنَّ المخاطَب متردِّدٌ في الحُكْمِ، أو مُنْكِرٌ للحُكْمِ، ويستعمل لشرفِ الحُكْمِ وتقويتِهِ أيضًا، ففي أسلوب الآية الشريفة تحققت أمور ثلاثة: أ- المترددون قد رفع الله ترددهم. ب-المنكرون قد دفع الله إنكارهم. ج- المؤمنون قَوَّى الله إيمانهم وتصديقهم بمقام رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم"، وبيان شرفه ومقامه.

6- إنَّ التنكير (أي النكرة) يكون ٱستعماله لموارد شتى منها التعظيم أو التكثير وغيرهما على وفق القرينة المصاحبة له، وقد ورد لفظ ﴿خُلُقٍ﴾ نكرة، لكنه تم بيان المراد بها بوصفه ﴿عَظِيمٍ﴾، فورد بإحدى صيغ المبالغة على وزن (فعيل)، وفي ذلك بيان عظمة ذلك الخلق الذي عليه النبي.

من خلال ما تقدم من أسلوب الخطاب في الآية الشريفة نكون على معرفة تامة بعظمة الخطاب وما يتعلق به، فهل هناك شك أو تردد أو إنكار لعظمة ومقام رسول الله "صلى الله عليه وآله وسلم".

- ثانيًا: الناحية الوصفية:

1- بيان مقام رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بصورة عامة، وأخلاقه بصورة خاصة، وهذا ما يمكن معرفته من خلال الأساليب التي وردت فيها الآية الشريفة كما تقدم. ([3])

2- بيان منزلة الأخلاق، وأهميتها، ومقامها، وشرفها، ولذلك كان الخطاب حولها، من دون غيرها من الصفات الأخرى كالعلم، والشجاعة، والقيادة وغيرها من المصطلحات التي هي من فروع هذا الأصل، الذي تتفرع منه المكارم. ([4])

3- تأكيد الرسالة الإسلامية على مسألة عقلية تَسالم عليها العقلاء كلهم وهي أهمية الأخلاق بالنسبة للإنسان، وهذا هو مدار الفلسفة القديمة والحديثة للفلاسفة عامة منذ الإغريق إلى يومنا، في بيان أنواع الأنظمة التي تحقق سعادة الإنسان، فالإنسان لا يمكنه أن يحقق سعادته الفردية والاجتماعية من غير التربية على الخلق العظيم.

4- التأكيد على أنَّ الإسلام دين الفطرة السليمة، ودين العقل العلمي والعملي، ودين المحبة والسلام والأمان، ودين الخلاص من الشقاء والعداء، فالفطرة السليمة تبعث نحو التخلق بالأخلاق الفاضلة إنْ لم تتعرض لما يحرفها عن قوامها.

5- بيان صفات قادة الأمة، الذين يجب أنْ تتوافر فيهم تلك السجايا؛ ليكونوا مؤهلين لقيادة الآخرين بأخلاقهم التي نراها بأفعالهم لا بادِّعائهم، وهذا ما كان في النبي قولاً وفعلاً، وقد أشارت إلى ذلك آيات أخرى منها قوله تعالى مخاطبًا نبيه: ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ القَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَٱسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ﴾ ([5])، فالقائد والمربي وكُلُّ مسؤول يجب أنْ يكون على خلق رفيع، فأخلاقه تتفرع عنها (الرحمة، والعفو، والتواضع) في قيادته وإدارته للآخرين فيكون قدوة لهم. ([6])  

- ثالثًا: مقام الأخلاق عند رسول الأخلاق.

هناك أحاديث كثيرة ذكرها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في بيان عظمة الأخلاق ومقامها، وما يجب القيام به، والابتعاد عنه، وقد أكدت ذلك سيرته المباركة مع الناس كلهم، وللأخلاق آثار كثيرة كما وردت في أحاديثه، نذكر منها:

1- كمال الإيمان / روي عنه ص: ((إنَّ أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم أخلاقًا)). ([7])

2- ثقل الميزان / روي عنه ص: ((ما من شيء أثقل في الميزان من خلق حسن)). ([8])

3- غاية البعثة / روي عنه ص: ((إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)). ([9])

4- محبة النبي له / روي عنه ص: ((إنَّ أحبَّكم إلي وأقربكم مني يوم القيامة مجلسًا أحسنكُم أخلاقًا، وأشدكم تواضعًا)). ([10])

5- الدرجات الرفيعة / روي عنه ص: ((إنَّ الرجل يدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم)). ([11])

فمحبة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في التأسي به، بمحبة الأخلاق في صدق القول والعمل وجهاد النفس والأمر بالمعروف وغيرها من المكارم ..

فهذا هو رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي عَرَّفَنا الله جزءً من مقامه، ودعا العباد للتأسِّي به إذا كانوا يرجون الله واليوم الآخر .. وخصوصًا لمَنْ ينتمي إليه، ويدَّعي محبته، فلنستمع إليه ونطيعه؛ لأنَّ المحبَّ لمن أحبَّ مطيعُ كما يفترض العقل ذلك.

 

([1]) سورة الأحزاب: الآبة 21

([2]) سورة القلم: الآية 1

([3]) للتفصيل ينظر مثلاً: الطبرسي، الفضل بن الحسن: مكارم الأخلاق ص21   

([4]) للتفصيل ينظر مثلاً: النراقي، محمد مهدي: جامع السعادات.

([5]) سورة آل عمران/159

([6]) وهذه الآية الشريفة تحتاج إلى بيان وتفصيل يأتي في محله إن شاء الله، لما فيها من دروس وعبر نافعة.

([7]) الحراني، الحسن بن شعبة: تحف العقول ص47

([8]) العلامة المجلسي: بحار الأنوار ج68 ص383

([9]) المتقي الهندي: كنز العمال ج3 ص16

([10]) العلامة المجلسي: بحار الأنوار ج68 ص385

([11]) الريشهري، محمد: ميزان الحكمة ج3 1074

  

د . الشيخ عماد الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • نفحات تربوية محمدية -١-  (المقالات)

    • دور المرجعية الدينية في رسالة المنبر الحسيني الإصلاحية -قراءة تحليلية لتوصيات المرجعية الدينية إلى الخطباء- (٥)  (المقالات)

    • دور المرجعية الدينية في رسالة المنبر الحسيني الإصلاحية -قراءة تحليلية لتوصيات المرجعية الدينية إلى الخطباء- (4)  (المقالات)

    • دور المرجعية الدينية في رسالة المنبر الحسيني الإصلاحية -قراءة تحليلية لتوصيات المرجعية الدينية إلى الخطباء- (3)  (المقالات)

    • قراءة تربوية إصلاحية (3) في أدعية الصحيفة السجادية -الإنسان القدوة في دعاء مكارم الأخلاق-  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الأسوة الحسنة برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ﴿وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد هاشم الشخص
صفحة الكاتب :
  السيد هاشم الشخص


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدرسة عاشوراء {16} *أصالة الخطاب الزينبي في مواجهة الضلال الأموي*  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 صلاة تراويح نسائية في السعودية  : سامي جواد كاظم

 بابل : متهمون بقضايا مختلفة في قبضة القوات الامنية  : وزارة الداخلية العراقية

 بيــان صــادر عــن ائتـــلاف متحــــدون للاصــــلاح

 رؤية المرجعية : الحشد راية وغاية  : مديحة الربيعي

 مجلة القلـم وليد يدغدغ سواكن الذات  : علي العبادي

 وول ستريت: الرياض تزود مسلحي سوريا بصواريخ مضادة للطائرات

 ليلة المِحْيَه في سامراء!!  : د . صادق السامرائي

 فسحة امل  : محمود خليل ابراهيم

 محمد القادري : يصدر فتوى "من يفجر نفسه زنديق غير مسلم "

 كوبلر يزور المفوضية الجديدة وبحضوره يعقد المجلس مؤتمرا صحفياً  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مجلس ذي قار يبحث مع شركات ايرانية بناء محطات كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 ﺍﻧﺘَﻘِﺪْ ..  : احمد مطر

 وزير العمل يبحث مع ممثلي وزارة المالية تبسيط اجراءات منح الاعانة الاجتماعية للمستفيدين في وقتها المحدد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 معتقلان سعوديان محكومان بالاعدام في العراق ينهيان اضراباً عن الطعام .. حقهم يدللون على الحكومة..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net