إيران والسعودية .. وجبر الجغرافيا
ماجد حاتمي

أن يُعيد وزير خارجية السعودية عادل الجبير ما قاله وزير الحرب “الاسرائيلي” افيغدور ليبرمان عن ايران وبالنص في مؤتمر ميونيخ للامن، هو أمر لم يعد مستغربا منذ وقت طويل، فمواقف السعودية و”اسرائيل” ازاء مجمل القضايا التي تشهدها المنطقة بدءا من فلسطين وسوريا ومرورا باليمن والبحرين والعراق وانتهاءا بإيران وحزب الله متطابقة بالكامل، ولكن ان يستميت ليبرمان بالدفاع عن “السعودية”، والجبير عن “اسرائيل” امام “التهديد الايراني”، هو المستغرب.

بعد ان القى ليبرمان والجبير كلمتيهما، واللتان تمحورتا حول “الخطر الايراني” الذي يهدد السعودية و”اسرائيل” والمنطقة والعالم، داعيان الى التصدي لهذا الخطر، فاذا بوزير الحرب “الاسرائيلي” يعلن وبصريح العبارة ان هدف ايران هو “تقويض” السعودية، معلنا “براءة” السعودية من الارهاب التكفيري الذي يضرب اغلب دول المنطقة، فرد وزير الخارجية السعودي جميل ليبرمان بالقول “ان إيران تبقى الراعي الرئيسي المنفرد للإرهاب في العالم” ، شاطبا هكذا من عنده، السجل الارهابي للكيان الصهيوني على مدى اكثر من 6 عقود بجرة قلم، محملا بالمقابل الجمهورية الاسلامية في ايران مسؤولية كل ما نزل بالعرب والمنطقة من ويلات.
    ومن اجل ان تحصل تركيا على مقعد في القطار الامريكي الذي يسعى الرئيس الجديد دونالد ترامب تدشينه في المنطقة، شن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بدوره هجوما على السياسة الايرانية واصفا اياها بـ”الطائفية”، وانها تهدف إلى “تقويض البحرين والسعودية”، وان بلاده “تعارض تماما أي انقسام سواء ديني أو طائفي” ، الا انه لم ينس في الختام التاكيد على ضرورة “القيام بتطبيع علاقات بلاده مع إسرائيل “.
    نرجو التوقف امام عبارة “تقويض السعودية” التي استعارها جاويش اوغلو بالنص من وزير الحرب “الاسرائيلي” ليبرمان لانها تعني الكثير، كما نرجو ايضا  المرور مر الكرام من امام النقد الذي وجهه وزير الخارجية التركي للسياسة “الطائفية لايران”، لانه بصراحة كلام مضحك الى حد كبير، فالخطاب السياسي التركي ازاء سوريا والعراق واليمن والبحرين وكل بلدان المنطقة، هو خطاب طائفي مطعم بنكهة قومية متعصبة،  فتركيا تعادي بعض الحكومات على اساس طائفي، وتنصر اخرى على اساس طائفي، بل انحدرت السياسة التركية ازاء بعض دول المنطقة الى المستوى الحزبي كما هو موقفها من مصر وبعض الدول الاخرى، اما خطابها القومي المتعصب فيتجلى من خلال فرض نفسها وصيا على كل الاقليات التركمانية في العراق وسوريا واماكن اخرى، وتعلن ليل نهار ان لها الحق في التدخل عسكريا في هذه البلدان اذا ما تعرضت هذه الاقلية للخطر.
    لسنا هنا في وارد الرد على تهافت كلام ليبرمان والجبير وجاويش اوغلو، عن “الجهة” او “الجهات” التي تزعزع امن واستقرار دول المنطقة، فالجميع بات يعرف من هي الجهة او الجهات التي تحتل ارض الغير وتشرد شعبه وتبني فوقه كيانا مشوها بقوة الاستعمار الغربي الظالم، ومن هي الجهة التي ترسل جيوشها عنوة لتعسكر في اراض الغير بذريعة محاربة الارهاب، ومن هي الجهة التي ترسل المجاميع التكفيرية ومنها “داعش” بعناوين مختلفة وبشهادة حلفائها في واشنطن الى بلدان المنطقة ليزرعوا فيها الفتن والفوضى، ومن هي الجهة التي ترسل جيشها الى بلد جار لاحتلاله وقمع شعبه بالحديد والنار لانه انتفض على حكومته المستبدة، ومن هي الجهة التي تقوم بالتحالف مع دول عدة ومن بينها دول عربية، لشن حرب شاملة ستدخل عامها الثالث قريبا على شعب عربي اصيل بذريعة تضحك الثكلى، والادهى من كل ذلك يزعم الجبير ان ايران “تدعم الانفصالين في هذا البلد”، ولا ندري كيف يمكن لمجموعة قليلة من الانفصاليين ان تحارب كل هذه الجيوش الجرارة على مدى عامين وتلحق بها الهزائم رغم الحصار البري والجوي والبحري الذي دفع باكثر من 20 مليون انسان في هذا البلد للوقوع بين فكي المجاعة.   
    رغم كل المحاولات التي تبذلها السعودية، من اجل ان تتناغم في خطابها مع “اسرائيل” ازاء ايران، ورغم كل الاموال الهائلة التي تنفقها السعودية لتأليب العالم كله وخاصة امريكا و”اسرائيل” ضد ايران، الا ان ايران لم ولن تضع السعودية في خانة واحدة مع “اسرائيل”، رغم ان تصريحات الجبير الاخيرة جاءت ردا على دعوات ايران للحوار من اجل مصلحة المنطقة، وهذه الدعوات جاءت على لسان الرئيس الايراني حسن روحاني الذي اكد إن أساس السياسة الخارجية الإيرانية قائمة على حسن الجوار مع الجيران والحفاظ على أمن الخليج الفارسي، وأن التخويف من إيران والتخويف من “الشيعة” والتخويف من “السنة” والتخويف من الجار “أمور مصطنعة من قبل الأجانب”، كما جاءت على لسان رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني الذي دعا الى حوار مباشر مع الدول العربية وعلى رأسها السعودية ومن دون شروط مسبقة”، واخيرا جاءت على لسان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي حث دول الخليج الفارسي على التعاون مع إيران لمعالجة “أسباب القلق” والعنف في المنطقة.
     هناك من يستغرب دعوات ايران المتكررة للحوار مع السعودية، واعتماد خطاب هادىء ازاء جارتها التي اخذ خطابها يتطابق مع الخطاب “الاسرائيلي” الى حد كبير، الا ان العارفين بطبيعة السياسة الايرانية والمبادىء التي تحكم هذه السياسية، لن يستغربوا ابدا من هذه الدعوات وهذا الخطاب، فهم على معرفة من: "ان ايران وايمانا بما تملك من قوة ردع هائلة، تعلم علم اليقين ان لا “اسرائيل” ولا امريكا تتجرءان على مهاجمتها، وهذه الحقيقة لا تريد السعودية تصديقها، ولهذا السبب  كثيرا ما تعرضت لعمليات شفط امريكية وغربية و”اسرائيلية” لخزينتها.
    -ان ايران تؤمن ايمانا قاطعا ان امنها من امن السعودية ومن امن بلدان المنطقة والعكس صحيح، لهذا تعمل بكل ما تملك من امكانيات لابعاد التهديدات عن المنطقة ومساعدة دولها في التصدي للارهاب بكل اشكاله، وتدعو الى حل الازمات السياسية، مهما تعقدت، بالوسائل السلمية والحوار، فعام واحد من الحوار اقل كلفة من حرب يوم واحد، وهذه الحقيقة ايضا لا تؤمن بها السعودية فهي تعتقد ان الحرب انجع وسيلة لحل الازمات، كما هو موقفها من الازمات في اليمن وسوريا والبحرين.
    -ان ايران ورغم اختلافها مع السعودية ازاء العديد من القضايا، الا انها لم ولن تفكر يوما بشطب السعودية من سياستها، او التعامل معها على انها “مشكلة” يمكن ان تحلها كما تريد، ولكن في المقابل تتعامل السعودية مع ايران انطلاقا من فكرة ان بمقدور امريكا و”اسرائيل” ان تحذفا ايران من جغرافيا المنطقة، او هكذا يتم الايحاء لزعماء السعودية، وهذه الحقيقة اشار اليها الوزير ظريف فی مؤتمر میونيخ عندما اكد على ان تحقیق الامن في هذا العالم المترابط على حساب سلب الامن من الاخرین امرغیر واقعي.
    -ان ايران تعلم جيدا انه في حال ركب ترامب راسه او تم تطميعه من السعودية، او تحريضه من قبل “اسرائيل”، وهاجم ايران، ستكون حينها ساحة المعركة منطقة الشرق الاوسط ومن ضمنها السعودية وليس امريكا، وهو ما لا تريده ايران مطلقا، ولكن هذه الحقيقة الواضحة كثيرا ما تغيب عن اذهان زعماء السعودية، الذين يتصورون ان بامكان عدد من الصواريخ الامريكية ان ترسم خارطة المنطقة وفقا لمقاييسها او مقاييس ترامب او “اسرائيل”.
    -ان ايران تؤمن ايمانا قاطعا بدور الشعوب في مستقبل المنطقة وفي مستقبل الصراع مع “اسرائيل” وفي التصدي للهيمنة الامريكية، وهذا الدور كثيرا ما افشل المخططات الامريكية و “الاسرائيلية” التي كانت تستهدف المنطقة وشعوبها، فهؤلاء ابطال حزب الله الذين لم يتجاوز عددهم بضعة الاف انزلوا اكبر هزيمة بـ”اسرائيل” على الاطلاق، وهؤلاء ابطال حماس والجهاد والمقاومة الفلسطينية المحاصرين منذ سنوات في غزة الذين اذلوا الجيش “الاسرائيلي” في اكثر من منازلة، وهؤلاء ابطال انصار الله والجيش اليمني وقفوا في وجه عدة جيوش حاولوا تدنيس ارضهم وكبدوهم خسائر فادحة، وهؤلاء ابطال الحشد الشعبي انقذوا العراق من عصابات “داعش” المدعومة من قوى دولية واقليمة، الا ان السعودية لا تؤمن بهذه الحقيقة، وتصر على ان القوة التي تتحكم بالعالم هي قوة امريكا و”اسرائيل” فقط .
    -ان ايران تعتقد ان ترامب ونتنياهو، دفعا السعودية للصعود الى اعلى الشجرة، عبر الحديث عن “محور سني اسرائيلي” بدعم امريكي، “سيتصدى” لايران، وان هذا التصدي بات وشيكا، ومن خلال هذه “النشوة” التي حقنوا بها السعودية، رضخت الاخيرة وعن طيب خاطر لاوامر ترامب بدفع تكاليف المنطقة او المناطق الامنة في سوريا التي ينوي ترامب اقامتها هناك، دون ان تكلف السعودية عناء لنفسها وتسأل كيف يمكن لامريكا ان تقيم مناطق امنة في سوريا ؟ ، وما هي الامكانيات التي لديها لتنفيذ هذا المخطط ؟، وهل سيورط ترامب الجيش الامريكي في المستنقع السوري، وهو الذي طالما انتقد اوباما لتوريطه امريكا في ليبيا؟. 

لهذه الاسباب وغيرها الكثير، لم ولن تنجر ايران وراء الخطاب “الاستفزازي” العبثي للسعودية فحسب، بل ستحاول بشتى الوسائل انزال السعودية من اعلى الشجرة، عبر تكرار الدعوة للحوار البناء معها، كبلدين جارين مسلمين، وليس بمقدور اي منهما، بحكم الجغرافيا، ان يشطب الاخر من المعادلة الاقليمية، ولا خيار امامهما لحل مشاكلهما الا خيار الحوار، وما بقي من خيارات اخرى، كالتي يروج لها ترامب ونتنياهو، لن تكون في اي حال من الاحوال في صالح السعودية.

  

ماجد حاتمي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/19



كتابة تعليق لموضوع : إيران والسعودية .. وجبر الجغرافيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسب المرسومي
صفحة الكاتب :
  جاسب المرسومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التأويل  : علي حسين الخباز

 فرقة العباس القتالية تباشر ببرنامج التدريب الاحتياطي الصيفي في بابل

 سيدي ياأبا الحسن-3  : جعفر المهاجر

 وزير التخطيط ومدير مكتب رئيس الوزراء يرسمان صورة واضحة لحزمة الاصلاحات الحكومية  : عبدالزهرة محمد الهنداوي

 رجل موصلي يقتل اثنين من الدواعش حاولوا اختطاف زوجته

 السبيل لتمكين ذوي الإحتياجات الخاصة.  : باسم العجري

 تسجيل أكثر من 40 ألف نازحاً منذ انطلاق عمليات نينوى

 مسؤول كويتي يبكي ومسؤول عراقي يضحك  : حمزه الحلو البيضاني

 الشيخ عبد المهدي الكربلائي يدعو الى تحقيق مبدأ العدالة في الرواتب بعد رفع الدنيا منها ويحذر من هجرة جديدة للكفاءات

 الخطيب الحسيني بين التعصب والهوى...والدليل والبرهان ..!  : عبد الهادي البابي

 شموع الخضر *  : بشرى الهلالي

 فتاة سيئة السمعة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 السيد السيستاني قائد الإصلاح والناصح الأمين  : سيف علي اللامي

 7 نيسان مولد حزبنا...  : سليمان الخفاجي

 معصوم: الإبداع الأدبي والفني العراقي يمثل الوجه الإنساني الحيوي الرائع لشعبنا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net