صفحة الكاتب : وزارة النفط

ايضاح من شركة ناقلات النفط العراقية
وزارة النفط

في الوقت الذي تثمن فيه شركة ناقلات النفط العراقية دور الجهات الرقابية والصحافة ووسائل الاعلام في تشخيص ورصد الحالات السلبية والخلل الذي يقع في عمل وتعاقدات الوزارات التنفيذية والشركات الوطنية ، 

تؤكد الشركة على حرصها الإلتزام بالقوانيين والتعليمات النافذة واتباع الآليات والاجراءات القانونية والتعاقدية الاصولية عند أبرام العقود ، فضلاً عن استحصال الموافقات اللازمة من قبل الجهات المعنية .

وهنا تستغرب الشركة تصريحات النائب علي الفياض حول العقد المبرم بين شركة ناقلات النفط العراقية والشركة العربية البحرية لنقل البترول لإفتقارها الى الدقة والمصداقية والشفافية والموضوعية في الطرح ، ونجد أن ذلك لايليق بمن يمثل السلطة الرقابية والتشريعية التي يفترض ان تمارس دورها بآمانة ومسؤولية ، وكان يمكن للسيد النائب أن يراجع معلوماته ويدققها مع الدوائر المعنية في الوزارة التي يعرف أروقتها جيداً ويمتلك علاقات جيدة مع العديد من المسؤوليين والموظفين ، أو كان على اقل مايقال يراجع معلوماته مع شركة ناقلات النفط العراقية قبل الترويج لها عن طريق وسائل الاعلام والأساءة لسمعة الوزارة والشركة والعاملين فيها  ،أو على أقل تقدير أتباعه للآليات الأصولية المتبعة في مجلس النواب وهي مفاتحة الجهات المعنية للتأكد من دقة المعلومات التي حصل عليها .

وعليه فإن الشركة تفند المعلومات والمغالطات الواردة في تصريحات النائب الفياض وتوضح الحقائق التالية :

اولاً: مدة العقد هو عام واحد فقط قابل للتجديد وليس عشرين عاماً كما ورد في تصريح السيد النائب الفياض .

ثانياً: أن مشروع العقد صادق عليه مجلس الوزراء بالقرار 171لسنة 2017

ثالثاً: تم الاستناد الى المادة (19) من قانون الشركات والى المادة( 15 ) من قانون الشركات( 22) لسنة 1997 العامة واستنادا للفقرة( أ / اولا ) من المادة

( 14) من قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2017 .

رابعاً: تعاقدت شركة ناقلات النفط العراقية مع الشركة العربية البحرية لنقل البترول المؤسسة بموجب القانون العراقي( 566) لسنة 1972 والتي يساهم العراق بجزء من راسمالها وله تمثيل في مجلس ادارتها وجمعيتها العمومية بعقد تشغيل مشترك لبناء اسطول نقل وطني بعد حرمان دام اكثر من 30عام لغرض قيام ناقلات النفط بتصدير بعض المشتقات النفطية الى خارج العراق مع رفع العلم العراقي على الناقلات كجزء من هيبة العراق وسيادته في المواني الاقليمية والعالمية.

خامساً : ان الشركة العربية كمنظمة حكومية لاتخضع للتنافس وهذا ماتم تأييده من قبل الهيئة الوطنية للاستثمار رسمياً.

وبحسب المواد القانونية اعلاه فان الشركة لها الحق القانوني في تسويق وبيع المنتجات النفطية  في المياه الاقليمية والدولية .

سادساً:  ان ما حققته الشركة  من أرباح مالية بعد تعاقدها مع الشركة العربية البحرية لنقل البترول من عقد المشاركة خلال 3 اشهر يعادل ماربحته لمدة 12  شهر لعام 2016 حيث قدرت صافي الارباح بنسبة 22,5 % صافي بدون قيام الشركة  بصرف اي مقابل مالي او موجودات ثابتة ، وهو ما ساهم في تحقيق ايرادات مالية أضافية لخزينة الدولة العراقية .

سابعاً:  ان عقد المشاركة المبرم بين شركة الناقلات النفطية والشركة العربية البحرية لنقل البترول  ينص ايضا على قيام الشركة بتوفير مقاعد دراسية لـ ( 700 ) طالب عراقي في الاكاديمية البحرية بالبصرة بعد تاهيل بناية الاكاديمية ولاتصرف الناقلات  مستحقات مالية مقابل ذلك وهذا بحد ذاته يمثل امتيازا  وفائدة كبيرة تتحقق من هذا العقد الذي يسهم في تدريب وتخريج عدد كبير من الموظفين البحريين القادرين على أدارة الانشطة المهمة في شركة الناقلات  مما يسهم في سد النقص الحاصل في التخصصات البحرية التي يعانى منها العراق منذ عقود طويلة بسبب الحروب والظروف والتحديات التي واجهت بلدنا .

ثامناً: أنجزت الشركة محطة لتجهيز الناقلات العالمية بالوقود"البنكر" في المياه الاقليمية وهو نواة مشروع مستقبلي لجعل العراق موقعاً متميزاً مزدهراً منافساً للدول في منطقة الخليج وفي قارة آسيا وبما يحقق أيرادات مالية أضافية للبلاد .

 وأخيراً  نأمل من جميع الجهات والافراد  ووسائل الاعلام توخي الدقة في أطلاق التصريحات وفي نقل المعلومات وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الضيقة والعمل على عدم تشويش وتشويه الحقائق على المواطنين خدمة للصالح العام .

                                                       

                                                                شركة ناقلات النفط العراقية

 

  

وزارة النفط
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • "عاجل" ايضاح من وزارة النفط  (نشاطات )

    • وزارة النفط :استئناف العمل والإنتاج في حقل الناصرية النفطي  (نشاطات )

    • بسبب التظاهرات المطالبة بالتعيين وزارة النفط :  ايقاف حقل الناصرية النفطي بشكل مؤقت  (نشاطات )

    • وزارة النفط : دعوة الشركات والائتلافات المؤهلة لتنفيذ مشروع الانبوب (العراقي – الاردني) لتقديم عروضها الفنية  (نشاطات )

    • وزير النفط : توقعات بإضافة كميات جديدة الى حجم المخزون والاحتياطي من النفط والغاز  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : ايضاح من شركة ناقلات النفط العراقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن السندي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير تركي: أردوغان وبوتين اتفقا على اجتماع مجموعة عمل بشأن سوريا قريبا

  سماحة الشيخ طاهر الخاقاني يستقبل عدد من جرحى الحشد الشعبي الابطال  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 حمى 12-12-2012 تصيب الحوامل

 الشعر أفكار أَمْ مشاعر؟!!  : د . صادق السامرائي

 الجهل المركب  : حنان الزيرجاوي

 التنظيم الدينقراطي يهنىء العالم الاسلامي والانساني بحلول عيد الفطر  : التنظيم الدينقراطي

  ممثّل وفود قارّة أفريقيا في مهرجان ربيع الشهادة: النصرُ العظيم الذي حقّقه العراقيّون هو انتصارٌ للإنسانيّة جمعاء على أعدائها...

 (البصرة)..خيرهه ...لغيرهه..!!  : اثير الشرع

 المطلك هو من اعدم العلواني يامفتي العراق يارافعي  : سعد الحمداني

 أبطال الاستخبارات العسكرية يفشلون مخططاً إرهابياً لاستهداف الزائرين في عاشوراء  : وزارة الدفاع العراقية

 وزير النفط يعلن عن ارتفاع الطاقة التصديرية من المؤانى الجنوبية الى 4 مليون و600 الف برميل  : وزارة النفط

 متى استبعدتم الناس وقد ولدتكم أمهاتكم أحرار؟ !  : سيد صباح بهباني

 عصف المواجهات: بين المنتصر والمهزوم  : د . يحيى محمد ركاج

 لو تمكنت من السفياني قبل الظهور هل ستقتله؟  : سامي جواد كاظم

 ثقافة التحكيم التجاري والمدني في العراق من يضطلع بها عقدياً ...  : احمد فاضل المعموري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net