«جيوبوليتيكال فيوتشرز»: لماذا ستخسر السعودية في لبنان أيضا؟

إذا كان الشرق الأوسط قد تحول – في جزء منه على الأقل- إلى ساحة للحرب بين السعودية وإيران، فإن لبنان هي الجبهة الغربية لهذا الصراع. وعلى مدى ما يقرب من جيلين، تنافست الرياض وطهران على النفوذ هناك، حيث كانت البلاد، مع بضع انقطاعات من الاستقرار، موطنا لهذه المنافسة التي استمرت هذا الأسبوع ويبدو أن الرياض تخسرها. وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني، أعلن رئيس الوزراء اللبنانى «سعد الحريري» استقالته فى رسالة مسجلة بثتها وسائل الإعلام السعودية. وانتقد «الحريري» في رسالته إيران لتدخلها في الشؤون العربية وانتقد حزب الله لسيطرته على البلاد. وقال «الحريري» إنه استقال بسبب وجود مؤامرة لقتله من قبل حزب الله، وفي اليوم التالي اتهم وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي لبنان بإعلان الحرب على بلاده. وبعد ذلك، في 9 نوفمبر/تشرين الثاني، أشار تقرير لرويترز إلى أن «الحريري» أجبر على الاستقالة من قبل السعوديين وأنه محتجز في المملكة. ومنذ ذلك الحين دعت الحكومة السعودية جميع مواطنيها في لبنان إلى العودة الى ديارهم على الفور. وقد بدأت التوترات عالية قبل ذلك، ولكن الأسبوع الماضي كان ملتهبا بشكل خاص. بلد منقسم ويعد لبنان بلدا منقسما بين المجتمعات الشيعية السنية والمسيحية والدرزية. وقد مزقت الحرب الأهلية البلاد لمدة 15 عاما حتى تم التوصل إلى اتفاق تقاسم السلطة في عام 1989. كانت المعاهدة في جزء منها مصالحة بين المملكة العربية السعودية وإيران، حيث دفع كل جانب وكلاءه لتسوية خلافاتهم، كما منح الاتفاق سوريا دور المشرف على لبنان. وعلى مدى العقدين القادمين، أصبح حزب الله، وهو حركة إسلامية شيعية تدعمها سوريا وإيران، تدريجيا أقوى قوة في لبنان. ويعود الفضل في صعود حزب الله إلى الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982، حيث ظل الجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان حتى عام 2000، وبذلك أعطى حزب الله ذريعة للحفاظ على جناح مسلح هائل حتى بعد دخوله إلى الحياة السياسية. وواجه الحزب انتقادات واسعة بعد أن عثرت محكمة دولية على أدلة على تورطه بصحبة النظام السوري فى اغتيال رئيس الوزراء الأسبق «رفيق الحريري». وقد اضطرت سوريا الى سحب عشرات الآلاف من القوات التي كانت متمركزة في لبنان لكنها حافظت على نفوذها من خلال أجهزة الاستخبارات ومن خلال حزب الله الذي أدارته مع إيران بشكل مشترك. لسنوات، كان الجناح المسلح لحزب الله أقوى من الجيش اللبناني. وبفضل الدعم الذي تلقاه من إيران كان الحزب قادرا على الصمود أمام الغزو الإسرائيلي وقد أضاف هذا الصمود إلى نفوذه وبالتالي إلى نفوذ إيران. وأصبح نفوذ الحزب مؤثرا لدرجة أنه تمكن من هندسة الإطاحة بـ«سعد الحريري» في يناير/كانون الثاني 2011. وبعد بضعة أسابيع، بدأ الربيع العربي، وبحلول مارس / آذار، وصل حزب الله إلى سوريا. بالنسبة للرياض، كانت الانتفاضة في سوريا هبة من السماء. كانت المملكة قد بدأت تخسر الأرض أمام طهران منذ فترة لذلك إذا كان للأغلبية السنية في سوريا أن تطيح بحكومة «بشار الأسد» – المتحالفة مع إيران – فإن بإمكان الرياض كسر القوس المتصل من الإيراني نحو البحرالابيض المتوسط إضافة إلى إضعاف حزب الله. غير أن ذلك لم يحدث بأي شكل. تمكنت الحكومة السورية بدعم من إيران وروسيا من استعادة الأراضي التي فقدتها أمام المعارضة. وبعد سنوات لا تزال الحكومة في سوريا قائمة إلى الآن. وقد أراد السعوديون والإيرانيون دوما إبقاء لبنان بعيدة عن الصراع. بالنسبة إلى السعودية، وبعد أن فقدت سوريا والعراق لصالح إيران فإنها ظلت تمتلك اليد العليا في لبنان، ولم تكن لديها أي دوافع للمساس بهذا الوضع. وكانت السعودية تدعم في الوقت نفسه الجهاديين السلفيين في الصراع السوري، معربة عن أملها أن يؤدي ذلك إلى تغيير النظام. ولكن الرياض مكنت عن غير قصد في هذه الحرب لتنظيمات مثل القاعدة والدولة الإسلامية متسببة في تقويض موقفها في لبنان. وكان الفصيل السني السياسي الرئيسي هناك، وهو تيار المستقبل الذي يتزعمه «الحريري»، يعيش حالة من الانحلال حتى قبل أن يطعن في شرعيته من قبل المتشددين السنة. وكانت الفصائل غير السنية خائفة من ما يمكن أن تقوم به الجماعات السنية الراديكالية في سوريا إذا خسر «الأسد» الحرب. ونتيجة لذلك فإن مشاركة حزب الله في الحرب السورية أفادت خصوم الرياض في لبنان. خيارات محدودة كان اتفاق السلام اللبناني لعام 1989 مقبولا للمملكة العربية السعودية لكنه لم يكن الأمثل. ووفقا للاتفاق كان منصب الرئيس من نصيب المسيحيين وذهب منصب الوزراء للسنة، فيما كان رئيس البرلمان شيعيا على أن يتم تمثيل جميع الطوائف في مجلس الوزراء. وكانت الرئاسة اللبنانية لسنوات تشغل من قبل أفراد محايدين لكنهم أكثر قربا إلى السعودية. ومع ذلك، تم انتخاب حليف رئيسي لحزب الله، «ميشال عون»، رئيسا قبل عام تقريبا. وقد قبل السعوديون رئاسة «عون» لأنها سمحت لهم بالتفاوض على عودة «سعد الحريري» من المنفى السياسي. ولكن الكثير يمكن أن يحدث في عام، وإيران صارت أكثر تهديدا مما كانت عليه في السابق. وتسبب انهيار تنظيم الدولة في تقوية موقفها في سوريا والعراق، وحكومة «الأسد»، التي تعتمد الآن أكثر من أي وقت مضى على إيران، لا تزال تستعيد الأراضي. وفي الوقت نفسه يخوض السعوديون حربا خاسرة في الفناء الخلفي الخاص بهم ولن يستطيعوا تحقيق أي انتصار على الحوثيين الموالين لإيران. المكان الوحيد الذي تستطيع السعودية مواجهة إيران فيه هو لبنان. تعتقد السعودية أنها إذا كانت قادرة على إنهاء السلام غير المستقر الذي مرت به البلاد على مدى السنوات القليلة الماضية، فإنها قد تجبر إيران وحزب الله على قضاء وقت واهتمام أقل في سوريا والعراق وأكثر في لبنان. ولكن المملكة العربية السعودية لديها مشاكلها الخاصة ومن غير المرجح أن تكون ناجحة في هذا الصدد. إن العبث بلبنان هو اعتراف صريح بمدى ضعف الرياض.
 

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/13



كتابة تعليق لموضوع : «جيوبوليتيكال فيوتشرز»: لماذا ستخسر السعودية في لبنان أيضا؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امل جمال النيلي
صفحة الكاتب :
  امل جمال النيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  نقابة المعلمين بين الواقع وطموح التدريسيين الجامعيين حوار مع نقيب المعلمين العراقيين  : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي

 فاجعة الطف : السيد محمد سعيد الطباطبائي

 الأزمة العراقیة.. بين الأسباب والنتائج ومواقف المرجعية العليا في النجف  : محمد علي

 يا علي مَنْ أنتَ ليقتلوكَ غدراَ؟  : قيس النجم

 بعشيقة تخلع سواد «داعش»

 حزب الدعوة الاسلامية: معركة امرلي علامة فارقة ونقطة تحول نحو الانتصار الساحق في معركة العراق ضد كل قوى الارهاب  : اعلام حزب الدعوة الاسلامية

 شرطة ديالى تلقي القبض على عدد من المطلوبين في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 عدسات الرؤية!!  : د . صادق السامرائي

 العدد ( 355 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 بــــــــين الســـــطور .النازحون بين تلكؤ المعالجات وإخفاق الحلول  : واثق الجابري

 لقمة زقوم ..  : هشام شبر

 الفيتو المزدوج!!  : علي وحيد العبودي

 السعودية تستمر بالقمع, وتشن حملة اعدامات  : اسعد عبدالله عبدعلي

 ذكريات الجنان في معارك الشجعان  : باقر جميل

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش استحداث وحدات امراض القلب لدى النساء الحوامل في بغداد والمحافظات  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net