صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

بمناسبة استقالة سعد الحريري السعودية تلعب بالنار
علي جابر الفتلاوي

في عهد الملك (سلمان بن عبد العزيز) تحولت السعودية بشكل علني رأس حربة بيد أمريكا وإسرائيل، وتتضح الصورة أكثر كلما تسلّم الابن المدلل (محمد) قسما من صلاحيات أبيه (سلمان)، و(محمد بن سلمان) الذي عيّنه والده وليا للعهد بديلا عن ولي العهد السابق (محمد بن نايف)، هو اليوم من يتخذ القرارات في السعودية باسم والده الملك التعبان الذي سلّم كل سلطاته بشكل عملي لابنه المغرور اللاهث وراء السلطة والشهرة والموجّه علنا من أمريكا وإسرائيل، السعودية منذ تسلّم (سلمان) السلطة مسخّرة لخدمة المشاريع الامريكية والصهيونية بشكل علني ومفضوح من دون حياء أو خجل.

السعودية تعمل اليوم بالنصيحة الاسرائيلية بكل حيثياتها وجزئياتها ولا تهمها النتائج السلبية التي تعود على شعب نجد والحجاز، ولا يهمها الاضرار التي ستلحق بالشعب الفلسطيني أو الشعوب العربية، المهم عند حكام السعودية رضا أمريكا وإسرائيل، وبما أن العدو الأول لإسرائيل حاليا هو إيران وحزب الله في لبنان، فهما إذن العدو الأول للسعودية أيضا، كانت السعودية قبل حكم الملك (سلمان) تتعامل مع إسرائيل بالسّر، لكنها اليوم تتعامل علنا بل قام بعض المسؤولين السعوديين بزيارات إلى إسرائيل، حكام السعودية موجهون بشكل كامل لخدمة المشاريع الامريكية الصهيونية، إضافة لذلك تدفع السعودية ومعها حكام الخليج الآخرين مئات الملايين من الدولارات للبيت الأبيض، مقابل حمايتهم  من ثورات شعوبهم، وقد اعلن ترامب ذلك في عدة مناسبات، ولم يخجل هؤلاء الحكام من كلام ترامب، بل على العكس أزداد هؤلاء الحكام إيغالا في خدمة السيد الأمريكي والصهيوني.

السعودية اليوم تلعب بالنار أكثر من أي وقت مضى، وتقود نفسها الى حتفها رغما عنها، لا يهم أمريكا الوجوه التي تحكم، إنما يهمها النظام أن يسير في الاتجاه الذي يخدم المصالح الأمريكية والإسرائيلية، سواء كان الحاكم زيد أو عمرو.

جعلت أمريكا من السعودية في الواجهة لخلق المشاكل والاضطرابات والحروب في المنطقة، أي جعلت من السعودية في الاصطلاح الشعبي (ماشة نار)، أو رأس الحربة لخلق الحروب والمشاكل، السعودية مع محورها من الملوك والحكام الذين يحكمون بالوراثة، تتدخل في شؤون الدول الأخرى بلا حياء، وكأن تدخلاتها مشروعة وتتخيل نفسها القيّمة على الآخرين، بينما جميع تدخلاتها دائما ضد مصلحة الشعوب، وتصبّ لصالح أمريكا وإسرائيل، السعودية وحلفاؤها يدعمون  الارهاب بالمال والسلاح بعد تغذيتهم بالأفكار المنحرفة والمشوِّهة للإسلام.

 تلوم السعودية أبناء الشعوب الذي يقفون بوجه المسلحين الارهابيين بل تعتبرهم عملاء، أما الارهابيون القادمون من خارج الحدود فهم مجاهدون وثوار، فعلت ذلك في سوريا والعراق وليبيا واليمن، وقد شنت السعودية مع الحكام العملاء الآخرين حربا شرسة ظالمة ضد الشعب اليمني، وفي كل يوم يموت عدد كبير من الاطفال والشيوخ والنساء بسبب القصف أو المرض أو الجوع، وبسبب الحصار المفروض على شعب اليمن، تريد بحربها فرض النظام الذي ترضى عنه أمريكا وإسرائيل لكنها عجزت عن تحقيق هذه الأمنية بسبب صمود الشعب اليمني، وفي يوم 5 تشرين الثاني 2017، جُنّت السعودية بسبب استهداف الجيش اليمني للعاصمة السعودية الرياض بصاروخ أصاب المطار، واتهمت السعودية كالعادة إيران بتزويد اليمن بهذه الصواريخ، لكن إيران نفت ذلك.

 وفي العراق بعد أن حقق العراقيون الأبطال الانتصار على داعش، إذ لم ينفع الدعم السعودي والامريكي منظمات الإرهاب كي تبقى في الميدان أطول مدة ممكنة، مما اضطر السعوية للسير في الاتجاه الآخر، هو التقرب من الحكومة العراقية، إذ تعتقد السعودية أنّها ربما تستطيع التأثير في مسارات واتجاهات الحكومة العراقية التي تسير في طريق تحقيق مصالح الشعب العراقي، واتجهت السعودية أكثر نحو العراق بعد فشل مشروع ما بعد داعش الذي قاده مسعود البرزاني لتقسيم العراق بدفع امريكي في الخفاء وصهيوني في العلن، السعودية دعمت مشروع التقسيم في الخفاء خاصة بعد فشل مشروع داعش، والمشروعان داعش والتقسيم أحدهما يكمل الآخر، بعد فشل المشروعين اتجهت السعودية حاملة شعار التقارب العربي ودعم العراق في إعمار المناطق المدمرة من قبل داعش.

 في تقديري لن يحصل العراق على شيء من السعودية سوى الضجة الإعلامية لأنها بتوجيه أمريكي صهيوني تبغي تغيير مسار الحكومة العراقية بحيث تبتعد عن إيران، بل تطمح السعودية أن يعلن العراق إيران عدوة له، وإلّا فلن يحصل العراق على أي دعم مادي، مجرد ضجيج الاعلام والكذب المفضوح في دعم الاقتصاد العراقي، لكن الشعب العراقي واع لمثل هذه الألاعيب الشيطانية التي من أهدافها تصفية الحشد الشعبي وإنهاء وجوده ودوره، لكن هيهات سيظل الحشد الشعبي والمقاومة شوكة في عيون أعداء الشعب العراقي.

أما سوريا التي هي الهدف الأعظم لأمريكا وإسرائيل لتدميرها وإنهاء دعمها للمقاومة، جهزت السعودية مع منظومتها من الحكام الآخرين، منظمات الارهاب المؤدلجة بالفكر الوهابي، بالسلاح والمال والتدريب باشراف المدربين الأمريكان والصهاينة، لكن هذا الدعم الكبير للارهاب لم يستطع تغيير المعادلة في سوريا، إذ بقيت سوريا صامدة صابرة وداعمة للمقاومة رغم ما لحق بها من دمار، إذ حقق الجيش السوري المدعوم من الحلفاء الانتصارات الكبيرة على الارهابيين رغم الدعم الامريكي الصهيوني السعودي الكبير للإرهاب في سوريا.

 بعد الانتصارات التي تحققت في سوريا بدأت السعودية تلعب لعبا سياسيا للتأثير على الوضع الداخلي السوري من جهة، ولتوجيه البوصلة للصدام مع المقاومة في لبنان، والتي ستكون نتيجة ذلك أن تصطدم السعودية مع إيران بشكل مباشر، وهذا ما تبغيه أمريكا وإسرائيل، أن تقاتل السعودية وحليفاتها من الدول العربية إيران بالنيابة عن إسرائيل وأمريكا، كما تفعل السعودية اليوم في اليمن، والرابح في كل الأحوال، أمريكا وإسرائيل.

آخر لعبة لعبتها السعودية ضمن هذا المحور، هو إجبار (سعد الحريري) على الاستقالة من رئاسة الحكومة اللبنانية لغرض تأزيم الأوضاع مع حزب الله، وبالتالي مع إيران وهذا هو المطلوب، واستقالة (سعد الحريري) عمل مفضوح إذ استدعته  السعودية لزيارتها، ورتّبت له بيان الاستقالة ونقلته قناة العربية السعودية، وربما سيبقى (الحريري) محجوزا في السعودية إلى أجل غير مسمى، ولعبة الاستقالة رحّبت بها إسرائيل بشكل علني، إذ نقلت صحيفة (يديعوت احرونوت) الاسرائيلية خبرا مفاده أن إسرائيل متورطة في استقالة الحريري، ونقلت الصحيفة عن محللة الشؤون العربية في الصحيفة (سمدار بيري) أن إسرائيل اعتبرت الاستقالة بداية الطريق للمواجهة بين السعودية وإيران، وقالت الصحيفة ليس صدفة اختيار الحريري توجيه بيان الاستقالة من السعودية.

عملية استقالة رئيس وزراء لبنان (سعد الحريري) مرتّبة إسرائيليا أمريكيا سعوديا كذلك الاجراءات المتزامنة مع استقالة (سعد الحريري) التي اتخذت ضد بعض أفراد العائلة المالكة وبعض المسؤولين في السعودية لم تكن صدفة، بل مخطط لها وجرت بتوقيتات حسب التوجيهات الاسرائيلية الأمريكية، والغاية خلق المشاكل والتأزيم كمقدمة للحرب المخطط لها بين السعودية ومحورها من جهة، وإيران والمقاومة من الجهة الأخرى بدعم أمريكي إسرائيلي، وحراك السعودية هذه الأيام صوب العراق بهدف أن يقف على الأقل محايدا، فيما لو نشبت الحرب المخطط لها أن تشتعل بين السعودية وحلفائها وبين إيران، وضمن هذا السياق تنطلق الآن دعوات حلّ الحشد الشعبي، لأن الحشد الشعبي مصدر قلق ورعب لإسرائيل وأمريكا والسعودية، وفي حال أشعلت السعودية نار الحرب وهي سائرة في هذا الاتجاه بناء على النصيحة الأمريكية الإسرائيلية، فمن المؤكد أن العراق لن يقف  متفرجا خاصة الحشد الشعبي والمقاومة حفاظا على مصالح الشعب العراقي، وهذا ما يقلق السعودية وحلفاؤها.

بناء على هذه المعطيات، أرى السعودية تلعب بالنار، وأن حالة الصراع الداخلي بين أفراد العائلة المالكة سيزداد، وهذا ما تريده أمريكا وإسرائيل، فكل الحراك الذي يقوم به (محمد بن سلمان) يجري بتوجيه أمريكي إسرائيلي، والهدف النهائي هو إشعال نار الحرب مع إيران، ولا يهم أمريكا وإسرائيل إن احترقت السعودية بالنار التي ستشعلها، فستأتي بوجوه جديده قد تكون أكثر ولاء لإسرائيل وأمريكا، وهذا هو اللعب الامريكي الصهيوني في الساحة هذه الأيام، والهدف السعودي اليوم إشعال نار الحرب مع إيران لأجل عينيك إسرائيل، لكن إن فعلتها السعودية وأشعلت نار الحرب، فستحترق بالنار الي تشعلها قبل غيرها، وهذا مصير كل من يلعب بالنار.  

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/11/08



كتابة تعليق لموضوع : بمناسبة استقالة سعد الحريري السعودية تلعب بالنار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ احمد الطائي
صفحة الكاتب :
  الشيخ احمد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حَقُّ الْتَّغْييرِ..حُسَيْنِيّاً (٢)

  (سفسطة ) دائرة المنظمات غير الحكومية في مغارة علي بابا !!!  : زهير الفتلاوي

 المساءلة والعدالة تستدعي 80 مرشحا للتحقيق من أسمائهم

 صهاريج داعش والطائرة الروسية  : ضياء المحسن

 محكمة قبلية بشمال اليمن يقضي بإعدام (حمار )

 مدرسة الامام السيستاني ( 1 )  : ابو الفضل فاتح

 غدير خم والاقتداء بـ \"علي\" (ع) / الامام القائد السيد موسى الصدر  : سعد العاملي

 كما كنت وستبقى محروم فـ\"صفوت السياسة\" لذتهم وجعك يامهموم !!  : خزعل اللامي

 طوبى لَهُ  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 هدم الاضرحة وحرب الايقونات بين البروتستانتية والوهابية  : ماجد عبد الحميد الكعبي

  تاريخ عميل من عملاء الاحتلال ماذا يفعل نوري صبيحة في المنطقة الخضراء ؟ (5-7)  : رسول الموسوي

 الاعلام العراقي والصحافة الاستقصائية  : رسول الحسون

 عندما تعود أمريكا لتناور مجددآ بملف الحرب على سورية !؟"  : هشام الهبيشان

  الاقتصاد العراقي والتبعية التجارية للعالم الخارجي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 “داعش” يعدم عناصره الهاربين من غربي الانبار باتجاه البوكمال السورية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net