صفحة الكاتب : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

الأسهم جهاز تنبؤ للنشاط الاقتصادي
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

حامد عبد الحسين خضير الجبوري/مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية 

تعد الأسهم إحدى الأدوات الرئيسة والمهمة في أداء الاقتصاد بشكل عام والأسواق المالية بشكل خاص، وأصبحت تحتل مكانة مهمة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي بحكم الثورة المعلوماتية والعولمة التي تدعو إلى إزالة الحدود وتحرير التجارة بكل أصنافها السلعية والخدماتية ورأس المال والقوى العاملة.

الاقتصاد الحقيقي والاقتصاد المالي

يتكون الاقتصاد بشكل عام من مجالين مهمين وهما الاقتصاد الحقيقي المتمثل إنتاج السلع والخدمات، والاقتصاد المالي المتمثل بالأسهم والسندات والمشتقات المالية وغيرها، ويعتبر الاقتصاد المالي بمثابة الزيت الذي يسرع من حركة العجلة، فكلما توفر بالكمية والنوعية ووفقا للظروف المكانية والزمانية المناسبة كلما أدى إلى تحسن أداء النشاط الاقتصادي بالشكل السليم والعكس صحيح، حيث لا يمكن للعجلة أن تسير بشكل سلسل بدون وضع الزيت عليها أي إنها ستسير ولكن بصعوبة كبيرة.

كما يعد الاقتصاد المالي واجهة الاقتصاد الحقيقي حيث إن إنتاج السلع والخدمات تتم بواسطة الشركات التي تتكون من أسهم أو التي تطرح السندات في الأسواق المالية للحصول على الأموال لتيسير عملية إنتاجها، فكلما كان الاقتصاد الحقيقي يتمتع بالمتانة كلما اتسمت الأسواق المالية بالمتانة أيضاً، لان الاقتصاد القوي يجعل إنشاء الشركات واستمرار إنتاج القائمة منها، تكون شركات مربحة وهذه الأرباح ستؤدي إلى زيادة مقسوم الأرباح للأسهم بعد خصم التكاليف او زيادة فوائد السندات، ولذا فكلما كان أداء الأسواق المالية جيداً لمدة زمنية طويلة يشير ذلك إلى سلامة أداء الاقتصاد.

الانفصال وعدم التناسب سبب الأزمات

لكن بمجرد الخروج عن قاعدة التناسب وانفصال علاقة الاقتصاد المالي عن الاقتصاد الحقيقي بحيث يكون الاهتمام منصباً من قبل أصحاب السياسات والقرارات المالية والاقتصادية، على الاقتصاد المالي للحصول على أرباح الأسهم وفوائد السندات واستباق الزمن لتجنب المخاطر كالمشتقات المالية، مع عدم الاهتمام بالآثار المترتبة على هذا الاهتمام، وعدم إدراك أهمية الاهتمام بالاقتصاد الحقيقي الذي يمثل محتوى الاقتصاد المالي سيفضي ذلك إلى حصول الأزمات المالية والاقتصادية، والاقتصاد العالمي مليء بالأزمات المالية والاقتصادية وأشهرها في الماضي أزمة الكساد العظيم 1929 وأشهرها في الحاضر أزمة الرهن العقاري 2007/2008.

كذلك أن غياب التناسب وانفصال علاقة الاقتصاد المالي عن الاقتصاد الحقيقي سيزيد عدم إمكانية التنبؤ بحالة النشاط الاقتصادي مستقبلاً وهذا ما يزيد من ضبابية اعتماد الأسهم كأداة إنذار للنشاط الاقتصادي وذلك لانفصال حركة الأسهم عن النشاط الاقتصادي فيصبح النشاط الاقتصادي معرض للازمات المالية والاقتصادية وذلك لغياب التنبؤ بحالة النشاط الاقتصادي بفعل عدم التناسب او انفصال العلاقة بين الأسهم والنشاط الاقتصادي، الناجم عن انخفاض كفاءة الأسواق المالية لان الأسواق المالية الكفوءة وكما أشار إليها الدكتور عامر عمران المعموري في أطروحته الموسومة بـ" فاعلية أداء الأسواق المالية في ظل الأزمات الاقتصادية في بلدان مختارة " تتسم بسمتين هما :

- سمة كفاءة التسعير

والتي تعرف بالكفاءة الخارجية حيث يقصد بها ان المعلومات الجديدة تصل إلى المتعاملين في السوق بسرعة دون فاصل زمني كبير بما يجعل سوق الأسهم مرآة تعكس كافة المعلومات المتاحة، ليس هذا فحسب بل إن المعلومات تصل الى المتعاملين دون أن يتكبدوا في سبيلها تكاليف باهظة، بما يعني إن الفرصة متاحة للجميع للحصول على المعلومات.

- سمة كفاءة التشغيل

والتي تعرف بالكفاءة الداخلية ويقصد بها قدرة السوق على خلق التوازن بين العرض والطلب دون أن يتكبد المتعاملون فيه تكلفة عالية للسمسرة ودون أن يتاح للتجار والمتخصصين فرصة لتحقيق هامش ربح مغالٍ فيه.

لا يمكن لأصحاب الأموال الفائضة أن يوظفوا أموالهم في الأسواق المالية من دون الحصول على عائدات ولذا فهم يتنافسون لتوظيفها بأفضل الأساليب للحصول على عائدات وأرباح وبنفس الوقت لا يستطيع المستثمرون الحصول على الأموال من دون مقابل، ومن بين أساليب توظيف الأموال واستثمارها من قبل المستثمرين هي الأسهم والسندات، فالعمل بإنشاء شركة تنتج سلع وخدمات لابد ان يسبقها تمويل وهذا التمويل يحصل من خلال الأسواق المالية عن طريق الأسهم حيث يتحدد سعرها في ضوء العرض والطلب بناءاً على توقعات المستثمرين، ولذا فحركة أسعار الأسهم تسبق حركة النشاط الاقتصادي.

فإذا توقع المستثمرون أن إنشاء الشركة الخاصة بإنتاج سلعة او خدمة معينة ستحقق أرباح كبيرة سيلجأون إلى طرح أسهم هذه الشركة في الأسواق المالية للحصول على الأموال عن طريق قيام أصحاب الأموال بشراء هذه الأسهم بناءاً على مواصفات الأسهم وتوقعات أصحاب الأموال ومدى ربحية وأهمية السلعة او الخدمة التي تنتجها الشركة في الأسواق، فكلما كانت توقعاتهم تصب في مصالحهم سيقدمون على الشراء والعكس صحيح.

ويذكر الدكتور عامر المعموري بشكل صريح إلى إنذارية وتنبؤيه الأسهم للنشاط الاقتصادي حيث ان أسعار الأسهم تتحرك في اتجاه معاكس لحركة أسعار السندات، إذ تصل أسعارها(الأسهم) إلى أقصى مستوى لها قبل وصول النشاط الاقتصادي إلى قمة الانتعاش وتصل إلى أدنى مستوى لها قبل وصول النشاط الاقتصادي إلى قاع الركود.

نقطتان يفسران أسبقية حركة الأسهم للنشاط الاقتصادي

وما يؤكد الكلام السابق هو تفسير أسباب حصول تغير أسعار الأسهم قبل التغير في النشاط الاقتصادي بنقطتين ذكرهما الدكتور فاخر عبد الستار حيدر، وهما كما يلي

الاولى: ان أسعار الأسهم تعكس التوقعات الخاصة بالعوائد ومقسوم الأرباح وتتفاعل مع تصورات المستثمرين حول العوائد ومقسوم الأرباح المستقبلية، فالمستثمرون يحاولون القيام بعملية تقدير للعوائد المستقبلية لذلك فإن أسعار الأسهم تعتمد على مستوى النشاط المستقبلي وليس الجاري. فإذا كان المستثمرون بارعين بالاتجاهات المستقبلية للاقتصاد فسيكون بمقدورهم التنبؤ بالعوائد المستقبلية وبالتالي بأسعار الأسهم، وفي ظل هذه الحالة ستتحرك أسعار الأسهم قبل التقلب في النشاط الاقتصادي، وهذا التفسير ينسجم مع السوق المالية الكفوءة التي تشدد على ضرورة التنبؤ بالمتغيرات الاقتصادية المرتبطة بأسعار الأسهم، التي تمت الإشارة إليها سلفاً.

الثانية: ان سوق الأسهم تستجيب(Reacts) للعديد من المتغيرات الاقتصادية والتي تعتبر ضمن المؤشرات الاقتصادية القائدة في الاقتصاد، ولعل أهم هذه العوامل هي عوائد الشركات، الهوامش الربحية، وأخيرا عرض النقد، ولان المحلل الاقتصادي ومدير الحافظة الاستثمارية يقومان بتحليل السلاسل الزمنية الخاصة بالمتغيرات الاقتصادية التي تقود النشاط الاقتصادي وتعديل أسعار الأسهم، وبسرعة، طبقاً للتغيرات الحاصلة في السلاسل الزمنية ذات العلاقة تصبح أسعار الأسهم من المؤشرات القائدة للنشاط الاقتصادي.

ونستنتج مما تقدم ان هناك علاقة وثيقة الصلة بين هذه العوامل، عوائد الشركات، هامش الربحية، عرض النقد، وثيقة الصلة بسوق الأسهم، حث تستجيب هذه الأخيرة للتغيرات الحاصلة في هذه العوامل بسرعة، ونتيجة لهذه السرعة في الاستجابة والتي تحصل قبل استجابة النشاط الاقتصادي كالناتج المحلي الإجمالي مثلاً فإن أسعار الأسهم تعتبر مؤشراً قائداً وبالتالي تكون التغيرات الحاصلة في أسعار الأسهم سابقة للتغيرات في مستوى النشاط الاقتصادي ولذا تصبح أداة للتنبؤ بحالة النشاط الاقتصادي.

* باحث في مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية/2004-Ⓒ2017

www.fcdrs.com

.....................

المصادر:

1- عامر عمران المعموري، فاعلية أداء الأسواق المالية في ظل الأزمات الاقتصادية في بلدان محتارة، أطروحة مقدمة إلى مجلس كلية الإدارة والاقتصاد/جامعة بغداد، 2009، صفحات مختلفة.

2- فاخر عبد الستار حيدر، التحليل الاقتصادي لتغيرات أسعار الأسهم منهج الاقتصاد الكلي، دار المريخ للنشر، 2002، ص140-141.

 

  

مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/31



كتابة تعليق لموضوع : الأسهم جهاز تنبؤ للنشاط الاقتصادي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان اللامي
صفحة الكاتب :
  عدنان اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ألف مبروك مابعد الفاجعة  : اسراء العبيدي

  تعال لنا...يا رسول الله محمد(ص)لترانا..مسلمين ولا اسلام(الحقلة الثالثة والأخيرة 3/3)  : حيدر محمد الوائلي

 عدوان احتلالي جديد على الكنائس في القدس  : شاكر فريد حسن

 اردوغان.. مابعد الانقلاب  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 السيستاني أجهض مشروع بايدن!  : مفيد السعيدي

 الترشيق الحكومي بين فرض الواقع والضغوطات السياسية  : وسام الجابري

 أنامل مُقيّدة – تفجير الكويت مقدمة لزعزعة جنوب العراق  : جواد كاظم الخالصي

 الميزانة العامة وامتيازات المسؤولين والسيارات المصفحة للنواب في البرلمان حقائق وارقام  : احمد سامي داخل

 هاشم الكرعاوي يؤكد على دعم شريحة المتضررين من حروب ومغامرات الطاغية المقبور  : حيدر حسين الاسدي

 ذي قار : الحكم على مدان لحيازته اقراصا مخدرة بالسجن عشر سنوات وغرامة مالية  : وزارة الداخلية العراقية

 هل انتهت الحرب بعد هجوم ارامكو   : اياد حمزة الزاملي

 اعضاء البرلمان اعداء العراق والعراقيين  : مهدي المولى

 الحياة ليست البارسا والريال ولا ميسي ورونالدو فقط!

 حقيقة ..... ( الصراع القطري – السعودي ) 2017  : شاكر عبد موسى الساعدي

 وزارة الموارد المائية تباشر بتطهير الانهار في محافظة ميسان  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net