صفحة الكاتب : عباس العزاوي

متى يتفق العراقيون
عباس العزاوي


تمنيت كغيري من العراقيين المبتلين ـ ليس من الله بل من خلقه ـ بكثرة التحليل والتعليل , والتشريح والتجريح في كل مصيبة تحل بنا وكل كارثة تهبط على رؤوسنا, تمنيت مرة واحدة على الاقل اتفاق العراقيين فيما بينهم , الكبار والصغار , المسؤولين والمواطنين ,الجهال والمفكرين , الاغنياء والمحرومين, التقاة والفاسقين , اليمين واليسار , القوميين والوطنيين. امنية باتت صعبة المنال بل هي اقرب الى المحال! سيقول بعض الناس ان الاختلاف سنة الحياة ورحمة, لكني ارى انه في العراق سنة الموت ونقمة!
 
فمنذ تأسيس الدولة العراقية وليومنا هذا والاختلاف سيد الاحداث, بل بقول اوضح الرصاص والغدراهم المفردات المتفق عليها في الحوار "الوطني البنّاء"!!, انا طبعا لااريد ان اخلط الحابل بالنابل , فلكل حقبة حسناتها ومساوئها بأستثناء البعث , فهو شر مستطير, لكن الملامح والسمات الرئيسية للتغيرات السياسية في العراق خلال المراحل السابقة والحالية تؤيد ذلك.
 
فانصار الحقبة الملكية مازالوا يمسحون بعناية مصحوبة بحسرات ساخنة واجتهاد غبار الزمن عن جبينها رغم انقراضها ونسيانها بحجة الامانة التاريخية والعلمية ويلمعون برجالاتها وامتيازاتها وانجازاتها "العظيمة" رغم كل التظاهرات والاحتجاجات التي كانت تجوب البلاد حينها  وسقوط الكثير من الشهداء , وانتشار الفقر والجوع والمرض والامية, ويطلق بعضهم على الفريق نوري السعيد لقب "الباشا " كأننا في عصر الطرابيش وصفة "الشهيد" ولا اعرف في سبيل من سقط السعيد؟... يقول انصاره بانه "كان مهادن لبريطانيا على الرغم من حسه الوطني العالي" !!فكيف جمع النقيضين؟ لانعرف ! مع انه اضطر للهروب مرتين بسبب الانقلابات.. وارتدائه ملابس نسائية وتسببه بمقتل زوجة صديقه في ثورة الزعيم!! وللشرقية الريادة في اكتشاف بعد مرور سنين طويلة بان العهد الملكي افضل العهود التي مرت بالعراق.
 
وانصار الثورة القاسمية من الفقراء والمحرومين مازالوا ايضا يغنون لزعيمهم المغدور الذي عاش ومات نزيها ووطنيا محباً للعراق وشعبه, ويطلق محبوه عليه ايضا صفة الشهيد اوالزعيم الخالد , فما قام به الرجل خلال فترة وجيزة لاجل الفقراء والكادحين لم يستطع " الباشا " نوري السعيد وازلام الحقبة الملكية خلال 37 سنة من انجازه . ولكن لاعدائه من البعثيين وبعض الاسلاميين قول آخر بشأنه!!
 
انصار حزب البعث وحتى بعد فشله خلال اربعين سنة حكم من النهوض بالعراق لمصاف الدول المتقدمة رغم ضخامة الموارد البشرية والمالية حين تسلقه للسلطة, مازالوا يصدعون رؤوس العراقيين بمبادئ الحزب العريقة واهدافة القومية الخالدة  بغض النظر عن الاخطاء "التافهه" التي حدثت خلال مسيرة الحزب القائد من مقابر جماعية لاتتجاوز ثلاث مائة مقبرة , واعدام حُفنة من العراقيين "مناؤين" للحزب واربعة حروب مدمرة " ماينحكه فيهم " وكم مائة مليار دولار " هايفين " , ولولا مجموعة صغيرة من " الخونة والعملاء " اقنعوا عشيرة أل بوشي !  باسقاط النظام وبالتواطئ مع الوهابية في الخليج والفرس الشيعة في ايران ومناطق جنوب البلاد لكان للعراق شأن اخر بقيادة القائد الفذ , حسب الناطقين بالبعثية  ,وبناءاً عليه فان عودة حزب البعث من الضرورات الحتمية لقيادة البلاد من جديد , وهذه المرة اخذوه من شوارب ابو محمد ( المطلك) هو الكفيل!
 
حتى هذا الحزب الدموي وسياسته التعسفية التي عاصرناها بانفسنا ولمسنا آثارها المدمرة,اختلف العراقييون في تقيمه, فهناك من يبكي وينوح كالثكالى عليه وعلى ايامه اوعندما يتم اجتثاث اي عنصر بعثي متورط بعمليات اجرامية سابقا او ارهابية حصدت ارواح العشرات من الابرياء, ومازال افراده يتربصون بالعراقيين الدوائر ولولا انهيار حكم القذافي وسقوط ملفات المخابرات الليبية بيد الثوار والحكومة الانتقالية  ـ مبادرة عظيمة تستحق الشكر ـ  وتسليم قائمة باسماء البعثيين للحكومة العراقية لما عرفنا حجم المؤامرة المدبرة بمساندة  مخابرات بعض الدول العربية لاسقاط النظام الديمقراطي في العراق , ولولا تدهور الاوضاع الامنية في سوريا والحصار الامريكي ـ الاوربي عليها, لما حصل العراق على اسماء قادة البعث وطبيعة نشاطاتهم والمتصلين بهم في الداخل ومؤامراتهم القذرة للنيل من العراق وشعبه بعد الانسحاب الامريكي المرتقب.
 
سؤال تردد في ذهني الاف المرات, لماذا يحدث  كل هذا ؟ هل السبب هو دول الجوار ام دول الاستعمار ؟! بسبب الصغار ام الكبار, بسبب عدم اتقان الحوار ام بسبب الخوار , بسبب القاعدة الفجار ... ام  بسبب المناضلين الاحرار؟
كل الشعوب في المصائب تتحد الا في العراق فان المشاعر تتقد !!
كل الشعوب في الكوارث  تلتحم الا في العراق فان المعارك تحتدم !!
كل الشعوب على الحقائق تتفق الا في  العراق  فالاصوات  تفترق !!
 
فأيام العراق ليس كباقي الايام في دول خلق الله.... فكل شئ لدينا استثنائي وكل الاحداث والكوارث استثنائية والسياسة استثنائية والموت استثنائي وحروبنا استثنائية وقادتنا ومواطنينا استثنائيون وازماتنا وعقدُنا استثائية واحزابنا ايضا استثائية!! وحتى لاانسى فلدينا ايضا كتّاب استثنائيون جداً
فالعراق بلد استثنائي بكل المقاييس سوى بتاريخة الحافل بالثورات والانقلابات " البيضاء" منها والحمراء والسوداء او بحاضره الدموي المتأزم واختناقاته السياسية المزمنة ؟.... فالسنوات في العراق تمر على جراحنا بثقل دمها وبلادتها المرهقة  .... تمر علينا بمرّها .... ومرّها مرور استثنائي كذلك... فلدينا مئات المناسبات وألاف الذكريات المفجعة... مذابح ومجازر ومفخخات في كل مكان , ومازال شبح الموت يطارد اطفالنا وشبابنا.
 
 وساستنا الافاضل منقسمون فيما بينهم... نجتث البعثيين , لانجتث البعثيين , نعدم الارهابيين , لانعدم الارهابيين , نحارب الفساد , لانحارب الفساد , نبني العراق , لانبني العراق , نعمل وفق الدستور , لانعمل وفق الدستور, نوحد الصفوف,لانوحد الصفوف, نخرج المحتل , لانخرج المحتل , نريد دكتاتورية , لانريد دكتاتورية , نطرد منظمة خلق , لانطرد منظمة خلق ,نطالب الكويت بايقاف مشروع ميناء ضرار , لانطالب الكويت , ليسعف احدكم ذاكرتي المتعبة ويقول لي , على ماذا ومتى اتفق العراقيون؟
 
 عباس العزاوي
30.10.2011
 

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/30



كتابة تعليق لموضوع : متى يتفق العراقيون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق درباش الخميس
صفحة الكاتب :
  صادق درباش الخميس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  تعزية امير قبيلة خفاجة في العراق والوطن العربي للمرجع السيد الحكيم .  : مجاهد منعثر منشد

 توزيع دفعة جديدة من التجهيزات الرياضية للفرق الشعبية في الموصل  : وزارة الشباب والرياضة

 رفع مستوى التدريس في الجامعات العراقية  : ا . د . حسن خليل حسن

 واسط بين تردي الخدمات وصراع الكتل  : احمد سامي داخل

  صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "2"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 العبادي والخطوات الثابتة ...  : احمد كاطع البهادلي

 وزير النفط يعلن وصول معدلات الانتاج في مصفى الصمود في بيجي الى 70 الف برميل باليوم  : وزارة النفط

 كربلاء:(1400) متدرب يلبون نداء المرجعية بتخرجهم من مؤسسة الرضوان

 نقول لقطر ..  : حسن الخفاجي

  العدالة في توزيع المياه عن طريق حوكمتها  : د . فائق يونس المنصوري

 بلادي بين مفاصل الوفاق وعضلات الإضراب العام  : محمد الحمّار

  التأسيس التاريخي الوهابي لهدم قبر الإمام الحسين*  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 تعليق الجسد البشري  : حيدر الحد راوي

 إذا شبّ الكرسي على شيئ مات عليه!!  : د . صادق السامرائي

 محمد مهدي الاصفي : تظاهرات الأنبار تهدف لاستبدال الحكومة الوطنية بحكومة عصابات طائفية  : كتابات في الميزان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net