صفحة الكاتب : لؤي الموسوي

مسيرة العاشقين الى معشوقهِم
لؤي الموسوي

 كثيرةً هي القصص والروايات التي تتحدث عن العُشاق منذ ان خلق الله البشرية، لكن قصتنا هذه غير تلك القصص، عند التأمل بها والنظر بتفاصيلها، نجدها تختلف عمن سبقها وما تلاها من القصص والحوادث عِبر التأريخ، كليالي الف ليلة وليلة وقيس وليلى وعنتر وعبلة، وقصتنا هذه هي مسيرة الاربعين لسبط الشهيد "ع".    

واقعة طف كربلاء التي حدثت في العاشر من شهر المُحرم مطلع عام"61″ هجرية، التي وقعت فيها معركة بين الحق المتمثل بالحسين الشهيد "ع" والباطل المتمثل بيزيد إبن معاوية، انتهت تلك الحرب بأستشهاد الحُسين"ع" صاحب مشروع الاصلاح مع اهل بيته واصحابه في تلك الواقعة منتصراً رغم إستشهاده. 

حادثة مضى عليها زمن ليس بالقليل فما يقارب الاربعة عشر قرناً مضت، لكن عند الوقوف على احداثها وتفاصيلها تجدها رضاً طرية كأنهُ اليوم الذي حدثت فيه "واقعة الطف"، وهذا بحد ذاته يعتبر إِعجاز وسر من اسرار خلود صاحب الذكرى السِبط الشهيد "عليه السلام".

ربما يتسأل المرء ماهو سر الخلود للحسين إبن علي "ع" بالرغم من مرور زمن طويل على الحادثة الآليمة التي جرت على ارض كربلاء? الاجابة تكمن لاسباب عديدة نذكر منها؛ موقف الحُسين يوم عاشوراء احيا الامة الاسلامية ورسالة جده رسول الله (صلى الله عليه وآله)، التي اراد الامويين واعلامهم ان يُحرف الشريعة والامة عن مسارها الصحيح، وطمس معالم الدين الاسلامي، فدمائه الطاهرة كانت البلسم لِجِراح جسد الاسلام والمسلمين من التحريف، موقِف اخر نذكره لا للحصر وانما لتذكير الذي خلد ذِكراه "ع"، كان بأِمكان الحُسين إبن علي ان يبايع وياخذ ثمن بيعته ليزيد التي عرضت عليه من قِبل وُلات يزيد في المدينة، فقال مقولته التي صكت مسامع رجال السلطة الجائِرة "مثلي لا يبايع مثله"، لان الحُسين"ع" رآى في بيعته ليزيد محقٌ لدين جده المصطفى (صلى الله عليه وآله)، واعطاء الغطاء الشرعي ليزيد ولهذا اسس سيد أُباة الظيم قاعدة "لا اقِر ولا افر" هنا يشير باني لا اقر لكم لكونكم غاصبي للحق ومنتهكي للحرمات وسافكي لدِماء المحترمة، وبنفس الوقت لا افر بان ساواجهكم بما لدي رغم كل ما يلحق بي من اذى جراء عدم الانصياع لما تطلبوه مني بالموالاة لاهوائكم الضالة.  

سر من اسرار الخلود الذي لعب دوراً مهماً في النهضة الحُسينية، الدور الاعلامي الذي تمثل بعقيلة الطالبيين شريكة الحُسين بالكِفاح اخت الحُسين السيدة زينب بنت علي "ع"، التي بصمودها وبصبرها وبدموعها استطاعت ان تُثبت اركان النهضة لاخيها الحُسين "ع" فكان لصوتها ولدموعها الاثر البالغ في بيان مظلومية الحُسين واهل بيته واصحابه. 

مسيرة العِشق الى المعشوق، التي غيرت كل المعادلات الكيميائية والحسابات في عِلم الرياضيات، التي تحدت كل الظروف القاسية المؤلمة التي فُرضت على روادها، لمنعهم من الوصول الى هدفهم السامي ومعشوقهم الحُسين إبن علي "ع" الذي الهم الاحرار وعشاق الحرية والانسانية؛ المجد، والكرامة، والعنفوان، والصلابة، والثبات بوجة الطُغاة، لتحرير الانسان من قيود العبودية المقيتة التي استخدمها الامويين طيلة فترة سطوتهم بتكميم الافواه، ولهذا نجد كُل الطواغيت يخشون إسم الحُسين "ع" ومسيرة الاربعين لِما لها من اثر بالغ في نفوس الاحرار التي تبعث فيهم القوة والعزيمة من صاحب الذِكرى العطِرة التي تزلزل عروش الظالمين وهذا سر من اسرار خلود ذِكرى الحُسين الشهيد على مر العصور.

  

لؤي الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/30



كتابة تعليق لموضوع : مسيرة العاشقين الى معشوقهِم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء سالم
صفحة الكاتب :
  د . علاء سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل فاطمة الزهراء ( ع )  : الشيخ محمد منتظر الواعظ

 وفد المرجعية في بغداد يزور جرحى القوات الامنية والحشد الشعبي في مستشفيات بغداد

 انهاء مشروع الاستراحة القرآنية بـ3 محافظات والمواکب الحسینیة تبذل ما بوسعها للزائرين

 الناعقون ، إلى من ينتمون ؟  : حسين فرحان

  الحر الرياحي وعمر بن سعد نموذجان لتطابق الارادة مع الفكر والعاطفة  : سعيد العذاري

 لجان متابعة شؤون الشهداء والجرحى في الفرقة العاشرة تواصل زياراتها لذوي الشهداء والجرحى  : وزارة الدفاع العراقية

 إشراق النور المهدوي  : محمد الكوفي

 اختلاق الأزمات  : علي علي

 حقيقة السفارة الحسينية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 اختتام الدورة التدريبية لحديثي التعيين في مستشفى الاورام التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الجمعية الخيرية لدعم مجاهدي الحشد المقدس / البصرة الفيحاء تواصل دعمها للمقاتلين

 من عطرِ مرقدِ كافلِها.. نعطرُ مرقدَها  : صدى الروضتين

 الخطوط الجوية: نقلنا 23700 ورحلاتنا للديار المقدسة مستمرة لغاية المدة المقررة  : وزارة النقل

 قف أوردغان.. ننصحك بالكف عن إختبار صبر العراقيين!  : علي فضل الله الزبيدي

 وزير التخطيط يبحث مع السفير الروماني تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والصناعية  : اعلام وزارة التخطيط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net