صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح358 سورة الشورى الشريفة
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ{27}

تستمر الآية الكريمة مبينة (  وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ ) , نمّاه ووسعه عليهم جميعا , (  لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ ) , تبطروا وفسدوا , (  وَلَكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ ) , يوسعه على بعض ويضيقه على البعض الاخر , وفقا الى ما تقتضيه حكمته جل وعلا , (  إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ ) , مطلع عليهم ظاهرا وباطنا .

( الصادق عليه السلام لو فعل لفعلوا ولكن جعلهم محتاجين بعضهم إلى بعض واستعبدهم بذلك ولو جعلهم كلهم أغنياء لبغوا ) . "تفسير القمي" .

( في الحديث القدسي إن من عبادي من لا يصلحه إلا الغنى ولو أفقرته لأفسده وإن من عبادي من لا يصلحه إلا الفقر ولو أغنيته لأفسده وذلك أني ادبر عبادي لعلمي بقلوبهم ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .

 

وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ{28}

تمضي الآية الكريمة قدما (  وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ ) , المطر الذي يغيثهم من الجدب والقحط والجفاف , (  مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا ) , من بعد ما يئسوا منه , (  وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ ) , بماء الغيث في وعلى كل شيء , (  وَهُوَ الْوَلِيُّ ) , الذي يتولى عباده بالإحسان والرحمة , (  الْحَمِيدُ ) , المستحق للحمد والثناء .  

 

وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ{29}

تستمر الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ ) , من دلائل وعجائب خلقه وقدرته جل وعلا , (  خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) , خلقا وتدبيرا , (  وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ ) , وما فيهما من الدواب كالإنسان والحيوان وسائر المخلوقات , (  وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ ) , يوم القيامة , (  إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ ) , قدير على ذلك , لا يفوته شيء ولا يعجزه رغم كثرة المخلوقات الكاثرة .    

 

وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ{30}

تضيف الآية الكريمة (  وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ ) , بلية او شدة , (  فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ ) , فبسبب ذنوبكم ومعاصيكم , (  وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ) , ويعفو جل وعلا عن كثير من الذنوب فلا يعاقب عليها .  

( عن الصادق عليه السلام في هذه الآية قال ليس من إلتواء عرق ولا نكبة حجر ولا عثرة قدم ولا خدش عود إلا بذنب ولما ما يعفو الله أكثر فمن عجل الله عقوبة ذنبه في الدنيا فإن الله أجل وأكرم واعظم من أن يعود في عقوبته في الآخرة ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .  

 

وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ{31}

تستمر الآية الكريمة (  وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ ) , فائتين هاربين منه جل وعلا , (  وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ ) , ليس لكم من دونه جل وعلا من متولي يتولى اموركم ويحرسكم , (  وَلَا نَصِيرٍ ) , وليس لكم من دونه ناصرا يدفع عنكم العذاب او يقيكم منه .  

 

وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ{32}

تضيف الآية الكريمة (  وَمِنْ آيَاتِهِ ) , من دلائل وعجائب خلقه وقدرته جل وعلا , (  الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ ) , السفن الجارية في البحر , (  كَالْأَعْلَامِ ) , والتي كأنها الجبال .  

 

إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ{33}

تضيف الآية الكريمة مبينة (  إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ ) , يوقفه , (  فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ ) , فيبقين ثابتات على ظهر البحر , (  إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ ) , جريان السفن في البحر وهبوب الرياح فيه علامات ودلائل , (  لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ) , ينتفع بها ومنها المؤمن , فأن الايمان نصفان , نصف صبر والنصف الاخر شكر .     

 

أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ{34}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  أَوْ يُوبِقْهُنَّ ) , يغرقهن بالرياح العاصفة , (  بِمَا كَسَبُوا ) , بسبب ما اكتسبوا من الذنوب , (  وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ ) , بنجاتهم من الغرق .

 

وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ{35}

تضيف الآية الكريمة (  وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا ) , سعيا لإبطالها ومحاولين ادحاض حجيتها , (  مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ ) , فأنهم يعلمون جيدا ان لا مهرب لهم من العذاب ابدا .    

 

فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ{36}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  فَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ ) , من متاع الدنيا , (  فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) , تتمتعون به مدة حياتكم القصيرة فقط , (  وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى ) , اما ما عند الله تعالى فأفضل منه واكثر بقاء , (  لِلَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) , لكن ما عند الله تعالى مذخورا للذين آمنوا به وبرسله ويعتمدون عليه في كافة امورهم وشؤونهم .   

 

وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ{37}

تضيف الآية الكريمة (  وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ ) , كبائر الذنوب والمعاصي , (  وَالْفَوَاحِشَ ) , كل ما فحش من قول او فعل , (  وَإِذَا مَا غَضِبُوا ) , اذا اعتراهم الغضب لأمر ما , (  هُمْ يَغْفِرُونَ ) , يتجاوزونه ولا يمضونه .   

( عن الباقر عليه السلام قال من كظم غيظا وهو يقدر على إمضائه حشا الله قلبه أمنا وإيمانا يوم القيامة قال ومن ملك نفسه إذا رغب وإذا رهب وإذا غضب حرم الله جسده على النار ) . "تفسير القمي" .

 

وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ{38}

تستمر الآية الكريمة (  وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ ) , استجابوا لما امروا به من التوحيد والعبادة والطاعة , (  وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ ) , داوموا وحافظوا عليها , (  وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ ) , ولم يتفرد كل منهم برأيه , بل استشاروا بعضهم البعض , ثم عملوا بالرأي الاكثر صوابا , (  وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ) , في وجوه الخير .       

 

وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ{39}

تستمر الآية الكريمة (  وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ ) , اذا وقع عليهم الظلم , (  هُمْ يَنتَصِرُونَ ) , يواجهون الظالم ولا يرضخون له .     

 

وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{40}

تستمر الآية الكريمة مضيفة (  وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ) , عقاب السيئة سيئة مثلها , وسمي العقاب سيئة لأنه يسوء صاحبه , (  فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ ) , عن ظالمه واصلح الود بينهما , (  فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ) , اكتفى النص المبارك بنسبة الاجر الى الله تعالى ولم يذكر نوعه , ما يدل ويشير الى عظمته , (  إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ) , النص المبارك يدرج الظالمين في جملة من لا يحبهم الله تعالى .      

( عن النبي صلى الله عليه وآله قال إذا كان يوم القيامة نادى مناد من كان أجره على الله فليدخل الجنة فيقال من ذا الذي أجره على الله فيقال العافون عن الناس يدخلون الجنة بغير حساب .

عن الصادق عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله عليكم بالعفو فان العفو لا يزيد العبد إلاّ عزّأ فتعافوا يعزكم الله ) . "تفسير الصافي ج4 للفيض الكاشاني" .  

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/28



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح358 سورة الشورى الشريفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء
صفحة الكاتب :
  د . آمال كاشف الغطاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكشف عن خططنا العسكرية خطأ قاتل !  : علي حسين الدهلكي

 بين مشروع خريطتين  : ادريس هاني

 ضبط تلاعب وأسماء وهمية لقوائم العمال في بلدية البصرة  : هيأة النزاهة

 العاتي يتابع في "الظاهرة الحسينية" تضاريس الشعر العربي  : د . نضير الخزرجي

 نائبة كردية تكشف عن وجود 10 قواعد عسكرية ومخابراتية تركية في كردستان

 نسبة الدخل العراقي رقم قياسي  : احمد العبيدي

 لماذا سبع عجاف يا عراق؟  : كفاح محمود كريم

  وزير العمل : شمول فئات عمالية مهمشة بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال وتشريعه يعد خطوة فاعلة لتنشيط القطاع الخاص  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تنظيم القاعدة والإدارات الأميركية  : برهان إبراهيم كريم

 أمواج التغيير تُكسر جليد الدعوة  : علي الغراوي

 سيرة العظماء  : انور الحسيني

 بين أهداف زيارة الأربعين واهداف المؤسسات التربوية  : مهيب الاعرجي

 مفاجأة من العيار الثقيل ،، اكثر من "500" داعشي يتلقون العلاج بمستشفى "MEDICAL PARK FATIH" بتركيا ،، بينهم "البغدادي"  : شبكة فدك الثقافية

 قراءة ( رقم ١ ) في فكر الإمام الصادق عليه السلام وأدعيته المأثورة القيم المعرفية في أدعية الإمام الصادق عليه السلام  : محمود الربيعي

 مؤامرات في عهد النبي و حقائق لا يصمد امامها المحرفون ....  : ابو فاطمة العذاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net