صحافتنا أسيرة المال السياسي
حسين علي داود

يرى الصحافي هادي جلو مرعي رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية، (الذي أعلنت عن تأسيسه أخيراً نقابة الصحافيين العراقيين)، إن الصحافة في العراق اسيرة رأس المال السياسي، مشيرا الى إن امتلاك الاحزاب والقوى السياسية لغالبية المؤسسات الاعلامية جعل من الصحافي أجيراً ينفذ مصالح خاصة، لكنه يقول إن الصعوبات الأمنية وغياب معايير عمل مهنية، لم تمنع من الفخر بنخبة جيدة من الصحافيين الحرفيين والمهنيين.

كيف كانت بدايتك مع الصحافة؟

بداية متواضعة لكنها مهمة، قبل ذلك كنت مهتم بقراءة الصحف والمجلات والكتب في الدراسة الإبتدائية، وكنت أفكر في طريقة تصميم الصحيفة والمجلة، وأحاول محاكاة طريقة كتابة الأعمدة والمقابلات والتحقيقات، واستخدم الدفاتر المدرسية لأعمل منها مجلات أصممها بطريقتي، أتذكر إن أول محاولة كانت في العام 1984 حيث عملت مجلة من أحد الدفاتر عن بطولة كأس أوربا للمنتخبات في فرنسا، وأثارت أهتمام اصدقائي.

يقال إن المرحلة الجامعية تمنح خبرات معرفية وحياتية، كيف كانت دراستك الجامعية؟

صحيح، درست اللغة العربية والأدب وخرجت من المرحلة الجامعية بحصيلة وافرة من المعرفة والفهم للغة والشعر والكتابة النثرية، إضافة الى قراءاتي في مجالات الأدب والفلسفة والدين والروايات والقصص، وتنوعت المعارف لدي، وكنت أهتم بالثقافة الموسوعية، ونجحت في الفترة القليلة التي سبقت العام 2003 في العمل بصحيفة الزوراء، وكنت أستدعى من قبل رئيس التحرير للعمل في صحف أخرى، إضافة الى التلفزيون المحلي.

ماذا أعطاك العمل الصحفي، وهل تعتبر الصحافة مهنة مرهقة؟

أعطاني الرغبة في الإستمرار وتحقيق طموحاتي، فأنا اعرف قدراتي جيدا وأوظفها بطريقة مهذبة دون مبالغة، والصحافة علمتني التواضع، لم أكن أخشى من منافس في مجال العمل وأدرك إن ما أمتلكه يؤهلني للمنافسة مثلما إن الآخرين لهم الحق في تأكيد وجودهم وتحقيق ذواتهم، الصحافة مرهقة جدا خاصة حين يتعلق الأمر بتحقيق المكاسب المادية، وعلى من يختارها كمجال عمل حرفي عليه إن يعرف بانه ليس مقبل على الرفاهية.

هل ندمت على إختيار الصحافة كمهنة؟

أبدا فهي معشوقتي، حتى إنني أتعامل معها في الغالب كأنثى، وأفاضل بينها وبين النساء فأجد صلة مفعمة بالحيوية بينهما وكلاهما يمتعاني كثيرا.

ماذا كنت ستعمل لو لم تكن صحفيا؟

لا شيء، في الغالب سأكون متسكعا، وربما سأنشغل بالحصول على الكتب لأقرأ وسأكون من التعساء، الصحافة قرار نهائي بالنسبة لي واشعر اثناء العمل الصحافي اني احقق ذاتي.

أنت معروف بكتابة العمود الصحافي، كيف تختار مواضيع أعمدتك، وكيف تقيم كتّاب المقالات في العراق؟

أختارها كما لو كنت أعمل على تأليف رواية مفعمة بالحب والجمال والدهاء والموت والعشق واللذة، وأسوق فيها كل ما أعرف من روح في داخلي، هي قصص يومية بعناوين أعمدة لا يجيدها كتاب القصص، أبدأ فيها بـ(مقدمة وعقدة ونهاية) كما يفعل الروائيون، اللذة تتجسد فيها، أنا مثل عامل مقهى مصري لايسمح لك بالمغادرة ما لم تشرب شيئا، فهو يخيرك بين خمسة عشر مشروبا ساخنا عدا عن المشروبات المثلجة، اما غالبية كتاب الأعمدة عندنا فهم مثل عامل المقهى العراقي، يخيرك بين مشروبين ساخنين في الغالب، بين الشاي الأسود والشاي الحامض.

كيف تلخص سيرتك الصحفية؟

كتبت الاف المقالات الصحافية ونشرت في صحف محلية وعربية واعمل في مجال رصد الانتهاكات ضد الصحافيين والاعلاميين، ولي كتابان "مقالات على ذمة الزمان" و"تجربة صحفي"، كما انني امارس التعليق والتحليل السياسي.

هل يعمل الصحافي والاعلامي العراقي وفق معايير مهنية مقبولة.. وأمنية ومادية؟

للاسف لا توجد معايير مهنية، نحن نعمل بأسلوب عشائري في معالجة القضايا وإدارة المهنة الصحفية، نندفع بيسر ونشاكس، ثم سرعان ما نجلس في ديوان شيخ العشيرة مستسلمين لحل بائس، هذا على المستوى المهني وإدارة المؤسسة، بينما لا تتوفر شروط امنية في العمل الصحفي، لأن الجميع يسير مثل سرب طيور مهاجرة سرعان ما تبدأ بالتساقط بسبب الإعياء، ولا يلتفت لها بقية السرب فتكون نهبا للضوار ووحوش الغاب، اما من الناحية المادية فالصحافي العراقي يعمل كالاجير دون ضوابط وتستطيع المؤسسات الاعلامية انهاء خدماته بشكل تعسفي دون أي حقوق للصحافي.

ما ابرز الملاحظات التي تسجلها على الصحافة والاعلام في العراق؟

الصحافة في العرق أسيرة رأس المال السياسي والتسلط الحزبي والقومي والطائفي وحتى الشخصي، الصحافة لدينا كالطائر الحر في قفص كبير، وتحتاج الى حضور الإحتراف والمهنية وتعلم وإحترام تقاليد الصحافة في العالم، وهناك عبثية في إدارة المؤسسات الصحفية.

عملت في قطاع رصد الإنتهاكات الصحافية لسنوات، هل أثرت على مسار الصحافة وتطورها في العراق؟

عملت في هذا الملف منذ العام 2003 وكانت تجربة ثرية، وهو مجال عمل فيه عدد محدود من الصحفيين، ونجح فيه قلة قليلة، كانت تجربة رائعة رغم قساوتها ورغم فقدان العشرات من زملائنا الصحافيين، التأثير يحمل السلب والإيجاب في ذات الوقت، فالعذابات تنتج القوة وتحرر الإنسان من الخوف والرهبة لينطلق بقوة، وهذا ماقد حصل، فبرغم الضحايا مازالت الصحافة لدينا تتحرك، ومازلنا نواصل المسير.

هل ترى ترابطاً بين الواقع السياسي والواقع الإعلامي في بلادنا، ومن يسيطر على من؟

رأس المال السياسي يحكم المشهد الاعلامي، وغالبية وسائل الإعلام مملوكة لقوى سياسية حزبية تنتمي لطوائف وقوميات تبحث عن قهر الآخر، ولا يكون للصحافين العاملين في هذه المؤسسات سوى أجراء وادوات لتحقيق الاهداف، لكن ذلك لم يمنع من ظهور مجموعة من الصحافيين يمتلكون القدرة والشجاعة والحرفية، وانا اردد دائما بشان تقييم صحافتنا بالقول اننا لا نمتلك صحافة حرة لكننا نمتلك صحافيين أحرار، والصحافي العراقي نموذج يجمع المهارة والتضحية وهو نتاج مرحلة موت وخوف وفزع مجاني في العراق.

  

حسين علي داود

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/26



كتابة تعليق لموضوع : صحافتنا أسيرة المال السياسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني
صفحة الكاتب :
  رفعت نافع الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام2013 وخريجي كليات ومعاهد الفنون الجملية عاطلون عن العمل؟!  : علي العبادي

 داعش بين التاسيس وبناء الدولة المزعومة ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 ذي قار تعلن عن خطة جديدة لتوفير فرص عمل بحقل الغراف النفطي

 ملاحظات اولية حول قانون عمل الاحزاب المرتقب  : جمعة عبد الله

 ضربة مِعَلمْ  : محمد الظاهر

 عبطان : افتتاح ملعب النجف الدولي انجاز آخر للوزارة والرياضة العراقية  : وزارة الشباب والرياضة

 عينة دم تكشف جريمة ارهابية ضد احد منتسبي القوات الامنية  : وزارة الداخلية العراقية

 العتبة الحسينية المقدسة تنتهي من اعمال استبدال شباك ضريح السيد ابراهيم المجاب ( ع )

 السيد علاء الموسوي يرد على ما حصل في قصر الثقافة في النجف ( فديو )

 اين الخلل ؟ تكرار حصار داعش للقطعات العراقية  : حمزه الجناحي

 محمّد!!  : د . صادق السامرائي

 المجلس الأعلى يدعو كردستان لعدم جعل قضية تصدير النفط تعرقل تشكيل الحكومة وعلى الجميع الالتزام بالدستور

 في حينا مرجع..  : رحمن علي الفياض

 ترامب يؤكد: القمة مع الزعيم الكوري الشمالي ستعقد في 12 من الشهر الجاري

 متحدون لاتُهبطوا عزيمة الجيش بقتال الارهاب  : صادق غانم الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net