صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

من نوري السعيد الى نوري المالكي العراق ينهض من جديد
د . رافد علاء الخزاعي

(التاريخ يقراء برؤى متعددة)
ان جدلية قراءة التاريخ وتوثيقه جدلية قديمة جعلت المورخين ومن يقراء التاريخ والمتلقي ينظر له حسب الخلفية الفكرية والارث الثقافي والحضاري للمتلقي والمؤرخ,فقد ساهم الكثير من سلاطين العصر وطواغيته بتشويه جوانب كبيرة من التاريخ والتعتيم على الرؤى المشرقة لبعض المشاريع النهضووية للامة, وكان يقال سابقا ان المنتصرون  هم من يكتبون التاريخ ونحن نقول من يحكمنا هو من يكتب التاريخ ويجعلنا نقراه الزاميا لنجتاز الابتدائية والاعدادية وفق المسار الفكري المرسوم لنا لنتشبع منه فنرى كان تاريخ المدراس الابتدائية والمتوسطة في عراق مابعد تموز 1968 يرسم لنا بطولة البطل القومي والعداء العربي الفارسي ليترسخ ان الفرس هم الاعداء الحقيقين للعرب ليكون محفورا في ذاكرة اجيال متعددة عداء في تفكير العقل الباطن . من خلال ذلك كان التعتيم الفكري والتاريخي على نوري سعيد باشا احد بناة العراق الحقيقين في العصر الحديث مرسوم في عقولنا وافكارنا ومرتبط اسمه بالعمالة والارتهان للاجنبي والاستعمار الانكليزي وبقت الاهزوجة الشعبية ابان معاهدة بورت سمث 1948 (نوري سعيد قندرة وصالح جبر قيطانه)تتردد شفاهيا عبر اللسنة الاجيال لمحبة العراقيين للقندرة وهي ناتجه عن مثل عربي طور عراقيا من اللي مايسقوه مرضعه العصا تعلمه الى اللي مايميشي عدل نخليه يمشي عدل بالقندرة ولعل القارى يتصور اننا نلبسه القندرة ولكن العراقي يضربه بالقندرة حتى يمشي عدل.
ان نوري سعيد من اصل تركماني كردي ولكنه محب عاشق لبغداد والعراق تخرج من المدرسة العسكرية في بغداد والتحق بالاستانة في الكلية الحربية ليتخرج ضابطا وسياسيا تشرب بفكر علي عزيز المصري القومي والفكر المتحرر لبناء العراق وليتمرد على الجيش ويلتحق بالملك فيصل الاول في سنة 1915 ليكون مستشاره وليبداء برسم حلم بناء العراق الجديد في ظروف بداية انهيار الرجل المريض (الدولة العثمانية) والاحتلال الانكليزي للعراق ونشؤ الفكر التحرري العربي بأطر قومية وحدووية وتعلم في سوريا حيث كان فيصل حاكما هنالك الاطر القومية في البناء من الفكر الاصلاحي والتحرري بمساعدة الانكليزوالفرنسيين  الذي عرف انهم القوى المسيطرة الرئيسية في قوادم الايام وتجمع معه ثلة من رفاقه من الضباط ليكون هو عرابهم ومعلمهم منذ البداية لما كان يحمله من طيب معشر وسرعة بديهية ونكته حاضرة واستبصار لطريق طويل محفوف بالمخاطر ولايقبل المجازفة في بناء وطنه الحلم العراق ورجع قبل فيصل للعراق ليساهم في طبخة بناء العراق الجديد.
حيث كانت الرؤية محصورة في الحكم بين الضباط الانكليز البرسي كوكس والمس بيل يؤيدون فيصل ملكا.وعبدالله فليبي  او الحاج عبدلله مدفوعا من السعودية وال سعود بتائيد طالب النقيب ملكا , ولجمن مؤيدا للامير خزعل امير المحمرة مدفوعا من قبل الكويت وشيوخها لنعرف ان التدخل في الشان العراقي هو اثر قديم وليحيد نوري السعيد بحنكته ودهائه خزعل وطالب النقيب وينفيهم لجزيرة سيلان وليفتح افاقا جديدة للملك فيصل ليتبؤ منصب ملك العراق ويبداء بخظواته في الحفاظ على حدود العراق الادارية باتفاقيات مع تركيا وايران تحت عصبة الامم المتحدة وليبقي الكويت معلقة حالما بضمها للعراق في الوقت المناسب ان الخطوات الدبلوماسية رغم اختصرتها في سطور ولكن هي بحاجة الى موسوعة لمعرفة دهاء الرجل وتضحيته وحنكته وحبه للعراق من اجل ان يكون بصورته الحالية ,وبداء خطوات جديدة في بناء الدولة من مجلس اعيان ونواب واحزاب وبدء سياسة تعليمية معتمدة على ارسال البعثات الى بريطانيا وفرنسا وامريكا وبناء جيش قوي بعيد عن التدخل السياسي  وكان فطنا للانتشار الشيوعي وخطره على الامة في حينه واعتقد ان هذه النقطة هي من جعلت العراق في معترك سياسي داخلي. لقد ساهم في تحقيق نوع من المواطنة واعطاء حقوق للاكراد وللغة الكردية ولكن كان همه بناء الوطن اولا واخير ولقد بدء المرحلة الثالثة في البناء في خمسينيات القرن الماضي من خلال مجلس الاعمار بوضع خطة استترتيجية طويلة الامد اتت ثمارها في التخطيط العمراني والصناعي للعراق . كما ساهم برؤية تتابعية لتخليص العراق من الاتفاقيات مع بريطانيا ورؤية مستقبلية لاهمية المشاركة العربية والاقليمية والدولية في النهوض بالعراق من خلال جامعة الدول العربية وحلف بغداد والاتحاد الهاشمي, ان نهاية نوري السعيد المفجعة وسحله في شوارع بغداد من البتاويين الى الكاظمية والى مطحنة الجلبي وحرقها هي بداية تيار الدم المستشري في العراق, ولتعبر ان المشكلة ليس في التخطيط والبناء ولكن المشكلة في بناء الانسان العراقي وجعله في رؤية القرار الصائب وهي مشكلة لازلنا نتلمسها في قرائتنا للواقع الحالي من التاريخ العراقي الذي نعيشه مابعد احتلال بغداد 2003 وقراءة في ادارة السيد نوري المالكي للازمة منذ 2006 ولحد الان. لعل جدلية تشابه الاسماء والظروف المحيطة التي جمعت الرجلين في اطار واحد فهم اداروا الازمة والعراق تحت سيطرة خارجية وظروف محيطية من تدخلات في دول وصراع داخلي تحت اطر طائفية وعرقية.ان امتداد نوري المالكي العربي من قبيلة العلي المالكية وتاريخها في الديوانية الحلة وهجرته الى سوريا في وقت الديكتاتورية اعطته نفس الظروف المكانية والزمانية لرحلة نوري السعيد ولكن باطر منفردة وموقفه الواضح من الاحتلال منذ بداية الازمة من خلال بيان حزب الدعوة في شباط سنة 2003 ورفضه للمشاركة مع القوات المحتلة  اعطته رؤية واضحة لفكرة المستقبلي في ادارة الازمة في المساهمة في بناء العراق الجديد وحمايته من التفكك والانهيار لما كان مرسوما في الخطة الامريكية لمابعد الاحتلال وسقوط بغداد وهي ابقاء روابط المشاركة الوطنية الوحدوية التي تصبؤ في الوقوف على خط الشروع في وضع نهج للعمل المشترك.من هنا كان وضع نقطة الشروع في سنة 2007 في بداية المفاوضات مع الجانب الامريكي وهي الجلاء وهي يعني بما في معنى للكلمة من خروج المحتل والابقاء على التعاون الاستترتيجي المشترك المعتمد على احترام حقوق العراق السيادية وقد ساهم من خلال خطة تصاعدية في النهوض بالخطة الامنية والسماح للصحوات والعشائر في اخذ دورها والتي اعطت ثمارها بعد صولة الفرسان في البصرة في سنة 2008 مما اعطت للمفاوض العراقي قوة  في عدم الابقاء على قوات امريكية او قواعد امريكية كما استفاد من تاثير المقاومة ضد الامريكان وجيرها لصالحه في المفاوضات وقد شرع في فترته الرئاسية الثانية في ترسيخ البناء الاستترتيجي وبدء مرحلة البناء رغم مايحيط بها من تعثرات لعدم وجود الكفاءات الحقيقية لقيادتها. ان امام السيد المالكي فرصة تاريخية للنجاح  في مشروعه وهو بحاجة لايجاد دعم حقيقي من الكفاءات الوطنية وبحاجة الى النزول للميدان للاطلاع على الواقع الحقيقي على الحالة المعاشية والخدمية والتعليمية للمواطن.ان مايمر على المنطقة والوطن العربي بالخصوص  من يسمى بالربيع العربي في قدرة تغيير الجماهير انظمة الحكم بعد انهيار بعبع الخوف والصنم الاكبر في العراق ليلحق به اصنام هرئة قادت جماهيرها للخراب والتاخير.
ان الفرصة الحقيقة للقادة التاريخيين هم من يحولون الحطام الى بناء متجدد يحتوي الابداع والرقي نحو النهوض بمجتمعاتهمو نحوالتطور والازدهار
الدكتور رافد علاء الخزاعي
 
 

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/28



كتابة تعليق لموضوع : من نوري السعيد الى نوري المالكي العراق ينهض من جديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو حسن ، في 2011/10/29 .

بالله مادكلي العراق اشجنة من النوريين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ نورس عادل السعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ نورس عادل السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراق للعراقيين  : جمعة عبد الله

 الذئب والاسد  : حيدر الحد راوي

 عامر عبد الجبار:اعتداء السلطات الكويتية على الصيادين العراقيين يمثل اعتداء على سيادة العراق  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 شرطة كمارك تلقي القبض على اثنين من المسافرين الاجانب وتضبط بحوزتهما مواد مخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 كيف نوقف الإسلام  : هادي جلو مرعي

 عضو مجلس المفوضين كولشان كمال تهنئ المرأة العراقية بعيدها وتدعوها للمشاركة الفعالة في العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مؤتمر عمّان وقذيفة الملك حسين  : حميد الموسوي

 أنصار الله تعلن مقتل 9 عسكريين بريطانيين في عملية هجومية بالسعودية

  تواصل الاعمال الخدمية في محافظة الانبار  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الامن الوطني في البصرة يضبط موقعا لسرقة النفط الخام من أنبوب تصدير

 قرابين  : د . عبير يحيي

 علي  : عبد الحسين بريسم

 انصار الله ينتصرون وال سعود ينهزمون  : مهدي المولى

 الترشيد عصب الحياة  : مفيد السعيدي

 ارتفاع حصيلة المشجعين المصابين داخل وقرب ملعب الشعب إلى 20

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net