صفحة الكاتب : الشيخ مصطفى مصري العاملي

آلهة التمر وآلهة النفط إن في قصصهم لعبرة..
الشيخ مصطفى مصري العاملي

 آلهة التمر وآلهة النفط
إن في قصصهم لعبرة..
 جاء عن عمر بن الخطاب قوله :
أمران في الجاهلية . أحدهما : يبكيني والآخر يضحكني .
أما الذي يبكيني : فقد ذهبت بابنة لي لوأدها ، فكنت أحفر لها الحفرة وتنفض التراب عن لحيتي وهي لا تدري ماذا أريد لها ، فإذا تذكرت ذلك بكيت .
والأخرى : كنت أصنع إلهًا من التمر أضعه عند رأسي يحرسني ليلاً ، فإذا أصبحت معافى أكلته ، فإذا تذكرت ذلك ضحكت من نفسي.
( اضواء البيان ج8 ص439)
تذكرت وأنا أنظر الى الصور الواردة تباعا والتي تنقل لنا لمحات عن المصير الذي لاقاه الطاغية معمر القذافي بكل ما تحمله من معاني ودلالات، تذكرت تلك القصة التي ينقلها المؤرخون عن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب..
وتوقفت عند محطات تربط بين الموضوعين، وسرح بي الخيال بعيدا مستعرضا سلسلة من الاحداث التاريخية وصولا الى حدث الامس.
ولو أردت تدوين ذلك جميعا لاحتجت الى اكثر من مجلد ، ولكن سأكتفي بوضع اشارات وعناوين... واللبيب من الاشارة يفهم..
- عندما كانت اوروبا تعيش تحت سلطة رجال الاكليروس، بعد انتهاء الحروب الصليبية التي قادها زعماؤها نحو المشرق والتي استمرت الى العام 1444 م، كانت هناك محاكمة أمام محكمة الفاتيكان في العام 1633 م  لعالم يدعى (جاليليو جاليلي) وهو الذي يسميه ( انشتاين) بأبي العلم الحديث.
 وكانت جريمته انه يتبنى نظريات علمية ترتبط بالارض والكواكب لا تروق لعلماء الكنيسة آنذاك.
- وفي القرن التاسع عشر شهدت اوروبا ما اطلق عليه تسمية الثورة الصناعية، بعد أن تحررت من تلك السلطة وانتشرت آفاقها في جميع الاتجاهات.
- تكشفت الثروات الطبيعية التي يختزنها باطن الارض في المشرق العربي والاسلامي وكانت الامبراطورية العثمانية قد وصلت الى مرحلة الترهل وهي تفتك بخيرة الابناء لخلفيات مذهبية وقومية حتى وصل الامر في بعض الاماكن ونتيجة الجوع القاتل الى أن يأكل بعض الناس من لحم الاموات كي يبقوا على قيد الحياة.
- بدأت تداعيات انهيار الامبراطورية العثمانية بالظهور مع اندلاع الحرب العالمية في العام 1914 ، وسرعان ما ابرم اتفاق سري قبل نهاية الحرب بين كل من بريطانيا وفرنسا وتأييد روسيا لتقاسم ما اطلق علية تسمية الهلال الخصيب ، اطلق عليه تسمية سايكس بيكو سازانوف عام 1916 م .
- غدا الهلال الخصيب هدفا لتقاسم الثروات والامكانيات، واستعر الصراع بين الطامحين والطامعين فكانت الحرب العالمية الثانية، وكانت اكذوبة الاستقلال التي قطعت اوصال المنطقة العربية كما يتم تقطيع جسد البقرة الحلوب.
رأس مفصول عن الجسد..
اذنان مقطوعتان عن الرأس..
الاقدام فصلت، وحتى الامعاء.. والافخاذ..
حتى القطعة الواحدة المكتنزة أعملت فيها السكين تقطيعا..
للقبيلة أمارة..
وللعشيرة دولة..
وللعصابة مملكة..
وللّقطاء  مزرعة..
أنظمة متخمة حتى الثمالة.. وأكواخ الصفيح تختبئ في ظل العمارات الشاهقة..
عربيد من اللحم الازرق يبذر الملايين في ليلة حمراء مع مستوردة شقراء.. وملايين يحطمهم اليأس حتى غدوا هياكل رقمية يحنون الهامات أمام سطوة الحاكم أو أمام سوط الجلاد..
- عندما احتدمت نار الوغى في الحرب العالمية الثانية وحصدت الملايين من الضحايا في صراع السيطرة على مصادر القوة نشأت حدود فرضتها موازين قوى المقاتلين..فكان في برلين جدار.. و بين مارون الرأس  وصلحا حدود.. وبين عمان وابو ظبي فواصل.. وبين وبين وبين ... حتى ونحن في القرن الحادي والعشرون لا تزال تفرخ بين ظهرانينا دول جديدة..
جيل مضى بعده جيل وجيل..
وصرنا كدود القز الذي يخنق نفسه بنتاج عمله..
هياكل منصوبة في ما صرنا نسميه اقطارا ودولا يظن الناس انها تملك من أمرها ما تطلقه على نفسها من القاب..
فذاك أمير كذا.. وذا خادم كذا .. وذاك رئيس كذا..وذا قائد..وذاك زعيم..
هل يمكن لواحد منا أن يقرأ سيرة هؤلاء؟
لن أستعرض أسماء هؤلاء وجرائمهم..
لن أتحدث عن عهر الساسة ودجل الحكام ونفاق القادة..
كيف لنا أن نقرأ سيرة حاكم تربع على عرش من جماجم أبناء وطنه عقودا من الزمن، أغدق عليه فيها الخيّرون من الاخوان! والاصدقاء، والحلفاء، ومراكز القوة والنفوذ كل ما يمكنه من البطش والاجرام بل وحتى الاستمرار في حرب ضروس حصدت الملايين.. 
وما أن تتوقف طاحونة الموت حتى يُغرى به لينال صيدا فيصيرُ الصياد صيدا مع الفريسة. 
كيف لنا أن نقرأ سيرة حاكم امضى عقودا من السنين كخادم أمين وهو يحوِّل أكبر دولة عربية الى رقم متورِّم لا يُحسب لها أدنى حساب، فلم تعد في العير ولا في النفير.
ويحسب نفسه فرعونا يستعين بهامان ليبني لأبناءه صرح البقاء..
كيف لنا أن نقرأ أنظمة زرعت في أغنى الارض ثراءً، لينعم بخيراتها ذووا الدم الازرق من أبناء واحفاد وحاشية ومنتفعين، وليعيش أهلها حالة العبودية المقنعة التي لا ترحم..
قرأت في بعض الصحف مقالة استوقفتني فيها عبارتان:
الاولى: أن سفيرة الاتحاد الاوروبي في بيروت زارت نبيه بري لتقدم له التهنئة بمقتل القذافي..فأبرز لها صورة رئيس الوزراء الايطالي يقبل فيها يد العقيد...
الثانية: راح بري يدقق في كلمات أناس طالما نمى لحم أكتافهم من مال العقيد.. بل وقاتلوا من أجله.. وسبحوا باسمه.. وحملوا لواءه فقد كان ولي نعمتهم.. وها هم الان يتبرأون منه..
لقد صنعوا لنا في عالمنا العربي آلهة من نفط وليس من تمر..
سكروا منها حتى الثمالة.. وعندما شاخت وأفل نجمها ولم يبق لديها ما تعطيه بعد أن بدأ التفلت من سطوة الجبار.. فتراكضوا جميعا لأكل القصعة من جديد..
لقد شحذوا سكين السنتهم وهم يتسابقون في اعلان البراءة ممن صنعوه الها من نفط.. وعندما اصبح الصباح أكلوا اله التمر..
رحم الله أمير المؤمنين حقاً وهو يشخب دماً ويوصي ولديه وذويه قائلا: يَا بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ لَا أُلْفِيَنَّكُمْ تَخُوضُونَ دِمَاءَ الْمُسْلِمِينَ خَوْضاً تَقُولُونَ قُتِلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ قُتِلَ أَمِيُر الْمُؤْمِنِينَ أَلَا لَا يُقْتَلُنَّ بِي إِلَّا قَاتِلِي انْظُرُوا إِذَا أَنَا مُتُّ مِنْ ضَرْبَتِهِ هَذِهِ فَاضْرِبُوهُ ضَرْبَةً بِضَرْبَةٍ وَ لَا يُمَثَّلُ بِالرَّجُلِ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه واله يَقُولُ إِيَّاكُمْ وَ الْمُثْلَةَ وَ لَوْ بِالْكَلْبِ الْعَقُورِ.
وما أن أنهيت موضوعي حتى نقلت الاخبار أنه قد تم دفن القذافي في مكان مجهول من الصحراء..
لقد انقضى ثلاث وثلاثون عاما على اخفاءه السيد موسى الصدر..
لقد أخفاه كما أخفى آثار الكثيرين..
إن في قصصهم لعبرة..

  

الشيخ مصطفى مصري العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/27



كتابة تعليق لموضوع : آلهة التمر وآلهة النفط إن في قصصهم لعبرة..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مهند البراك ، في 2011/10/28 .

بعد الظلمات ..... نور
واعتقد كل الطغاة تعلموا من درس العراق ودرس تونس ومصر واخيرا ليبيا

وستنتصر هذه الارادة على جميع العرابيد كما وصفتهم شيخنا ان شاء الله

• (2) - كتب : جمال الدين محمد علي ، في 2011/10/27 .

السلام عليكم شيخنا العزيز
لقد وضحت الامور بل كانت واضحة فلذلك ابتعدنا عن معترك السياسة , الكل يدعي الوصل بليلى , وكلهم ينادون بالاسلام واي اسلام انهم اليوم يتبجحون بان المعتصم نجل القذافي كان يترجاهم ان يعطوه الماء فما سقوه بل يفتخرون انهم قتلوه عطشان .النقطة الثانية ما زالوا يفتخرون ويمجدون بصدام بانه عدوا امريكا والمتابع يرى كيف قبلوا العلم الامركي في تونس وليبيا ومصر وستتأخر اليمن حتى يقبلوا العلم الامريكي ’وقناة الجزيرة تعيد هذه الصورة عدة مرات في اليوم والنقطة الثالثة , القوم ابناء القوم ..مع اعتزازي بكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زوليخا موساوي الأخضري
صفحة الكاتب :
  زوليخا موساوي الأخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حزب الدعوة الإسلامية يعزي الشعب العراقي بوفاة الفقيد العلامة الشيخ باقر شريف القرشي رحمه الله  : اعلام حزب الدعوة الاسلامية

 كيف نسوق انفسنا معرفيا ..ومتى..  : عباس عبود السالم

 السياسي الحرامي و(الامن المكرود) والعدالة المنكسره  : رياض هاني بهار

  قذيفة ديمبلي تهدي برشلونة كأس السوبر الإسباني

  ياعراق شوكت تنعم بالسلام ؟  : عباس طريم

 ما حوته الحاويات كاشفة عن كوامن الهويات  : د . نضير الخزرجي

 الم يحن الوقت بعد لتحظى المرأة العراقية بما يليق بها من اهتمام ؟!  : كلنار صالح

 ممثل المرجعیة ( الشيخ الكربلائي ) یتفقد جامعة وارث الانبیاء، والجامعة تكشف عن عزمها افتتاح كليات جديدة

 لسنا وحدنا من سجل الإنتصارات  : واثق الجابري

 مواطنون من ميسان وذي قار يتظاهرون امام مصافي الجنوب في البصرة

 تنويه هام : حول ما اثير من لغط في مواقع التواصل عن بناء مستشفى في المحمرة برعاية سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني دام ظله

 إبنة العراق وفخره حنان الفتلاوي ترّد على تصريحات الوزير زيباري المسيئة للحشد الشعبي  : اياد السماوي

 أنتظرُ بفارغِ الصَبْرِ العنيدِ  : محمود كعوش

 شعبة تعزيز الصحة في واسط تقيم ندوة حول مرض الكوليرا  : علي فضيله الشمري

 إحذروا الطابور الخامس بعد هزيمة داعش  : حسين الركابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net