صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بیان أنصار ثورة 14 فبراير فی البحرین بمناسبة فعالیة "شعلة حق تقرير المصير"
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بیان أنصار ثورة 14 فبراير فی البحرین بمناسبة فعالیة "شعلة حق تقرير المصير"

 

الخميس 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2011م

بحضور عوائل الشهداء وجماهير الثورة

 

شعار شعلة تقرير المصير تحت شعار : يسقط حمد

شعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد

لا حوار مع القتلة والمجرمين 

الشعب یرید إسقاط النظام

إرحل إرحل

يا آل خليفة إرحلوا

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ستقام "فعالية شعلة تقرير المصير" وذلك غدا الخميس 27 أكتوبر/تشرين الأول بحضور عوائل الشهداء وجماهير الثورة وستكون المراسم ثورية وحماسية ، وهذا ما أعلن عنه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير الذي أعلن عن أنه سوف يحدد المكان في الوقت المناسب.

إن مشروع شباب الثورة في البحرين لا زال ثابتا وبنهج ثابت وبقناعات ثابتة ، فشبابنا الذين فجروا الثورة فی 14 فبرایر 2011م منطلقين من القرى والمدن وميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) لم يتخلوا عن شعار : الشعب يريد إسقاط النظام ، ويسقط حمد ، يسقط حمد ، وإرحل إرحل ، ويا آل خليفة إرحلوا .. وإنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة وشعارات ثورية منطلقة من مشروع متكامل يؤمن إيمانا حقيقيا بضرورة سقوط الطاغية حمد وحكمه الديكتاتوري وعصابته المجرمة ، ومحاكمته في محاكم جنائية دولية مع رموز حكمه والمتورطين من قوات الإحتلال السعودي ومرتزقته في الأمن العام والحرس الوطني والجيش جراء ما قاموا به من جرائم حرب ومجازر إبادة بحق شعبنا وقيام الطاغية بسياسية التجنيس السياسي بإستبدال شعب بشعب وهذه السياسة هي أحد أبرز معالم جريمة الحرب ضد شعبنا في البحرين.

کما أننا نعلن وبكل ثقة بأن غالبية جماهير الشعب في البحرين مع "مشروع إسقاط النظام" وهم ليسوا أقلية كما يصورها البعض من قادة الجمعيات السياسية المعارضة في مقابلاتهم مع وسائل الإعلام ، الإقليمية والعربية والإسلامية والعالمية ، وكما صوروها ضمن وفدهم الذي سافر إلى جمهورية مصر العربية.

إننا هنا نعلن من هنا بأن جماهيرنا وشبابنا الثوري الذين فجروا الثورة وأستلهموا العزيمة والثبات والشجاعة من الله سبحانه وتعالى ونهج سيد الشهداء الإمام الحسين ، وأستلهموا العزيمة من عزيمة الشعب التونسي والمصري ، فإن أهدافهم هي سقوط الطاغية حمد وعصابته المجرمة ، وربيع الثورات العربية والصحوة الإسلامية الأصيلة التي إنطلقت في العالم العربي هي من أجل إسقاط الحكومات الديكتاتورية والفرعونية ، وإسقاط الأنظمة والحكومات الوراثية في المنطقة ، ولم تندلع وتتفجر الثورة في البحرين من أجل "إصلاح النظام والبقاء تحت مظلة الملكية الخليفية الشمولية المطلقة" ، كما يصور البعض في الجمعيات السياسية البحرينية المعارضة لوسائل الإعلام.

إن ربيع الثورات العربية والثورات في العالم العربي جاءت ضد التوجه السعودي الأمريكي الصهيوني الذي يريد شرق أوسط جديد بإرادة أمريكية وإصلاحات أنجلوأمريكية صهيونية ، ولذلك فإننا نرى الدور السعودي الخبيث بالقيام بثورات مضادة وثورات مصنوعة كما هي في سورية من أجل ترجيح كفة الإستكبار العالمي والأنظمة الوراثية القبلية في مقابل الصحوة الإسلامية والصحوة العالمية التي تطالب بإسقاط الطواغيت والهيمنة الصهيونية على المال والثروة.

إن شرق أوسط جديد سوف تبنيه الشعوب التواقة للحرية والتحرر من ربقة التعبية للإستكبار العالمي ، وإن الصحوة الإسلامية الأصيلة سوف تنتصر على المؤامرات الصهيونية الإسرائيلية ، ولن تستطع الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية والدويلات الخليجية أمركة الصحوة الإسلامية وأمركة الثورات العربية ومصادرتها وإختراقها ، فشعوب العالم العربي والإسلامي قد أصبحت على قدر كبير من الوعي وسوف تتصدى للمؤامرات الرامية إلى إجهاض الثورات وحرفهاعن مسارها الإسلامي الحقيقي.

إننا متفقين مع رفاقنا في النضال والجهاد في "إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير" وقوى المعارضة المطالبة بإسقاط النظام ، وسوف نرسخ حقنا الثابت في تقرير المصير وإختيار النظام الجديد بعيدا عن الطاغية حمد ونظامه الديكتاتوري الفاسد ، ولذلك فإننا بخير ما دام شباب الثورة وطلائعها ثابتين على قناعاتهم في الإصلاح السياسي الجذري الذي عبرت عنه أغلبية جماهير الثورة وجماهيرنا في البحرين التي وصلت إلى طريق مسدود مع السلطة التي لا تريد الإصلاح الحقيقي ، وأصبح هناك إستحالة كاملة في إصلاح هذه السلطة التي سلمت مقاليد السلطة والأمور للعرش السعودي وقوات الإحتلال السعودي الغازية.

إن شعبنا وشبابنا الثوري وجهوا ضربات ثورية موجعة ، كما وجهوا ضربات إقتصادية بتصفير حساباتهم في البنوك الحكومية للحكم الخليفي السفاك الذي أصبح منبوذا من قبل الدول الإقليمية وشعوبنا في الدول الخليجية ، كما أصبح الطاغية حمد ونظامه منبوذا من قبل شعوب العالم العربي والإسلامي وشعوب الأرض لسقوطه الأخلاقي وإعتقاله للنساء وإرتكابه جرائم حرب وإنتهاك للأعراض والحرمات والمقدسات.

لقد أصبح الطاغية حمد وحكمه بإنتظار السقوط كما سقط ديكتاتور تونس ومصر وليبيا وسوف يسقط بسقوط ديكتاتور اليمن علي عبد الله صالح ، والأيام والشهور القادمة حبلى بتحولات سياسية كبيرة ، خصوصا بعد التنافس والتناحر الكبير على ولاية العهد في السعودية ، وإقتراب هلاك طواغيت السعودية الذين هم مصداق حكام بني أمية والحكومات الوراثية التي تعاقبت على الأمة الإسلامية لأكثر من قرن وحكمت العالم الإسلامي بالحديد والنار والقتل والدمار.

إن بني أمية الجدد في البحرين أصبحوا منبوذين من قبل شعبنا وشبابنا وجماهيرنا الثورية ، وإن شعبنا بات لا يقبل بأي إصلاح سياسي ولا لأي مبادرة إصلاح سياسي ، وإن "وثيقة المنامة" هي بمثابة وثيقة خطيئة أخرى تعطي الشرعية للطاغية الذي إنحط أخلاقيا وتسافل إلى الحضيض بمواصلة إعتقاله للنساء ومحاكمته للكادر الطبي وما يقوم به مع عصابته من جرائم سياسية وأخلاقية ضد الشعب بأكمله.

إننا نطالب شباب الثورة وخصوصا شباب الإئتلاف والتحالف من أجل الجمهورية وإئتلاف المعارضة البحرينية من أجل التغيير بالإتحاد وتكثيف الجهود وتنسيقها ضمن مجلس تنسيقي ،وإحداث نقلة نوعية في العمل الثوري في التكتيك والإستراتيجية ، والتأسيس لعمل سياسي ونضالي من أجل الإعداد لمرحلة ما قبل سقوط الطاغية وما بعدها ، فنحن في هذه المرحلة بحاجة إلى مجلس إنتقالي والتمهيد لولادة حكومة الظل للمعارضة والشعب في البحرين ، وإن شعبنا وشبابنا والمعارضة السياسية قادرون بأجمعهم على إدارة البلاد بما يمتلكون من طاقات وكوادر ورجال.

إن السلطة الخليفية أصبحت مهترئة وفقدت شرعيتها ومصداقيتها ، وهي تسعى بكل جهد لإرجاع شرعيتها عبر القوة المفرطة وعبر الخيار الأمني والعسكري ، وإن هيبتها لن تعود من جديد ، لأن الهيبة لا تأتي عبر القوة وإستعراض العضلات مع السقوط الأخلاقي ، وإنما تأتي عبر إتباع القيم الإلهية والقرآنية والإسلامية والإنسانية ، والطاغية حمد وسلطته سقطوا أخلاقيا وسياسيا بأفعالهم الإجرامية ، وأصبح شعبنا يمقت الحوار مع القتلة والمجرمين ، وهو يهييء نفسه مع شباب الثورة والقوى السياسية لتأسيس عمل سياسي يؤدي إلى قيام نظام جديد على أنقاض هذا الحكم المهترىء.

إننا على ثقة تامة بأن الثورة الشعبية في البحرين سوف تنتصر وإن الدماء التي سفكت والأرواح التي أزهقت والآلاف من الجرحى والمئات من المعاقين والآلاف من المعتقلين الذين دخلوا السجن وبقي الكثير منهم محكومين بأحكام قاسية سوف تثمر كل هذه الجهود والنضالات ، فالله لن يهمل الطاغية بل يمهله وحكمه كما أمهل فرعون وهامان وطواغيت الأرض.

إن النهايات التي إنتهى لها فراعنة العرب في تونس ومصر وليبيا وغدا في اليمن ، سوف تأتي على حكم الطاغية الديكتاتور حمد ، وسوف نشهد مستقبلا مشرقا بعيدا عن الإرهاب والقمع السياسي والبوليس السياسي السري لآل خليفة ، وسوف تشهد البحرين أجواء من الحرية والديمقراطية والعدالة وإحترام حقوق الإنسان وحكومة منتخبة ومجلس كامل الصلاحيات ونظام سياسي تعددي ينصف كل الطوائف والقوى السياسية بأجمعها ، فلا لحكم العشيرة والقبيلة بعد اليوم ، ولا للحكم الوراثي الديكتاتوري ونهب الخيرات والثروات ولا للتهميش والإقصاء ، وإنما الكل سيشارك في صياغة مستقبل البحرين السياسي وبناء بحرين المستقبل ، البحرين الجديدة التي فيها من الخيرات والثروات والذخائر النفطية والغاز لما يكفي شعبها لآلاف السنين.

إن البحرين بخير وثرواتها كثيرة وإن آل خليفة وآل سعود يخفون ما عندنا من ذخائر نفط وغاز من أجل أن ينهبوها ويتقاسموها فيما بينهم ، وهي خيرات شعبنا وآل خليفة هم قراصنة جاؤا إلى البحرين عبر قرصنة بحرية قبل أكثر من قرنين ، ولم يندمجوا مع شعبنا كما إندمج حكام الكويت مع شعبهم ، بل أصروا على أن يكونوا بعيدين عن الشعب وينهبون خيراته ويتأمرون ويتعالون على شعبنا وأصبحوا كما أسلافهم من بني أمية يظلمون ويسفكون الدماء ويهتكون الأعراض والحرمات ولكن إرادة الله سبحانه وتعالى سوف تحول دون بقائهم في السلطة والمستقبل لنا نحن شعب البحرين ولابد من أن يعود آل خليفة إلى مسقط رأسهم إلى نجد والرياض ليسكنوا بالقرب من أقربائهم وأسيادهم من آل سعود.

كما أن الطاغية يزيد البحرين ورموز حكمه والمتورطين من قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة والقوات الأردنية ومن المرتزقة الذين جلبهم آل خليفة لقتل شعب البحرين على إنتظار لموعد محاكمتهم لينالوا جزاءهم العادل ، فحاليا هناك لطاغية البحرين حصانة من قبل البيت الأبيض والصهيونية العالمية ، ولكن غدا سوف ترفع عنه الحصانة بفضل الجهود الجبارة التي يقوم بها المحامون والقانونيين الحلفاء والأصدقاء لشعبنا ، وما تقوم به المعارضة البحرينية من توثيق الإنتهاكات والجرائم وتقديمها للمحاكم الجنائية الدولية ، وحتما سوف تثمر هذه الجهود وسنرى يوما ما أن كل هذه الأعمال ستؤدي في النهاية الى أن يحاكم فرعون البحرين ورموز حكمه وجنوده ويذهب إلى مزبلة التاريخ.

إن لجنة بسيوني التي عينها الديكتاتور حمد قد فضحت نفسها بنفسها وأصبحت معروفة للقاصي والداني بأنها لجنة جاءت لتخفي جرائم الطاغية ورموز حكمه وتبرأ ساحتهم مما إرتكبوه من جرائم حرب ومجازر ضد شعبنا ، ولكن لا يمكن أن يخفي أحدا السقوط الأخلاقي والتسافل الخلقي وجرائم الحرب والمجازر وإستبدال شعب بشعب من قبل الطاغية حمد وحكمه الديكتاتوري وإن تصريحات شريف بسيوني للصحافة والإعلام المحلي والإقليمي والعالمي ووقوفه إلى جانب الطاغية وأعوانه والدفاع عن جرائمهم لن تنطلي على شعبنا وشعوب العالم الحر والشرفاء والأحراء ومنظمات حقوق الإنسان ، وإن العمل قائم على قدم وساق من قبل أخوتنا وحلفائنا وأصدقائنا من أجل محاكمة فرعون البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ، ومزيدا من الشكر للسيدة مي الخنساء والاستاذ الدكتور عبد الحميد دشتي والآخرين العاملين من أجل محاكمة الطاغية ورموزه لينالوا جزائهم العادل.

 

 

 

أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين

المنامة – البحرين

26 أكتوبر/تشرين الأول 2011م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بیان أنصار ثورة 14 فبراير فی البحرین بمناسبة فعالیة "شعلة حق تقرير المصير"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سارة الزبيدي
صفحة الكاتب :
  سارة الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اسعد جويد مثلي الأعلى بالتحكيم مهند قاسم وأتمنى أدارة مباراة في كاس العالم  : نوفل سلمان الجنابي

 للدولة دور مهم في بناء الإنسان وتأهيله للمواطنة الحقة ..

 مكافحة الفساد في العراق بين الإجراءات والتنظيرات  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 المثنى : إلقاء القبض على متهم بالشروع بالقتل في السماوة  : وزارة الداخلية العراقية

 أمازون تعتذر لزبون تلقى رسائل "تهديد بالقتل"

 زيارة مصر. حلماً لم يتحقق لي  : علي محمد الجيزاني

 البعثيون يرقصون في وزارة الخارجية والجعفري لا يبالي  : حميد العبيدي

 لماذا لا يشارك الحشد الشعبي في تحرير الموصل؟  : جواد العطار

 وضيعتني بين شاطئين  : نادية مداني

 وزارة الثقافة تصدر كتاب "سرسنك المصيف ومنتجع الملوك"  : اعلام وزارة الثقافة

 اعتقال متهمين بالإرهاب والسرقة والتزوير

 مديرية شهداء الصدر تستقبل الوفد الأمني لقاطع الصدر الثاني  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الشرطة النهرية في بغداد تنقذ امرأة حاولت الانتحار  : وزارة الداخلية العراقية

 تنظيم القاعدة التكفيري يهدد بتصفية اتباع اهل البيت في سوريا بأسلحة كيمياوية

 لم نتخذْ ليلَ المذلّةِ مركبا !  : رعد موسى الدخيلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net