صفحة الكاتب : نبيل القصاب

هل الكورد لايستحقون اعلان دولتهم ؟
نبيل القصاب

بعد أنتهاء الحرب العالمية الأولى  وتقسيم الأحتلال والاستعمار لدول الشرق الأوسط وشرق أسيا وشمال أفريقيا بين الدول التي خرجت من الحرب منتصرة ذات قوة ونفوذ  ولعقود من الزمن , توالت بعد ذلك اعلان استقلال  البعض واستمرار الأخرين , ثم حدثت أنعطافة جديدة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وتصفية مخلفات الحرب الأولى . واعادة النظر في الغنائم بعد أن برز البترول كمصدر قوي لأقتصاد الدول وتنشيط الثورة الصناعية في القارة العجوزة أوروبا ودول منطقة الخليج , بدأت الدول الكبرى بأقامة العلاقات والقواعد العسكرية في الدول الغنية بالبترول .
تلك العلاقات والتطورات أدت الى حرمان العديد من الشعوب في المنطقة من حقوقهم القومية والوطنية , رغم الأتفاقيات الدولية والوعود لهم , ولو أخذنا الشعب الكوردي كمثال على ذلك نجد أن تفكيك وتقسيم كوردستان الكبرى الى أجزاء منقسمة جغرافيا ً في دول العراق وتركيا وسوريا وأيران وحرمانهم من ابسط الحقوق . لهذه الاسباب أضطروا الى قيام الثورات ضد الحكومات واللجوء الى الجبال , رغم التفاوت الكبير في ميزان القوة .
الحكومات المتعاقبة في الدول الأربعة تعاقبوا على حرمان الشعب الكوردي من حقوقهم القومية وتعرضوا الى ابشع الجرائم الأنسانية وتعرضوا الى العديد من حملات الأبادة الجماعية وهدم قراهم وقصف مدنهم وعدم الأهتمام بأبسط متطلبات المعيشة في مناطقهم .
كان الأجدر بالدول الكبرى الأيفاء بالوعود للكورد وأيجاد الحلول المناسبة لهذا الشعب المظلوم , حالهم حال العديد من الدول الذين أعنلوا استقلالهم بعد سنوات من الأضطهاد . وتفككت دول عظمى مثل الأتحاد السوفيتي ويوغسلافيا . وحصل العديد من الشعوب على استقلاليتهم وحقوقهم القومية وحريتهم المطلقة واعلنوا دولهم وعملوا راياتهم ووضعوا الحان اناشيدهم الوطنية لدولهم ورسموا الحدود واصبحوا اعضاء في جمعية الأمم المتحدة , إلا الشعب الكوردي أستمروا متفككين ومنقسمين رغم انهم أصبحوا حوالي 45 مليونا ً في الدول الأربعة .
سوف أذكركم بعدد من الأمثلة حول بعض الدول :
* أندورا أو أمارة أندورا دولة صغيرة تقع في جنوب غرب أوروبا في جبل البرانس وعاصمتها اندورا لافيلا ,  حدودها مع أسبانيا وفرنسا ومساحتها 468 كم 2 وعدد سكانها حوالي 84 ألف نسمة فقط ( احصاء عام 2009 ).
*  الجبل الأسود أو مونتينيغرو , عاصمتها بودغوريكا  , في 31 ايار 2006 جرى استفتاء للأنفصال عن صربيا ( يوغسلافيا القديمة ) , وتبلغ مساحة الدولة 13812 كم 2 وعدد سكانها حوالي 650 ألف نسمة . مع العلم ان الجبل الاسود هي احدى جمهوريتي يوغسلافيا الجديدة واعلن استقلالهما عام 1991 و1992 ومن ثم اعلن استقلال الجبل الاسود نهائيا  في 3 حزيران 2006 .
* في عام 1992 اعلن استقلال دولة البوسنة والهرسك  ايضا ً , وفي عام 1999 اعلن استقلال أقليم كوسوفو .
* في عام 1993 أعلن تقسيم وانفصال جيكسلوفاكيا الى دولتين , الجيك وسلوفاكيا .
* بعد قتال عنيف لسنوات طويلة أعلن استقلال جمهورية جنوب السودان يوم 10 تموز 2011 , والانفصال عن جمهورية السودان ,  لتصبح أحدث دولة في العالم بعد استفتاء واتفاق للسلام ابرم عام 2005 .
انظروا الى تأريخ وعدد السكان والمساحة الجغرافية  لتلك الدول فستجدون الفرق الشاسع بينهم وبين عدد السكان والمساحة الجغرافية للشعب الكوردي , فلماذا الكيل بمكيالين من قبل أمريكا والدول الأخرى والأمم المتحدة ومجلس الأمن .
لماذا لايحق للشعب الكوردي اعلان الدولة والاستقلال ؟ وكل ما ذكر ذلك قامت القيامة وتذكر السياسيين في العراق و قادة العرب , الوحدة والأمة العربية , وأن العراق دولة واحدة ضمن الجامعة العربية , وغير قابل للتقسيم , متناسين غزو الدكتاتور صدام للجارة الكويت والعداء والحقد الدفين بين دول المغرب العربي , والمنافسة الخفية بين حكام الخليج للسيطرة على قمة البترول ؟ ومتناسين مايحدث من اضطهاد وقتل وحروب في سوريا واليمن والبحرين .
بعد انتهاء الخطط المدروسة من قبل أمريكا واسرائيل في منطقة الشرق الأوسط , بدؤا بتنفيذ المرحلة الثانية , ألا وهي الخلاص من عملاءهم من الرؤساء في دول المنطقة , وخلقوا مسرحية ربيع الثورات العربية . بدء ً من تونس والأنتهاء قريبا  في سوريا واليمن . وبدؤا بتعيين الموظفين الجدد في المنطقة . لتنفيذ تلك المخططات واعادة النظر في تغيير خارطة المنطقة , ولكن الشعب الكوردي واعلان الدولة الكوردية في الوقت الحاضر ايضا ً خارج حساباتهم .
الشعب الكوردي لم يعلن علنا ً اعلان الدولة والانفصال عن العراق , وعملوا يدا ً بيد مع اخوانهم في بناء العراق الجديد من بعد الدكتاتورية وشاركوا في اعادة كتابة  الدستور من اجل الحقوق القومية والوطنية للجميع دون أستثناء . والقيادة الكوردية كانوا دائما ً سباقين في اعادة التوازن السياسي وعقد المصالحات الوطنية بين الاطراف المتنازعة في العراق والمنطقة . ورغم كل ذلك إلا إنهم مغدورين ولم يبادر الحكومات المركزية والقوى السياسية بتنفيذ الاتفاقيات وتطبيق بنود وفقرات الدستور المتفق عليها اصلا من جميع الاطراف . ويتماطلون بين الحين والأخر في رسم العلاقات بصورة صحيحة .
لهذا نجد بين الحين والاخر ظهور اعلان الدولة الكوردية , مادة اعلامية دسمة للأعلام العراقي والعربي , من أجل تحريض الشارع العراقي والعربي ضد الشعب والقيادة الكوردية , متناسين أن الوقت والتاريخ غير ملائم لأعلان تلك الدولة لحاجة العراق لأمور كثيرة , ومتناسين تضحية الشعب الكوردي بحقوقه من أجل وحدة العراق ولانهم شركاء في العملية السياسية ومحافظين على وحدة العراق في الوقت الحاضر .
رغم كل ذلك فأن أجلا ً أم عاجلا ً سوف نرى ولادة واعلان  جمهورية كوردستان للشعب الكوردي , اذا استمر الحال بين المد والجزر من أجل اعادة الحقوق القومية والجغرافية للشعب الكوردي أسوة بالشعوب الأخرى . وإلا فأن الثورات والصراعات ستستمر طويلا ً بين الشعب الكوردي والدول الأربعة .
 

  

نبيل القصاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/26



كتابة تعليق لموضوع : هل الكورد لايستحقون اعلان دولتهم ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ محمد جمعة بادي
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ محمد جمعة بادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التأويل المُضاعَف والعكسيّ للنص الأدبي ..2/3  : فاتن نور

  ثورات المنطقة جاءت بعد إنهيار النظام الطائفي في العراق  : د . نضير الخزرجي

 ديالى : قسم مكافحة المتفجرات يفكك خمس عبوات ناسفة في قضاء بلدروز.  : وزارة الداخلية العراقية

 انتحار الشباب/مناقشة مع أ.د قاسم حسين صالح/الخاتمة  : عبد الرضا حمد جاسم

  بين نكستين؟!  : علاء كرم الله

 ماذا بين السنة والشيعة..؟!  : محمد الحسن

 الفتوى والحشد والانتخابات المقبلة  : جواد العطار

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الثّانيَةِ (٢٠)  : نزار حيدر

 العمل تستعد لتوزيع رواتب المعين المتفرغ في 4 محافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اللاعنف العالمية تدعو إلى تجنب الاعتقالات العشوائية في الجزائر  : منظمة اللاعنف العالمية

 تواصل فعاليات مهرجان ربيع الطفولة برعاية د. نوفل ابو رغيف مدير عام دار ثقافة الأطفال  : سعد الكعبي

 المسترجلة قيصر الهلالي..سكتت دهرا ونطقت كفرا!!  : علي حسين النجفي

 عُباد الوجاهة  : عادل القرين

 أنان: تسليح المعارضة السورية لن ينهي الأزمة

 العثور على مقبرة جماعية لضحايا النظام السابق في النجف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net