صفحة الكاتب : د . حامد العطية

ما لا تعرفونه من موبقات الأمير السعودي الوهابي سلطان
د . حامد العطية
     موبقات آل سعود كثيرة، أولها تفريق صفوف المسلمين وإثارة الفتن والحروب بينهم، وتولي أعدائهم، ونصرة الظالمين من حكامهم، وافشاء الفساد في مجتمعاتهم، ونهب وسرقة أموالهم، وواحدة من هذه الموبقات مهلكة، أي موجبة لعذاب جهنم، فما بالك اجتماعها كلها في الشجرة الخبيثة لآل سعود.
    لسلطان ولي عهد مملكة آل سعود الهالك نصيب وافر من هذه المهالك، فقد كان ولياً للعهد، لم يرع عهد الله في الرعية، ووزيراً للدفاع والطيران دافع بضراوة عن مصالح الغربيين ووجود الصهاينة المحتلين، ومفتشاً عاماً يفتشون عنه في كل صفقة سلاح ذات عمولة ضخمة.
     الأمير الهالك سلطان مشهور بكثرة زيجاته، وزواجه عادة لا يدوم سوى أشهر معدودات، ولو عشت في السعودية فترة طويلة فلربما تتعثر بواحدة منهن، وهذا ما حدث فعلاً لسائق أجرة، كنت أستعين به على التنقل في العاصمة الرياض، صعدت معه يوماً واحدة من طليقات - أو بالأحرى ضحايا - سلطان وروت له قصة زواجه القصير منها، ومعاناتها بعد الطلاق، أما معلوماتي عن زوجة أخرى فهي من مصدر موثوق من عائلتها، هي إبنة ضابط رفيع الرتبة، تقدم سلطان لطلب يدها فترددت عائلتها النجدية، ولكن الفتاة قبلت به وأصرت، وينقل المصدر عنها تبجحها الفارغ قبل الزواج بأنها ستكون الأخيرة، فلن يطلقها أبداً، وكانت مخطئة، فما أن انقضت شهور قلائل حتى ابلغها بسفره للعمرة، ويؤكد المصدر الموثوق بأن تلك هي كلمة الشفرة التي استعملها سلطان لإبلاغ زوجاته بعزمه على تطليقهن، وبالفعل استلمت ورقة طلاقها بعدها بأيام، وهو دليل آخر على استخفاف سلطان وآل سعود بالتعاليم الإسلامية، إذ شرعن كهان البلاط السعودي لسلطان وغيره من أتباعهم هذا النواع من الزواج، فأفتوا بتحليله وإن توفرت نية الزوج على الطلاق بعد شهر أو أسبوع او حتى يوم بشرط أن لا يخبر الزوجة بذلك وإلا اعتبروه زواج متعة محرم، فتصوروا أن هؤلاء الضالين المضلين يحرمون زواج المتعة ويبيحون لأتباعهم بإسم الإسلام خداع واستغلال الزوجة وأهلها بهذه الطريقة الدنيئة. 
    من مهالك سلطان أيضاً قبض العمولات الضخمة من صفقات الأسلحة مع حكومات الدول الغربية وشركات الأسلحة فيها، وتذكر إبنة أحد كبار ضباط القوة الجوية بأن اباها أحيل على التقاعد المبكر جداً بعد رفضه غض البصر عن صفقة للأسلحة، كان لسلطان فيها حصة الأسد، ولم يقتصر انتقام سلطان من أبيها على إحالته للتقاعد بل استرجع منه قطع أراضي بالقرب من المطار كان قد حصل عليها منحة من وزارة الدفاع، وتذكر الإبنة بان أبيها ظل محتفظاً ببدلته العسكرية معلقة في خزانة ملابسه حتى آخر أيام حياته ظناً منه أنهم سيدركون خطأهم يوماً ما ويستدعونه للخدمة مجدداً.
   وبالمقارنة فقد أثرى قريب للطيار المغضوب عليه وبسرعة تفوق سرعة الصوت، وكان ملحقاً عسكرياً في سفارة السعودية بدولة غربية، والفضل للشيطان ولسلطان ولشركة السلاح الغربية التي دفعت العمولة كاملة فكان للملحق العسكري نصيباً منها، لكنه لم يهنأ بها طويلاً، إذ انقضت حياته بفعل مرض نقص المناعة الذي اصيب به نتيجة تحويل دم ملوث بفيروس المرض. 
    قلة من السعوديين يستطيعون الوصول إلى أمير سعودي، للتقدم له بـ"معروض"، أي عريضة، لقضاء حوائجهم، فيلجؤون للأخوياء –أي حاشية الأمير – والمقربين، ويتذكر أحد السعوديين النجديين تحيره في الحصول على موافقة على زواجه من أجنبية، فلا زواج من دون موافقة الملك أو من ينيبه، وبعد أن طرق أبواب الأهل والأصدقاء فلم يجد عوناً تذكر جارته، وهي رئيسة مضيفات مغربية تعمل في الخطوط الجوية السعودية، فزارها معرفاً بنفسه، وترجاها تقديم معروضه للأمير، فوعدته خيراً، ولم تخلف، بعد أيام عادت له بالموافقة، ونسأل بسذاجة أنى لهذه الأجنبية كل هذه الحظوة لدى الرجل الثاني في المملكة؟
    عندما يسافر الأمير سلطان، وغيره من كبار امراء آل سعود، لا يكتفي بمقعد واحد أو عدد من المقاعد له ولمرافقيه، بل يحجز عدة طائرات، واحدة له والصفوة من "خوياءه"، وثانية للحاشية والحقائب والمتاع، وربما أكثر، وتخيلوا عدد سفرات الأمير في السنة الواحدة – غير الرسمية فقط مثل رحلاته السنوية للمغرب للإستجمام والراحة –  ثم استخرجوا مجموع سفراته حتى وفاته، ويقول أحد كبار موظفي الخطوط السعودية بأن الأمير سلطان لم يدفع قط أي من فواتير رحلاته على طائرات الخطوط، ولأن بقية الأمراء يقلدون سلطان فلا يدفعون لا تربح الخطوط السعودية أبداً.
    شركة الخطوط  السعودية مرتبطة بوزارة الدفاع والطيران، وبالنتيجة يكون الأمير الهالك سلطان رئيسها الأعلى، وله القرار النهائي في كافة شؤونها، وهذا أمر معروف لدى العاملين في الخطوط، وبالذات أحد موظفي طاقم الخدمة في الطائرات، وهو سعودي من أصل زنجي، وكان ضمن طاقم طائرة السعودية في رحلة مجدولة، وأثناء الرحلة فتح أحد المسافرين، وهو سعودي أيضاً، باب إحدى دورات المياة، فكانت الصاعقة، رأى المضيف السعودي الأسود داخل دورة المياه، لكنه لم يكن لوحده، فقد كانت معه فتاة اجنبية، هي أيضاً مضيفة في طاقم الطائرة، وكان المضيف الأسود والمضيفة البيضاء في وضع حميم جداً. في أقرب فرصة بادر الراكب لإبلاغ إدارة الخطوط السعودية بالحادث، وكما تقضي القواعد والتعليمات أحيل المضيفان المتهمان إلى لجنة تحقيق، وبعد ثبوت اقترافهما لفعل مناف لتعاليم الدين والأخلاق أثناء اداءهما لواجباتهما الوظيفية صدر قرار إدارة الشركة بطردهما من الوظيفة.
   لم ينزوي المضيف الأسود في منزله خجلاً، بل كتب إلى الأمير سلطان، الرئيس الأعلى للخطوط السعودية مشتكياً ومتظلماً، ولأنه سلطان "عادل" وافق الأمير على الاستماع لتظلم المضيف المطرود من وظيفته، ويروي أحد كبار موظفي الخطوط الذي وقع قرار الطرد بيده أن المضيف المدان لم ينكر الواقعة بل اعترف بها ووصفها بالتفاصيل المثيرة للأمير سلطان الذي ضحك طويلاً ثم أصدر أوامره بإعادة الموظف - الزاني جهاراً وفي مكان عمله - إلى وظيفته، أما المدير الكبير فقد قدم استقالته على الفور.
    من المؤكد بأن اقارب الأمير سلطان يعرفون باقترافه هذه المهالك – والخافي أعظم - ولهذا السبب ربما أجلوا دفنه حتى الغد فهم يدركون جيداً ما ينتظره بعد أن يهيلوا التراب عليه في لحده.
23 تشرين الأول 2011م 

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/25



كتابة تعليق لموضوع : ما لا تعرفونه من موبقات الأمير السعودي الوهابي سلطان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم خشان الركابي
صفحة الكاتب :
  قاسم خشان الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المدير التنفيذي للجنة المركزية لتعويض المتضررين يتابع شكاوى ضحايا الارهاب  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 هل تتعايش الدولة الإسلامية مع نظام الحكم الذاتي؟  : د . نضير الخزرجي

 الإعلام والأصنام  : علي علي

 هل نحن شعب سوي لديه قيادات سياسية ودينية مثل بقية شعوب ألعالم؟  : طعمة السعدي

 أين الفَساد؟  : سلام محمد جعاز العامري

 مؤسسة الامام الخوئي تزور جمهورية مصر العربية وتلتقي بمسليميها واقباطها (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 مركز القرارالسياسي يصدر بيانا يحث الشعب العراقي على المشاركة في إنتخابات مجالس المحافظات

 قوات تابعة لبارزاني تعتقل متظاهرين شمال السليمانية

 ربيع الثورات العربيه هل سيصبح خريفاَ تتصاقط أوراقه بأحظان الناتو؟؟؟  : عباس حسن الجابري

 من اين لك ذلك  : صبيح الكعبي

 طاحونةَ الشَّرق الأوسط والحرائق المُدَمِّرَة لتكوين شرق أمريكي يهودي  : عبد الحسن العاملي

 هل تضطر قطر لتصفية أصولها لإنقاذ اقتصادها

 مشاهداتي في (الأربعين)  : نزار حيدر

 الزوراء وفساد القضاء  : جمال النبطي

 الوحيد الخراساني: الأيام الفاطمية فرصة لإحياء أمر الصديقة الكبرى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net