صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي

هل للجن علاقة بمرض السرطان ؟
عبد الهادي البابي
لقد برز السرطان كأصعب معضلة طبية تواجه العلم ،حتى أصبح أكبر مصدر قلق للأنسان في العصر الحديث ، وإن كان السرطان موجوداً منذ القدم ،إلا أنه أستأثر إستئثاراً كلياً بإهتمام  كل المؤسسات العلمية  المعاصرة  على المستوى العلمي والصحي ، وقد  عرّف العلماء والأطباء السرطان بقولهم :
يتكون جسم الإنسان من مجموعة من الأعضاء والأنسجة ،والتي تتكون بدورها من ملايين الخلايا  وهذه الخلايا تختلف عن بعضها من ناحية الشكل والوظيفة، لكنها تنقسم  وتتكاثر  بالطريقة نفسها ،وعادةً يحدث  أنقسام الخلايا  بشكل منتظم  بحيث يمكن لأجسامنا النمو أو الأستبدال  أو إصلاح  الأنسجة التالفة ، وهذا التكاثر يكون  في وقت ٍ محدد وإلى حدٍ معين ، لكن إذا خرجت هذه العملية عن السيطرة  فأ نَّ الخلايا  تبدأ بالتكاثر  بسرعة ، وينتج عن  هذا  ما يسمى بالورم  ....والأورام السرطانية نوعان :
* الحميدة :وهذه عادةً تكون مغلفة بغشاء  وغير قابلة للأنتشار ، وتأثيرها محدود  على المريض  وتسبب الضغط على الأعضاء الطبيعية  إذا كان حجمها كبيراً ، ويمكن أن تستأصل بالجراحة  وغالباً لاتعود ثانية ً..
* الخبيثة[ السرطانية] : وهذه الأورام تهاجم وتدمر الخلايا  والأنسجة  المحيطة بها  ولها القدرة على  الأنتشار  بعيداً ، وذلك بأن تنفصل خلية أو خلايا  من الورم الأول  تنتقل  عن طريق  الدم  أو الجهاز اللمفاوي  الى عضو أو أعضاء أخرى  في الجسم لتكون أوراماً ثانية ، تسمى بالأورام الثانوية ،ثم يتطور الورم الى الحجم الكبير  ويطلق عليه [ الورم الأكلينيكي ] وهذا الورم إذا لم يعالج  فسيستمر بالنمو ويسبب تدمير الأنسجة  والخلايا المجاورة  وربما الأنتشار  الى أعضاء  أخرى بعيدة في جسم المريض ..
ورغم هذا التحليل  العلمي والطبي ،إلا أن المسبب الحقيقي والواقعي لمرض السرطان لازال لغزاً لم يُعرف كشف حقيقته حتى الأن ، والأطباء  يعبرون في أبحاثهم على السرطان  بقولهم [إنه خطأ ما في آلية  التحكم يجعل الخلايا تخرج عن التقيد بقيود النمو الطبيعي في المناطق المتواجدة فيه من الجسم]، وإذا سأل أحد ما عن سبب هذا الخطأفي آلية التحكم الذي يجعل الخلايا تخرج عن التقيد بقيود النمو الطبيعي ..يكون جواب الأطباء :[إنه لأسباب وراثية أو عوامل بيئية ، أو غير ذلك مما هو مذكور عندهم في مؤلفاتهم وأبحاثهم] !!
ولكن نقول: أنّ كل ماذكروه ما هو إلاّ من باب الظن والتخمين ..حيث يذكر الكثير من هؤلاء الأطباء عن عجزهم وعدم قدرتهم على تشخيص هذا المرض  ويقولون [بأن الأمل بتطوير لقاح ضد السرطان يبقى فقط أملاً لاأحد قادر على التعرف بالضبط ما هو السبب الذي يجعل الخلايا الطبيعية تتحول الى مجموعات متضاعفة من الغدد السرطانية الواسعة] .. ؟
ويقول أحد الأطباء :[يجب أن يكون واضحاً أن الجراحة والأدوية المخدرة  والأشعة لا تشفي دائماً ،حتى عندما تستخدم لعلاج مراحل أولية من الأصابة بالسرطان ..وأن حوالي نصف المرضى الذين تجري عليهم الجراحة يحدث لديهم إنتشار  أو أنبثاث الورم  خلال وقت الجراحة ]..
ويقول طبيب آخر [قد يكون عدم التداوي  أفضل بالنسبة للمريض  وأهله عندما  يكون الدواء مشكوكاً في فائدته ،أو يغلب على الظن عدم جدواه ، بينما يترجح ضرره]!!  ولا يفهم من هذا الكلام  أن كل ورم سرطاني يكون ناتجاً من فعل الجن بل المقصود بأن الجن قد يوجدون هذا المرض  ويتسببون به، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال :
[فناء أمتي بالطعن  والطاعون ،فقيل يارسول الله :هذا الطعن قد عرفناه  فما الطاعون ؟ فقال :وخز أعدائكم من الجن]وفي رواية ..[طعن أعدائكم من الجن ] وقال صلى الله عليه وآله وسلم : [لاتفنى أمتي إلا بالطعن والطاعون ]فقلنا يارسول الله هذا الطعن قد عرفناه فما الطاعون ؟ قال :[غّدة كغدة البعير المقيم بها شهيد والفّار منها كالفار من الزحف ].
ومن الأدلة أن الجن قد يُوجدون مرض السرطان ماذكره أهل التأليف في التداوي بالرقي الشرعية وما جاء في الكتب والمأثورات وماأقّر به الكثير من الأطباء  والعلماء ، وقد شاهدنا وسمعنا الكثير من الحالات عن مرض السرطان قد تم شفاؤها بقراءة سور وآيات منتخبة من  القرآن الكريم عليها بعد أن عجز الطب الحادث عن علاجها ، وقد سألوا أحدالعلماء الكبار عن التداوي بالقرآن الكريم للأمراض العضوية كالسرطان وغيره وهل ذلك يكون كما هو الحال للأمراض الروحية ؟ فأجاب:
[القرآن والدعاء به فيه شفاء من كل سوء بإذن الله ،والأدلة على ذلك كثيرة منها قوله تعالى [قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء ]فصلت 44  وقوله تعالى [وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين ] الأسراء 82 ..
وكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا أشتكى شيئاً قرأ في كَفّيه عند النوم سورة [قل هو الله أحد ] والمعوذتين ثلاث مرات ثم يمسح في كل مرة ماأستطاع من جسده فيبدأ برأسه ووجهه وصدره  في كل مرة عند النوم ، وهناك أحاديث وروايات كثيرة تؤكد أن للجن والشياطين علاقة كبيرة في ظهور الأمراض  الفتاكة في الأنسان ومنها  مرض السرطان ..أعاذ الله المؤمنين والمؤمنات منه،ورزقنا سلامة العقل والبدن .

  

عبد الهادي البابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/25



كتابة تعليق لموضوع : هل للجن علاقة بمرض السرطان ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر

 
علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . صاحب جواد الحكيم
صفحة الكاتب :
  د . صاحب جواد الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يستقبل عدد من جرحى المجاهدين ويوجه بأرسال احد الجرحى للعلاج خارج العراق على نفقة اللجنة .  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 التسوية، آخر الحلول  : احمد حيدر الحسيناوي

 اكثر من جاكسون في العراق  : غسان الكاتب

 أمنيات في زمن مجهول  : صالح الطائي

 بالفيديو : فرقة العباس القتالية تنشئ اول مهبط للطائرات جنوب غرب الموصل

 الى الصديق د. محمد صالح حمد الدليمي  : شينوار ابراهيم

 الحلبوسي يدعو لتدخل عاجل للأمم المتحدة بشأن أزمة السيول

 فالنحسن الخيار ولنرد كيد اعداء العراق في اتباع السلم وتوجيهات العقلاء  : د . امير الموسوي

 مجتهد: هكذا قلب الحريري الطاولة على بن سلمان

 نكظم الغيظ عن التعليم في العراق  : عزيز الحافظ

 العراق يفجر ثورة صناعية  : حميد الموسوي

  حلبجة ضحية السياسات الرعناء وهمجية الزعماء  : علي الغزي

 وزير الكهرباء يلتقي عضوين من البرلمان التشيليوزير الكهرباء يلتقي عضوين من البرلمان التشيلي  : وزارة الكهرباء

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح15  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 هذا ما قاله لي ابن الصباغ المالكي في الإمام الباقر (عليه السلام)  : علي حسين الخباز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net